رقابة مالية دقيقة لمصادر تمويل الحملات الانتخابية    القضايا الإقليمية في صلب المحادثات    الإشادة بدور المرأة الجزائرية في خدمة الوطن بإخلاص    «الجزائر ... أمانة في يد جميلات الاستقلال»    ثقتي في المرأة الجزائرية كبيرة لصدّ المؤامرات الخارجية    «الركح» يعود ب 18 عرضا    «طموح أكبر من كل ما تحقق»    "لابورتا" يعود إلى رئاسة نادي برشلونة    الشلف: وفد وزاري بتشكل من 4 وزراء يشارك ألاف المواطنين تشيع جنازة ضحايا واد مكناسة    بحث مكثف عن ثلاثة مفقودين في فيضان وادي مكناسة    قانون الإنتخابات: اشتراط التوقيعات على الجميع ورفع حصة الشباب الجامعي والمرأة    كل الاحتمالات واردة : نواب بالبرلمان الليبي يصلون إلى سرت لبحث حكومة الوحدة    وثيقة تبرز تحفظ اليونسكو في نسبة الراي إلى الجزائر    التاريخ الثوري للجزائر مصدر إلهام الشعب الصحراوي    توجيه 80% من تمويلات "أناد" إلى القطاع الفلاحي    دعم حقوق المرأة يستدعي مساهمة كل الشركاء    مواساة في لحظات مؤثرة    حفل على شرف المستخدمات العسكريات والمدنيات لوزارة الدفاع    ولد السالك ينفي وجود أي اتصالات مع المغرب    حزب "شيوعيو روسيا" يجدّد دعمه لاستقلال الصحراء الغربية    مدوّنة لأعمال الملتقى الدولي «مقاومة المرأة في شمال إفريقيا»    اعتماد البرتوكول الصحي الخاص بصلاة الجمعة في التراويح    بن العمري يفتتح عدّاده مع ليون    ولد السالك: لا اتصالات مع المغرب ووقف إطلاق النار مشروط    حاملة مشروع استغلال الطحالب البحرية ومبدعة تفوقت في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة    صادرات بقيمة 170 مليون دينار من أدرار    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    خطوة للحث على الانخراط في العمل السياسي    كورونا ابتلاء، والشروع في العمل كان بعد تلاوة آيات من القرآن    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    أهديتهما عرفانا خالدا    نمو واردات النّفط الصّينية ب 4 %    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    185 مليار دينار مداخيل التصدير    وفاة شخص في انقلاب سيارة    أربعة جرحى في حادث مرور    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    «الحمراوة» يحلقون في الصدارة ويستهدفون اللقب الشتوي    مضوي : «طموحنا يكبر بعد كل انتصار وسنواصل بنفس العقلية»    شاشة عملاقة بحديقة سيدي محمد لنقل بقية مباريات الحمراوة    "الحمراوة" يحققون انتصارهم الرابع على التوالي    بلعمري يدشن عدّاد أهدافه مع أولمبيك ليون    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    توفير المياه .. رهان العصرنة    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    التربية بالحب    البابا فرنسيس.. جئت متأخرا    حجز 1500 قرص مهلوس    السكان بحي المحطة متذمرون من تراكم القمامة    أسواق مغطّاة لا تغطي الاحتياجات بمستغانم    5 سنوات سجنا لمسيرة صيدلية و14 متورطا آخر    انطلاق عملية تطعيم المواطنين بلقاح «سينوفارم» الصيني    يوم المرأة: الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يمنح 20 حصة للفلاحات الراغبات بالاشتراك في رأسماله    وزارة الشؤون الخارجية تكذب تصريحات المغرب    أمطار رعدية تتعدى 30 ملم على هذه الولايات!    اكتشاف موقع أثري روماني بقرية متيرشو ببلدية عين الطويلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع قانون الإنتخابات ...60 بالمئة من المواد جديدة كليا

البلاد نت - عبد الله نادور- أكدت لجنة الخبراء المكلفة بإعداد مشروع القانون العضوي للانتخابات، أن المسودة جاءت لتعزز استقلالية سلطة الانتخابات. مشيرة إلى أن اللجنة سهرت على توحيد النظام القانوني للانتخابات.
