نظام الانتخابات المقترح يمنح تسهيلات للشباب    قرابة 2 مليون تلميذ مسجّل عبر الأرضية الرّقمية    نحو تعديل النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني    فرنسا تفعّل قنوات الاتصال لاحتواء الغضب من تقرير ستورا    مكتتبو التّرقوي العمومي يستفيدون من الصّيرفة الإسلامية    ڤوجيل: ماضينا مشرف وتقرير ستورا مشكل فرنسي بحت    نتائج ملموسة لمصالح الأمن في محاربة الجريمة    3 لوبيات تتحكم في الموقف الفرنسي تجاه الذاكرة    تكاليف أداء العمرة مرشّحة للارتفاع من 25 إلى 40 بالمائة    باركليز يرفع توقعاته لأسعار النفط في 2021    قصف الكركرات تذكير بأننا في حالة حرب    الإعلان عن نتائج مسابقة «أحسن مشهد تمثيلي»    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    سنعزّز الدور القاري في حل النّزاع الصّحراوي    تحديد 6 فيفري لعقد الجمعية العامة الانتخابية    السَّالبُ والمسلوب    لقاءات الجولة ال 10 المعنية بالبث التلفزي غدا    "خدمات الهاتف النقال تحسنت ب43 بالمائة"    الشركات الإيطالية "مهتمة" بالاستثمار في صناعة الميكانيك بالجزائر    ميلة :حجز صفيحتين من المخدرات و توقيف خمسة أشخاص    فيروس كورونا .. تسجيل 258 إصابة و3 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    سيال: توقف التزود بمياه الشرب في بعض أحياء 9 بلديات في العاصمة    الوزير الأول يوافق على مشروع الترقيات الاستثنائية لأساتذة التكوين المهني    توماس توخيل مدربا جديدا لتشيلسي    فروخي: ضبط أسواق منتوجات الصيد البحري لضمان إستقرارها    مقري يلتقي السفير الفرنسي    نصف مليون مخالفة بسبب الكمامات في 2020    وزير النقل بالنيابة يعرض إنجازات القطاع خلال 2020    حوادث المرور : هلاك 4 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    وزير الخارجية التونسي يعلن إصابته بفيروس كورونا    بوقدوم يتحادث هاتفيا مع نظرائه في الهند وسلطنة عمان وتونس    قرية مولاي التهامي بسعيدة تناشد مسؤوليها لرفع الإقصاء عنها    لجنة خاصة لوضع علامة "حلال" على المنتجات الجزائرية لتعزيز التصدير    الولايات المتحدة تخصص أزيد من 4.2 مليون دولار لدعم الجزائر لمكافحة جائحة كورونا    المديرية العامة للحماية المدنية تكذب الأخبار المتداولة عن فتح التوظيف بالقطاع    نشرية خاصة: رياح قوية وأمطار غزيرة على 13 ولاية اليوم    عطار: 78% من الطاقة المستهلكة في الجزائر لا تخلق أية ثروة    مقتل 5 أشخاص في عملية إطلاق نار ب "إنديانابوليس" الأمريكية    بالصور.. حادث مرور بين 4 شاحنات وسيارتين بالبويرة    فيغولي سيغيب ثلاثة أسابيع عن غالاتسراي    بولاية في التشكيلة المثالية لليغ1    باتنة: أوامر عاجلة لمعالجة آثار تخريب بموقع تازولت الأثري    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    نهاية المشوار بأخف الأضرار    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هزّتان أرضيتان بتيزي وزو وباتنة    أم سهام: الكاتبة التي جَمَعت المواسم والفُصول كُلّها ؟    وهرانُ ..    3 سنوات سجنا للصوص المركبات    وفد الحمراوة يتنقل اليوم إلى العاصمة لمواجهة « لياسما»    راديوز تطمئن على صحة اللاعب السابق للجمعية عبد الحميد نشاد    الجزائر لا تترك أبناءها    بوروندي تغلق قنصليتها بمدينة العيون المحتلة    7 أفلام عربية في الموعد    أقلام جزائرية وفلسطينية خطّت "دجنة الأوهام" و"دمعة قلم"    3 مواقع ومعالم في الجرد الإضافي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل محاكمة المدعوة "السيدة مايا" إلى 7 ديسمبر القادم
نشر في الحياة العربية يوم 30 - 11 - 2020

قرر مجلس قضاء تيبازة الإثنين تأجيل محاكمة نشناش زوليخة-شفيقة المسماة "السيدة مايا" المدانة إبتدائيا في قضايا فساد بمحكمة الشراقة ب 12 سجنا نافذا، إلى يوم 7 ديسمبر القادم.
