لاصام للاقتراب أكثر من الريادة والساورة تعول على بوغرارة    غوارديولا: ليس باستطاعتنا الفوز دائما    مبابي مُنبهر بمقصية نيمار القاتلة    وفاة 9 أشخاص بسبب الغرق وكذا الاختناق بأحادي أوكسيد الكربون في ظرف 24 ساعة    Ooredoo الراعي الحصري لحفل تسليم الجوائز لمسابقة “إنجاز الجزائر”    تحقيق زيادة في إنتاج البطاطا الموسمية بتبسة    بنك البدر لوهران يمول 53 ملفا في إطار قرض الرفيق خارج الحبوب    السيد بن صالح ينهي مهام الامين العام للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات    تزكية محمد شرفي رئيسا للسلطة الوطنية المستلقة للانتخابات    الجيش يحجز ترسانة أسلحة بكل من البويرة، بومرداس وباتنة    رابطة ابطال افريقيا: فوز شبيبة القبائل على حورويا الغيني 2-0    تحديد موعد اللقاءات المتأخرة عن الجولة الرابعة    أزيد من 16 ألف طالب سيلتحقون بجامعة عبد الحميد مهري    موزعين على أكثر من‮ ‬100‮ ‬تخصص بالعاصمة    لتقليص أزمة السكن بقسنطينة    الدعوة إلى تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية بوهران    حفل تكريمي لخاتمي القرآن الكريم بأدرار    مرسوم يحدد كيفية بيع المؤثرات العقلية    " الكاف" تكشف عن موعد حفل الكرة الذهبية    قائمة منتخب أقل من 20 سنة تحدث جدلا واسعا    وهران : برمجة عدة نشاطات لتكريم الفنان شاب حسنى في الذكرى ال 25 لاغتياله    أبرز إطارات السلطة الوطنية لتنظيم الإنتخابات من المجتمع المدني وسلك القضاء    تشكيلة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    وفاة شاذلية السبسي أرملة الرئيس التونسي الراحل    بدء التصويت فى الإنتخابات الرئاسية التونسية    تونس: مواجهة بين "مرشحي الثورة" و"مرشحي النظام"    بن أحمادو رئيسا لأمن ولاية ميلة    بداية عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية في تونس    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة اليوم على المناطق الشمالية والغربية    اصطدام شاحنة بمكتبة يودي بحياة شاب وإصابة آخر… بميلة    «..دير لمان في وديان وهران»    4 أقراص مهلوسة تكلف حاملها 10 سنوات سجنا بوهران    صندوق وطني لدعم مبادرات «ستارت أب»    7 أحزاب تطالب بالإسراع في إنشاء السلطة الوطنية للانتخابات    مواعيد لأصحاب الدعوات الرسمية فقط ب 25 ألف دينار    الجزائر تدين بشدة الهجمات ضد منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    فلنهتم بأنفسنا    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    اختفاء الكتاب المدرسي بمؤسسات وهران التربوية    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"سولكينغ" يواصل حصد مزيد من الرؤوس..!

البلاد - بهاء الدين. م - قدّمت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، أمس، استقالتها لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح، على خلفية فاجعة سقوط 5 وفيات وإصابة العشرات في حفل غنائي، أقيم بملعب 20 أوت في الجزائر العاصمة، وأحياه مغني الراب المغترب، عبد الرؤوف دراجي، الشهير باسم "سولكينغ".
ووصفت الاستقالة بالتاريخية في حكومة بدوي بسبب "انعدام" هذا السلوك الأخلاقي تقريبا لدى كبار المسؤولين. وتعد الاستقالة ثاني إجراء ينهي مهام وزير في الحكومة، بعد إقالة عبد القادر بن صالح قبل أيام، وزير العدل حافظ الأختام، سليمان براهمي، وتعويضه ببلقاسم زغماتي.
وساعات قليلة بعد استقالة وزيرة الثقافة ، أنهى رئيس الدولة مهام المدير العام للأمن الوطني عبد القادر قارة بوهدبة ، ضمن تداعيات الفاجعة الأليمة التي وقعت في حفلة سولكينغ.
واهتزت الجزائر على وقع جدل بسبب واقعة حفل المغني العالمي، الذي أظهر حفله هشاشة الإجراءات التنظيمية للتظاهرات الفنية الكبرى، إذ لم يكن بحسب مراقبين من اللائق تنظيم الحفل في ملعب لكرة القدم لا يتسع سوى لنحو 30 ألف متفرج. وكان الحفل الأول لسولكينغ بالجزائر حسب الحماية المدنية قد أدى إلى سقوط 5 قتلى وإسعاف 86 جريحا، حيث أفاد المكلف بالإعلام ياسين برناوي، بأن الحماية المدنية قدمت الإسعافات ل86 شخصا بمركز الإسعاف والتدخل السريع الذي تمت إقامته بعين المكان، وأسفر عن تحويل 32 شخصا إلى مستشفى مصطفى باشا الجامعي بعضهم كان في حالة حرجة.
وفيما تبقى الأسباب الحقيقية وراء هذا الحادث الأليم غير معروفة حتى الآن، أمر وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد، الجمعة، بفتح تحقيقات "معمقة بغرض معرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة المؤلمة مع تحديد المسؤوليات"، كما ورد في بيان وكيل الجمهورية. وقد تم تسجيل خمس ضحايا من بينهم طفلة لا تتجاوز 13 سنة.
وقدم رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الجمعة، تعازيه الخالصة إلى عائلات المتوفين والمصابين في الحفل الفني الذي نظم سهرة الخميس بملعب 20 أوت بالعاصمة، مؤكدا على ضرورة المتابعة "الصارمة" لحيثيات هذه الحادثة الأليمة واتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلا.
كما أنهى الوزير الأول نور الدين بدوي، أمس الأول، مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بن الشيخ الحسين سامي، حسب ما أورد التلفزيون العمومي.
وعقب ساعات طويلة عن الحادثة، خرج مغني الراب الجزائري المغترب "سولكينغ" عن صمته، ونشر منشورا عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، معبرا عن صدمته مما جرى، ودافع عن نفسه بسبب الانتقادات التي طالته بسبب مواصلة الحفل رغم وقوع ضحايا، وقال: "لم أكن أنا ولا الفنانين الذين رافقونني على المسرح على دراية بهذه الحادثة وعواقبها المؤلمة قبل وأثناء الحفل الموسيقي، مما يفسر استمرار أدائنا". والتهبت مواقع التواصل بالتعليق على الفاجعة واستعجلت رحيل الحكومة استجابة لمطالب الشعب، ومساهمة في حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.