غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    خلال جلسة العمل التي ترأسها الرئيس تبون    منع حركة المرور من وإلى ولاية وهران لمدة أسبوع بداية من الغد    إجراءات جديدة لإبقاء وضع كورونا في الجزائر تحت السيطرة    قراران يهمّان محرز وبودبوز    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    اعتماد مجلس الأمن الدولي رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية من وثائقه "يثر حفيظة النظام المغربي"    اتفق الطرفان على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين    مقاطعة بئر توتة تمنع بيع الأضاحي في الأماكن العمومية    كرة القدم/استئناف المنافسة: رئيس شبيبة القبائل يدعو الفاف الى اتخاذ قرار نهائي    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة    بلحيمر يهنأ الشركة الناشئة "ليغال دوكترين" لإطلاق منصتها الموجه للبلدان الإفريقية    وزارة الشباب والرياضة تسمح باستئناف تدريبات الرياضيين المعنيين بالأولمبياد    كوفيد -19 : حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة ابتداء من هذا الجمعة    وزير الخارجية يزور إيطاليا ويتحادث مع "لويجي دي مايو" اليوم    توقيف 5 أشخاص وحجز 4390 قارورة خمر بأم البواقي    وزير الأشغال العمومية "يحذّر" SAPTA بخصوص جسر الحمدانية-المدية    308 إصابات جديدة بفيروس كورونا ولا وفيات في المغرب    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها    الرئيس تبون يعين اللواء عمر تلمساني قائدا للناحية العسكرية الرابعة    عطال: "تعلمت كثيرا من إصابتي الأخيرة التي كانت الأخطر في مشواري"    سكن ترقوي عمومي: سحب شهادات التخصيص لموقع 2.000 وحدة بسيدي عبد الله بداية من الأحد المقبل    جمعية العلماء المسلمين تنفي إصدار فتوى حول إلغاء الأضحية    قوجيل يتهم "الفيس" بتكسير قبور الشهداء    الحكومة ستفرج عن دفتر الشروط الخاص بتركيب السيارات الاسبوع القادم    اتصالات فلسطينية مكثفة لعقد اجتماع للجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل تشكيل ائتلاف دولي مناهض لخطة الضم الإسرائيلية    بلمهدي يعلن انطلاق المدرسة القرآنية الصيفية الالكترونية    الألعاب المتوسطية وهران-2022: إنشاء لجنة متخصصة لمراقبة مطابقة المنشآت الرياضية مع المقاييس الدولية    الأرندي : "تصريحات لوبان تقطر حقدا وضغينة ضد الجزائر "    غلق جميع أسواق ونقاط بيع المواشي للحد من انتشار كورونا    مجلس الأمة يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    إنطلاق أشغال الترميم بملعب عمر حمادي ببولوغين    تراجع طفيف لأسعار النفط    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص واصابة 172 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    موجة الحر على الولايات الغربية والوسطى    ارتفاع ضحايا كورونا إلى نحو 550 ألف وفاة وأكثر من 12 مليون مصاب حول العالم    مُهمة جديدة ل "بن ناصر" مع "ميلان" !    وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أين الخلل؟
أزمة الحليب تتواصل بمستغانم و غليزان رغم رفع الإنتاج

ما تزال مادة الحليب تعرف تذبذبا و ندرة بأغلب المحلات التجارية في مدن و بلديات غليزان حيث عادت الأزمة و ازدادت حدتها خلال هذه الأيام ، بعدما أصبحت غير متوفرة بالعديد من المحلات لاسيما في هذا الشهر الفضيل حيث تعرف هذه المادة الأساسية زيادة ملحوظة في معدل استهلاكها و هو المشكل الذي أبدى بشأنه المستهلكون استياء و تذمرا كبيرين . و في جولة قادت " الجمهورية "
لعدد من محلات مدينة غليزان أكد بعض الزبائن ممن التقيناهم و هم يعودون أدراجهم من دون الظفر بكيس واحد من الحليب المدعم الأمر الذي يزيد من معاناة العائلات اليومية في رحلة بحث عن هذه المادة على غرار مواد أخرى ذات استهلاك واسع كالسميد يقول البعض من المواطنين ، كما أن البعض منهم يلجؤون إلى شراء حليب البودرة أو العلب بأسعار ليست في متناول قدرتهم الشرائية إزاء النقص الفادح في الحليب المبستر و الذي يبيعه البعض من التجار في غالب الأحيان لزبائنهم . و من جانبهم عديد التجار و البقالين اشتكوا من قلة التوزيع و خصوصا على مدار عشرة أيام الأخيرة عكس حليب البقر الذي يسوق بسعر 60 دج و يبيعه الموزعون ب 55 دج و يرفض العديد منهم و كذا نقاط البيع اقتناءه بهذا السعر ، و من ناحية أخرى كشف البعض الآخر من مهنيي القطاع أن الكميات التي توزع على التجار لا تلبي كمية الطلب إضافة إلى مشاكل عديدة يواجهها هؤلاء تساهم في استمرار أزمة الحليب التي أثقلت كاهل المواطن البسيط و خلقت حالة من الفوضى و الضغط وسط المواطنين سيما في شهر الصيام كعزوف الممونين من عدة ولايات على غرار مستغانم و عين الدفلى و بلعباس عن التوزيع .