وجاء قرار غرفة الجنح نزولا عند طلب دفاع المتهمين بعد تسجيل غياب متهمين رئيسيين إثنين وهما كل من الواليين السابقين لكل من الشلف ووهران على التوالي محمد الغازي وعبد الغاني زعلان.
وكانت محكمة الشراقة قد أدانت بتاريخ 14 أكتوبر الماضي في جلسة علنية ابتدائية نشناش زوليخة-شفيقة ب 12 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 6 ملايين دج إلى جانب إدانة إبنتيها، إيمان وفرح، ب 5 سنوات سجنا نافذا لكل واحدة منهما وغرامة مالية قدرها 3 ملايين دينار مع أمر بمصادرة ممتلكاتهم.
وسلطت محكمة الشراقة عقوبة 10 سنوات نافذة وغرامة واحد مليون دينار على والي ولاية الشلف الأسبق، محمد غازي، المتورط أيضا في هذه القضية، إلى جانب إدانة نجله بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 500.000 دج. للاشارة، يتابع المتورطون في هذه القضية بجنح "تبييض الأموال" و"استغلال النفوذ" و"منح امتيازات غير مستحقة" و"نهب أموال عمومية" و"تحريض أعوان عموميين على منح امتيازات غير مستحقة" و"تحويل العملة الصعبة بشكل غير قانوني للخارج".
كما أدانت غرفة الجنح لذات المحكمة بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها واحد مليون دينار لكل من والي وهران الأسبق عبد الغاني زعلان وكذا المدير العام الأسبق للأمن الوطني عبد الغني هامل، بصفتهما متورطين أيضا مع "السيدة مايا" في قضايا فساد.
وحُكم على المستثمرين المقاولين، بلعيد عبد الغني وبن عائشة ميلود على التوالي ب 7 و10 سنوات سجنا نافذا مع غرامة مالية قدرها مليون دينار جزائري لكل منهما.
أما النائب البرلماني السابق المتقاعد عمر يحياوي (في حالة فرار في الخارج) فقد تمت ادانته ب 10 سنوات سجنا نافذا مع غرامة مالية قدرها مليون دينار ومصادرة الأملاك وإصدار أمر دولي بالقبض عليه.
كما ألزم منطوق الحكم الابتدائي، السيدة مايا وابنتيها بدفع مبلغ 600 مليون دينار جزائري كتعويض للخزينة العمومية عن الأضرار التي تسبب فيها.
وخلال جلسة المحاكمة بتاريخ 9 أكتوبر الماضي، إعترفت زوليخة شفيقة أن التسهيلات التي حصلت عليها من أجل انجاز مشاريع استثمارية قد تمت بتدخل "رئيس الجمهورية السابق، عبد العزيز بوتفليقة وليس من خلال كاتبه الشخصي"، محمد رقاب، الحاضر للجلسة بصفة شاهد.
وبعد أن أكدت أنها كانت على "اتصال مباشر" مع الرئيس السابق بوتفليقة، فندت المتهمة تقديم نفسها لولاة المناطق المعنية على اساس كونها ابنة الرئيس ولكن بصفة "السيدة مايا" لكون نشنانشي لقب ازديادها.
وقال في هذا الخصوص، محمد رقاب أن المعنية "لم يسبق لها وأن استقبلت من طرف الرئيس السابق بمقر رئاسة الجمهورية"، مؤكدا أنه سبق وان استقبلها شخصيا "مرة واحدة برئاسة الجمهورية سنة 2004".
واضاف أنه قدمها لمحمد غازي، الوالي السابق للشلف، على أساس "السيدة مايا فقط" من أجل مشروع اعادة تأهيل حديقة تسلية بأم الذروع. وأبرز أيضا أن "الرئيس بوتفليقة هو من كلفه بتقديمها لوالي الشلف السابق وليس أخوه ومستشاره، سعيد بوتفليقة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.