أوبك تتوقع احتياجا محتملا لزيادة الإنتاج    التمويل غير التقليدي:الكشف عن حجم الأموال المطبوعة    مونديال روسيا 2018: السنغال تحقق فوزا مثيرا على بولندا    الصحف التونسية تشيد بأداء منتخبها    وحدات جديدة ب «علي منجلي» و «ماسينيسا» قريبا    9 محطات للتحلية والمواطن لازال يستغل مياه الصهاريج    هذه مواعيد قطع الأنترنت خلال البكالوريا    أعضاء مجلس الأمة يثمنون الأحكام الجديدة لمشروع قانون القضاء العسكري    نواب الموالاة والمعارضة يتحدون ضد الحكومة !    مدارس أشبال الأمة تحقق نسبة نجاح 100 بالمائة    بالصور...الثنائي بوشار و كوجو دوسي يوقع رسميا في مولودية وهران    الجدار المغربي الذي يقسم الأراضي الصحراوية جريمة ضد الإنسانية    هذا عدد المساجين الذين سيجتازون باك 2018    الملاكم الجزائري رضا بن بعزيز حامل الراية الوطنية في حفل الافتتاح    الأمم المتحدة: عدد اللاجئين في العالم يسجل إرتفاعا غير مسبوق    مدير الدراسات بوزارة التربية : يمنع على مترشحي البكالوريا جلب الهواتف النقالة وحيازتها تعتبر محاولة غش    أمن تلمسان: حجز 19 كلغ من الكيف المعالج ببلدية سبدو    وزارة الصحة : اعتماد الملف الالكتروني للتطعيم ابتداء من 2019    بقلم : إميمون بن براهيم / وهران    غالطة ساراي يجدد رغبته في التعاقد مع بن ناصر    حصيلة مروّعة لحوادث المرور في الجزائر    منتدى أوسلو: مساهل يعرض على نظيرته النرويجية مقاربة الجزائر لحل النزاعات    نشرية خاصة : رياح قوية وزوابع رملية في الولايات الجنوبية    تحديد حصص صيد "التونة الحمراء" عبر المياه الإقليمية    تدمير قنبلة بخنشلة    مجمع "جيكا" يطمح إلى تصدير ما بين 1 إلى 5ر1 مليون طن خلال 2018    بكالوريا: الهدوء و الثقة بالنفس لتحقيق النجاح    تصحر: نحو اعادة بعث السد الأخضر بآليات علمية و تقنية جديدة أكثر حماية    فرعون تؤكد: قطع الأنترنت أثناء البكالوريا لن يُؤثر على المؤسسات    إنقاذ 191 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية    مركب "تايال" للنسيج يقوم بأول عملية تصدير إلى تركيا    البرلمان العربي يشيد بدور الجزائر في نصرة القضية الفلسطينية    ضمن سلسلة من 12 لوحة رسمها الفنان الفرنسي    متفوقة على اللغة الفنلندية التي تراجعت للمركز الثالث    بعد صراع مع مرض السرطان    كأس ديفيس للتنس 2018    مصر تواجه روسيا المنتشية طمعا في الانتصار المونديالي الأول    في ختام حملة الجني لموسم 2017/2018    تحسبا للموسم القادم    منذ بداية السنة الجارية    ضرورة الالتجاء إلى الله في الشدائد    27 رحلة ستقل 8300 حاج عبر مطار وهران الدولي    تمسك أطراف النزاع بمواقفهم يرهن الحوار    «تحضير الطبعة الثانية لمعرض الأطفال المصابين بمرض السرطان»    إضراب المحامين يتواصل لليوم الثاني بتلمسان    وضع حد لنشاط بائعي « سموم» بمعسكر    الهجرة السرية تفجر الائتلاف الحكومي في ألمانيا    نحو تدعيم الموقع الالكتروني بالتراث المرقمن    هذه مراتب التلاوة    للفراسة رجالها    مع السلف في حفظ اللسان    إضراب الأطباء المقيمين يبلغ مرحلة التعفن !    سعي وراء الأعمال الجادة وذات المردود الأكاديمي الراقي    حج 2018: اتفاق "تاريخي" بين السعودية وإيران    مطار لم تحلق طائراته منذ 40 عاما    إنقاذ رضيعة بقيت أياما "تحت رماد بركان"    جوهر الفلسفة، تحقيق العيش المشرك    الاقتداء بالصحابة فضيلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمتحف الفنون الجميلة بالحامة:
"نوافذ ثقافية" تتطرق لموضوع الكتابات الساخرة بالجزائر
نشر في الحياة العربية يوم 01 - 03 - 2015

نظمت الجمعية الثقافية "نوافذ ثقافية" أول أمس بمتحف الفنون الجميلة بالحامة ندوة ثقافية تحت عنوان "واقع الكتابات الساخرة بالجزائر" أحياها الإعلامي والكاتب السياسي إبراهيم قارة علي والقاص والإعلامي والأستاذ الجامعي الدكتور سعيد بن زرقة وأدار تنشيطها ومداخلتها المخرج والناقد المسرحي الدكتور حبيب بوخليفة.
