المجلس الدستوري.. وثلاثية التأجيل والتمديد والحراك    هذا هو الجدول الشرفي لرابطة المحترفة    فيغولي: “هدفي في مرمى باشاك شهير الأفضل في مشواري”    حلاوة الإيمان من خلال حصص رمضان    «توتال» لم تشتر أسهم «اناداركوا» وسنستخدم حق الشفعة لحماية مصالح الجزائر    أمن بجاية يفكك شبكة دولية مختصة في تهريب المركبات وتزوير وثائقها    زكرياء نعيجي هدافا ل الرابطة المحترفة الاولى برصيد 20 هدفا    «تجميد المتابعات القضائية ومصادرة العتاد ضد شباب أونساج وكناك وأونجام»    البرلمان الإفريقي‮ ‬للمجتمع المدني‮ ‬يؤكد‮: ‬    نظراً‮ ‬للنتائج المشجعة التي‮ ‬حققها    عنابة    بمشاركة‮ ‬22‮ ‬سفينة تحمل العلم الوطني    محمد فارس هداف ضد اسي ميلان    الزمالك يتوج بلقب الكونفيدرالية لأول مرة في تاريخه    أعلنت عنه‮ ‬قوى الحرية والتغيير‮ ‬    منذ حلول شهر رمضان الفضيل‮ ‬    بينهم ثلاثة في‮ ‬حالة حرجة    مع بداية شهر جوان المقبل‮ ‬    3 جرحى في إصطدام تسلسلي ل 3 سيارات بڨالمة    بلمهدي‮ ‬يؤكد خلال افتتاح الطبعة ال16‮ ‬للمسابقة‮:‬    بعد تسوية مشكل المستحقات العالقة    بالصور.. عوماري يدعو أصحاب المشاريع المقيمين بالخارج الى المساهمة في التنويع الإقتصادي    تلمسان: قطار يدهس رجلا ويرديه قتيلا بباستور    اتحاد الجزائر بطل الرابطة المحترفة الأولى لموسم 2019/2018    ميهوبي: “انتهزت شهر رمضان لمراجعة أعمالي الأدبية المرشحة للطبع قريبا”    " طرزان" في الشؤون الدينية    وكالة سياحية تحجز جوازات سفر مواطنين وتفوت على أصحابها العمرة !    أمير قطر يتلقى دعوة من الملك السعودي    سيشرف على تنفيذ تمرين بالذخيرة الحية    من بينهم أويحيى وسلال وبوشوارب    قالت إنه‮ ‬يكفل الإستجابة للمطالب الشعبية‮ ‬    بسبب آليات اعتماد الجمعيات الدينية    بحبوح يتوقع إعلان المجلس الدستوري تأجيل الانتخابات    تعامد الشمس فوق الكعبة المكرمة ظهر غد    950 شرطي لتأمين امتحانات نهاية السنة    مقري: المؤسسة العسكرية تعاملت بإيجابية مع إرادة الشعب    عريقات يدعو الدول العربية لإعادة النظر في موقفها    غوتيريس يدافع عن المبعوث الأممي إلى اليمن    فضاء للعلم والمناسبات الدينية وتلاوة القرآن الكريم    مدرسة الشيخ العلاّمة المولود بن الحسين البوشعيبي الأزهري    التربية في الإسلام أفضل السبل للرجوع إلى المولى عزّ وجل    5 سنوات سجنا للجاني    قيام الليل فضائل وأسرار    1.9مليار فقير في العالم    الوالي يشرف على إعادة تفعيل نشاط المجلس الشعبي لسيدي بلعباس    الغموض يكتنف مصير العقد المبدئي مع ‘'هيبروك''    فلاحو وهران متخوفون من تراجع مردود المحاصيل    تدابير جديدة لتأمين المحاصيل الكبرى    مشاريع لتهيئة وتوسيع المناطق الصناعية    لحنتُ إلياذة مفدي زكريا تكريما له    600 زائر دخلوا الضريح الملكي    طُهرة للصائم وإسعاد للفقير    تكريم بهيج لرابية وعياد    مستقبل جمعية وهران على كف عفريت    تعليق إضراب الصيادلة بورقلة    إلياس سنوسي ل “النهار” “فقدنا 200 ألف معتمر بسبب الحراك!”    أجهزة القياس الطبية بلا مقياس    الاعتكاف...تربية للنفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش. القبائل 1 - ن. بارادو 0
نشر في الهداف يوم 11 - 11 - 2011

ملعب أول نوفمبر، جو ربيعي، أرضية صالحة، جمهور قليل جدا. الهدف: بولمدايس (د4)
ش. القبائل: عسلة (مازاري)، كامارا، رماش (حيكام)، هزيل، أسامي (مفتاح شعبان)، سعيدي (مفاتح يوغورطة)، صدقاوي (العرفي)، يونس (نساخ)، حماني (رايح)، ريال (لمهان)، يولمدايس (حنيفي). (التغيرات كلها كانت في الشوط الثاني)
ن. بارادو: يرقي ( بن شريف)، تيوني، عقون، قربوعة، قجور، تومي، جياد، مدوني، خلوفي، حمور، بن عاشور.
