محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد    بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    الجزائر تستغني عن استيراد مركز الطماطم    بن حمو: "فخور جدا بخوض هذه المغامرة الجديدة مع اتحاد العاصمة"    موسم الاصطياف : قائمة ب26 شاطئ سيتم فتحها للمصطافين بالعاصمة    الحرائق تأتي على أكثر من 14 ألف هكتار من الغابات    روسيا: دخلنا المرحلة الأخيرة للتأكد من اللقاح ضد فيروس كورونا    انفجار بيروت: 300 ألف مشرد و8 آلاف شقة متضررة        كيف سيرد بن زيمة على تصريحات غوارديولا بحقه؟    أسعار النفط تتراجع    ملك إسبانيا السابق المتهم بالفساد يختار أبوظبي منفى اختيارياً    حملة تنظيف وتعقيم لكورنيش سيدي سالم وسيبوس    برج بوعريريج: قافلة تضامنية لمساعدة لبنان    تقليص مدة الحجر الصحي للمواطنين القادمين من الخارج إلى 7 أيام    مرسوم تنفيذي يحدد البروتوكول الوقائي لإعادة فتح المساجد سيصدر قريبا    الحكومة تعلن تنظيم مهنيي الصيد البحري في تعاونيات مهنية    السعودية والعراق يلتزمان بإتفاق أوبك في خفض الإنتاج    القنوات الناقلة للسهرة الأوروبية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    الرئيس تبون يضع مستشفى عسكريًا ميدانيًا وفريقًا طبيًا تحت تصرف لبنان    رئيس الجمهورية يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    أجواء حارة مرتقبة بالسواحل والمناطق الجنوبية    تلمسان: توقيف المشتبه فيه بسرقة مركبة سياحية    وفاة 56 شخصا وجرح 227 آخرين إثر حوادث مرور خلال أسبوع    الحبس والغرامة لآخذ الصور بمستشفى المدية    تكريم حليمي ومحاميي جبهة التحرير يمهّد لبرنامج الذاكرة الوطنية    التوقيع على اتفاقية تعاون بين وزيرة الثقافة والسفير الأمريكي لحفظ وترميم التراث    الدولة تسعى إلى استغلال تجاري للمواقع التراثية    هزة أرضية بقوة 4.9 درجات تضرب ولاية ميلة    بالصور..شباب لبنان في حملة تنظيف بعد الانفجار    تونس.. المشيشي يلتقي اليوم برئيسي الجمهورية ورؤساء الحكومة السابقين    حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار بيروت وتوقيف 16 شخصا    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    تبسة: حجز 22 مليون مزورة وتوقيف ثلاثة أشخاص    العاصمة: غلق 6040 محل تجاريا لعدم احترام تدابير الوقاية من كورونا    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين مورينيو على بن رحمة    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إتحاد البليدة... إشاعة سقوط فريق واحد "دايرة حالة" بين اللاعبين
نشر في الهداف يوم 21 - 06 - 2011

مع اقتراب نهاية الموسم تكثر الإشاعات في الأندية المهددة بالسقوط، عن احتمال تغيير نظام المنافسة في الموسم الموالي مثلما يحدث في إتحاد البليدة هذه الأيام، حيث راجت إشاعات في اليومين الأخيرين عن سقوط فريق واحد فقط إلى القسم الثاني الهواة، رغم صعود ثلاثة أندية أي أن بطولة الموسم المقبل ستلعب ب 18 فريقا، وأثارت ضجة بين اللاعبين وحتى بعض المسيرين الذين أكدوا لنا أنهم يأملون أن تتجسد على أرض الواقع حتى تبقى البليدة من البقاء في القسم الأول.
