الجزائر على قمة إفريقيا    قال أنها ستفضي‮ ‬لمحاسبة المخالفين قضائياً‮.. ‬جلاب‮:‬    عنابة‮ ‬‭    في‮ ‬إطار تنفيذ برنامج التعاون العسكري‮ ‬الثنائي    تصفيات كأس إفريقيا للأمم‮ ‬2021    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    «بايري» يجر وزيرين أولين ووزيرين للصناعة و3 رجال أعمال إلى العدالة    ليلة بيضاء بالجزائر    الحراك الشعبي‮ ‬يصل جمعته ال22‮ ‬والكل بصوت واحد‮:‬    حول الشخصيات الوطنية التي‮ ‬ستقود الحوار    ريبيري وابنته في القاهرة لتشجيع "الخضر"    سد بابار.. "شيعة بلا شبعة"    "ما أشبه البارحة باليوم"    شكرا يا أبطال    إسماعيل بن ناصر أفضل لاعب في الكان    نسبة النجاح 54,56 بالمائة    عرعار يؤكد أن السلطة لم تفوضه لاقتراح 13 شخصية    تعزيز الأمن الغذائي مهمة إستراتيجية لتعزيز السيادة الوطنية    وزارة العمل تضع أرضية لمرافقة تشغيل الشباب محليا    اجتماع حكومي قريبا لدراسة ملف نقص الأطباء الأخصائيين    طهران تنفي فقدان طائرة مسيرة وترجح أن واشنطن أسقطت إحدى طائراتها    تأجيل المفاوضات بين «الحرية والتغيير» والمجلس العسكري في السودان    فلاحو تلمسان يستنجدون بالنساء والأفارقة لجني محاصيلهم    غياب الوعي والثقافة الاستهلاكية    رصيد مجاني بقيمة 50 بالمائة عن كل تعبئة    قوراية: على الجزائرالتدخل لدى فرنسا من أجل الافراج عن المعتقلين    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    في مهرجان الحمّامات الدولي    أيام الجنوب للمسرح تستضيف جانت في الدورة التاسعة    وزير الفلاحة يدعو إلى تطوير البقوليات وخفض الاستيراد    عريقات: نرفض المقترحات الأمريكية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين    ندوة وطنية في سبتمبر حول منطقة التبادل الحر الإفريقية    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    إصابة زوجين و طفلهما في انقلاب «شوفرولي» بسيدي البشير    تغريد خارج السرب    الأئمة يطالبون بقانون أساسي    سفينة «الشبك» التاريخية بحاجة إلى الترميم    «سيدي معيزة « و« لالا عزيزة» منارتان للعلم وحفظ القرآن الكريم    انطلاق التصفيات الجهوية الثانية لمنطقة الغرب    « حلمي ولوج عالم التمثيل والتعامل مع مخرجين وفنانين كبار »    الصحافة التونسية تهاجم نسور قرطاج والمدرب جيراس    تجارب الأصناف الصغرى تنطلق غدا بملعب زبانا ونهاية التربص يوم الاثنين    السجن جزاء سارق بالوعات الصرف الصحي أمام المؤسسات التربوية    بائع « إبيزا « الوهمية في قبضة السلطة القضائية    اكتشاف قبر روماني بمنطقة عين الحمراء ب«فرجيوة»    06 حفلات ضمن ليالي المدية للطرب الشعبي    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفيق مخلوفي..«إنها إرادة الله »

قال توفيق مخلوفي البطل الأولمبي الجزائري عقب تتويجه بالميدالية الذهبية أول أمس أن إرادة الله تفوقت على الجميع بعد أن تم استبعاده من السباق في أول الأمر قبل أن يعود ويتوج، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه كان مصابا في سباق ال 800 متر ولم يكن يتحايل بتاتا، مؤكدا أن كل من يريد الفوز تحذوه إرادة كبيرة من أجل العودة والتتويج وهو ما حصل فعلا «هذه نتائج التضحيات التي قدمتها طيلة 15 سنة التي سرتها على المضمار، نادرا ما رأيت عائلتي، الحمد لله أنا أهدي هذا التتويج للشعب الجزائري بشكل خاص» يقول العداء الذي أشار إلى أن تغيير المدرب عاد عليه بالفائدة لا سيما أنه واجه صعوبات في بداية الموسم الرياضي، مؤكدا أن الفوز في الدور نصف نهائي منحه قوة كبيرة ودفعا للتتويج بالذهب الغالي وهو ما حصل فعلا يقول العداء الجزائري الذي بدا فرحا بالتتويج الذي صادف خمسينية استقلال الجزائر.