حققت شبيبة القبائل مساء أمس على أرضية ميدانه فوزا معنويا مفيدا أمام ضيفه نادي بارادو بنتيجة هدف مقابل صفر، الهدف حمل توقيع المهاجم حمزة بولمدايس، ودون شك سيحرر هذا الفوز أشبال المدرب إيغيل قبل موعد مواجهة اتحاد العاصمة.
دخلت التشكيلة القبائلية المرحلة الأولى من هذه المباراة بقوة لتأكيد فعاليتها على مستوى الخط الأمامي، فرغم أن الفريق الزائر نادي بارادو كان سباقا إلى تهديد الحارس عسلة عن طريق قجور في (د3)، إلا أن رد الشبيبة كان قويا بعد دقيقة واحدة فقط عن طريق حماني الذي قام بعمل كبير وراوغ مدافعي نادي بارادو داخل منطقة العمليات، قبل أن يمرر على طبق ناحية زميله حمزة بولمدايس الذي لم يجد أية صعوبة لفتح باب التسجيل أمام فرحة كبيرة لزملائه، وفي (د5) نساخ بعمل فردي في الهجوم كاد أن يضيف الهدف الثاني، لكن لسوء حظه قذفته جانبت قليلا إطار مرمى الحارس برقي، وفي (د8) ريال ينفذ مخالفة قوية جدا الحارس بصعوبة يحول الكرة إلى الركنية التي لم تأت بجديد، بعدها تمركز اللعب في وسط الميدان ولم نسجل إلا بعض المحاولات المحتشمة من كلا الفريقين إلى غاية إعلان الحكم عن نهاية المرحلة الأولى بتقدم الكناري بهدف يتيم. المرحلة الثانية عرفت انخفاضا كبيرا من وتيرة اللقاء، إذ لم نشاهد إلا بعض الفرص المحتشمة، وكانت معظم أطوار هذه المرحلة مملة بالنظر إلى أداء اللاعبين في الميدان، وأول فرصة في هذا الشوط كانت في (د69) بواسطة لمهان الذي يفتح على الجهة اليسرى ناحية حيكام، هذا الأخير يسدد دون أن يراقب الكرة كاد أن يضيف الهدف الثاني لولا القائم الأيسر للحارس بن شريف، بعدها استقر اللاعب في وسط الميدان إلى غاية الوقت البدل الضائع وبالضبط في (د90+2)، إذ كاد يونس أن يغالط الحارس بعد كرة مرتدة من دفاع نادي بارادو، لكن كرته مرت جانبية، لينتهي اللقاء بتفوق الشبيبة بهدف مقابل صفر وفي روح رياضية عالية.
------------------
إيغيل: "لن نجري تحضيرات خاصة أمام الاتحاد"
مباشرة بعد نهاية المباراة، أدلى مدرب شبيبة القبائل مزيان إيغيل بتصريحات حول العديد من النقاط التي تتمحور أساسا حول ناديه قبل الموعد الهام الذي ينتظره نهاية الأسبوع المقبل أمام اتحاد العاصمة، في البداية، تحدث إيغيل عن الفوز الذي حققه أشباله أمام نادي بارادو وقال في هذا الخصوص: "الهدف من مباراة بارادو ليس البحث عن الفوز أو شيء آخر من هذا القبيل، وإنما المحافظة على وتيرة المنافسة حتى لا يشعر اللاعبون بوجود فراغ بعد توقف البطولة، أما بخصوص التحضير لمباراة اتحاد العاصمة، فأؤكد لكم أننا لن نقوم بإجراء تحضيرات خاصة لهذا الموعد وإنما التدريبات ستكون بصفة عادية جدا".