عزوف العديد من الممونين عن التوزيع
و بالرغم من أن الولاية تتوفر على عدة وحدات انتاج من بينها وحدة سيدي سعادة التي تنتج نحو 15 ألف لتر يوميا من الحليب غير أن المستهلك المحلي لا يجده بالمحلات و الأسواق لتبقى الندرة مستمرة لحد الآن رغم التعليمات الوزارية الأخيرة و التي تلزم ببيع كيس الحليب المقنن بسعر لا يتجاوز 25 دج و ما أعقبها من إجراءات تروم إلى القضاء على المضاربة في أسعار حليب الأكياس المدعم و ضمان استقرارها ما جعل التاجر والمستهلك على حد السواء يستعجلون تدخل الجهات المسؤولة لفرض الرقابة على المضاربين و ردع المخالفين مع ضرورة إيجاد حلول لهذه الأزمة المستمرة على مدار أسابيع وتشهدها وادي ارهيو و جديوية ويلل و عمي موسى و زمورة وغيرها . و بولاية مستغانم كشفت مديرية المصالح الفلاحية لمستغانم عن زيادة في كمية انتاج الحليب المدعم منذ حلول شهر رمضان بنسبة 14 في المائة، حيث ذكر مسؤولها الاول في تصريح صحفي انه قبل رمضان كانت كمية انتاج الحليب تقدر ب 157 الف لتر يوميا و ارتفعت ب 23 ألف لتر خلال هذا الشهر ليصبح حسبه مجموع الكمية المنتجة من طرف مؤسسة جيبلي يوميا يقدر ب 180 الف لتر
تهافت المستهلك
وراء الأزمة
و أشار أن هذه الكمية من الحليب يضاف إليها 20 ألف لتر أخرى تنتج من الملبنات التابعة للخواص الأمر الذي يجعل قدرة إنتاج الحليب بمستغانم و المخصصة لسكان الولاية تصل إلى 200 الف لتر منذ أول يوم من رمضان.
و عن أسباب الاضطرابات التي تشهدها عملية بيع الحليب في مختلف بلديات الولاية و ما صاحبها من ندرة في بعض الفترات و طوابير يومية امام المحلات، رد مدير المصالح الفلاحية بأن الاسبوع الاول من رمضان شهد ضغطا رهيبا من طرف السكان الذين تهافتوا على اكياس الحليب بشكل هستيري من خلال اقتنائهم لعدة اكياس دفعة واحدة و هو السبب وراء حدوث ازمة في هذه المادة الحيوية، كاشفا أن المياه ستعود إلى مجاريها خلال الأسابيع القادمة سيما و أن حسبه الحليب متوفر و بكميات معتبرة.
و دعا السكان الى التعقل في اقتناء الحليب بشراء كيس او كيسين حتى يستفيد الآخرون.
مؤكدا أن هذه الثقافة يتوجب أن تكون في مثل هذه الأزمات.
صعوبة في تسويق حليب البقر
في ذات السياق، تحدث ذات المصدر عن حليب البقر الذي ينتجه جيبلي مستغانم بقدرة 12 ألف لتر يوميا،حيث أكد بأن الموزعين يجدون صعوبة في تسويقه بسبب عدم الإقبال عليه من طرف السكان لسعره المرتفع في حين ذكر بان إنتاج مشتقات الحليب من الرايب و اللبن يصل يوميا الى 12 الف لتر بمعدل 6 الاف لتر لكل واحد منهما. و على الرغم من ارتفاع كمية إنتاج الحليب بالولاية إلا ان السكان يعانون من نقص كبير في هذه المادة بكل البلديات و عاصمة الولاية حيث اشتكى الكثير من فقدانها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.