«الجيش جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية في 18 أفريل المقبل»    «خدمة ومسكن سوسيال» للحراڤة العائدين إلى الجزائر»    لتعميم استخدام الصناديق البلاستيكية بورڤلة‮ ‬    نائب رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬يفتح النار على باريس ويؤكد‮: ‬    بوليميك في‮ ‬الفايس بوك‮ ‬    بين الاستخبارات الأمريكية والكورية الشمالية    شبيبة بلوزداد‮ ‬يعبر للدور ال8    بسبب استعمال الألعاب النارية داخل الملعب    مدير الفرق الوطنية للسباحة عبد القادر كاوة‮:‬    سعيدة    بعد تسجيل عدة حالات في‮ ‬مختلف الولايات    خلال السنة الماضية بالعاصمة‮ ‬    32 شخصية بينهم 9 رؤساء أحزاب سحبوا استمارات الترشح    73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة    تراجع التضخم بالجزائر في 2019 و2020    يوسفي يلتزم بدراسة إمكانيات تخفيض تكلفة الإنتاج    تضارب في‮ ‬نسبة الإضراب بين النقابات ووزارة التربية    دعم الحوار السياسي والتشاور المنتظم    حسب حصيلة السنة الفارطة    مدير جديد للديوان الوطني للثقافة والإعلام    كعوان يؤكد أهمية نقل نضال الفلسطينيين عبر وسائل الإعلام    قيطوني‮ ‬ينتقد تبذير الجزائريين للكهرباء‮ ‬    يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم    اتفقا على مواصلة التشاور الثنائي    في‮ ‬كل من أم البواقي‮ ‬وتلمسان‮ ‬    الجمهورية الصحراوية تشارك في اجتماع ببروكسل    تفكيك شبكة أريبا المختصة في ترويج السموم بالمدية    لوح يلتقي السفير الصيني    حسبلاوي يشدد على تقليص آجال استلام المشاريع المعطلة    92 ألف تدخل للحماية المدنية بالعاصمة    إجراء 136 عملية جراحية في شتى الاختصاصات بتيسمسيلت    صدامات قوية للفرق العربية    إشادة بالتواصل بين الشعراء الجزائريين والعرب    وهران: مشروع تهيئة دار الثقافة يدخل مرحلته الأخيرة    الليغا الأحسن عالميا والبرازيلية الأفضل في أمريكا الجنوبية    رحمة الرسول بالجاهلين    فاتورة الكهرباء    آداب الإمامة    مواجهة ثأرية لإشبيلية أمام برشلونة    تجديد اتفاق الصيد يقوّض عملية السلام بالمنطقة    احذر 9 تطبيقات مدمرة تلتهم بطارية هاتفك    الناس والبرد والإنفلونزا 3 خرافات ينبغي محوها للأبد    دجاج معدل جينيا لمواجهة الوباء المميت    دليل علمي مبسط للطلبة الجامعيين في علوم اللغات    السجن للجاني و شريكه    صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لنجدة البلديات بمستغانم    السواحلية تكرم المتوج طاهر عين وزان    «بوعجّاج وخالدي وذهبية دعموني في مسيرتي الفنية»    الأنصار يطرقون أبواب السلطات المحلية    مهام مع وقف التنفيذ    مصالح الفلاحة تُحسس المزارعين بإجراء التعشيب الكيميائي بعد البذر    11 قتيلا على الأقل في قصف اسرائيلي قرب دمشق وجنوبها    المرأة العاملة بحاجة إلى مرافق تخفف أعباءها    إطلاق جائزة عالي ولد شريف قريبا    "جلاس" يتصدر الإيرادات    إقبال على منابع الطارف الحموية    بناي يرفض تسيير أمور الفريق    الشيخ شمس الدين “ميجوزلوش يكتبلها كلش على أسمها”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزايد رهيب في الحفر وشق الطرقات بعاصمة النفط
بعد رفع دعوى قضائية من طرف رئيس البلدية
نشر في الشروق اليومي يوم 17 - 10 - 2018

تقوم مصالح بلدية حاسي مسعود والسلطات المحلية بالمنطقة بصفة عامة من سنتين إلى ثلاث سنوات تقريبا، بإعادة تجديد وإنشاء طرقات المدينة، وهذا كله بسبب الحفريات والشقق المتزايدة بشكل كبير على مستوى هذه الطرقات لأسباب متعددة، بعكس بعض الطرقات المهترئة في بعض الأماكن فقط وهي محدودة.