"عودة العرفي إلى المنافسة أراحتني كثيرا"
النقطة الثانية التي تطرق إليها المدرب إيغيل، كانت عودة وسط الميدان حسين العرفي بعدما غاب عن موعد المباراة الماضية أمام مولودية وهران بسبب الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة، وصرح إيغيل في هذا الخصوص: "الأمر الذي أسعدني أكثر في هذا اللقاء هو عودة حسين العرفي إلى أجواء المنافسة الرسمية، بعدما حرمنا من خدماته في المباراة الماضية بسبب الإصابة، الحمد لله، عودته اليوم كانت مفيدة لنا وأدى شوطا رائعا وهذا يريحني أكثر، خاصة في هذه الفترة بالذات التي نعاني فيها من عدة غيابات".
"زرابي قدم مردودا جيدا في المباراة الماضية وسيدخل مباشرة في المجموعة"
عاد المدرب إيغيل للحديث عن المستقدم الجديد عبد الرؤوف زرابي الذي كان غائبا عن مباراة أمس بسبب تواجده بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث قال بشأنه: "زرابي لم يشارك في هذا اللقاء، لكنني أغتنم الفرصة مرة أخرى لكي أقول إن مشاركته في المباراة الماضية أمام مولودية وهران كانت إيجابية إلى حد بعيد، رغم أنها المباراة الأولى له، صراحة، أنا راض جدا بمردوده، وعودته إلى أجواء التدريبات ستكون مع بقية العناصر الأخرى".
"لسنا قلقين بشأن استقدام مدرب للحراس"
كما تحدث المدرب في هذه المناسبة عن الحدث الذي شكلته مغادرة مدرب الحراس السابق إلياس إزري، الذي استقال من منصبه أول أمس، حيث قال إيغيل في هذا الخصوص: "كل ما يهمنا في الوقت الحالي هو مباشرة التحضيرات للموعد المقبل، يجب أن نحضر أنفسنا جيدا للقاء اتحاد العاصمة، أما فيما يخص تدريب الحراس، فأعتقد أن المسألة لا تستحق كل هذه الضجة لأن الشبيبة ليست قلقة بشأن استقدام مدرب للحراس، وإنما من الأجدر لنا أن نولي اهتماما أكبر للتحضيرات".
"الآن يجب التركيز على العمل الهجومي"
المحور الأخير الذي تطرق إليه المسؤول الأول عن العارضة الفنية للنادي القبائلي، كان الهجوم، حيث قال: "لقد أظهرت لي المباراة الودية هذه العديد من النقاط التي يجب أن نركز عليها في العمل الذي سنقوم به في الأيام المقبلة، يجب أن نركز أكثر على استعادة الفعالية على مستوى الخط الأمامي، وأقول إن الهجوم يحتاج إلى عمل كبير، لكن على العموم وإلى حد الآن الأمور بدأت تتضح والفعالية بدأت تعود شيئا فشيئا، أنا متأكد من أننا سنكون في أحسن الظروف خلال الأيام القليلة المقبلة".
----------------
صدقاوي: "مواجهة بارادو أفضل بداية لتحضيراتنا لمباراة الاتحاد"
"بالنسبة لنا لا تهم النتيجة النهائية التي انتهت عليها المباراة، وإنما كل ما كان يهمنا هو المحافظة على وتيرة المنافسة بعد فترة الراحة التي تعرفها البطولة، أعتقد أن مواجهة نادي بارادو ستكون أفضل انطلاقة لتحضيراتنا الخاصة بمباراة اتحاد العاصمة، لا يجب أن نحمل المسؤولية فقط للهجوم، وإنما نحن جميعا مطالبون بمضاعفة المجهودات. أعتقد أن الفوز الذي عدنا به من وهران سيحررنا أكثر ويجعلنا نضاعف أكثر من عملنا حتى نواصل بنفس العزيمة في المباريات القادمة".
----------------
إيغيل عاتب لاعبيه عن تراجعهم بعد الهدف الأول
مباشرة بعد إعلان الحكم عن نهاية المرحلة الأولى، تحدث المدرب إيغيل مع لاعبيه الذين شاركوا في الشوط الأول، وعاتبهم بشدة عن تراجعهم إلى الوراء وعدم مواصلة ما تبقى من هذه المرحلة بنفس العزيمة التي بدؤوا بها المباراة، وأكد لهم في الوقت ذاته أن المرحلة الثانية يجب أن يدخلوها بإرادة كبيرة، قبل أن يذكرهم أن الموعد المقبل سيكون أمام اتحاد العاصمة وبالتالي لا يجب التسامح مع مثل هذه الأمور الهامة.
