الإعلان عن نتائج السانكيام    قاضي التحقيق بالمحكمة العليا يأمر بوضع عمار تو تحت الرقابة القضائية    توقّع إنتاج أزيد من 755 ألف قنطار من الحبوب    استئناف خدمة النقل البحري بين وهران وعين الترك    العملية العسكرية في طرابلس مستمرة    جوفنتوس يعلن رسميا على هوية مدربه الجديد    وضع حاويات القمامة الكبرى ومتابعتها يوميا    قرابة 600 ألف حرفي في البطاقية الوطنية    أمن الشلف يطيح بعصابتين    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    هذا ما قاله بلماضي لبلقبلة بعد الفضيحة    بالصور.. هذا ما اكتشفته مفرزة للجيس بمخبأين للأسلحة في سيدي بلعباس    أزمة هجمات ناقلات النفط تتواصل    يوم حافل بالسودان    إجراءات خاصة لاستقبال المصطافين بالطارف    الأرندي يبدأ مرحلة ما بعد أويحيى    هكذا تحصن نفسك من السحر كما ذكر الرسول الكريم    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    بوقرة مدربًا جديدًا للفجيرة الإماراتي    تصريحات جديدة ل محمد بن سلمان بشأن مقتل "خاشقجي"    السودان.. أول ظهور للبشير منذ الإطاحة به    بونجاح: “لا توجد منافسة بيننا”    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    تفكيك شبكة مختصة في زراعة القنب بالطارف    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    القالة: انتشال جثتي طفلين غرقا بشاطئ صخري    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    إلى مستويات أعلى وأكبر    مطلع الأسبوع المقبل    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ش.القبائل 4 - س.المحمدية 0 الشبيبة تحقق فوزا عريضا وتعود إلى تيزي وزو بقوة
نشر في الهداف يوم 01 - 09 - 2012

حققت شبيبة القبائل فوزا عريضا على حساب سريع المحمدية في المباراة الودية التي جمعتهما سهرة أمس بملعب أول نوفمبر، هذا الفوز قد يحرر أكثر عناصر الشبيبة، قبل المواجهة الودية الأخيرة أمام شبيبة بجاية غدا الأحد. بداية قوية للشبيبة وبلحول يسجل ضد مرماه
ملعب أول نوفمبر، طقس معتدل، أرضية صالحة ، إنارة جيدة التحكيم:
الأهداف: بلحول (ضد مرماه د 4)، حنيفي (ر.ج، د47+ ر.ج، د85)، زياد (د87)، للقبائل
ش.القبائل: مازاري (مروزقي د46)، رماش، مكاوي، بن العمري، خليلي، كامارا (صدقاوي د46)، لمهان (زياد د46)، حديوش (رايح د67 )، فرڤان (مروسي د46)، بن شريفة (بلخضر د46)، مساعدية (حنيفي د46)، المدرب فابرو.
س. المحمدية: ڤاريش، عبد القادر، بلحول، قسيري، فاسي، عابد، لكحل، بن دياس، حامدي، بلحسن، بوهادي، المدرب دالباش.
كانت بداية المباراة قوية جدا من عناصر شبيبة القبائل التي راحت تضغط على المنافس، وبعد مرور الدقيقة الرابعة وقع أخذ ورد داخل منطقة العمليات وعوض أن يبعد بلحول الكرة أسكنها في شباك حارسه.
حديوش كاد يضيف الثاني بتسديدة قوية
هذا الهدف زاد من عزيمة لاعبي شبيبة القبائل الذين حاولوا أن يضيفون أهدافا أخرى، وكاد حديوش يضيف الهدف الثاني بعدما تلقى كرة ممتازة من أحد زملائه إذ وجه تسديدة قوية من بعد 20 متر لكن كرته مرت فوق العارضة.
مساعدية يضيع على مرتين
ومع مرور الدقائق سيطرت الشبيبة أكثر على المنافس وكاد مساعدية يصل إلى شباك الحارس ڤاريش على مرتين، الأولى كانت في (د17) برأسية مرت جانبية بعد توزيعة من رماش، والثانية كانت في (د35) إثر توزيعة ممتازة على الجهة اليسرى من بن شريفة لكن رأسيته مرت فوق العارضة، لتنتهي المرحلة الأولى بفوز "الكناري" بنتيجة هدف مقابل صفر.
