النصرية تستعيد خدمات قاسمي قبيل مباراة بلوزداد    شركة جزائرية-إيطالية لصناعة الحوامات    بلماضي.. يلزمنا وقت أكثر لتحقيق الأفضل    ترامب ينقلب على الأمم المتحدة والقانون الدولي    الاتحاد الأوروبي يعلن إنهاء الاستعدادات لمواجهة بريكست دون اتفاق‎    تيارت في الموعد تحت شعار «بالقراءة نرتقي»    سوناطراك تنفي تصدير الغاز بالمجان لفرنسا    إصدار 130 دفتر قبول مؤقت في 2018    إطلاق 1000 وحدة سنويا بتقنية العزل الحراري    فوضى و سوء استقبال    تحسن في الأطوار الثلاثة    قايد صالح في زيارة للناحية العسكرية الرابعة    غارات جوية إسرائيلية على غزّة بتزكية أمريكية    دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    لعمامرة يشارك في الاجتماع الوزاري التحضيري ببريتوريا    حال الشعارات يحيل إلى حنين الماضي ولا يستجدي أحدا من الحاضر    الشعارات .. إبداع بلا قناع    لا وجه للمقارنة مع الجزائر ولكن الحذر واجب    العمال يعتصمون ويطالبون بالحقوق    لولا تأثري بالحراقة الذين هلكوا في البحر ما قمت بإنجاز هذه التحفة    محاضرة قيمة لحكام الولائي والجهوي    «سنتان من العمل لم تكن كافية لتواجدي ضمن المنتخب الوطني»    مكاوي الغائب الأكبر في مباراة السياسي    10و20سنة سجنا نافذا لمهربي أزيد من 4 قناطير من صمغ القنب الهندي    مشروع إصلاح طرق العديد من القرى    سكان الصفصاف وعشعاشة ينتفضون    فريق طبي جزائري فرنسي يُجري أول عملية لاستئصال سرطان الأمعاء و الرحم    تظاهرات احتجاجية ل3 فئات مهنية بالعاصمة    «الأجواد» يعودون هذا الأسبوع ..    أسد المسرح    علولة .. الرجل الذي وظف فنه في خدمة الإنسانية    إنهاء مهام مدير التلفزيون الجزائري    العلاقات مع الشركاء مستمرة بصفة عادية    هذه أسباب تراجع صادرات محروقات الجزائر    المديرية العامة للأمن الوطني تسطر مخططا خاصا    توقيف شبكة مختصة في سرقة الصيدليات بتيارت    تذبذب في توزيع الحليب بباتنة    حادث غرق عبارة بالموصل: وزارة الخارجية تعزي العراق    مبولحي يغيب 45 يوما وسيكون جاهزا ل''كان2019"    الأرندي يدعو قواعده النضالية إلى التجند ميدانيا    معهد اللغة الألمانية يفتتح فرعا بوهران قريبا    الشعر صوت الوجدان الإنساني    الفن أنجع علاج للطفل المعاق    رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور    فوائد الشدائد    من أسرار القرآن    أسقطت هاتفها.. فماتت على الفور    أوركسترا بآلات مصنوعة من الخضار    حقنت نفسها بعصير.. فكادت تفقد حياتها    الفيل "المتبل" يجتاح مواقع التواصل    القرد "مفتول العضلات" يجتاح الأنترنت    « أَلَا بِذِڪْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوب »    منظمة الصحة العالمية تطلق مبادرة "حان وقت العمل" للقضاء على وباء السل    في‮ ‬ظل تواصل ندرة الأدوية الخاصة بهم‮ ‬    حددت ب565‮ ‬ألف دينار جزائري‮ ‬    فتح تحقيق حول اختفاء دواء «لوفينوكس» من الصيدلية    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حَسْني..
بُلبُل في الأعالي
نشر في الجمهورية يوم 10 - 12 - 2018


سليل الحواري
فاردا جناحه السُّرعة
على حين غرّة
تُقام الأغاني،
جرح لا تقوله إلا بحّة *رايٍّ*
مفجُوع بقاموسه،
لإيلافهم الذي رحل
بخوف كالدّهان
*حسْني* يُوزع الخُبْز في الأعالي،
وحساء الشّباب الذي سُلبْ..
لوهران جِلد الأزّقة يتَسلّخُه قلبٌ غرير
لم يعدْ هناكْ،
لوهران سربُ المقاهي برائحة الصّباح الوحيدْ
وزِفْت الشّوارع المُهترئ بالخطيئة المبرُورة..
بسنوات فَرّت قَطاتها،
وبنزف النَّصل على النَّصل،
*حَسْني* بجُرح وَسيم ،
وحَوْمة لها كبريتها المِغتال
إفك الجميلات يقضمن تُفاح البلية
يتربصن له بصمغ أظافرهنّ،
دَبيب الأرامل بجلابيبهنّ يضربنّ حسنهنّ المبعثر
طقس العَرّافات ومَذاق التَّعاويذ،
ما الذي أزهق رُوح الوردة وهي تتسلّق حنجرته
ببكاء السّكر؟،،
وطعم ضرير؟،،
سنانير تغزّ في حَلق السّمك متشبثّا بالحَبق
وشفاعة الأهداب الغاشية
وهي تُعانق مجاز البحر،
نعم *قالُوا حسْني مات*
ولايزال الوِهْران جاثِمان يحرسان رِزقه..
قميصه الرّيح،،
طلقتان اثنان أخرست صفير البُلبل،
بمُنتهى السِّدرة،
حيث يشفى الجياع
والمنبوذين
حيث تلاحين وهران وهي تُدير ظهرها للبحر
كذبة *كامُو* المُهداة للمشرّدين على ضِرع من حديد
وجهات الهجران المبثوثة فراشا غير مريح
ثدي المدينة العاري
وحليبا لم يجفّ لؤمه الصّناعي
تلك الجسارة بطعم الخسران
ودم الأقحوانة يسيلْ
يغسل شراشف الضّباب
كم مرة هاج وماج شعبك البائس
بالرّقصات الملاح
بنقصان يفتت القريحة
بالقلق وهو يشتري جنازة الطازجة باللّيمون،
كم مَرّة ضحك عباب البسطاء
وهم يذرفون نشأتهم الموجعة
من نواجِد متآكلة،
على إيقاع استوائي
وبحر الأبيض المتوسط يغنج زبده الذي لم يذهب جفاء..
كم مرة عاد *جعفر* العاشق لساحل عبق الأسطورة
وشغاف المستحيل،
مضمخا ببكاء الغد
وهو يتصنّع ضحكتة الصّفراء
ليعيد للفراديس أرواحها الطريّة
رصاصتان اثنتان،
أسكتتْ رغد الظهيرة
وتلك الأغنية تتسرب من مذياع ينتحب
"راني خليتهالْكُم أمانة"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.