العرفي يتعافى ويعود احتياطيا
تعافى وسط ميدان الكناري حسين العرفي من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى العضلة المقربة قبل مباراة مولودية وهران والتي حرمته من المشاركة في ذلك اللقاء، لكن بعد العلاج الذي تلقاه عند "قيو" شفي وتابع البرنامج الخاص الذي سطره له الطاقم الطبي، وفضل المدرب إيغيل أن يستدعيه للمشاركة في لقاء أمس لكن في المرحلة الأولى كان ضمن قائمة الاحتياطيين.
يواجه لأول مرة فريقه السابق
ما ميز هذا اللقاء هو مواجهة حسين العرفي فريقه السابق نادي بارادو لأول مرة منذ التحاقه بالنادي القبائلي، فقبل بداية المباراة توجه إلى زملائه السابقين وألقى التحية عليهم في أجواء رائعة جدا حتى ما بين الشوطين من هذه المباراة، وهو ما يؤكد العلاقات الكبيرة التي تجمعه بهذا النادي.
ايغيل ينفرد بحيكام ويقدم توجيهات قبل بداية الشوط الثاني
بعدما أنهى المدرب إيغيل حديثه مع اللاعبين ما بين الشوطين، استدعى لاعب الآمال حيكام وانفرد به بحديث خاص قبل دقائق فقط من بداية المرحلة الثانية، إذ كان يوجهه على كيفية دخول المرحلة الثانية، وكادت أن تأتي تعليمات المدرب إيغيل بثمارها بعد الفرصة التي أهدرها اللاعب وأنقذ القائم الحارس بن شريف في (د69).
غياب شبه كلي لجمهور الشبيبة
شهدت المباراة الودية غيابا شبه كلي لأنصار شبيبة القبائل الذين فضلوا عدم التنقل إلى الملعب ومشاهدة فريقهم أمام نادي بارادو بالرغم من الفوز الثمين الذي عاد به نهاية الأسبوع الماضي من مدينة وهران بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد، ويبدو أن أنصار الشبيبة لم ينسوا بعد الهزيمة التي مني بها رفقاء الحارس عسلة أمام اتحاد الحراش بنتيجة هدف مقابل صفر بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو.
إيغيل اعتمد على العناصر الأساسية في المرحلة الأولى
فضل المدرب إيغيل أن يعتمد مع بداية المباراة، على العناصر التي اعتادت المشاركة في التشكيلة الأساسية، وهي تقريبا نفس التشكيلة التي شاركت في المباراة الماضية أمام مولودية وهران، وذلك من أجل الوقوف على أهم النقاط الإيجابية والسلبية الموجودة لدى اللاعبين حتى يصحح ما يجب تصحيحه قبل مباراة اتحاد العاصمة.
كامارا يعود إلى التشكيلة الأساسية
التغيير الوحيد الذي عرفته تشكيلة الشبيبة التي بدأت مباراة مساء أمس، هو عودة وسط الميدان كامارا، بعدما غاب عن مباراة الجولة الماضية أمام مولودية وهران بسبب العقوبة المسلطة عليه في مباراة اتحاد الحراش إثر تلقيه البطاقة الصفراء الثالثة، وقد أقحمه إيغيل أمس في التشكيلة الأساسية حتى لا يتأثر بغيابه عن المنافسة.
بولمدايس يتألق مرة أخرى ويسجل ويتحرر
استعاد هذه الأيام المهاجم القبائلي حمزة بولمدايس فعاليته، فبعدما تمكن من المساهمة في عودة الشبيبة بكامل الزاد من مدنية وهران الأسبوع الماضي بفضل الهدف الأول الذي سجله في مرمى الحارس فلاح قبل أن يتمكن المهاجم حماني من إضافة الهدف الثاني، فإن الموعد هذه المرة كان أمس أمام نادي بارادو، فرغم أن المناسبة كانت لقاء وديا، إلا أن الهدف الذي سجله بولمدايس في (د4) سيحرره أكثر فأكثر بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه رفقة حماني وحنيفي، ويعتزم اللاعب السابق لمولودية العلمة أن تكون هذه انطلاقته الحقيقية.