حنيفي يعرقل ويسجل
أطوار المرحلة الثانية من هذه المباراة تابعناها دون أي رد فعل من سريع المحمدية الذي استسلم للأمر الواقع، ففي (د47) تعرض حنيفي لعرقلة داخل منطقة العمليات وتحصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح مسجلا الهدف الثاني، واستمر اللعب إلى غاية (د75) لما أتيحت لحنيفي فرصة إضافة الهدف الثالث بعد عمل منسق بينه وبين مروسي لكنه أهدرها .
يسجل الثالث ويؤكد عودته القوية
وفي الوقت الذي كان الجميع يعتقد أن المباراة ستنتهي بتفوق الشبيبة بهدفين مقابل صفر، غيّر دخول رايح مجريات الشوط الثاني، حيث خلق عدة فرص سانحة للتهديف على غرار فرصة في (د85) لما قاد سلسلة من المرواغات وعرقل ليتولى حنيفي تنفيذ ركلة الجزاء وسجلها بإحكام.
زياد يختم مهرجان الأهداف
بعد دقيقتين من تسجيل الهدف الثالث، سدد حنيفي لتعود الكرة إلى زياد الذي كان في المكان المناسب وسجل الهدف الرابع، لينتهي اللقاء بتفوق الشبيبة بأربعة أهداف نظيفة.
----
فابرو : "أدينا مباراة في المستوى في جميع جوانبها والمهاجمون أثبتوا اليوم فعاليتهم"
مباشرة بعد نهاية المباراة بفوز الكناري على حساب سريع المحمدية بنتيجة أربعة أهداف مقابل صفر، عبر المسؤول الأول عن العارضة الفنية عن ارتياحه الشديد لتسجيل كل هذا العدد من الأهداف، خاصة وأنه وجهت لخط الهجوم انتقادات شديدة. وقال فابرو في هذا الخصوص :" اليوم أدينا مباراة في المستوى وفي جميع جوانبها. والشيء الذي أعجبني أكثر هو الطريقة التي انتهجها اللاعبون. أؤكد لكم أني لم أكن يوما قلقا بخصوص التشكيلة أو على الهجوم. لقد أظهر الخط الأمامي اليوم فعاليته بتسجيله أربعة أهداف كاملة. هذا الفوز سيفيدنا أكثر معنويا، والآن أمامنا لقاء أخير ودي أمام شبيبة بجاية سنحضّر به لمباراة الجولة الأولى أمام اتحاد الحراش".
حناشي : "ثقتي كبيرة في تعداد هذا الموسم، والشبيبة ستكون أفضل بعد عودة بلكالام، بوعيشة ومقداد"
"ثقتي كبيرة في تعداد هذا الموسم، ليس لأننا فزنا اليوم بنتيجة أربعة أهداف مقابل صفر، وإنما بالنظر إلى الإمكانات التي يتمتع بها كل لاعب يحمل حاليا ألوان شبيبة القبائل. نملك تعدادا ثريا، والشبيبة ستكون أقوى بعد عودة بلكالام، بوعيشة ومقداد".
زياد:" الفوز سيحررنا أكثر وما يهمنا هو البطولة"
"أعتقد أننا اليوم أدينا مباراة في المستوى على مستوى الخطوط الثلاثة. لقد تمكنا من الوصول إلى شباك المنافس في أربع مناسبات، كما أن أداءنا على الميدان كان رائعا. أما عن الفوز فهو دون شك سيحررنا أكثر قبل أيام قليلة من موعد المباراة الرسمية الأولى. ما يهمنا أكثر هو المواعيد التي تنتظرنا في البطولة الوطنية، أما المباريات الودية فليست إلا للتحضير فقط ".
بوعيشة حضر بالزي المدني
حضر مهاجم شبيبة القبائل بوعيشة مساء أمس على هامش المباراة الودية التي جمعت فريقه بسريع المحمدية بملعب أول نوفمبر وتابعها بالزي المدني، حضوره هذا يزيل الشكوك خاصة بعد الكلام الذي قيل في الساعات القليلة الماضية لما أشارت بعض الأطراف إلى أنه غاب عن التدريبات ليوم الخميس، لكنه بفضل حضوره هذا يؤكد على استعداده للعودة إلى أجواء التدريبات.
