الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    مدرب دفاع تاجنانت بوغرارة للنصر: مجبرون على هزم السنافر    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الحادث وقع على مستوى محول خرازة: 15 جريحا في انقلاب حافلة للنقل المدرسي بعنابة    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    المجموعة البرلمانية ل”الأفلان” تُعلق نشاطاتها لغاية انسحاب بوشارب    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما يثير مشكل التخزين مخاوف الفلاحين: زيادة ب200 بالمئة في إنتاج الشعير بالوادي    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    76 راغب في الترشح لانتخابات 4 جويلية    على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    أُطلقت بمبادرة من الهلال الأحمر الجزائري‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريحات سعداني حول الحكومة تُعيد "السوسبانس"
نشر في البلاد أون لاين يوم 26 - 02 - 2016


اجتماع "استثنائي " للمكتب السياسي للأفلان غدا
يعقد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، أول اجتماع للمكتب السياسي بعد المصادقة على مشروع التعديل الدستوري، ويحمل هذا الاجتماع اهمية خاصة، بالنظر إلى أن الحزب يحضر لتشكيل حكومة أفلانية بعد تأكيد عمار سعداني هذا الخبر في آخر خرجة له. كما سيكون ضمن برنامجه التحضير للاستحواذ على لمجلس الأعلى للشباب، فضلا عن إعادة بعث مبادرة الحزب التي يرتقب أن يركز عليها في المرحلة المقبلة، لا سيما أن هناك 6 لقاءات مبرمجة مع عدة أحزاب، منها أحزاب معارضة، حسب ما كشف عنه مصدر من الحزب.
وأعادت تصريحات سعداني بشأن تشكيل حكومة أفلانية، الجدل حول إحداث الرئيس تعديلات في حكومة عبد المالك سلال بعد فترة من الهدوء فرضها "المصدر المأذون"، الذي اضطر لإسكات ذراعي السلطة بعد اللغط الكبير وحالة الاحتقان التي اشتعلت بين الأفلان والأرندي بسبب منصب الوزير الأول، غير أن تمسك عمار سعداني في آخر تصريح له عشية الاحتفال بذكرى تأميم المحروقات بأن الحكومة القادمة ستكون أفلانية، يؤكد أن الرجل الأول في حزب الرئيس يملك معطيات على أن الرئيس بوتفليقة الذي اضطر إلى وقف السجال المشتعل بين حزبي السلطة منذ تمرير الدستور الجديد عبر البرلمان، سيكشف عن حكومته الجديدة شهر مارس المقبل، وأنه سيضمنها التوازنات الجديدة في السلطة، إلى جانب توزيع المناصب على رموز المشهد القادم. وسيكون تشكيل الحكومة "الأفلانية" محور اجتماع المكتب السياسي الذي سيرأسه عمار سعداني الأحد المقبل، حيث يعد الاجتماع الأول منذ المصادقة على الدستور الجديد، حيث من المنتظر أن يناقش الأمين العام للأفلان مع مكتبه المعطيات التي يملكها بهذا الشأن، فضلا عن التحضير لرئاسة المجلس الأعلى للشباب والذي تحلم قيادة الحزب بترؤسه وتفويت الفرصة على الأرندي الذي يسارع هو الآخر لافتكاك رئاسته، من خلال اجتماعات ولقاءات مكثفة مع الشباب، آخرها اجتماع الشباب في الجلفة المنعقد أمس الجمعة، حيث أكدت مصادر موثوقة في هذا السياق أن سعداني شدد على إطاراته ضرورة الاستعداد للاستحواذ على المجلس الأعلى تماشيا مع سياسة الأمين العام الرامية إلى استحواذ الأفلان على جميع مناصب المسؤولية بشرعية الأغلبية البرلمانية. وكلف المكتب السياسي مؤخرا مجموعة من أعضاء المكتب السياسي يقودهم بوضياف، بالتنسيق مع الجمعيات والمنظمات الجماهرية المقربة من الحزب لتوحيد الصفوف، عن طريق تنظيم لقاءات تنظيمية معها بالولايات الداخلية، لا سيما أن الاجتماع الذي سيعقد هذا الأسبوع سيكون بالتزامن مع ندوة الطلبة الخاصة بالحزب في إطار التحضير لهذا المشروع.
ويبدو أن الأفلان الذي يحضر لأجندة مكثفة بعد الانتهاء من الالتزامات المتعلقة بالدستور، وكذا انتخابات مجلس الأمة سيشرع في إعادة بعث مبادرته السياسية التي عرفت في المرحلة السابقة فترة فتور وهدوء كبيرين، حيث أكدت مصادرنا أن اللجنة المشرفة على المبادرة تعمل في صمت، وكشفت عن 6 لقاءات مبرمجة مع عدة أحزاب رفضت الكشف عنها، غير أنها أكدت أنه من بينها أحزاب معارضة، في وقت تستعد كل من حركة البناء وكذا حركة التغيير لحسم موقفها بشأن الانخراط في مبادرة الافلان بعد الموافقة المبدئية التي أعلنت عنها في وقت سابق.
وسيتضمن جدول أعمال المكتب السياسي، الحديث عن المشاريع المنتظرة في الدورة القادمة للبرلمان التي ستنطلق شهر مارس المقبل، فضلا عن التحضير للقوانين العضوية المكملة للدستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.