رئاسيات 2019..الأحزاب السياسية تُرتب أوراقها    مراجعة القوائم الانتخابية في 22 سبتمبر تحضيرا لإستحقاقات 12 ديسمبر    قايد صالح يشرع في زيارة الى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست    شنين يعين رئيس ديوان جديد    الخزينة تقتصد أكثر من 1 مليار دولار بفضل ترشيد الواردات    تراجع في إنتاج البقول الجافة ب29 بالمئة والحبوب ب 2 بالمئة هذه السنة بعنابة    برنامج جديد لرحلات القطارات الكهربائية    فضيحة مدوية في بيت شباب قسنطينة !    ضربة موجعة لمانشستر سيتي قبل مباراة شاختار    أعضاء الجمعية العامة يوافقون على مقترح “الفاف”    البرازيل تواجه عملاقين إفريقين وديا    لجنة وزارية تحط الرحال بولاية عين تموشنت    إنقاذ عائلة من 05 أفراد جرفتهم السيول بتبسة    العرض الشّرفي للفيلم «بابايشا» بقاعة بن زيدون    فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب    زطشي: «قرار الجمعية العامّة تاريخي وسيمنح الكرة الجزائرية بعدا آخر»    مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم    أسعار النّفط تتراجع إلى 69 دولارا للبرميل    بن صالح يستقبل بدوي    المواطن فرض إيقاعه على المشهد لإعادة تشكيل الخارطة السياسية    «الأبطال الخارقون» يستعرضون مواهبهم بساحة رياض الفتح    100 حالة لالتهاب الكبد الفيروسي «أ» بتيزي وزو    50 ألف تاجر أوقفوا نشاطهم والقدرة الشرائية للمواطنين ستنهار    وفاة المخرج موسى حداد عن عمر ناهز 81 سنة    هذه تفاصيل قضية رفع الحصانة عن طليبة    إصابة 8 أشخاص في انفجار غاز داخل مسكن بسيدي بلعباس    مكتتبو “عدل 1” مدعوون لاستلام مفاتيح سكناتهم الأسبوع القادم    الناطق الرسمي للحكومة يشيد بدور الجيش في احتضان مطالب الشعب    الطيب بوزيد يعطي الضوء الأخضر للشروع تدريجيا في إستعمال الإنجليزية بالجامعات    منح اعتماد ممارسة النشاط للوكلاء والمرقين العقاريين من صلاحيات الولاة من اليوم فصاعدا    البعوض يعود للجزائر عبر بوابة الشمال السكيكدي    باتيلي يستنجد بكودري وموساوي لتعويض ربيعي وبوحلفاية    لعنة الأعطاب تطارد “إير آلجيري”    نتائج انتخابات الرئاسة التونسية.. جولة إعادة بين قيس سعيد ونبيل القروي    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    وهران : افتتاح أشغال الملتقى الدولي حول الترجمة والمسرح والهوية : بين التأثر والتأثير    إنتخابات الكيان الصهيوني :نتنياهو يستنجد باصوات المستوطنين اليهود ضد منافسه العربي    فتح مستشفى يتسع ل 120 سريرا بثنية العابد في باتنة    لفائدة قطاع التربية بقسنطينة‮ ‬    بموجب اتفاق ثنائي    ايداع سمير بلعربي الحبس المؤقت    عبد السلام بن زاوي رئيسا للجنة تحكيم جائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    امطار غزيرة على 14 ولاية    لجنة الإنضباط تستدعي شريف الوزاني    وزير الداخلية: الإحصاء السكاني في 2020    ترامب يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السعودية    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    المترشح الأوفر حظا لتولي الرئاسة في تونس يعد بزيارة الجزائر    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    بالتزامن مع انطلاق الإنتخابات التونسية    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« السمكة الدكتورة » لعلاج الأمراض الجلدية
التداوي بمياه البحر والأعشاب والطحالب بمنتجعات تونس
نشر في الجمهورية يوم 13 - 12 - 2018

في زيارة خاصة لجريدة «الجمهورية» و بدعوة من الديوان الوطني للسياحة التونسية للإطلاع على الخدمات التي تقدمها المراكز العلاجية المتواجدة بالفنادق الفخمة بكل من تونس العاصمة , قمرت, المنستير, سوسة, الحمامات و المهدية لاحظنا الاقبال الكبير على هذه الخدمات من قبل السواح خاصة ب « المنستير»
و بالتحديد بفندق «ريديسون» الذي يعد أحد المراكز الحديثة للعلاج والتجميل من بين مئات المراكز الطبية العلاجية والتجميلية التي تتميز بخدمة فريدة من نوعها تتمثل في علاج عدد من الأمراض الجلدية، مثل الصدفية والأكزيما، عبر استخدام أنواع من الأسماك الحية الصغيرة حيث يضع المريض الجزء المراد علاجه داخل حوض من الأسماك المُعالجة التي تبدأ بدورها بقضم الأجزاء التالفة من الجلد الميت بحثا عن الفطريات و تقوم السمكة بعد ذلك بإفراز صبغة معينة على المنطقة المصابة دون أن تتسبب في أي ألم للجلد. وبعد ذلك تقوم أنظمة الترشيح والتصفية في الحوض بالتقاط قطع الجلد الميت وترسيبها.
و لمن يريد معرفة المزيد عن السياحة العلاجية بتونس للراغبين في الاستشفاء والاستفادة من الإمكانيات الموجودة والعلاج تحت إشراف طاقم طبي متكامل من المختصين في هذا المجال بحيث تكون تونس بديلا لهم عن الوجهات الاوروبية التي ربما يجد فيها السائح الجزائري مشكلات التاشيرة وغلاء النقل و غيره حيث تتميز تونس بمناخ متوسطي مما جعلها وجهة مميزة ومقصدا للراغبين في الاستشفاء بمياه البحر، خاصة و أنّ تونس قد صنفت ضمن أهم الوجهات الكبرى التي يقصدها السياح في دول العالم نظرا لتطور الخدمات الاستشفائية فيها ومهارة العاملين في هذا القطاع، زيادة على وفرة مياه البحر والأعشاب والطحالب التي تكون أساسا في العلاج.
وخلال تواجدنا بتونس كان لنا فرصة زيارة العديد من الفنادق من أربع و خمس نجوم المتخصصة بالعلاج و التجميل منها فندق «ريجنسي» بقمرت و « باديرا » بالحمامات, « المهدية بلاص» بالمهدية, «يبروستار روايال المنصور»
ومن خلال جولة في الأقسام المتعددة أطلعنا على الإمكانيات الموجودة في المركز والأجهزة الطبية التي تسهم في علاج الكثير من الأمراض منها: آلام المفاصل، تجديد الطاقة وهذا يتم بتجديد انسجام الجسم والعقل حيث يساعد في حالات الاضطرابات النفسية والتوتر العصبي وكذلك المساعدة على إيقاف التدخين، آلام الظهر والعمود الفقري، داء المفاصل، معالجة الساقين وإعادة النشاط للوريد وتحسين الحاجب الوريدي، التخسيس، معالجة التوازن والقوام وهو ما يتم تحت إشراف أخصائي تغذية، إلى جانب وجود برامج ملائمة لتحقيق الجمال والرشاقة وإعادة الثقة في النفس
و تسعى هذه المراكز المتخصصة الى استقطاب عدد كبير من الجزائريين لكون ان السائح الجزائري يعتبر من اكثر الزوار لتونس الشقيقة خاصة و أن تونس تقدم احسن الاسعار و التكاليف بالنسبة للخدمات الفندقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.