أحد المقربين من الرابطة وراء الإشاعة
كشف لنا مصدر موثوق أن أحد المقربين من الرابطة كان له حديث مع أحد مسيري البليدة هذا الأسبوع، وأكد له وجود حديث في أروقة "الفاف" والرابطة عن تغيير نظام المنافسة الموسم المقبل، حيث ستلعب بطولة القسم الأول ب18 فريقا، وأوضح هذا الشخص أن الهيئات الكروية ترفض الإعلان عن القرار قبل نهاية الموسم، حتى تحافظ على النزاهة في المباريات المتبقية لأنه في حال تم الإعلان عن القرار، فإن الأندية التي ضمنت البقاء أو التي توجد على وشك ضمان البقاء، ستتساهل مع الأندية المهددة بالسقوط وفي مقدمتها ثلاثي المؤخرة.
الإشاعة أحدثت ضجة بين اللاعبين
أحدثت هذه الإشاعة ضجة بين اللاعبين أول أمس، بدليل أن كل أحاديثهم كانت منصبة عليها في الحصة التدريبية وما بعدها، كما اتصل بنا بعض اللاعبين في الأمسية وطلبوا استفسارات عن صحة هذا الخبر، وحتى بعض الأنصار وصلت إلى مسامعهم هذه الإشاعات وبدأوا يتحدثون عن ضمان البقاء في القسم الأول.
هذه الإشاعات تكثر في نهاية كل موسم
رغم أن الحديث سابق لأوانه بأن هذا الكلام مجرد إشاعة وكل شيء ممكن، إلا أن هذا غالبا ما نسمعه في نهاية كل موسم خاصة في الأندية المهددة بالسقوط، حيث تلجأ بعض الأندية إلى هذه الإشاعات من أجل الإبقاء على بصيص الأمل لدى مناصريها، وحتى تتفادى إدارات الأندية ضغط الأنصار.
يجب التركيز على حصد النقاط وليس على الإشاعات
الغريب في الأمر أن حتى بعض اللاعبين بدأوا يحلمون من الآن باللعب في القسم الأول الموسم المقبل، حتى في حال ما أنهوا البطولة في المركز ما قبل الأخير لكن يجب التفكير، في حصد جميع نقاط المباريات المتبقية والوصول إلى رصيد 37 أو 36 نقطة على الأقل، من أجل ضمان البقاء بدل التركيز على الإشاعات التي لا تزيد سوى تراخي اللاعبين.
مختاري: "سمعنا هذه الإشاعة لكن لا شيء رسمي"
كشف لنا المهاجم مختاري أول أمس أنهم سمعوا الكثير من الكلام عن رغبة القائمين على شؤون الكرة الجزائرية بتغيير نظام المنافسة بداية الموسم المقبل واللعب ب18 فريقا في القسم الأول، لكن لا شيء رسمي إلى حد الآن على حد تعبيره، وأضاف أنهم كلاعبين يأملون أن يكون هذا الكلام صحيحا لأن ذلك يضاعف من حظوظهم أكثر في تحقيق البقاء.
دفنون: "يجب أن نركز على حصد النقاط وليس على الإشاعات"
وأكد لنا المدافع دفنون أنهم سمعوا بهذه الإشاعات، التي تتحدث عن سقوط صاحب المركز الأخير فقط إلى القسم الثاني وليس ثلاث فرق، لكن محدثنا أكد أنه من الضروري أن يواصل الفريق تحضيراته في هدوء وبعزم قوي، من أجل حصد أكبر عدد من النقاط وليس الانسياق وراء الإشاعات التي قد لا تكون صحيحة.