ماورو يتكفل بعملية الإحماء
على عكس المرات السابقة أين تكفل المدرب المساعد مراد كعروف بعملية إحماء اللاعبين عندما تعلق الأمر بمباراة ودية، فإن هذه المرة تولى العملية المحضر البدني ماورو الذي قام بنفس التمارين التي كان يقوم بها خلال الحصص التدريبية.
حضور قوي لمسيري الشبيبة
بالرغم من أن المباراة التي جمعت مساء أمس بين شبيبة القبائل وسريع المحمدية كانت تحضيرية إلا أن ذلك لم يمنع مسيري النادي القبائلي من الحضور بقوة، حيث سجل خليفة شيوخ، مصطفى واكد والمناجير الجديد إيلول وغيرهم من الأسماء الأخرى حضورهم بقوة وهو ما يؤكد أيضا أنهم مستعدون لتقديم يد المساعدة للنادي القبائلي خلال الموسم الجديد.
حناشي يتكفل شخصيا باستقبال مسيري سريع المحمدية
لم يفوّت المسؤول الأول عن النادي القبائلي محند شريف حناشي فرصة خوض فريقه لقاء وديا فوق أرضية ملعب أول نوفمبر وتنقل وتابع اللقاء من المنصة الشرفية، لكن قبل ذلك تكفل باستقبال مسيري سريع المحمدية حيث كان الاستقبال حارا.
حضور قليل لأنصار الشبيبة
بعد أن كان البعض يعتقدون أن هذه المباراة الودية ستكون قبلة لعدد كبير من المناصرين باعتبار أن النادي القبائلي عاد إلى ملعب أول نوفمبر بعد غياب دام قرابة ثلاثة أشهر وبتعداد جديد والفرصة مواتية لاكتشاف التعداد، فإن ذلك لم يحدث حيث كان عدد الأنصار الذين حضروا إلى ملعب أول نوفمبر قليلا جدا.
الحكم قادم تولى إدارة اللقاء
عيّنت إدارة شبيبة القبائل الحكم قادم من رابطة تيزي وزو لإدارة هذا اللقاء الودي نظرا للكفاءة العالية التي يتمتع بها حسب ما أكدته لنا إدارة الفريق، وقبل بداية المباراة تحدث الحكم مع لاعبي الفريقين وأكد لهم أن المباراة ودية لذلك يجب تفادي الخشونة والاندفاع البدني حتى لا يتعرض أي منهم إلى إصابات.
فابرو اجتمع باللاعبين قبل بداية المباراة
مثلما جرت عليها العادة اغتنم المسؤول الأول على العارضة الفنية فابرو فرصة الدقائق الأخيرة قبل انطلاقة المرحلة الأولى واجتمع بلاعبيه عند خط التماس، حيث قدم لهم آخر التعليمات الخاصة بالمباراة وأصر على تطبيق الخطة التي قدمها لهم في غرف حفظ الملابس.
مقداد تدرب مع ماورو وحضر اللقاء بالزي المدني
يواصل صانع ألعاب شبيبة القبائل عبد المالك مقداد غيابه عن المواعيد الودية منذ عودة النادي القبائلي من المغرب وذلك بسبب الإصابة التي يعاني منها على مستوى الكاحل، فرغم العلاج اليومي الذي يتلقاه عند "ڤيو" إلا أنه لم يشارك في المباراة الودية ليوم أمس بل اقتصر حضوره كمناصر فقط بالزي المدني وتابع المباراة من المنصة الشرفية إلى جانب بوعيشة، وأكد لنا المحضر البدني ماورو أن مقداد تدرب صبيحة أمس بمفرده في ملعب أول نوفمبر وهو من أشرف عليه، مؤكدا في الوقت ذاته أن حالة مقداد تتحسّن من يوم إلى آخر.