الجزائريون سيبقون عقدتهم و«دياغانا» يكشف عن حقده على المباشر
الفرنسيون يشككون في نزاهة مخلوفي ويتهمونه بتعاطي المنشطات
لم تسعد وسائل الإعلام الفرنسية وخاصة منها بعض المواقع الرياضية بتتويج العداء الجزائري مخلوفي بالذهب في سباق 1500 متر، إلى حد وصف صعوده إلى أعلى منصة في «البوديوم» بالفضيحة في صورة توحي بحقد الفرنسيين على الجزائريين الذين سيبقون عقدتهم على مدى التاريخ، حيث تجرأ أحد الرياضيين الفرنسيين المدعو ستيفان دياغانا في البلاطو التحليلي لأولمبياد لندن على قناة «فرانس2» الفرنسية على التشكيك في نزاهة البطل الجزائري إلى حد اتهامه بتعاطي المنشطات، معتبرة أن إقصائه من طرف الاتحاد الدولي لألعاب القوى على خلفية انسحابه من سباق ال 800 متر ثم إعادة إدراجه بعدما قدم شهادة طبية تؤكد إصابته، أمر طبيعي، وبالتالي فما قام به دياغانا وهو من أصول غير فرنسية دليل على حقد الفرنسيين اللذين لم يتجرعوا عزف نشيد قسما في سماء لندن وتقدم الجزائر على البلدان العربية، حيث إن اعتبار تتويج مخلوفي مفاجأة دليل على أنهم تناسوا أن الجزائر أحد اختصايي سباق ال 1500 متر والسباقات نصف الطويلة وسبق لها وأن أنجبت أبطالا على غرار مرسلي، بولمرقة، نورية بينيدة مراح. وكان مخلوفي قد تمكن من تحقيق أول ميدالية ذهبية للجزائر والتي كانت الأولى للعرب في أولمبياد لندن الحالي، وذلك في سباق محموم بالصعوبات والعقبات، فقبل أربع سنوات من الآن لم يكن مخلوفي معروفا عند غالبية الشعب الجزائري، إن لم نقل عند الرياضيين والمدربين الاختصاصيين في هذه الرياضة ليفاجئنا بمستوى راق في سباق 1500 متر توجه بالصعود إلى منصة التتويج تاركا خلفه أبطالا عالميين شاهدوه كيف ابتعد عنهم في الأمتار الأخيرة، ويكون البطل الجزائري توفيق مخلوفي قد صعد أمس إلى المنصة الشرفية لاستلام الميدالية الذهبية تحت إيقاع النشيد الوطني الجزائري الذي رفع في سماء لندن ليسمع دويه العالم وليشهد عليه تاريخ الإنجليز، والذي كان قبل أيام معدودات حدثا أسال الكثير من الحبر بإهانتهم لنشيدنا وتعديهم على ثورتنا وتاريخنا، وذلك من خلال المقال الذي نشرته صحيفة «التيليغراف» البريطانية والتي صنفت النشيد الوطني قسما ضمن العشر أناشيد الأسوأ في الأولمبياد، فها هو منا الجواب بأحد أبطال الجزائر وأحفاد شهدائها.
العداء المغربي الڤروج شجع مخلوفي وتفاعل معه من المدرجات
وعلى عكس الفرنسيين، فرح أشقائنا التونسيون والمغاربة بتتويج البطل الجزائري توفيق مخلوفي بالذهب، حيث كان العداء المغربي والبطل العالمي والأولمبي السابق هشام الڤروج أول من ساند إبن مدينة سوق أهراس من المدراجات هاتفا باسمه إلى غاية آخر لفة من السباق. ويعد الڤروج أحد أبرز العدائين في اختصاص 1500 متر وكان أحد أبرز منافسي مرسلي في حقبته، وعلى غرار المغاربة احتفلت جميع المواقع العربية بتتويج مخلوفي الذي أهدى للعرب أول ميدالية في أولمبياد لندن.