===================
اللاعبون يعولون على رفع التحدي في تيزي والإدارة لم تتحدث عن المنحة
تواصل التشكيلة البليدية تدريباتها اليومية تحسبا لمباراة شبيبة القبائل، التي ستلعب أمسية السبت المقبل على الساعة الخامسة، وأهم ما وقفنا عليه في الحصة التدريبية التي جرت أول أمس، هي عودة الحيوية إلى التشكيلة بعدما تجاوز اللاعبون آثار الهزيمة الأخيرة، أمام مولودية سعيدة بفضل تركيز الطاقم الفني على الجانب النفسي، ورغم اعترافهم بصعوبة المهمة التي تنتظرهم هذا السبت، إلا أن اللاعبين يعولون على فتح صفحة جديدة على صعيد النتائج ورفع التحدي، لأن المباراة ستكون الفرصة الأخيرة لمواصلة السباق نحو البقاء، والجميع يدرك أن الهزيمة ستجعل الفريق يودع القسم الأول قبل نهاية الموسم بثلاث جولات.
هزيمة سعيدة أضحت من الماضي
طوى اللاعبون صفحة التعثر الأخير خارج الديار أمام مولودية سعيدة، وظهر ذلك في الحصة التدريبية التي جرت أول أمس حيث ارتفعت المعنويات بشكل ملحوظ، ومن خلال الحديث الذي جمعنا ببعض اللاعبين الذين أكدوا لنا أن تركيز الطاقم الفني على الجانب النفسي أنساهم الهزيمة الأخيرة، مضيفين أن العودة إلى الوراء لا تجدي نفعا في الوقت الحالي والمهم هو التركيز على مباراة شبيبة القبائل.
الإدارة لم تتطرق تماما إلى منحة الفوز
رغم أهمية المواجهة التي سيلعبها رفقاء يانيس السبت المقبل، إلا أن الإدارة البليدية وإلى غاية أول أمس الأحد لم تتطرق مع لاعبيها إلى منحة الفوز، وغالبا ما تخصص الأندية منحة معتبرة للاعبيها من أجل تحفيزهم في هذه المباريات المصيرية، وحتى رئيس الفريق زعيم لم يتحدث معهم منذ الخسارة الأخيرة في سعيدة.
اللاعبون لا يفكرون في المنحة بل في النقاط
أوضح لنا اللاعبون الذين تحدثنا معهم أول أمس على غرار شبيرة، زموشي ومختاري، أنهم لا يفكرون في المنحة بقدر ما يفكرون في الظفر بالنقاط الثلاث، لأنهم يدركون أن الوضعية التي توجد فيها التشكيلة حاليا لا تتطلب البحث عن المنحة أو المستحقات، بقدر ما تتطلب حصد أكبر عدد من النقاط من أجل الخروج من مؤخرة الترتيب، كما أكدوا استعدادهم لعدم الحصول على أي منحة في حال الفوز على شبيبة القبائل بملعب أول نوفمبر ويرون أن البقاء في القسم الأول لا يقدر بثمن.
الأنصار تابعوا التدريبات وطلبوا من اللاعبين الفوز
ويمنح أنصار البليدة أهمية كبيرة لمواجهة السبت أمام شبيبة القبائل، لأنهم يدركون جيدا أنها الفرصة الأخيرة للتشكيلة من أجل الحفاظ على كامل حظوظها، وأي هزيمة أو تعادل يعني السقوط رسميا إلى القسم الثاني، لذلك تنقل بعض الأنصار إلى ملعب وادي العلايق، حيث تدرب اللاعبون أول أمس وطلبوا منهم ضرورة الفوز.
الهجوم الهاجس الأكبر وإفتيسان متفائل
يبقى الهجوم الهاجس الذي يتخوف منه بعض اللاعبين والأنصار على حد سواء، رغم العزيمة القوية التي تحدو رفقاء المهاجم رواڤ من أجل الوصول إلى شباك شبيبة القبائل، ويعود للسبب إلى تواضع مستوى المهاجمين منذ بداية الموسم بدليل أن هجوم إتحاد البليدة هو الأضعف في البطولة، لكن المدرب البليدي بدا متفائلا هذه المرة بتحرر مهاجميه، بعد العمل الكبير الذي قام به معهم طوال الأسبوع الحالي.