موضحة بأن تمويل الحملات الانتخابية نال الحيز الأكبر من التعديلات والمواد الجديدة في مشروع القانون العضوي للانتخابات. ذكر أحمد لعرابة، رئيس اللجنة المكلفة بإعداد مشروع القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، أن العدد الإجمالي للمواد بلغ 313 مادة، عدلت من بينها 188 مادة، بينما استحدثت 73 مادة جديدة.
ما يعني أن عدد المواد الجديد يصل نسبة 60 بالمائة من المشروع، موضحا أن اللجنة انطلقت في عملها فور تنصيبها من طرف رئيس الجمهورية، بتاريخ 19 سبتمبر 2020، مؤكدا أنه كانت فيه دراسة للقانون العام، والقوانين الانتخابية التي تنظم الانتخابات في بعض الدولة الأفريقية والأروروبية وكل الحضارات القانونية "حيث استعملنا القوانين المتعلقة بتنظيم الانتخابات".
كاشفا عن إجراء اللجنة عدة لقاءات مع وزير الداخلية والجماعات المحلية ورئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ومع إطارات وزارة الداخلية واللجنة الانتخابات. ومن جانبه، أكد مقرر اللجنة، وليد عقون، أن عمل اللجنة كان انطلاقا من أحكام الدستور، وأن "أول مهمة وهي السهر على توحيد النظام القانوني للانتخابات"
وفي ذات السياق أكد المتحدث أن المشروع جاء ب"تعزيز استقلالية السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بتحديد صلاحياتها بصفة واضحة"، مشددا على أنها "هي الهيئة الوحيدة التي تسهر على تنظيم الانتخابات من تاريخ انطلاق العملية إلى حين إعلان النتائج المؤقتة أو النهائية بالنسبة لانتخابات أخرى".
وفيما يتعلق بتقليص عدد أعضائها،قال عقون "جاء عملا بما هو ساري المفعول في كل الدول" وبهدف "تعزيز الجماعية في اتخاذ القرار"، موضحا أنه منح لها "صلاحيات ذات طابع قضائي". وفيما يتعلق بتمويل الحملة الانتخابية، قال رئيس لجنة الخبراء المكلفة بإعداد المشروع التمهيدي للقانون العضوي للانتخابات، أحمد لعرابة، أنها نالت أكبر حيّز من التعديلات والمواد الجديدة في مشروع القانون العضوي للانتخابات. حيث تم تخصيص 14 مادة للحملة الانتخابية وتعديل 3 منها، فيما تضمّن النص 27 مادة تخص التمويل ومراقبة الحملة الانتخابية والاستفتائية، أمّا مراقبة تمويل الحملة فجاء ضمن 8 مواد كلها مواد جديدة.
وشددت لجنة صياغة قانون الانتخابات، أمس الأربعاء، على أن نظام الانتخاب على القائمة المفتوحة يعد "الأنسب للقضاء على ظاهرة الاتجار بالقوائم الانتخابية". وأشار مقرر اللجنة وليد العقون إلى أن نظام الجديد للانتخاب يسمح للناخب باختيار من يمثله بحرية موضحا "من غير المعقول الإبقاء على النظام القديم الذي أثبت محدوديته".
و وضح مقرر اللجنة اعتماد هذه النمط الجديد ضمن مساع أخلقة الحياة السياسية، مضيفا أن نظام القائمة المغلقة الحالي كان له تأثير سلبي على التمثيل أي اختيار المنتخبين ونسبة المشاركة. كما دافعت اللجنة بقوة عن الإبقاء على عتبة 4 بالمائة الذي تتيح للأحزاب التقليدية دخول الانتخابات دون اكتتاب التوقيعات، مشيرة إلى أن اكتتاب التوقيعات ضروري للأحزاب والقوائم التي لم تصل عتبة 4 بالمائة، حيث يعبر عن مصداقية أي قائمة وتوفرها على قاعدة شعبية. واعتبر مقرر اللجنة أن النقاش مازال مفتوحا حول القضية، لافتا إلى هذه المسالة أخذت حجما أكبر منها، فيما شدد رئيس لجنة الخبراء أحمد لعرابة على أن الأمر يتعلق بمشروع تمهيدي، أي أنه قابل لإعادة النظر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.