تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأنصار ينتقدون خيارات المدرب الحاج زوبير درقاوي
سريع غليزان
نشر في الجمهورية يوم 28 - 01 - 2020

لم تتمكن تشكيلة الرابيد من مواصلة سلسلة نتائجها الإيجابية التي حققتها في الفترة الأخيرة ،وذلك بعدما سقطت مجددا خارج ملعب زوقاري و بهدفين دون رد أمام مولودية سعيدة ،وهي الخسارة التي ستعيد فتح الباب أمام الحديث عن تربص تلمسان ،عدم إبرام التعاقدات و كذا خيارات المدرب وهيب بورزاق في أول خرجة له كمدرب رئيسي ،خصوصا في ظل المردود الباهت الذي ظهر به رفقاء بوعزة طيلة التسعين دقيقة . وبالعودة إلى تحليل المباراة من زاوية فنية ،فإن التشكيلة الغليزانية واصلت ظهورها الباهت خلال التسعين دقيقة في امتداد لما حدث كلما ابتعد الفريق عن ملعب زوقاري الطاهر في أغلب مبارياته هذا الموسم ،وذلك بعدما عجز رفقاء بوعزة عن خلق أي فرصة حقيقية للتهديف على مدار الشوط الأول وهو ما منح الفرصة للمنافس الذي استغل ذلك من خلال وصوله إلى مرمى الرابيد في مناسبتين .و لعل أبرز ما لاحظه العديد من متتبعي السريع خلال مواجهة الداربي أمام مولودية سعيدة هو إصرار المدرب وهيب بورزاق على الإعتماد على اللعب بطريقة دفاعية خصوصا خلال المرحلة الأولى في سيناريو ذكر الجميع بالمدرب السابق مزيان ايغيل ،وهو الأمر الذي يتكرر كل مرة ،ذلك ما منح الفرصة للمنافس لأخذ الأسبقية و تسجيل أول الأهداف ،كما أن رد الفعل تأخر إلى غاية الشوط الثاني لم يكن بتلك الخطورة اللازمة التي تسمح للفريق من التدراك و تعديل الكفة .
و بالرغم من أن المدرب وهيب بورزاق حاول تدراك سوء تعامله مع المواجهة وذلك من خلال إجراء بعض التعديلات التكتيكية مع بداية الشوط الثاني بإستغناءه عن أحد لاعبي الإرتكاز و الإعتماد على لاعب إضافي في خط الهجوم ،إلا أن ذلك لم ينفع هذه المرة حين عجز البدلاء عن صنع الفارق وهم الذين إصطدموا بمنافس كان أكثر إصرارا على خطف النقاط الثلاث
العقم الهجومي يتواصل و فشل المدرب في اصلاحه
هذا وتبقى مهازل الرابيد التي لم تعد مخفية على أحد ،ذلك ما يؤكد أن اللاعبين الذين يضمهم الرابيد محدودي المستوى لا سيما وأنهم تلقوا جميع التحفيزات المادية و المعنوية من خلال المنحة التي رصدها حمري لهم مقابل العودة بنتيجة إيجابية أو حتى ذلك التنقل لعشرات من الأنصار إلى سعيدة لكن لا شيء نفع مع تلك العناصر ،ليتأكد مرة أخرى أن سياسة إنتداب الأسماء لم يعد يجدي نفعا وحان الوقت لمنح الفرصة للشبان الذين تألقوا هذا الموسم ،وجاء التعثر في سعيدة ليؤكد مرة أخرى فشل مهمة المدرب وهيب بورزاق في التعامل فنيا مع المواجهات التي يلعبها فريقه خارج قواعده بإختلاف نوعية الأندية التي يواجهها ،وحتى لو كانت تلعب لتفادي السقوط ،حيث انتظر الشراقة أن تظهر لمسته في مباراة سعيدة لكنها غابت أيضا وهو الذي إنتقد الجميع عقب الهزيمة التي مني بها ، وإن كان العقم الهجومي يلازم الرابيد منذ الموسم الماضي فإن الثقة التي وضعها الرئيس حمري في المدرب وهيب بعد رحيل ايغيل لم تكن في محلها حيث كان يأمل من خلاله الأنصار أن يتمكن الأخير من حل هذا المشكل ،بل بالعكس فإن أداء التشكيلة الغليزانية تراجع كثيرا مقارنة بما كان عليه الحال خلال المواجهات الاخيرة .
نقطة أخرى لم يفهمها الشراقة والمتعلقة باعتماد وهيب المستمر و تجديده الثقة في نفس اللاعبين حتى ولو كان مردودهم كارثيا في المباريات مقابل تهميشه و استبعاده للاعبين الشبان في صورة ، عواد ،المنور ،سعيدة وشاذولي ذلك ما يطرح العديد من علامات الإستفهام حول المعايير التي يختار بها بورزاق تشكيلته الأساسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.