شركة نفطال تعتزم إنجاز أنبوب لنقل غازي البوتان والبروبان من ارزيو إلى العاصمة    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    البرلمان الاندلسي: ندوة حول تورط الشركات الأوروبية في نهب ثروات الصحراء الغربية    تأجيل محاكمة جميلة تمازيرت الى 10 فيفري    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار الى 10 فبراير القادم    استئناف الدراسة في الجامعات الأحد المقبل    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات الإنسانية إلى دولة مالي الشقيقة    المغرب : جماعة العدل و الاحسان ترسم صورة قاتمة عن الانحدار الحقوقي بالمملكة    المستوردون مدعوون إلى تقديم برامجهم التقديرية السنوية للاستيراد    محكمة سيدي أمحمد : تأجيل محاكمة الوالي السابق عبد الوحيد طمار الى 10 فبراير القادم    الرئيس الصحراوي يحمل دولة الاحتلال مسؤولية التطورات الخطيرة التي تهدد السلم والأمن في المنطقة    الحكومة تدرس مشاريع مراسيم تخص عدة قطاعات منها الصناعة    مجلس قضاء الجزائر: انطلاق جلسة الاستئناف في قضية اللواء المتقاعد علي غديري    يدا في يد لمواجهة مختلف التحديات عربيا وإفريقيا    حقق نصرا لجبهة التحرير الوطني على الصعيد السياسي    بوسليماني يدعو الصحافة الوطنية إلى مضاعفة جهودها    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    الدرك يدعو من سحبت منه رخصة السياقة لاسترجاعها    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    صادرات الجزائر تنمو ب7,8٪ في 2021    ارتفاع سعر البرنت إلى قرابة 88 دولارا    حجز 50 قطعة أثرية تعود للفترة الرومانية    البحث في سمات الوعي الوطني وتفكيك الاستعمار    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    المشهد الدولي المعاصر بين الغرائزية والعقلانية    باريس تمضي في استفزاز الجزائر    الردع...الحلقة الضائعة    توّحل سد فرقوق ينتظر حلولا استعجالية لإنقاذ حمضيات معسكر    جاهزون لإنجاح دورة وهران    انطلاق التجارب التقنية ب 11 ورشة منذ أسبوعين    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    الغرب على أعتاب موسم كارثي    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    توفر الأدوية الموصوفة في البروتوكول العلاجي    الوقاية والتلقيح لحماية الأسرة التربوية من الوباء    عدد الزيجات في الجزائر يتراجع ب10 بالمائة    إلى جانب 200 إصدار أكاديمي    المطلوب رؤية واضحة بالتنسيق مع مصادر الإنتاج    توقيف 5 داعمين للجماعات الإرهابية وكشف 7 مخابئ    السنغال تتأهل للدور ربع النهائي    حرب استنزاف دعائية بين الغرب وروسيا    الوالي يدعو المواطنين للتقرب من مراكز التلقيح    عائلات تضرب تدابير الوقاية من كورونا عرض الحائط    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    سارقو المنازل في قبضة الشرطة    الرائد يعمق الفارق وقمة "الوصافة" بدون فائز    تأجيل تربص منتخب كيك بوكسينغ إلى موعد لاحق    توقيف مجرم خطير    الإطاحة بشخصين بتهمة سرقة محل تجاري    استمرار تبنّي المواهب الشابة    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    المهرجان الدولي للمونودراما النسائي، من 1 إلى 5 مارس بالوادي    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



غرداية: جني 7450 قنطار من الفول السوداني الحيوي
نشر في الحياة العربية يوم 06 - 12 - 2021

عرفت ولاية غرداية إنتاجا قدر ب 7.450 قنطار من الفول السوداني "حيوي" برسم حملة الجني لسنة 2021 ، حسبما أفادت به الاثنين مديرية المصالح الفلاحية.
وتتركز هذه الزراعة بشكل رئيسي في مساحات مسقية قوامها 400 هكتارا عبر مناطق سبسب (324 هكتار) والمنصورة (55 هكتارا) وحاسي الفحل (14 هكتارا) والضاية بن ضحوة (5 هكتار) وولاية المنيعة (2 هكتار)، حيث تتميز تلك المناطق بتوفر المناخ المشمس الملائم لتنمية زراعة الفول السوداني (الكاوكاو)، مثلما أوضح المهندس الرئيسي المكلف بالإحصائيات خالد جبريط.