---------
حناشي: "الآن يجب التفكير في الاستثمار حتّى يصبح الفريق الهاوي يدعم نفسه بنفسه في أقرب الآجال"
عرف مكتب الشبيبة أمسية أول أمس حركة غير عادية وحدثا تاريخيا بالنسبة للشبيبة، وهذا بتعيين الرئيس الجديد للفريق الهاوي CSA المسير السابق لفرع كرة اليد سامي إيدراس الذي انتخب عليه أغلب أعضاء الجمعية العامة ب 76 صوتا خلال أشغال الجمعية العامة. وبعد نهاية أشغال الجمعية، كانت الكلمة للرئيس السابق محند شريف حناشي الذي عاش لحظات خاصة هو الآخر بعد أكثر من 20 سنة من رئاسة الفريق الهاوي. وقد تطرق في حديثه إلى عدة جوانب واستهل ذلك بقوله: "إنه فعلا حدث تاريخي بالنسبة للشبيبة، لقد انتخبنا الرئيس الجديد للفريق الهاوي بكل ديمقراطية وشفافية وفي أجواء رائعة، كما أن أعضاء الجمعية العامة قاموا بعمل كبير وأكدوا أنهم يتحملون مسؤولية كبيرة بقبولهم الدعوة... أهنئ إيدراس على حصوله على منصب رئاسة الفريق الهاوي وأتمنى له حظا موفقا في مهمته".
"سأترك الفريق الهاوي بين أياد آمنة"
بعد كل السنوات التي قضاها الرئيس حناشي على رأس الفريق الهاوي لشبيبة القبائل، أكد هذا الأخير قائلا: "سبق لي وأن قلت أني سطرت ورقة الطريق وأواصل اتباعها، منذ مدة طويلة برمجنا عقد الجمعية الانتخابية لتعيين الرئيس الجديد للفريق الهاوي، ويمكنني التأكيد أنها مرت بشفافية كبيرة، فحتى وإن كان هناك مترشح واحد إلا أننا احترمنا جميع القوانين، من جهتي، أريد التأكيد أني سأغادر الفريق الهاوي بضمير مرتاح، لأن الفريق الآن أصبح بين أياد آمنة وهذا ما كنت أسعى إلى تحقيقه".
"إيدراس يملك الكفاءة اللازمة والرياضات الأخرى ستُبعث من جديد"
وواصل الرئيس حناشي حديثه بخصوص الرئيس الجديد للفريق الهاوي سامي إيدراس وقال فيه: "سامي إيدراس يعتبر ابن المنطقة القبائلية، كما أنه ابن عائلة الشبيبة، إضافة إلى ذلك أنه يتمتع بالكفاءة اللازمة التي تسمح له أن يكون في هذا المنصب خلفا لي، وباعتباره الرئيس الجديد، يمكنني التأكيد أن الرياضات الأخرى ستُبعث من جديد والرياضة ستتحسن كثيرا في المنطقة القبائلية".
"لم نترك ديونا كبيرة على الفريق الهاوي"
أما من الناحية المالية، فقد طمأن الرئيس محند شريف حناشي أعضاء الجمعية العامة وأراح الرئيس الجديد إيدارس عندما قال أن المكتب السابق لم يترك على عاتق الفريق الهاوي ديونا كبيرة لا يمكن تحملها، موضحا ذلك في قوله: "رغم الظروف الصعبة التي عاشها الفريق الهاوي في السنوات الأخيرة، إلا أننا لم نترك عليه ديون لا يمكن تحملها، هناك بعض الديون الصغيرة التي يمكن تسديدها بسهولة، فهي مبالغ مالية بسيطة يمكن تغطيتها والحمد لله، أريد أن أؤكد أيضا أني سأكون دائما تحت تصرف الفريق الهاوي لتقديم يد المساعدة ويبقى الفريق الهاوي في أحسن الظروف".
"الآن يجب أن يصبح الفريق الهاوي يقوى على تدعيم نفسه بنفسه"
من جهة أخرى، أضاف الرئيس حناشي قائلا: "أدرك جيدا أن المهمة لن تكون سهلة المنال بالنسبة للرئيس الجديد، لذلك أكدت له أني سأكون دائما إلى جانبه متى احتاج إلى المساعدة، ومع ذلك أعتقد أنه من الآن فصاعدا يجب التفكير في الاستثمار في هذا الفريق إلى أن يتمكن من تدعيم نفسه ماليا بنفسه".
"لن نسمح أبدا أن تُمس سمعة الفريق بسوء"
وعلى صعيد آخر، أصر الرئيس حناشي على الرد على بعض الإشاعات التي تم ترويجها ضد الشبيبة في الأيام الأخيرة، إذ صرح في هذا الشأن قائلا: "أريد الرد على بعض الأطراف التي تهجمت على اللاعبين واتهمتهم بعدم احترام النظام الداخلي للفريق، فكل ما قيل بخصوص هذه النقطة لا أساس له من الصحة، ومن اختلق مثل هذه الإشاعات لا يريد سوى ضرب استقرار الفريق والمساس بسمعته... فعلا إنه أمر مؤسف للغاية".