سفيان. ب
نور الدين مرسلي يصرح من السعودية
«شهدنا ميلاد بطل كبير وكان ذكيا عندما انسحب من 800 متر»
بدا الجزائري نور الدين مرسلي البطل الأولمبي السابق سعيدا بتتويج الجزائري مخلوفي باللقب الأولمبي، مشيرا الى أن هذا لأخير كان ذكيا عندما انسحب من 800 متر لا سيما مع المستوى الكبير الذي تتميز به ألعاب القوى. وأشار مرسلي الذي يتواجد في مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة إلى أن الجزائر كسبت بطلا جديدا في هذه المسافة لا سيما مع التتويج بالذهب، وقال إن الجزائر يجب أن تفخر بعدائيها وتمنحهم الإمكانيات من أجل التطور أكثر والتحسن في المستوى. لطفي ص
يونس مخلوفي والد البطل الجزائري ل»البلاد»:
«ذرفت الدموع وتذكرت ما عاناه ابني قبل التتويج»
قال يونس مخلوفي والد البطل الجزائري توفيق مخلوفي الذي يبلغ من العمر 62 سنة، إنه تابع السباق على الشاشة الصغيرة وتفاعل مع كل كبيرة وصغيرة قبل أن تأتي الفرحة الكبيرة عقب التتويج، حيث أكد أنه ذرف الدموع لأنه تذكر ما عاناه ابنه في مشواره الرياضي قبل التتويج خاصة مع المشاكل، وأنه لم يفهم ما حدث وعندما رأى العالم الجزائري يرفرف عاليا «إنها فرحة لا تصدق لقد شاهدت ابني يتوج بالميدالية الذهبية أنا فخور جدا به»، يقول يونس مخلوفي في تصريح ل «البلاد» أمس. لطفي ص
رشيد حنيفي رئيس اللجنة الأولمبية:
«إنه إنجاز عظيم بالنظر إلى المستوى الكبير الذي تعرفه المنافسة»
ثمّن رئيس اللجنة الأولمبية محمد حنيفي الإنجاز الذي حققه العداء توفيق مخلوفي، حيث قال في تصريحه لوكالة الأنباء الجزائرية: «إنه يوم كبير في تاريخ الرياضة الجزائرية التي عادت إلى الواجهة في اختصاص 1500 متر، فبعد 16 سنة من تتويج العداء نور الدين مرسلي في ألعاب «اتلانتا»، ها هو بطل جديد يولد اسمه توفيق مخلوفي، حيث فاز بثلاث سباقات وهذا إنجاز عظيم، بالنظر إلى المستوى الكبير الذي تعرفه المنافسة. سفيان. ب
كواليس ما بعد التتويج
أبطال الجزائر في استقبال مخلوفي بالقرية الأولمبية
كان في استقبال العداء الجزائري توفيق مخلوفي بعد التتويج باللقب، العديد من الأسماء الأولمبية الجزائرية في القرية الأولمبية على غرار بنيدة مراح، علالو، حماد عبد الرحمان، وسعيدي سياف.
مخلوفي يخضع للكشف عن المنشطات
خضع توفيق مخلوفي بعد التتويج بالميدالية الذهبية إلى فحص المنشطات، وذلك بعد فوزه بسباق ال 1500 متر وبطريقة حيرت الجميع بعد أن ترك جميع العدائين خلفه وهو الأمر الذي دفع اللجنة الأولمبية للكشف عن العداء الجزائري، لا سيما وأنه انسحب من سباق 800 متر بسبب الإصابة قبل أن يعود ويفوز بسباق ال 1500 متر.
مخلوفي سيتحصل على 250 مليون سنتيم من الوصاية إلى جانب سيارة
وعدت وزارة الشبيبة والرياضة بمنح 250 مليون سنتيم للعداء الجزائري مخلوفي، إلى جانب سيارة فاخرة من نوع غولف دون احتساب المبلغ الذي ستمنح الرئاسة عندما يستقبله رئيس الجمهورية.
سيارة خاصة تحت تصرف مخلوفيلنقله إلى القرية الأولمبية
خصص الوفد الجزائري المشارك في لندن 2012، سيارة خاصة نقلت الجزائري مخلوفي من الملعب الأولمبي إلى القرية الأولمبيةو وكانت في السيارة الشخصيات الرسمية على غرار رئيس الوفد محمد عزوق.
جيار اتصل به هاتفيا أول أمسونقل له تهاني الحكومة والرئيس
توفيق مخلوفي منتظر بالجزائر يوم 13 أوت
كان الهاشمي جيار، وزير الشبيبة والرياضة، أول من هاتف العداء الجزائري توفيق مخلوفي بعد تتويجه بالذهب، حيث هنأه ونقل له تهاني الحكومة ورئيس الجمهورية بعد الحصول على المعدن النفيس وينتظر أن يعود العداء الجزائري إلى العاصمة يوم الثالث عشر من الشهر الجاري، غير أن الفوز الذي حققه قد يغير برنامج عودته إلى الجزائر العاصمة، حيث ينتظره حفل استقبال كبير.