و تحتل هذه النبتة من صنف البقليات ذات موطن أصلي أمريكي، مكانة هامة في انتاج الزيت، إلا أن مردود إنتاجها بولاية غرداية لا يزال "متدنيا" (18 قنطارا/هكتار) مقارنة مع كمية المحصول في دول إفريقية أخرى (أكثر من 40قنطارا/الهكتار).
ولازالت زراعة الفول السوداني بولاية غرداية في مرحلتها التقليدية عبر المزارع العائلية الصغيرة مع ضعف استخدام المسار التقني بين المزارعين واستخدام بذور منخفضة الجودة، وفق السيد جبريط.
وتعود هذه الزراعة بمنطقة غرداية، حسب مهندسين زراعيين بمديرية المصالح الفلاحية، إلى ثلاثينيات القرن الماضي، حيث تم إدخالها من طرف أحد الفلاحين إلى منطقة سبسب (جنوب الولاية)، وقام بزراعة ما مقداره نصف كيلوغرام من الفول السوداني من الصنف المصري قبل أن تنتشر زراعته عبر باقي مناطق الولاية.
ويولي عدة فلاحين محليين اهتماما بمسألة تكثيف زراعة الفول السوداني الذي يمثل شعبة مدرة للربح، كما ذكر السيد جبريط، مشيرا أن الجفاف وانخفاض منسوب المياه الجوفية الذي عرفته ولاية غرداية خلال السنتين الماضيتين تسبب في تراجع عدد الفلاحين المهتمين بزراعة الفول السوداني.
ويعتبر الفول السوداني نبتة موطنة في المناطق الحارة والرطبة حيث استثمر فيها بجنوب ولاية غرداية وتعتمد زراعتها على الطرق اليدوية من طرف فلاحين يواجهون عدة صعوبات سيما ما تعلق منها الإلمام بالمسار التقني لهذه الزراعة و نقص مياه السقي الى جانب انتشار عدة آفات مدمرة لها خاصة العصافير والقوارض وغيرها، مثلما شرح السيد جبريط.
…منتوج مفضل في أوساط زوار ولاية غرداية
وباعتباره من بين المنتجات المتوفرة بسوق غرداية التي يقتنيها السياح والزوار فإن الفول السوداني المنتج بمنطقة سبسب يشكل الأفضلية من حيث النوعية والمذاق، وهو ما يبرزه التهافت الكبير عليها، وقد تعدت سمعتها حدود الولاية.
ودخلت الكميات الأولى من الفول السوادني التي تم جنيها في إطار هذه الحملة إلى سوق غرداية وتباع بأسعار تتراوح بين 450 و550 دج للكيلوغرام الواحد، حسب النوعية وحجم المنتوج.
ويعمد الكثير من التجار المهنيين إلى اقتناء بالجملة محصول الفول السوداني من منطقة سبسب قبل إخضاعه للقلي بأفران التحميص المنتشرة بكثرة بغرداية وتوزيعه فيما بعد إلى تجار التجزئة.
و"يشهد هذا المحصول إقبالا واسعا من طرف السياح وغيرهم من الزوار الوافدين لولاية غرداية"، مثلما أوضح عمي بشير (تاجر بسوق غرداية)، مضيفا "أن الزوار الذين يتجولون بهذا الفضاء التجاري التقليدي غالبا ما يكونون حاملين بين أيديهم أكياسا من الفول السوداني المنتج بمنطقة سبسب".
ومن جهتها، شرعت مديرية المصالح الفلاحية بالتنسيق مع غرفة الفلاحة في حملة تحسيسية تهدف إلى تنظيم مزارعي الفول السوداني في جمعية أو مجموعة من أجل تكوينهم و توجيههم لاكتساب الوسائل والبذور ذات الجودة بهدف توسيع زراعة هذا المنتوج بالمنطقة وجذب المستثمرين لصناعة الأغذية الزراعية الموفرة لفرص العمل.
وبرأي عدة مختصين في التنمية المستدامة، فإن تكثيف هذه الزراعة "الاستراتيجية" على أن تكون مدعومة بتكوين تقني للفلاحين، يمكن أن تساهم في ارساء تنمية مستدامة بهذه المناطق المعزولة، من خلال إنشاء وحدات لحفظ الفول السوداني ومعصرات ووحدات لإنتاج الصابون وصناعة زبدة الفول السوداني.
ويعتبر الفول السوداني الذي ينتمي لفصيلة البقليات مادة زراعية مغذية جدا، ويعد من أهم المصادر الزيتية، حيث أن حباته تحتوي على نسبة تتراوح بين 40 و50 بالمائة من الزيت وما بين 20 و30 بالمائة من البروتين، وتعد أيضا مصدرا للفيتامين "ب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.