إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    هذا ما ستدافع عنه الجزائر أمام كبرى الدول في مؤتمر برلين حول ليبيا    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    فتنة بسبب الضريبة الجديدة على التلوث    ترامب: “على المرشد الإيراني أن يكون حذرا للغاية في كلامه”    مناورات “بركان 2020” حديث الإعلام الروسي    مؤتمر برلين يحشد الجهود الدولية لحل سياسي للأزمة الليبية    كأس إفريقيا: الشقيقين في قمة تحبس الأنفاس لأجل الصدارة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إسدال الستار على الطبعة ال2 لمهرجان الفيلم الجامعي بإيسطو وهران    ترحيل 3000 عائلة بالعاصمة    التجمعات والهواتف النقالة محظورة على مستخدمي الصحة    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    كلوب: لا يمكنني تكرار ما فعله فيرجسون    المتحف المركزي للجيش يحيي ذكرى إستشهاد الشهيد ديدوش مراد    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    هلاك شخص اختناقا بأحادي أكسيد الكربون    الهاتف النقال ممنوع في المستشفيات    حماية المستهلك ل “الاتحاد”: “الصولد عمليات ترويجية للتحايل على الزبون فقط”    حفيز شمس الدين يسحب ترشحه لرئاسة المجلس الفرنسي للعبادة الإسلامية    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    اليونسيف تدعوا الى حل سلمي بليبيا    استحداث رقم أخضر لنقل جثامين الجالية المقيمة في كندا    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    عن عمر يناهز 82 عام و صبيحة يوم الجمعة    توزيع 2.2 مليون جرعة من لقاح الأنفلونزا    تهيئة هياكل استقبال مطار احمد بن بلة    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    دعوة الإعلاميين الى المساهمة بقوة في ورشات إصلاح القطاع    "لجزائر هي الثقل العربي الوحيد القادر على اعادة التوازن في الملف الليبي"    وداعا لصديقة الثورة والكفاح الجزائري ضد الاستعمار    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    ملفات هامة على طاولة الدراسة    مصالح أمن دائرة بريكة في باتنة    أدرار ... فريق طبي متطوع يفحص الأطفال مرضى القلب    توزيع 14600 مسكن عدل بداية من مارس    فيما دمر‮ ‬6‮ ‬مخابئ للإرهابيين بالمدية‮ ‬    ‬الفاف‮ ‬تحذر هيئة أحمد أحمد    عطال‮ ‬يرسم البسمة في‮ ‬وجوه الأطفال    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات في 2019    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    مقتل شخص في حادث مرور    عثماني يوقع ل18 شهرا    عبد الناصر ألماس، الرئيس العاشر للعميد في ظرف سبع سنوات    نظرة على الأدب الجزائري المكتوب باللغة الامازيغية    قرين يستقيل ويطالب الوالي بالتدخل    جريحان في انقلاب سيارة ببوتليليس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تتناول حياته الأدبية وتوجهاته الشعرية:جامعة قسنطينة تتذكر محمد الشبوكي في رسالة ماجستير
نشر في البلاد أون لاين يوم 16 - 08 - 2009

ناقش الطالب الباحث سمير جريدي بجامعة قسنطينة مؤخرا، مذكرة تخرج لنيل شهادة الماجستير، شعبة الأدب العربي الحديث، موسومة ب''مظاهر الإيقاع في شعر محمد الشبوكي الجزائري''. وتشكلت لجنة المناقشة من الأساتذة عزيز العكايشي، رئيسا، ناصر لوحيشي، مشرفا ومقررا، يوسف وغليسي، عضوا، آمال الواتي، عضوا.
وتطرق الطالب سمير جريدي في بداية تدخله إلى أسباب اختياره واهتمامه بهذا الموضوع التي أرجعها إلى ''عدم الاهتمام الكافي بالشاعر محمد الشبوكي في الدراسات التي تناولت الشعر الجزائري الحديث سواء كان ذلك في سيرته أم شعره حيث أهملته بعض هذه الدراسات وأشارت إليه أخرى باقتضاب دون تمثيل بشعره'' إلى جانب ''جهل الناشئة والطلبة بمسيرة هذا الشاعر رغم أنه صاحب النشيد الثوري جزائرنا بسب عدم تدريس أشعاره في المنظومة التربوية''.
وفي هذا السياق، قسم الطالب بحثه إلى مقدمة وثلاثة فصول وخاتمة، حيث خصص الفصل الأول لسيرة الشاعر محمد الشبوكي بالتفصيل والتركيز على آثاره الشعرية والنثرية ومواقفه النقدية.
أما الفصل الثاني فخصصه للتعريف بمفاهيم الإيقاع ومستوياته الداخلية والخارجية إضافة إلى جانبه الفكري، في حين كان الفصل الثالث تطبيقيا، أين استثمر فيه الباحث ماورد في الفصل النظري الثاني.
واعتمد الطالب في بحثه على المنهج الوصفي التحليلي مع الاستعانة بالإجراء الإحصائي. وفي الخاتمة أشار إلى جملة من النتائج التي توصل إليها أهمها أن محمد الشبوكي شخصية إصلاحية وأدبية وسياسية رائدة، سخر شعره لخدمة القضية الوطنية الجزائرية قبل الاستقلال وخدمة الدولة بعد استرجاع السيادة الوطنية، وكان لطبيعة التعليم العربي الذي تشربه، أن ألزمه بمعظم التقاليد القديمة والحديثة التي التزمت بها القصيدة العربية العمودية، وهو ما تجلى في الأبحر المستعملة ونسبها، وأحرف الروي والقوافي وأنواعها وألقابها.
وتجلى وجود كل من الجانبين الفكري والبصري للإيقاع في شعر محمد الشبوكي وذلك بعدما ارتبط الجانب الأول بما يسمى ب''قصيدة النثر'' والجانب الآخر ب''قصيدة التفعيلة''، وأتاح وجود هذين النوعين من الإيقاع الشكل الطباعي لديوان الشاعر الصادر سنة 1995.كما شكل الجانب البصري للإيقاع ممثلا في الغلاف الخارجي والداخلي بألوانه وأشكاله في ديوان محمد الشبوكي، معادلا إيقاعيا لأغراض الديوان كله من حيث الدلالات مثل الوفاء للشهداء والدولة وحب الوطن، إضافة إلى تحول مفهوم الجانب الفكري للإيقاع إلى تجربة شعرية واحدة منسجمة ومترابطة الأغراض تدور حول معنى واحد هو الوطنية الذي يمثل دور الرابط بينها، رغم عدم بروز ذلك ظاهريا وأمام النظر العاجل والقراءة السريعة. وبعد مداولة لجنة المناقشة تقرر منح الطالب الباحث سمير جريدي شهادة الماجستير بتقدير حسن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.