حناشي لم يتابع اللقاء بسبب تحضيرات حفل تكريم اللاعبين القدامى
فضل الرئيس محند شريف حناشي عدم متابعة أطوار المباراة الودية، بسبب الانشغالات الكثيرة التي كانت له، خاصة فيما يتعلق بحفل تكريم قدامى شبيبة القبائل الذي كان مساء أمس مباشرة بعد نهاية المباراة، لكن ذلك لم يمنع الرئيس حناشي من السؤال عن نتيجة المباراة من حين لآخر. وللعلم فإن الرئيس حناشي كان قد سجل حضوره بملعب أول نوفمبر منذ الساعات الأولى لصبيحة أمس لكنه الوجهة كانت مكتب النادي داخل الملعب وليس أرضية الميدان.
زرابي الغائب الأكبر عن اللقاء
عرفت المباراة العديد من الغيابات من جهة شبيبة القبائل بالدرجة الأولى، فإضافة إلى غياب كل من خليلي، وبيطام المتواجدين مع المنتخب الأولى في تربص مغلق، ومترف، تجار المتواجدين مع المنتخب الأول للمشاركة في التربص التحضيري لمبارتي تونس والكامرون، زياد ومعيوف بسبب الإصابة التي يعانيان منها في الفترة الحالية، فإن زرابي كان الغائب الأكبر عن هذا الموعد الهام باعتباره لم يشارك إلا في مباراة واحدة أمام مولودية وهران بملعب هذه الأخيرة، ولهذا يريد الطاقم الفني أن يكتشف طريقة لعبه بمدنية تيزي وزو، وأن يتعود اللاعب على المباريات، لكن زرابي غاب عن اللقاء بسبب تواجده بفرنسا ومن المنتظر أن يعود اليوم.
مخازني يعاين الشبيبة من المنصة الشرفية
سجل المناجير العام لاتحاد العاصمة مخازني، مساء أمس حضوره بملعب أول نوفمبر، قصد معاينة النادي القبائلي عن قرب، حيث تابع اللقاء من المنصة الشرفية، وذلك لأن المباراة المقبلة ستجمع بين الشبيبة واتحاد العاصمة، ولهذا يريد أن يفيد فريقه اتحاد العاصمة ببعض المعلومات القيمة حول الشبيبة.
--------
الشبيبة تكرم أبناءها في جو عائلي كبير
مثلما أشرنا إليه في عدد أمس، كان الموعد مساء أمس مباشرة بعد نهاية المواجهة الودية التي جمعت شبيبة القبائل بنادي بارادو، مع إقامة حفل تكريم اللاعبين القدامى للنادي الأكثر تتويجا في الجزائر، إذ كانت الوجهة مكتب الشبيبة المفعم بالحيوية والنشاط في ظل حضور 22 من لاعبين ومسيرين قدامى للكناري، ما أعطى نكهة خاصة لهذا الحفل الذي جرى في أجواء عائلية غير مسبوقة لم تعرفها الشبيبة منذ فترة طويلة.
لارباس، محمد وعلي، علي بلحسن وآخرون زادوا من حفاوة الحفل
كما كان هذا الحفل الذي أقامته إدارة شبيبة القبائل مناسبة لالتقاء اللاعبين بينهم بعد غياب دام سنوات عدة، خاصة لبعض الوجوه التي اختفت منذ أن غادرت البيت القبائلي على غرار ما حدث بين لارباس، علي بلحسن ومحمد وعلي، هؤلاء لم يكفوا عن الحديث فيما بينهم منذ الوهلة الأولى التي التقوا فيها داخل مكتب الشبيبة، الأمر الذي زاد حفاوة لهذا الحفل.
إزري وأدغيغ حاضران وهدايا كبيرة قدمت للقدامى
بالرغم من مغادرة إزري العارضة الفنية وترك مهمة تدريب الحراس لشخص آخر لم يتم تعينه إلى حد الآن، إلا أنه سجل حضوره بمكتب الشبيبة بمناسبة تكريم القدامى، شأنه شأن المساعد السابق للمدرب صايب موسى رشيد أدغيغ، هذا الأخير فضل عدم تفويت الفرصة والالتقاء بزملائه السابقين. وفي سياق آخر عرف الحفل تسليم هدايا كبيرة جدا لهؤلاء القدامى تحت تصفيقات الحضور.
