شنين ردا على البرلمان الأوروبي..سياسية الابتزاز انتهت    قائد الدرك في زيارة عمل إلى وحدات القيادة الجهوية السادسة    وزير البريد: الأولوية في التوظيف للمتكونين في اتصالات الجزائر    الرابطة الأولى: جولة للتأكيد والتدارك    الوزير الأول : فئة ذوي الحاجيات الخاصة أثبتت أنها الأفضل    معسكر: هلاك شخص دهسه قطار ببلدية الغمري    الاحتفالات الوطنية بعيد رأس السنة الأمازيغية يناير2971 "ستكون من منعة بولاية باتنة"    الجوية الجزائرية تنظم ثلاث رحلات نحو باريس    أمطار رعدية بهذه الولايات    أمن حسين داي: سارقو 70 مليون استدرجوا ضحيتين آخرين وسلباهما أموالهما    هل ستكسر جنوب إفريقيا التعتيم على قضية الصحراء الغربية أممياً؟    انتخاب الجزائرية "حسينة موري" نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية    القرض الشعبي الجزائري يطلق الصيرفة الإسلامية في سادس وكالة    اتفاق أوبيب+ : مواصلة المحادثات يوم الأربعاء قبل اتخاذ القرار النهائي الخميس    بن ناصر يقود ميلان في مهمة التأهل    إنقاذ سيدة وإبنتها من الإختناق بالغاز في باتنة    فرنسا: الحكومة تضع 76 مسجدا تحت المراقبة    ترامب يهاجم النظام الانتخابي الأمريكي مجددا ويبدي استعداده لتقبل أي نتيجة دقيقة    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    باكستان : وفاة رئيس الوزراء الأسبق ظفر الله خان جمالي    هذا موعد طرح المسلسل المنتظر لمعتصم النهار ودانييلا رحمة    نجمة ترشحت لأوسكار أفضل ممثلة تعلن تحولها لرجل!    بلجيكا : توقيف عدة أشخاص محسوبين على النظام المغربي متورطين في الإعتداء على مظاهرة للجالية الصحراوية    الفريق شنڤريحة يعزي عائلة الشهيد للماية سيف الدين    حملة كولونيالية لابتزاز الجزائر اقتصاديا و سياسيا    تعزيز النظام الوطني لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار أسلحة الدمار الشامل    «لم يسبق للجزائر أن بلغت مثل هذا المستوى من ندرة الأدوية»    «لن نقتني أي لقاح غير معتمد من الصحة العالمية"    عملاء الصهاينة وحتمية السقوط    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    دين الحرية    استئناف الدروس يتم بالاحترام الصارم للبروتوكول الصحي    المطالبة بمراجعة قانون حماية الأشخاص المعاقين    سيد عمار يندّد بصمت مجلس الأمن الدولي    الإقصاء في زمن الوباء    كرة الجحر لكسر الحجر    «كنت على وشك إنهاء مسيرتي لولا ضمانات الوزارة»    من يرفع همّة «أصحاب الهمم»    د.فوزي أمير.. قصة حياة    الانطلاق في زراعة 200 هكتار من السلجم الزيتي    وصول أكثر من 50 مركبة قادمة من ميناء «أليكانت»    وفد من الوزارة بتيزي وزو لدراسة وضعية "أونيام"    ساند بإخلاص ثورة نوفمبر    أسئلة ل6 وزراء اليوم    الاستثمارات وفق الشفافية والمرونة    جرّاد يعزّي الأسرة التيجانية    أنغام من أيام الرحالة    فوز بسمة عريف في فئة القصة القصيرة    لجان القرى تفرض عقوبات مالية على مخالفي الحجر    الإدارة تستدعي اللاعبين المعنيين بلجنة المنازعات    سكنات راقية تغرق في النفايات    بوغرارة يلوح بالاستقالة    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بعنابة: تتويج فيلم " شحن " من لبنان بذهبية الطبعة الثامنة    وضعية مالية حرجة في انتظار عودة النقل الجوي    "آلان بورت" يستدعي 21 لاعبا لتربص العاصمة    مبادرة لتسويق الكمامات دون هوامش ربح    متحف الخط الإسلامي بتلمسان ينظم مسابقة وطنية حول "الفن التيبوغرافي"    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غلق 7 آبار بمنطقتي الحاسي و مسرغين
لوجود نسبة عالية من مادة النيترات المضر بالصحة
نشر في الجمهورية يوم 31 - 10 - 2020

سمحت عمليات المراقبة الدورية التي تجريها مديرية الموارد المائية بالتنسيق مع مكاتب النظافة للبلديات بضبط 7 أبار بها نسبة عالية من مادة النيترات بكل من منطقتي الحاسي ومسرغين المعروفتين بتواجد العديد من منابع المياه الجوفية والتي تتمون منها صهاريج المياه المتنقلة والتي توفر هذه المادة للمواطنين فيما نفت مديرية الموارد المائية منحها أي ترخيص بنشاط هؤلاء التجار ممن يعملون اليوم دون مراقبة و لا اقتطاع عينات من المياه المخزنة بالصهاريج و التي تغيب بها في كثير من الحالات شروط النظافة و كون الكثير منها مضر بالصحة لعدم مطابقته و منها صهاريج المواد الكيميائية الممنوعة لنقل المواد الغذائية كون مادة البلاستيك المصنعة منه غير غدائي و سبق و أن لامس مواد صناعية خطيرة و نخص بالذكر الصهاريج المسيجة و التي سبق و أن حذرت منها مديرية الصحة على لسان رئيس مصلحتها للوقاية السيد «بوخاري يوسف «الذي أكد بأن توفير المياه بهذا النوع من الصهاريج خطير على الصحة العمومية لاسيما و أن أغلب المواطنين يعتمدون اليوم على مياه الصهاريج أو المياه المعدنية بدلا من مياه الحنفيات للشرب.
كما أكدت مصادر من مديرية الموارد المائية بأن الآبار السبعة التي وجدت بها مادة النيترات تم غلقها. و المراقبة حاليا تقتصر فقط على هذه المنابع فيما حذر ذات المصدر من الآبار غير المراقبة خاصة بمنطقة الحاسي لوجود أحياء فوضوية تعتمد في صرف مياهها القذرة على البالوعات الفوضوية و التي قد تتسرب منها نحو الجيوب المائية التي تمون بعض هذه الآبار و هو ما قد يشكل خطرا على صحة المواطنين و لذلك يجب التأكد من حيازة صاحب البئر على الشهادة الصحية و التي تمنح دوريا له من خلال عمليات المراقبة التي تجريها المديرية المعنية بالتنسيق مع مكاتب النظافة للبلدية الواقع بإقليمها البئر .
للإشارة فإن مادة النيترات تصبح خطيرة على صحة الإنسان في حال تجاوزت نسبتها 50 ملغ في اللتر و هي تكثر بالمناطق القريبة من الأراضي الفلاحية التي يكثر بها إستعمال الأسمدة كما أن مراقبة مياه الأبار تكون من عدة نواحي للتأكد من عدم وجود مواد مضرة حسب نوعها بما فيها التأكد من عدم إختلاطها بمياه الصرف الصحي ما يجعل من عملية بيع و تسويق مياه الصهاريج دون رخصة أمر خطير يجب تنظيمه في أقرب وقت و هذا بتنظيم نشاط البيع حتى يكون هؤلاء التجار نظاميون و من الممكن ضبط نشاطهم و مراقبة ما يبيعون .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.