"تحدثت عن نقص الهياكل القاعدية وتراجع مستوى الرياضة في تيزي وزو ولم أفتح النار على أي كان"
وفي السياق ذاته، أضاف الرئيس حناشي قائلا: "بعد الجمعية العامة العادية الأخيرة التي عقدناها الأسبوع الفارط، دققت ناقوس الخطر بخصوص وضعية الرياضة بشكل عام في ولاية تيزي وزو، وأعتبر أن ذلك من واجبي بصفتي المسؤول الأول في شبيبة القبائل، من الضروري أن أكشف عن كل الحقائق، إذ تحدثت عن نقص الهياكل القاعدية وتراجع مستوى الرياضات الأخرى، لكن دون أن أفتح النار على أي كان، فوالي تيزي وزو يعتبر صديقي شأنه شأن وزير الشباب والرياضة، دون أن أنسى مدير الشباب والرياضة لتيزي وزو".
"ليس هناك أي مشكل مع الشركات المهتمة بمشروع الملعب الجديد ولم أطلب سوى الإسراع في الأشغال"
من جهة أخرى، تحدث الرئيس حناشي بخصوص تباطؤ أشغال الملعب الجديد التي تأخرت نوعا ما، وصرح في هذا الشأن قائلا: "هناك بعض الأطراف تريد إفساد العلاقة بيني وبين الإخوة حداد بأية وسيلة، لذا أريد التأكيد أنه ليس بيني وبين الشركتين المهتمتين بمشروع الملعب الجديد أي مشكل، صحيح أنه في كل مرة تتاح لي الفرصة للحديث عن مشروع هذا الملعب الذي سيكون في فائدة الشبيبة والرياضة بشكل عام في المنطقة القبائلية أؤكد أن الأشغال تأخرت، وهذا أمر يعلمه الجميع، ففي كل مرة أطالب بالإسراع أكثر في الأشغال حتى تنتهي في أقرب الآجال".
"الشبيبة تمر بظروف أفضل مما كانت عليه والأنصار يجب أن يكونوا إلى جانبها"
وفي النهاية، ذكر الرجل الأول في الشبيبة الجميع بالموسمين الأخيرين اللذين عاشتهما الشبيبة، وأكد أن الظروف تحسنت كثيرا هذا الموسم مقارنة بوقت سابق، إذ صرح في هذا الشأن قائلا: "الآن يمكنني التأكيد أن الفريق يمر بظروف أحسن مقارنة بما عاشه في المواسم السابقة، فقد عاد الهدوء مجددا وهناك بعض الأطراف من المنطقة القبائلية لا يكفون عن اقتراح مساعداتهم حتى يتمكن الفريق من استعادة هيبته والسير نحو الأمام، لذا أطلب من الأنصار أن يقفوا إلى جانب الشبيبة، فالموسم يوشك على الانطلاق ونحن بحاجة ماسة إلى مساندتهم".
--------
بعد تعيينه على رأس الفريق الهاوي
سامي إيدراس: "رئاسة الشبيبة شرف لي وأشكر الجمعية العامة على الثقة التي وضعتها فيّ"
بعد نهاية أشغال الجمعية العامة الانتخابية، كان الجميع ينتظر الكلمة التي سيلقيها الرئيس الجديد للفريق الهاوي سامي إيدراس، ولم يجد هذا الأخير صعوبة في إيجاد الكلمات للتعبير بها عن سعادته بنيله هذا المنصب، ولم يتأخر في الحديث مرة أخرى عن مشروعه الذي يريد تحقيقه على رأس الفريق، إذ صرح في هذا الشأن قائلا: "لا أخفي أني في غاية السعادة بوجودي اليوم بين أعضاء الجمعية العامة، فرئاسة فريق كبير مثل شبيبة القبائل يعتبر شرفا وفخرا بالنسبة لي، أشكر الجمعية العامة على الثقة التي وضعتها في، وسأفعل المستحيل حتى أكون في المستوى المطلوب وأهلا للثقة التي وضعها في الجميع".