الهجوم مطالب بالإنتفاضة في مباراة الفرصة الأخيرة
أكد بعض اللاعبين أن الدفاع يتحمل دائما عبء المباريات، فيما لا يتمكن الهجوم من التسجيل رغم الفرص التي تتاح له في معظم اللقاءات، ويرون أن المهاجمين مطالبون بضرورة الإنتفاضة في مواجهة الفرصة الأخيرة، ولو يتمكنون على حد تعبيرهم من التسجيل في شباك الحارس القبائلي، فإنهم (المهاجمون) سيردون على الانتقادات التي كانوا عرضة لها في المباريات الفارطة.
إفتيسان: "أنا متفائل باستفاقة الهجوم أمام الشبيبة"
كشف لنا المدرب إفتيسان أنه مشكل الهجوم ظل مطروحا منذ بداية الموسم ونقص الفعالية يعد الهاجس الأكبر، لكنه متفائل باستفاقة مهاجميه في هذه المواجهة بعدما ركز على تحسين فعاليتهم أمام المرمى وعمل معهم كثيرا داخل منطقة العمليات، وأضاف أن مهاجميه برهنوا في المباريات التطبيقية هذا الأسبوع أنهم على أتم الاستعداد للوصول إلى شباك المنافس، وينتظر أن يتجسد ذلك على أرض الواقع أمسية السبت.
"يجب أن نلعب من أجل الفوز في تيزي وزو"
وتطرق إفتيسان إلى مواجهة شبيبة القبائل وقال إنها صعبة للغاية، لأن المنافس على حد تعبيره سيبذل كل ما في وسعه من أجل الفوز وتدعيم رصيده بثلاث نقاط، كما أنه سيلعب من دون أي ضغط وفريقه محتم عليه العودة بجميع النقاط من خارج الديار إذا أراد تحقيق البقاء، ولم يتوان محدثنا في القول إنهم سيلعبون بطريقة هجومية من أجل التهديف، وليس التكتل في الخلف للعودة بالتعادل الذي قد لا يكون مفيدا في حال فازت جميع الفرق المهددة بالسقوط.
=====================
ڤاواوي يندمج مع المجموعة
اندمج الحارس لوناس ڤاواوي مع المجموعة أول أمس مثلما كان منتظرا، حيث شارك في المباراة التطبيقية التي برمجها الطاقم الفني، ما يؤكد تعافيه من إصابته في الفخذ وسيكون جاهزا لمواجهة شبيبة القبائل.
زموشي تدرب على انفراد أول أمس
لازال المدافع زموشي يتدرب على انفراد منذ الأربعاء الفارط، حيث كان يعتقد أن الطاقم الفني سيمنحه الضوء الأخضر للإندماج مع رفقائه أول أمس، لكن المدرب إفتيسان طلب منه أن يتدرب على منفردا ولن يشارك في المواجهات التطبيقية إلا بعد أن يكون جاهزا، ويكون زموشي قد اندمج مع المجموعة أمس.
الأشبال يشاركون في دورة اللقب
يشارك الأشبال في دورة اللقب منذ أمس بملعب 20 أوت، لتحديد صاحب اللقب الوطني بعدما تأهلوا في الدور الأخير على حساب شبيبة القبائل، وسيواجهون بطل الشرق وفاق سطيف وبطل الغرب جمعية وهران.
================
يانيس: "لا أتخيل نفسي أسقط إلى القسم الثاني مع البليدة"
كيف هي أحوالك؟
لابأسه، أنا أتدرب مع المجموعة ومنذ عودتي إلى التدريبات قبل شهرين، لم أتعرض لأي إصابة وأشارك في المباريات بانتظام، وقد استعدت كامل إمكاناتي الفنية والبدنية.
لكن على صعيد النتائج الوضعية ليست على ما يرام
هذا صحيح، سجلنا نتائج سلبية خاصة في المباريات الأخيرة، ما جعلنا نحتل المركز الأخير رفقة أهلي البرج برصيد 25 نقطة، وكان بمقدورنا تحقيق نتائج أفضل منها لكن لسوء الحظ العديد من المعطيات لم تكن في صالحنا، أهمها الملعب لأن تغييره في كل مرة جعلنا نخسر الكثير من النقاط.