سيشارك في تجمع استكهولم يوم 18 أوت
ينتظر البطل الأولمبي توفيق مخلوفي برنامج نهاية موسم مكثف، حيث سيشارك مباشرة بعد نهاية أولمبياد لندن في تجمع ستكهولم بالسويد الذي يندرج ضمن جوائز الاتحاد الدولي لألعاب القوى.
جمعها: لطفي. ص
من فريق الحماية المدنية بسوق أهراس إلى بطل أولمبي حيّر العالم
مخلوفي تحدى المتاعب المالية ومشاكله مع براهمية
منح أول أمس، العداء الجزائري توفيق مخلوفي أول ميدالية ذهبية للجزائر في ألعاب لندن 2012 في سباق ال 1500 متر متجاوزا كل العقبات التي كانت في طريقه والتي كادت تودي بالتتويج النهائي خاصة بعد انسحابه من سباق ال 800 متر الذي اعتبره الكثيرون تحايلا على القانون، ما هدده بالإقصاء وبالعودة إلى العداء الجزائري توفيق مخلوفي الذي لا يعرفه كثيرون فهو ينحدر من عائلة متوسطة من ولاية سوق أهراس، ولم يكن مشوار العداء سهلا في البداية، بسبب المتاعب المالية التي كانت تعترض طريقه في مشواره التحضيري للمواعيد الرسمية، واستطاع العداء الوقوف في وجه كل العراقيل وقد اكتشفه المدرب علي رجيمي الذي أشرف عليه من 2003 إلى 2009 ضمن فرع ألعاب القوى للحماية المدنية في الولاية ذاتها، حيث تحصل مخلوفي تحت قيادة هذا المدرب على أول تتويج له وهي ميدالية برونزية في الألعاب المدرسية العربية التي جرت بالجزائر العاصمة العام 2006، قبل أن يضمه عمار براهمية لفريقه من عدائي المسافات نصف الطويلة ويحضر معه كما يجب خلال السنوات الماضية، حيث نجح في إحراز الميدالية الذهبية في سباق 800 متر في البطولة الإفريقية 2012 الاخيرة، إضافة إلى ذهبية أخرى في دورة الألعاب الإفريقية 2011 دون نسيان مشاركاته في بطولة العالم لألعاب القوى. وجاء تتويج توفيق مخلوفي لينفض الغبار على المشاركة الجزائرية التي كانت سلبية على طول الخط وهي أول ذهبية منذ أولمبياد سيدني سنة 2000. وقد حير إحراز الجزائري الذهبية الصحافة العالمية، لا سيما بعد حادثة سباق ال 800 وتهديد الاتحاد الدولي بإبعاده.
ولم يكن مشوار الجزائري توفيق مخلوفي سهلا للوصول الى لندن والحصول على ميدالية ذهبية بدليل المشاكل التي صادفته مع مدربه براهمية الذي أراد أن يساوم الاتحادية بمخلوفي وهو الأمر الذي جعله يطرد براهمية ويستنجد بمدرب أمريكي من أصول صومالية منذ عام واحد وهو جامع عادل الذي حسن كثيرا من مستواه لا سيما في الأمتار الأخيرة التي باتت قوة مخلوفي.
الاتحادية لم تكن تثق فيه في يوم من الأيام وكان يصرف من جيبه للتحضير
وللتأكيد على الصعوبات الكثيرة التي كانت تواجه العداء الجزائري توفيق مخلوفي إلى جانب مشكل التأطير، فإنه في بداياته لم تكن تثق فيه كثيرا الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى بل أكثر من ذلك أنه كان يصرف من جيبه الخاص على تحضيراته وكلها عوامل زادته قوة على مواصلة المشوار قدما نحو الأمام.
سوق أهراس عاشت ليلة بيضاء وحي «دالاس» تحاصره الجماهير
عاشت سهرة أول أمس ولاية سوق أهراس ليلة بيضاء بعد تتويج ابنها البار بالذهبية، حيث خرج العديد إلى الشوارع احتفالا وفخرا بتوفيق مخلوفي الذي ينحدر من هذه الولاية، حيث ردد الجميع شعارات تنادي بحياة العداء كما أن بيت العداء الجزائري بحي «دالاس» بسوق أهراس حوصر من طرف أبناء المدينة الذين توجهوا الى بيته كما احتفل ببطل الجزائر في الساحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.