"سأعمل على تنفيذ مشروعي على أرض الواقع وأتمنى مساعدة الجميع"
أما بخصوص المهمة التي تنتظره، فقد أكد سامي إيدراس قائلا: "مهمتنا الأولى تتمثل في إعادة نشاط الرياضات الأخرى التي توقفت في السنوات الأخيرة وبعث مشوار الرياضة بشكل عام في المنطقة القبائلية، فعنصر الشباب في المنطقة في تزايد مستمر والشبان بحاجة إلى من يتكفل بهم أفضل، إذا تمكنا من إبعاد 10 ٪ من الشبان عن الانحراف، فالفضل سيكون حتما للشبيبة التي ستحظى بالبركة".
"أموال السلكات المحلية ستذهب مباشرة إلى الرياضيين"
أما بخصوص الجانب المالي الذي يحتاجه من أجل تحقيق مشروعه خلال عهدته التي تدوم أربعة سنوات، أكد إيدراس قائلا: "من الواضح أننا سنكون بحاجة ماسة إلى تدعيم مادي كبير من طرف السلطات المحلية، وحتى تكون الأمور واضحة أؤكد أن الأموال التي ستدخل الفريق ستذهب مباشرة إلى الأندية، والشبان هم الذين سيستفيدون منها".
"دعم حناشي لي يشجعني، والفريق الهاوي والمحترف سيكونان سويا ويمثلان شبيبة القبائل"
من جهة أخرى، تحدث سامي إيدارس عن مساندة الرئيس حناشي له وقال: "الكلام الذي قاله الرئيس حناشي يشجعني كثيرا، وبدوري أؤكد أني لا أجد أي فرق بين الفريق الهاوي والفريق المحترف، فكلا الطرفين سيعملان سويا وبمساعدة متبادلة، بالنسبة لي أرى أن الشبيبة تبقى دائما موحدة مثلما كانت عليه في وقت مضى".
"الهياكل القاعدية أصبحت مثل المتاحف وشبابنا ينادينا للتحرك من أجله"
وعلى صعيد آخر، أكد سامي إيدراس أن النتائج التي سيحققها هي التي ستحكم على العمل الذي يقوم به على رأس الشبيبة، كما تطرق في سياق حديثه إلى الهياكل القاعدية الخاصة بالفريق والتي تم إهمالها بسبب المشاكل المالية، إذ صرح في هذا الشأن قائلا: "من المؤسف أن تصبح الهياكل القاعدية للفريق مثل المتاحف، لا أخفي أنه يؤلمني رؤية لاعبين شباب يتمتعون بإمكانات عالية لا يستطيعون تطوير مستواهم بممارسة الرياضة، فشباب المنطقة القبائلية ينادينا وسنحاول الإسراع في تطبيق المشروع الذي سطرناه بمجرد أن نستقر بصفة رسمية".
-------
مكتب الفريق الهاوي تم انتخابه بعد تعيين الرئيس الجديد
بعد الإعلان عن الرئيس الجديد للفريق الهاوي أمسية أول أمس خلال أشغال الجمعية العامة الانتخابية، والتي أسفرت عن تعيين سامي إيدراس خلفا للرئيس السابق محند شريف حناشي، كان من الضروري التصويت عن أعضاء المكتب الذي سيترأسه اللاعب السابق لكرة اليد في الشبيبة، إذ تم الاتفاق على تعيين سبعة أعضاء وهم خليفة شيوخ (37 صوتا)، عميري (37 صوتا)، بن عبد الرحمان (35 صوتا)، زيات (38 صوتا)، إيلول (37 صوتا)، مفتاح حنين (37 صوتا)، ومولود واعلي (37 صوتا).
الجمعية العامة جددت الثقة في شيوخ وعميري
من بين الأعضاء السبعة الجدد في المكتب الجديد الذي سيترأسه سامي إيدراس، هناك مسيران سابقان سبق لهما العمل في الشبيبة وهما خليفة شيوخ وحسين عميري، واللذان حظيا بتجديد الثقة من طرف أعضاء الجمعية العامة، نظرا للكفاءة التي يتمتعان بها والعمل الكبير الذي قاما به منذ تعيينهما في المكتب الإداري للفريق بقرار من الرئيس محند شريف حناشي.