الحلويات والعصير خاتمة الحفل وحناشي أسعد رجل بهذه المناسبة
قبل أن يلقي الرئيس حناشي كلمته في نهاية الحفل بهذه المناسبة الكبيرة كبر النادي القبائلي، قدم على طاولة القاعة الحلويات العصير للجميع بما فيهم محبي الشبيبة الذين كان لهم الفضول في متابعة حثيثات الحفل، وكان الرئيس محند شريف حناشي أسعد رجل داخل القاعة بالنظر إلى تحقيق حلم تكريم القدامى.
لارباس: "الحفل كان رائعا ورسالتي للاعبين هي يجب التضحية من أجل الشبيبة مثلما ضحينا نحن"
"صراحة لقد تأثرت كثيرا بهذا التكريم الذي خصصته لنا إدارة الشبيبة اليوم، الحفل كان رائعا جدا، لكن يجب ألا ننسى اللاعبين القدامى الآخرين الذين لم يحضروا إلى حفلة اليوم، هناك العديد من الأسماء التي تستحق التكريم. رسالتي للاعبين هي يجب عليهم أن يضحوا من أجل أن تبقى الشبيبة واقفة مثلما ضحينا نحن في السنوات الماضية".
حناشي: "فرحتي لا توصف بتكريم هؤلاء وأثناء الجمعية العامة سنكرم عددا آخر"
صرح رئيس الشبيبة محند شريف حناشي بعد نهاية حفل تكريم قدامى الشبيبة، وعلق على أجواء الحفل وقال بشأنه: "لا تتصوروا كم كانت فرحتي كبيرة جدا بهذا الحفل خاصة بحضور كل هؤلاء، منذ مدة طويلة وأنا أنتظر هذه الفرصة، وخلال الجمعية العامة التي سنعقدها قبل نهاية الشهر الحالي سنكرم قدامى آخرين، هدفي هو تكريم الجميع دون استثناء".
"عينا رئيس لجنة الأنصار التي ستباشر مهامها في القريب العاجل"
وواصل حناشي حديثه وأضاف: "كانت المناسبة اليوم أيضا لتعيين رئيس لجنة الأنصار وهو لحسن عزيز، وسيحاول من جهته تقديم يد المساعدة من هذا الجانب، إذ سيعمل على إعادة الأنصار إلى مدرجات الملعب، أعتقد أن هذه الخطوة مهمة جدا، لقد صرحت في الأيام القليلة الماضية أن الشبيبة في الوقت الحالي تحاول تنصيب لجنة الأنصار، والحمد لله الفكرة تجسدت".
"أنادي كل الأنصار للتنقل بقوة في مباراة اتحاد العاصمة"
وواصل حناشي حديثه في هذا السياق وقال أيضا: "أغتنم الفرصة لكي أوجه ندائي الخاص إلى كل محبي شبيبة القبائل للتنقل إلى ملعب أول نوفمبر ومآزرة النادي في المباراة التي ستجمعنا باتحاد العاصمة، الشبيبة بحاجة ماسة إلى دعمكم الكبير إن أرادوا فتح صفحة جديدة".
"تحديد مليون دينار رأس مال لاستكمال الملف فقط، لكن سيفوق بكثير هذا المبلغ"
وبخصوص تحديد الأسهم قال الرئيس حناشي: "كنا قد أعلنا في وقت سابق أن رأس مال الشبيبة سيكون ابتداء من مليون دينار، لكن هذا المبلغ كان من أجل استكمال ملف الاحتراف فقط، وإنما رأس مال الشبيبة سيكون أكبر بكثير من المبلغ الذي أعلنا عنه في وقت سابق، خاصة أن الشبيبة بحوزتها العديد من المنشآت الرياضية والأراضي الخاصة بها، وسنعلن عن المبلغ الرسمي قريبا".
"لم أكن على علم بمشكل إزري ولم ألتق به ولا بالمدرب"
عاد الرئيس محند شريف حناشي للحديث عن مغادرة إزري للبيت القبائلي وقال في هذا الخصوص: "صراحة لم أكن أدري بالمشكل الذي كان لإزري مع المدرب لأني لم ألتق به من قبل، كما أني لم ألتق المدرب إيغيل حتى أعرف ماذا حدث بالضبط، ولهذا لا يمكنني أن أقول شيئا في هذا الخصوص".
----------------
بعد مغادرة إزري الشبيبة...