لكن هناك مباريات كان بإمكانكم العودة فيها بنقاط مثل المباراة الأخيرة أمام مولودية سعيدة أليس كذلك؟
هذا صحيح، ليس مباراة سعيدة فقط وإنما هناك الكثير من المباريات التي كنا نستحق فيها الفوز أو التعادل على الأقل مثل مباراة سعيدة التي سجلنا فيها هدفين لكننا تلقينا ثلاثية، ومباراة إتحاد العاصمة، وأيضا أمام الحراش.
في اللقاء الأخير أمام مولودية سعيدة دخلت بديلا ومنحت الإضافة اللازمة، ما جعل المدرب يقرر الاعتماد عليك أساسيا هذا السبت أمام شبيبة القبائل (الحوار أجري أول أمس)
هذا صحيح، دخولي رفقة بعض اللاعبين في المرحلة الثانية كان موفقا، حيث تغيرت طريقة اللعب كلية وعدنا في المباراة، لكن لسوء حظنا لم نعادل النتيجة وربما هذا ما جعل الطاقم الفني يعيدني من جديد إلى التشكيلة الأساسية، وأنا جاهز في الوقت الذي يحتاجني المدرب والمهم هو تحقيق البقاء.
على ذكر البقاء هل كنت تنتظر هذه الوضعية بعد أن قلت لنا في بداية الموسم إنك جئت إلى البليدة من أجل اللعب على المراتب الأولى؟
لا أخفي عليك أن طموحي كان كبيرا في أول تجربة لي في البطولة الوطنية، وكنت أريد اللعب على اللقب أو على إحدى المراتب الأولى، لكني وجدت نفسي أسعى لتفادي السقوط، وبصراحة إلى حد الآن لا أتخيل نفسي أسقط مع البليدة إلى القسم الثاني، ولا يمكنني حتى أن أفكر في ذلك.
لكن الواقع يقول إن الهزيمة في المباراة المقبلة أمام شبيبة القبائل تعني السقوط رسميا إلى القسم الثاني
نحن ندرك ذلك جيدا، لذلك لن نتنقل إلى تيزي وزو في ثوب الضحية، وإنما سنوظف جميع أوراقنا من أجل العودة بالنقاط الثلاث، وعلينا أن نكافح طيلة التسعين دقيقة وأن نلعب بنية الفوز، بغض النظر عن الملعب لأن اللاعب المحترف هو الذي يدخل اللقاء من أجل الفوز حتى خارج الديار.
علمنا أن شباب بلوزداد يريد الإستفادة من خدماتك الموسم المقبل، هل تلقيت إتصالا من قرباج؟
إطلعت في الصحف على اهتمام شباب بلوزداد بخدماتي الموسم المقبل، لكن إلى غاية اللحظة لم يتحدث معي رئيس شباب بلوزداد بصفة رسمية وربما يكون الأمر مجرد اهتمام، ولست مستعدا للحديث عن العروض في الوقت الحالي لأني أملك عقدا مع فريقي الحالي سأشرفه إلى غاية المباراة الأخيرة، كما أن الوضعية التي تمر بها البليدة لا تحفزني على الحديث مع أي فريق.
وهل وصلتك عروض من فرنسا؟
هناك عروض من فرنسا لكنها ليست رسمية، وكل ما في الأمر أن بعض الوسطاء اقترحوا علي بعض الأندية هناك، لكن مادام العرض لم يأتني بصفة رسمية من إدارة أحد الفرق الفرنسية أقول إنه لا يوجد أي جديد، وكما قلت سابقا كل ما أفكر فيه الآن هو تحقيق البقاء مع فريقي وفقط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.