-------
مقداد يخضع لبرنامج بدني تحت إشراف ماورو
مازال لاعب الوسط عبد المالك مقداد يتابع برنامجا بدنيا خاصا تحت إشراف المحضر البدني ماورو، فرغم أنه اندمج مؤخرا مع بقية المجموعة في الحصص التدريبية الأخيرة، إلا أنه تدرب على انفراد مع ماورو في حصة أول أمس عشية مباراة سريع المحمدية، وهذا بعد أن لاحظ الطاقم الفني أن اللاعب ضيع نوعا ما لياقته البدنية بسبب اكتفائه بالعلاج بعد تعرضه إلى الإصابة على مستوى الكاحل، ويريد المدرب فابرو أن يسترجع اللاعب في أقرب وقت ممكن ويجهزه تحسبا للمباراة الأولى التي تنتظر الفريق في البطولة أمام اتحاد الحراش.
بوعيشة يواصل الغياب ويضيع المرحلة الأخيرة من التحضيرات
عرفت الحصة التدريبية لأمسية أول أمس غياب اللاعب جمال بوعيشة الذي كان من المفترض أن يعود إلى أجواء التحضيرات والتدرب مع الفريق، بعد أن سمح له الطاقم الفني والإداري التغيب لمدة أسبوع منذ الدخول في تربص بجاية بسبب انشغاله بحفل زفافه، وبذلك ضيع بوعيشة المرحلة الأخيرة من التحضيرات، الأمر الذي يمكن أن يؤثر في لياقته البدنية خاصة إذا لم يتدرب بمفرده في تلك الفترة. وبما أنه لم يشارك في مباراة أمس وقد يغيب عن لقاء بجاية أيضا، سيكون من الصعب على بوعيشة فرض نفسه واسترجاع أجواء المنافسة قبل انطلاق البطولة، ما يعني أنه سيكون خارج حسابات فابرو في الجولات الأولى إلى أن يتمكن من استرجاع كامل لياقته وأجواء المنافسة.
الإدارة تهدد اللاّعبين بغرامات مالية في حالة الإخلاء بالنظام الداخلي للفريق
عقد المدرب الإيطالي أنريكو فابرو اجتماعا مع اللاعبين في أول حصة تدريبية أجراها الفريق في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو منذ بداية مرحلة التحضيرات، وبعد تطرقه إلى مختلف المسائل الفنية والتكتيكية، تحدث فابرو معهم بخصوص احترام قراراته وعدم مناقشة خياراته، وقد كان المناجير العام الجديد للفريق إيلول حاضرا خلال هذا الاجتماع، واغتنم الفرصة للحديث مع اللاعبين والتأكيد لهم أن الإدارة وضعت قانونا داخليا وعلى الجميع احترامه، ومن يخل بالنظام الداخلي للفريق ستسلط عليه غرامات مالية معتبرة، وهذا من أجل الحفاظ على الصرامة والانضباط داخل الفريق.
الإدارة تطلق الموقع الرسمي الجديد للفريق
في إطار التحضير للموسم الجديد من جميع النواحي، أطلقت الإدارة القبائلية الموقع الرسمي للفريق تحت عنوان: HYPERLINK "http://www.jsk-to.com" www.jsk-to.com، وسيتكفل هذا الموقع بتغطية نشاطات الفريق الأول وبقية الفرق الخاصة بالفئات الصغرى، كما سيكون مصدر لنقل المعلومات الخاصة بالفريق الحديثة والنتائج التي يحققها في البطولة.
-------
حديوش: "أنا واثق أن الفعالية ستعود مع أول لقاء في البطولة"
باشرتم التحضيرات بملعب أول نوفمبر، كيف وجدتم الأجواء فيها؟
رغم أنها المرة الأولى التي نتدرب فيها بملعب أول نوفمبر منذ انطلاق تحضيراتنا، إلا أننا نشعر وكأننا نتدرب في هذا الملعب منذ فترة طويلة، حقيقة الأجواء كانت كبيرة جدا في هذا الملعب، كما أن اللاعبين دخلوا أول حصة تدريبية بحيوية كبيرة وهو ما يؤكد استعدادنا لمواصلة العمل في هذا الميدان.
