توقيف باروني مخدرات على متن سيارتين محملتين ب100 كلغ من الكيف في الأغواط    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    عرقاب‮ ‬يطمئن الجزائريين ويؤكد‮:‬    بن صالح‮ ‬يشدد لدى استقباله رئيس حكومة الوفاق‮:‬    دعماً‮ ‬لمطالب الحراك الشعبي    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    يتكفل بأزيد من‮ ‬1000‮ ‬حالة من‮ ‬غرب البلاد    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    أزيد من مليون و600 ألف جزائري يعانون من الاكتئاب!    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد من ورڤلة‮:‬    صدور مذكرة توقيف حفتر    في‮ ‬إطار مساعي‮ ‬معالجة الأوضاع السياسية    سوداني‮ ‬وڤديورة‮ ‬يدعمان محرز    الإعلام مطالب باحترام أخلاقيات المهنة    الشعب يريد محاسبة الفاسدين    مسيرة سلمية حاشدة بسكيكدة    سعيد سعدي يدعو إلى نظام دستوري جديد    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الحرفيون ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة الصناعة    تفكيك شبكة وطنية مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين تموشنت    «الجمعاوة» يراهنون على تجاوز القبة وتحفيزات الأندية لها    الفرصة الأخيرة لمجموعة بلطرش    الأساسيون يعودون لضمان البقاء    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الكل جاهز لتحقيق الانتصار    البجاويون يستهدفون النقاط الثلاث والمركز السادس    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    83 سوقا جواريا بوهران    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    تخلع زوجها "البخيل" في شهر العسل    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزايد رهيب في الحفر وشق الطرقات بعاصمة النفط
بعد رفع دعوى قضائية من طرف رئيس البلدية
نشر في الشروق اليومي يوم 17 - 10 - 2018

تقوم مصالح بلدية حاسي مسعود والسلطات المحلية بالمنطقة بصفة عامة من سنتين إلى ثلاث سنوات تقريبا، بإعادة تجديد وإنشاء طرقات المدينة، وهذا كله بسبب الحفريات والشقق المتزايدة بشكل كبير على مستوى هذه الطرقات لأسباب متعددة، بعكس بعض الطرقات المهترئة في بعض الأماكن فقط وهي محدودة.
أفادت مصادر موثوقة من بلدية حاسي مسعود ل "الشروق" مؤخرا بقيام رئيس بلدية حاسي مسعود برفع دعوى قضائية ضد مصالح شركة اتصالات الجزائر فرع حاسي مسعود. وهذا بسبب قيام مصالح الشركة بحفر وشق الطريق المنشإ حديثا بالقرب من نقطة التقاطع الموجودة بين القاعة متعددة الرياضات، ومديرية الصحة الجوارية بحي ألف وثمانمائة مسكن دون رخصة. وهذا لأجل أشغال في بعض شبكات الاتصال، حيث تعد هذه القضية هي الأولى من نوعها في هذا الشأن.
وتشهد طرقات مدينة حاسي مسعود اهتراءات وحفريات وتشققات رهيبة خلال ثلاث السنوات الأخيرة، بالرغم من إنشاء معظم طرقات المدينة منذ فترة قصيرة فقط، إلا أن الزائر إلى ذات المدينة يجد انتشارا كبيرا للحفريات والتشققات سواء بالطرق الكبيرة الرئيسية أم بمختلف شوارع أحياء المدينة والسبب الرئيسي هو أشغال تهيئة أحياء المدينة من طرف المقاولين المتعلقة بتجديد شبكات المياه وقنوات الصرف الصحي وغيرها من مختلف أشغال التهيئة.
ومعلوم أن المدينة تخضع لتهيئة أحيائها منذ أكثر من ستة سنوات إلى يومنا هذا، لكن المتتبع للشأن المحلي لعاصمة النفط خاصة على مستوى إنجاز المشاريع بالمنطقة يجد أن معظم هذه المشاريع لم يتم دراستها مسبقا وبحسب ما هو معمول به، خاصة ما تعلق بتقديم مشروع على آخر، فعلى سبيل المثال، نجد أنه على مستوى أشغال التهيئة حدث تقديم مشاريع تجديد معظم طرقات وشوارع المدينة على مشاريع تجديد شبكات المياه وقنوات الصرف الصحي، وكذا شركات الاتصال والكهرباء وغيرها في حين إنه بعد نهاية تجديد هذه الطرقات يشرع مباشرة في الأشغال المذكورة باستثاء حي ألف وثمانمائة مسكن الذي خضع لدراسة متوازنة بحسب ما هو معمول به بالرغم من وجود أخطاء عديدة وما تعلق أيضا بعدم مراقبة أصحاب إنجاز المشاريع من مقاولين وغيرهم.
وفي ذات السياق فقد اتهمت العديد من الجهات بالمنطقة وفي مناسبات عديدة في وقت سابق بوجود أخطاء لدى مكاتب دراسة هذه المشاريع، وكذا عدم وجود متابعة ومراقبة من طرف المصالح المعنية لهذه المشاريع بمدينة حاسي مسعود، وهو ما ساهم في تفاقم الوضع ووجود نقائص عديدة بهذه المشاريع، ففي كل سنة أو سنتين يتم إعادة وتجديد هذه المشاريع وهو ما يساهم أيضا في هدر المال العام سواء بطريقة مباشرة أم غير مباشرة، وهو كله يقع تحت مسؤولية المسؤولين والمنتخبين المحليين بالمنطقة، بسبب اللامبالاة وعدم مراقبة ومتابعة هذه المشاريع.
من جهة ثانية، نجد بحاسي مسعود الكثير من النشاطات والأشغال التي يقوم بها أشخاص عاديون، خاصة التجار وأصحاب المحلات وغيرهم، وهذا كله بشكل فوضوي، ما ساهم وبشكل متزايد في انتشار هذه الحفريات والتشققات بطرقات وشوارع المدينة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.