وفي مستهل حديثه تطرق الكاتب سعيد بن زرقة إلى مفهوم السخرية وتداخله مع مفاهيم أخرى مثل التعريض والهجاء والتهكم موضحا بأن السخرية هي تشويه للغة وللمواقف وللأشخاص الغرض منها الإضحاك والفائدة، على عكس التهكم الذي يوظف أسلحة ممنوعة. بهدف الهدم، مشيرا إلى أن السخرية احتراف وتقاس الكتابة الساخرة بمدى توظيفها للكتلة النصية الساخرة.
وفي سياق متصل، أكد سعيد بن زرقة على أن السخرية كانت حاضرة مع أول نص قصصي الحمار الذهبي لأبوليوس و من الملاحظات التي ذكرها القاص سعيد بن زرقة هي حضور السخرية بقوة في كتابات جمعية العلماء المسلمين الذين كانوا أكثر انفتاحا من زمننا على أسلوب السخرية. وتناول بالنقد الوسائل الإعلامية التي كرست السودوية وهمشت هذا النوع من التعبير الذي يلعب دور التطهير، واستند إلى مقولة إن الشعوب التي لا تضحك شعوب تفتقد للإنسانية ومكانتها في محتشدات الأمراض العصبية
ليتحف في ختام مداخلته الحضور بقراءة جملة من النصوص، وقد أثارت القراءات كثيرا من النقاشات على أمل أن تتوسع الندوة إلى حضور منظمة السخرية ممثلة في كوميديين وكتاب السخرية وكاريكاتوريين لمناقشة تراجع هذه الفنون فاسحة المجال للسوداوية.
ومن جهته تطرق الإعلامي والكاتب الصحفي إبراهيم قار علي إلى تجربته في الكتابة الساخرة والتي تعود إرهاصاتها الأولى إلى بداية التسعينيات وتوقف عند تجربته في كتابة الجداريات التي ينشرها بشكل منتظم على صفحته التواصلية وكذلك في بعض الجرائد اليومية.
وقال الإعلامي إبراهيم قار علي" أعتقد إن كتاباتي الحائطية والتي تتمثل في الجداريات، يكون قد ساهم في بلورتها هذا التطور التكنولوجي لوسائل الإعلام والاتصال ومختلف الوسائط الاجتماعية التي أحدثتها الثورة المعلوماتية" مضيفا "وإذا كنا نعيش الزمن الإلكتروني فلقد كانت تراودنا الفكرة في الزمن الورقي وهنا أتحدث عن الصحافة المكتوبة أو الورقية قبل أن تتطور الصحافة الورقية وتظهر في شكل مواقع وجرائد في الفضاء الإلكتروني".
ويؤكد إبراهيم قار علي أن مثل هذا التطور التكنولوجي في المجال المعلوماتي والاتصالاتي وخاصة على صعيد التواصل الاجتماعي الذي جاءت به الشبكات العنكبوتية، لم يكن بمعزل عن التطور الاجتماعي والسياسي، خاصة وإن مثل هذه الكتابات الساخرة تنهل من الواقع السياسي والاجتماعي الذي تعيشه الأمم والدول والأفراد والجماعات، وبالتالي فإن الكتابة الساخرة إنما تسخر من هذا الواقع بطريقة كاريكاتيرية أو تهكمية حين تتوجه بالنقد والانتقاد إلى مختلف الظواهر والمظاهر من أحداث يومية ومواقف سياسية وإعلامية، خاصة وأن الكتابة الساخرة هي الأخرى تساهم في صناعة الرأي العام إلى جانب رجال السياسة ورجال الإعلام حيث أنها هي الأخرى تتأثر بالرأي العام وقد تؤثر فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.