هذه التحضيرات فرصة لإجراء مباريات ودية، إذ ستواجهون مساء اليوم سريع المحمدية (الحوار أجري مساء أمس الجمعة) ثم بعد ذلك شبيبة بجاية، هل تعتقد أن هاتين المباراتين ستكونان كافيتين لدخول المنافسة الرسمية؟
فعلا، المناسبة خلال هذه التحضيرات التي نقوم بها حاليا بملعب أول نوفمبر هو إجراء مباريات ودية أخيرة تحسبا للجولة الأولى التي سنلعبها أمام اتحاد الحراس في الأيام القليلة المقبلة، دون شك مواجهة سريع المحمدية وشبيبة بجاية ستكونان بمثابة المنعرج الأخير، إذ ستمكننا من أخذ نظرة شاملة حول استعداداتنا وكذا تصحيح الأخطاء التي نرتكبها، سنعمل كل ما في وسعنا حتى نكشف عن مستوانا الحقيقي قبل مباراة اتحاد الحراش.
نفهم من خلال كلامك أنكم غير جاهزون لدخول المنافسة الرسمية...
لا أقصد هذا الأمر على الإطلاق لأننا جاهزون لدخول المنافسة الرسمية من كل النواحي، بالنظر إلى الاستعدادات التي قمنا بها إلى حد مر تقريبا حوالي شهرين كاملين من بداية تحضيراتنا، لذا يمكنني القول أننا مستعدون لإجراء أول مباراة رسمية في بطولة هذا الموسم، وبما أن الفرصة مواتية اليوم للعب مباريات ودية قبل المواعيد الرسمية نريد أن نغتنم الفرصة لكي نبرهن على استعداداتنا، فلا يوجد أي شيء يحول دون أن ندخل المنافسة الرسمية.
لكن في معظم المباريات الودية التي لعبتموها إلى حد الآن كان ظهوركم محتشما نوعا ما بالنظر إلى أدائكم في الميدان، فماذا يمكن أن تقوله في هذا السياق؟
لا يجب أن يتم الحكم علينا في بعض المباريات الودية التي لعبناها فقط، لأن الهدف الذي نسعى إليه في الوقت الحالي هو أن ندخل البطولة الوطنية بكل قوة، صحيح أننا لم نظهر بقوة خلال المباريات الودية التي لعبنها إلى حد الآن سواء بالمغرب أو هنا بالعاصمة، لكن أؤكد للجميع أنها ليست معيارا للحكم على مستوانا، بل ما يهمنا هو مشوار البطولة الوطنية والهدف من المباريات الودية التي نلعبها حاليا هو أن نكون أكثر استعدادا للبطولة.
انتقادات لاذعة وجهت إلى حد الآن للخط الأمامي الذي لم يتمكن في المباريات الودية التحضيرية بسبب عجز المهاجمين من تسجيل الأهداف، وهو ما جعل الجميع يخشى أن يتكرر سيناريو الموسم الماضي، ألا تؤثر عليكم هذه الانتقادات؟
كما سبق لي وأن أشرت إليه من قبل، لا يجب الحكم علينا بهذه السرعة، فالمباريات الودية التي لعبناها وسنلعبها ما هي إلا مجرد اختبارات بسيطة، أما وقت الحقيقة فسيكون مع الجولة الأولى في البطولة، فعلا من خلال المباريات الودية السابقة لم نظهر بالفعالية اللازمة بالنظر إلى عدة اعتبارات، لكننا واثقون أن الفعالية ستعود مع أول مباراة في البطولة وحاليا نعمل على تجسيد هذا الجانب.
هل تعتقد أنك قادر على قيادة الهجوم القبائلي هذا الموسم بالنظر إلى المنافسة الشديدة وكذا طبيعة المباريات التي تنتظركم؟
لا أشك إطلاقا في قدراتي، بإمكاني أن أفعل ذلك مع النادي القبائلي وتقمصي أوان هذا الفريق ليس من أجل أمر آخر إلا لتسجيل الأهداف وإسعاد الأنصار، نحن نعرف جيدا ما ينتظره منا هؤلاء الأنصار ولابد أن نعمل على تحقيق أحلامه، أما بالنسبة للمنافسة فأظن أن هذا الأمر متواجد ليس فقط في الشبيبة، بل حتى في أكبر النوادي العالمية... لا أخشى المنافسة وسأظل أركز أكثر على العمل الذي ينتظرني، وإن شاء الله سأكون عند حسن ظن الجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.