أفادت مصادر موثوقة من بلدية حاسي مسعود ل "الشروق" مؤخرا بقيام رئيس بلدية حاسي مسعود برفع دعوى قضائية ضد مصالح شركة اتصالات الجزائر فرع حاسي مسعود. وهذا بسبب قيام مصالح الشركة بحفر وشق الطريق المنشإ حديثا بالقرب من نقطة التقاطع الموجودة بين القاعة متعددة الرياضات، ومديرية الصحة الجوارية بحي ألف وثمانمائة مسكن دون رخصة. وهذا لأجل أشغال في بعض شبكات الاتصال، حيث تعد هذه القضية هي الأولى من نوعها في هذا الشأن.
وتشهد طرقات مدينة حاسي مسعود اهتراءات وحفريات وتشققات رهيبة خلال ثلاث السنوات الأخيرة، بالرغم من إنشاء معظم طرقات المدينة منذ فترة قصيرة فقط، إلا أن الزائر إلى ذات المدينة يجد انتشارا كبيرا للحفريات والتشققات سواء بالطرق الكبيرة الرئيسية أم بمختلف شوارع أحياء المدينة والسبب الرئيسي هو أشغال تهيئة أحياء المدينة من طرف المقاولين المتعلقة بتجديد شبكات المياه وقنوات الصرف الصحي وغيرها من مختلف أشغال التهيئة.
ومعلوم أن المدينة تخضع لتهيئة أحيائها منذ أكثر من ستة سنوات إلى يومنا هذا، لكن المتتبع للشأن المحلي لعاصمة النفط خاصة على مستوى إنجاز المشاريع بالمنطقة يجد أن معظم هذه المشاريع لم يتم دراستها مسبقا وبحسب ما هو معمول به، خاصة ما تعلق بتقديم مشروع على آخر، فعلى سبيل المثال، نجد أنه على مستوى أشغال التهيئة حدث تقديم مشاريع تجديد معظم طرقات وشوارع المدينة على مشاريع تجديد شبكات المياه وقنوات الصرف الصحي، وكذا شركات الاتصال والكهرباء وغيرها في حين إنه بعد نهاية تجديد هذه الطرقات يشرع مباشرة في الأشغال المذكورة باستثاء حي ألف وثمانمائة مسكن الذي خضع لدراسة متوازنة بحسب ما هو معمول به بالرغم من وجود أخطاء عديدة وما تعلق أيضا بعدم مراقبة أصحاب إنجاز المشاريع من مقاولين وغيرهم.
وفي ذات السياق فقد اتهمت العديد من الجهات بالمنطقة وفي مناسبات عديدة في وقت سابق بوجود أخطاء لدى مكاتب دراسة هذه المشاريع، وكذا عدم وجود متابعة ومراقبة من طرف المصالح المعنية لهذه المشاريع بمدينة حاسي مسعود، وهو ما ساهم في تفاقم الوضع ووجود نقائص عديدة بهذه المشاريع، ففي كل سنة أو سنتين يتم إعادة وتجديد هذه المشاريع وهو ما يساهم أيضا في هدر المال العام سواء بطريقة مباشرة أم غير مباشرة، وهو كله يقع تحت مسؤولية المسؤولين والمنتخبين المحليين بالمنطقة، بسبب اللامبالاة وعدم مراقبة ومتابعة هذه المشاريع.
من جهة ثانية، نجد بحاسي مسعود الكثير من النشاطات والأشغال التي يقوم بها أشخاص عاديون، خاصة التجار وأصحاب المحلات وغيرهم، وهذا كله بشكل فوضوي، ما ساهم وبشكل متزايد في انتشار هذه الحفريات والتشققات بطرقات وشوارع المدينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.