إيغيل يبحث عن مدرب للحراس وحرب على رأس القائمة
تتمة للموضوع الذي تطرقنا إليه في عدد أمس بشأن مغادرة مدرب الحراس إلياس إزري البيت القبائلي، بعد الخلاف الذي نشب بينه وبين المدرب إيغيل مزيان في الفترة الأخيرة، فإن المدرب إيغيل أبدى استعداده لاستقدام خليفة ل إزري، بعدما أكد الرئيس محند شريف حناشي في الأيام القليلة الماضية أن إيغيل يملك كل الصلاحيات في استقدام اللاعبين وإبعادهم وحتى على مستوى العارضة الفنية، وآخر الأخبار عن هذه القضية تؤكد أن الإدارة عازمة على التعاقد مع حارسها السابق عبد الرزاق حرب الذي يعمل حاليا في نادي شبيبة بجاية، لكن إلى حد الآن رفضت الإدارة البوح بأي شيء عن هذه المسألة وتركت الأمر للمدرب إيغيل الذي سيتكفل به.
أكد ل حناشي رغبته في تولي هذه المهمة
حسب المعلومات التي تحصلنا عليها في هذا السياق، فإنه مباشرة بعد القرار الذي اتخذه المدرب السابق لحراس الشبيبة إلياس إزري المغادرة للأسباب التي ذكرناها، فإن المدرب إيغيل تحدث مع رئيس النادي محند شريف حناشي عن هذه المسألة، وأكد له أن مهمة استقدام مدرب الحراس سيتكفل بها هو، لكن هذا لا يعني أن إيغيل لن يستشير الرئيس حناشي وأعضاء الطاقم الفني، بل سيفعل ذلك بعدما يقع اختياره على أحدهم قبل مباشرة الإجراءات الرسمية للتعاقد مع مدرب الحراس.
استقدام مدرب الحراس قبل مباراة اتحاد العاصمة
في سياق الاجتماع الذي عقده المدرب إيغيل مع الرئيس محند شريف حناشي في الساعات القليلة الماضية، بخصوص استقدام المدرب الجديد لحراس الشبيبة فإن إيغيل أكد للرئيس حناشي، أنه من الضروري أن يكون مدرب الحراس الجديد حاضرا بملعب أول نوفمبر، لمباشرة عمله مع عسلة ومازاري قبل مباراة نهاية الأسبوع المقبل أمام الغريم اتحاد العاصمة، بالنظر إلى أهمية هذه المواجهة وهو ما وافق عليه الرئيس حناشي.
حديث عن رغبة الشبيبة في استعادة محرز
إلى جانب رغبة إدارة شبيبة القبائل والمدرب إيغيل في استقدام مدرب الحراس الحالي لشبيبة بجاية عبد الرزاق حرب، فإن معلومات أخرى تفيد بأن الرئيس حناشي قد اقترح على إيغيل فكرة استعادة المدرب السابق سيد أحمد محرز، خاصة أنه سبق له أن درب كلا من عسلة ومازاري قبل أن يغادر بعد إقصاء "الكناري" من الدور نصف النهائي من كأس رابطة أبطال إفريقيا، لكنه إلى حد الآن لم يتم الاتصال به رسميا، ويبقى ذلك مجرد مقترح سيفكر فيه المدرب إيغيل قبل مباشرة الخطوات الرسمية.
إزري كان يريد منصب مناجير عام لكن تواجد لعجاج يعقد من المهمة
إذا كان إزري قد قرر الانسحاب نهائيا من تدريب حراس الشبيبة، تاركا مكانه لشخص آخر سيتولى المهمة، فإن المقترح الذي كان له للإدارة القبائلية وبشكل مباشر للرئيس محند شريف حناشي هو رغبته في تولي مهمة مناجير عام للنادي القبائلي، خاصة بعدما قدم يد المساعدة في الصائفة الماضية في عملية الاستقدامات التي قامت بها الشبيبة على غرار استقدام كامارا، هزيل، زياد وبيطام، لكن يبدو أن تعيين يوسف لعجاج في منصب مناجير عام للشبيبة عقد أكثر مهمة إزري، وربما سيقوم الرئيس حناشي بتنصيب اسمين في منصب واحد ليعملا جبنا إلى جنب بما أن الهدف هو رعاية مصالح النادي القبائلي، لكنه إلى حد الآن لم يجسد الرئيس حناشي هذه الفكرة بل يريد المزيد من الوقت حتى يجد الحل الأنسب ليبقى إزري دائما في البيت القبائلي.
