الرئيس الصحراوي: الجزائر سندنا الدائم    الجزائر تصادق على انضمامها لمنطقة التبادل الحر الإفريقية    المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة الفيديو المغرض    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    صناعة الأعضاء الاصطناعية في الجزائر ضرورة    بلمهدي يكرم الفائزين في مسابقة تونس الدولية    رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    «كار» تدخل الرقمنة بتطبيق الدفع الإلكتروني    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    بوفون يعادل رقما تاريخيا لأسطورة "اليوفي"    العميد يواصل المغامرة وسط حرب كلامية بين الإداريّين    حزب جبهة التحرير الوطني يهنيء الرئيس المنتخب تبون ويشيد بأجواء "الشفافية والنزاهة" التي سادت الاقتراع    رفع نسبة الربط بشبكة المياه إلى 78٪    انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021    رابحي : المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    لبنان: استشارات نيابية يوم الاثنين لتسمية رئيس وزراء جديد    نحو انجاز 12 محطة جديدة للجيل الرابع للانترنت الثابت بميلة    توقيف تسعة أشخاص بينهم ستة بحوزتهم أقراص مهلوسة    سطيف: هلاك امرأة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    مولودية الجزائر يقابل القوة الجويلة بهدف التأهل الدور ربع النهائي    الجزائر تمتلك طاقات تمكّنها من إنشاء مراكز بحثية    البطولة الوطنية للقفز على الحواجز من 18 إلى 21 ديسمبر بوهران    إنطلاق أشغال إعادة تهئية ملعب "الحبيب بوعقلّ    زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة    اليوم العالمي للغة العربية: معرض حول تاريخ وفن الخط العربي بمتحف "أحمد زبانة"    بمعية 16 مسؤولًا ساميًا المحكمة العليا تحقق مع مسؤولين في قضية الجنرال هامل    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    شيخ الزاوية القاسمية رئيس رابطة الرحمانية للزوايا العلمية يهنئ الرئيس المنتخب    الأكاديمية جميلة الزقاي تشرح واقع مسرح الطفل بدول المغرب العربي    ماجر يقصي محرز ويرشح ماني للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي !    شد وجذب بين الحكومة وحركة الاحتجاج في اليوم ال11 للإضراب    هزتان أرضيتان بميهوب (المدية): عدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    كندا تكشف عن خطتها لاستقبال مليون لاجىء خلال العامين المقبلين    كرة القدم/الرابطة الأولى/اتحاد الجزائر: "حسابات النادي البنكية لا زالت مجمدة" (الإدارة)    قال القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    قسنطينة    لمدة عامين    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    "انستار طولك" بالجامعة    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    "سوسبانس" بسبب المستحقات    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هكذا يتم الاستيلاء على بيوت المقدسيين
نشر في الأيام الجزائرية يوم 05 - 09 - 2015

في مسلسل مستمر منذ أمد بعيد، لكن وتيرته ازدادت في الآونة الأخيرة عبر وسائل شتى، استولى مستوطنون إسرائيليون، على منزل في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة ، وادعى مستوطنون يهود ملكيتهم لمنزل المقدسي "جهاد سرحان" في حي "بطن الهوى" بالبلدة، ويتكوّن المنزل من 5 طوابق، ويضم 12 شقة سكنية، وفقا لوسائل الإعلام الفلسطينية.
ويتّبع المستوطنون وسلطات الاحتلال أساليب شتى تتسم بسياسة النفس الطويل للسيطرة على عقارات الفلسطينيين في القدس منذ احتلال المدينة عام 1967.
ويقول الخبير في شؤون الاستيطان، خليل التفكجي، أن المستوطنين سيطروا على نحو 70 شقة سكنية خلال عامي 2014-2015 في منطقة سلوان.
وأضاف التفكجي أن المستوطنين سيطروا على 3 بنايات منذ بداية العام الحالي في البلدة، وتضم الواحدة منها 10 شقق سكنية.
وتركز السلطات الإسرائيلية والجمعيات الاستيطانية في سياسة الاستيلاء على العقارات على المناطق المحيطة بالبلدة القديمة في القدس ،مثل سلوان والشيخ جراح ووادي الجوز ورأس العامود.
ومن الوسائل، التي يعتمد عليها المستوطنون في الاستحواذ على العقارات المقدسية ،السخاء في الثمن ، إذ يلجأ بعض الفلسطينيين في القدس إلى بيع عقاراتهم تحت ضغط المغريات المالية، فالجمعيات الاستيطانية المدعومة من الحكومة الاستيطانية مستعدة لدفع 10 ملايين دولار لشراء منزل لا تتجاوز قيمته الحقيقية نحو 100 ألف دولار، بحسب التفكجي.
كما يعتمد المستوطنون أسلوب الخداع مع أصحاب العقارات المقدسيين، الذين يرفضون في البداية بيع عقاراتهم لهم، فيُرسلون إليهم عربا يشترون هذه العقارات ويحوّلونها بدورهم إلى ملكية الجمعيات الاستيطانية.
وتستغل هذه الجمعيات قانون "أملاك الغائبين"، الذي يتيح ل"حارس أملاك الغائبين" بالتصرف في أملاك الفلسطينيين المقيمين في البلاد العربية، حيث تم عن طريق هذا القانون تحويل عقارات الفلسطينيين في القدس لصالح جمعيات استيطانية.
كما يستغل المستوطنون قانون "الجيل الثالث"، الذي يرغم الفلسطينيين على الخروج من منازلهم بحجة أن 3 أجيال قد عاشت في المنازل التي استأجرتها من الحكومة الأردنية قبل الاحتلال، وفقا لما ذكره التفكجي.
ويلجأ المستوطنون إلى استخدام القوة للاستيلاء على منازل المقدسيين، وطردهم من منازلهم في حال عجزت الوسائل السابقة عن تحقيق هدفهم، تحت حماية القوات الإسرائيلية.
وبحسب الخبير الفلسطيني، فإن تركيز الاستيلاء على المنازل في المناطق المحيطة بالمسجد الأقصى مثل سلوان ورأس العامود والشيخ جراح، يعود إلى استراتيجية إسرائيلية تعتبر هذه المناطق" الحوض المقدس" .
وتابع موضحا أن "وزير الخارجية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان قال صراحة، لسنا بحاجة إلى الاستيطان في بيت حنينا وشعاف (مناطق تقع شمال القدس) بل في المنطقة المحيطة بالحوض المقدس (المسجد الأقصى)".
Share 0
Tweet 0
Share 0
Share 0


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.