----------------
رغم برمجة مباراة ودية...
إيغيل برمج حصة تدريبية في الصبيحة
عكس ما كان منتظرا، برمج المدرب القبائلي مزيان إيغيل صبيحة أمس حصة تدريبية عرفت حضور جميع اللاعبين المعنيين بالتحضيرات، وهذا رغم أن الإدارة القبائلية برمجت لقاء وديا أمام نادي بارادو في الأمسية، حيث أراد المدرب إيغيل استغلال فترة توقف البطولة من أجل القيام بتحضيرات في المستوى تحسبا لاستئناف البطولة، خاصة أنه سيكون بانتظار الشبيبة منافسين من العيار الثقيل أمام كل من اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة، لذلك لا يريد تضييع الوقت بسبب مباراة تطبيقية ليست لها فائدة سوى الحفاظ على أجواء المنافسة.
العرفي يتابع البرنامج الخاص
عرفت الحصة التدريبية لصبيحة أمس حضور اللاعب العرفي الذي لا يزال يتابع البرنامج الخاص الذي سطره له طبيب الشبيبة "ڤيو" قبل أن يتوجه إلى التربص الخاص بالطب الرياضي والتحضير البدني. وقد استهل العرفي عمله مع بقية المجموعةن حيث قام بعملية إحماء العضلات قبل أن ينفرد ويكتفي بالركض، ثم يصعد إلى قاعة تقوية العضلات بطلب من المدرب إيغيل. وحسب الملعومات التي بحوزتنا، لم يبق للاعب العرفي وقتا طويلا حتى يندمج مع بقية المجموعة، لكنه سينتظر عودة الطبيب "ڤيو" حتى يعطي له الضوء الأخضر.
اللاعبون يريدون القضاء على النقص البدني
كان ينتظر زملاء القائد ريال أن يرتاحوا صبيحة أمس خاصة بعد أن سبق لهم التدرب بمعدل حصتين في اليوم أول أمس، غير أنهم تقبّلوا الأمر وكانوا في الموعد صبيحة أمس، ما يؤكد أن جميع اللاعبين جاهزين للقضاء على النقص البدني الذي كانوا يعانون منه من قبل والذي يعتبر السبب الرئيسي في سلسلة النتائج السلبية التي كانوا يسجّلونها، الأمر الذي نال إعجاب المدرب إيغيل كثيرا وجعله يثق في لاعبيه وفي رغبتهم الملحة في العمل معه، خاصة أنه يقوم بعمل كبير لإعادة الفريق إلى ما كان عليه في السابق وإعادة النتائج الإيجابية.
عسلة ومازاري تدربا مع بقية المجموعة
نظرا لانسحاب مدرب الحراس الياس إيزري من العارضة الفنية، لم يجد الحارسان مالك عسلة ونبيل مازاري سوى التدرب صبيحة أمس مع بقية المجموعة، حيث جرت العادة أن يخضع الحراس إلى عمل خاص مع مدربهم، غير أن هذه المرة طلب منهما المدرب مزيان إيغيل أن يندمجا مع بقية زملائهما خاصة أن حصة أمس لم تدم طويلا، باعتبار أن المدرب خصصها للحفاظ على وتيرة العمل الذي برمجه من قبل في انتظار أن تجد الإدارة القبائلية مدرب الحراس الذي سيخلف إيزري ويكون إلى جانب بقية أعضاء الطاقم الفني.
الغيابات الهاجس الوحيد ل إيغيل
بالمقابل، يبدو أن المدرب إيغيل لم يتحمّل العمل بتعداد منقوص من خدمات العديد من اللاعبين، حيث منذ حصة الاستئناف والفريق يشهد ما يقل عن ثمانية غيابات بسبب التحاق أربعة لاعبين بالمنتخب الوطني الأولمبي والأول، إضافة إلى المصابين، وزرابي الذي لم يعد بعد من فرنسا منذ مغادرته أرض الوطن قبل العيد، خاصة أن إيغيل يود أن يخضع جميع اللاعبين إلى البرنامج نفسه حتى لا يكون لاعب أفضل من الآخر من الناحية البدنية والفنية، غير أنه لا يملك خيارا آخر سوى العمل مع المجموعة الحالية والاستنجاد ببعض اللاعبين من الآمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.