قايد صالح: تحرر العدالة من كافة أشكال القيود سمح لها بممارسة مهامها بكل حرية    حسابات السقوط    ديلور يحسم مستقبله مع مونبيليه    بورتو يقرر تكريم براهيمي    مصالح الولاية توجه إعذارات للشركات المنجزة لمواقف السيارات بالعاصمة    انقطاع التموين بالغاز في عدة أحياء بالرويبة    شرطة عين تيموشنت تحجز 70 كلغ من الكيف المعالج    القاء القبض على إرهابي بتمنراست    منصف عثماني يستقيل من منصب رئيس بالنيابة لمنتدى رؤساء المؤسسات    عدة مصانع لتركيب السيارات ستغلق أبوابها مع إحالة عمالها على البطالة    تيبازة.. أمواج البحر تلفظ جثة صياد مفقود بساحل قوراية    المحلل السياسي الدكتور لزهر ماروك للنصر    حركة مجتمع السلم تدعو الى انتخابات رئاسية في حدود 6 أشهر    30 مليون منحة للاعبين مولودية وهران    نشرا «غسيل» صفقات بالملايير: رئيس الفاف وسلفه تبادلا التهم في الجمعية العامة    النفط يتراجع بفعل زيادة المخزونات الأمريكية    في مسيرات نظموها أمس: الطلبة يتمسّكون بمطالب الحراك    تشكيلة الخضر تتنقل إلى القاهرة عبر طائرة خاصة تابع للجوية الجزائرية    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو " البوشي" إلى 19 جوان المقبل لإستكمال ملف الدفاع        في‮ ‬حفل بالمسرح الوطني‮ ‬الجزائري    أمام إقبال ضعيف للجمهور    أحمد طالب الإبراهمي يوجه رسالة الى شباب الحراك    استخلاف الحجاج الممتنعين عن تسديد التكاليف    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    قدر بأكثر من‮ ‬108‮ ‬قناطير    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    المسجد الأموي بسوريا    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    صفات الداعي إلى الله..    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تذبذب في برنامج مهرجان وهران
نشر في الحوار يوم 05 - 06 - 2015

المخرج ياسين بن الحاج: "لست مضطرًّا للتحدّث بالعربية"

تسبّب المخرج الجزائري، ياسين محمد بن الحاج، مساء أمس، في إحداث حالة من الاستياء بين الجمهور الذي تابع عرض فيلمه السينمائي "راني ميت"، بسبب رفضه الحديث باللغة العربية.

وهرن: خيرة بوعمرة
وخلال مناقشة الفيلم الذي افتتح المنافسة الرسمية في فرع الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان وهران للفيلم العربي، بعد نهاية عرضه، طلب صحفيّون عرب من المخرج ترجمة إجابات فريق العمل، لكن الأخير أجاب بالقول إنه ليست مضطرا للتحدث بالعربية أو الترجمة.
وأثار تصرّف المخرج استياء إعلاميين رأوا أنه يسوّق صورة سيئة عن مهرجان وهران وعن الجزائر عامة"، مؤكّدين أنه كان بإمكان القائمين على المهرجان استقدام مترجمين لتدارك هذه المشكلة وتنّجب الهفوات التي من شأنها الإنقاص من قيمة المهرجان الذي مازال يغرق في مشكل سوء التسيير في دورته الثامنة.
وتدور أحداث، فيلم "راني ميت".. في 95 دقيقة، حول رجل اسمه عمر يطلب منه ابنه حبيب أن يقتني له قناعا من أجل أداء دور "الغوريلا" في مسرحية مدرسية، ولأنه لا يملك المال، يقوم بسرقة سيارة يجد بداخلها حقيبة مملوءة بالنقود قبل أن يدرك أن صاحبها مجرم مطلوب من قبل الأمن، ليدخل في صراع بينه وبين الرجال، ثم تتقدم أحداث العمل بشكل سريع يقترب من أسلوب الأفلام القصيرة، ليصل إلى المشهد الأخير الذي يقدمه المخرج بشكل ذكي خاطف وغير منتظر؛ حيث ينجح عمر في استرجاع قناع "الغوريلا" من الشرطة بعدما ضاع منه في أحد المطاعم ويقدمه لابنه بشرط أن يقدم له مقطعا من المسرحية، وهي اللقطة التي تختلط فيها جمالية الصورة مع قوة الفكرة.
ويقدم الفيلم الذي أنتجه لطفي بوشوشي، صورة جديدة للسينما الجزائرية بخروجه عن سياق الأفلام الروائية النمطية، من خلال تجربة تتفادى أسلوب السرد، وترتكز على الصورة القوية التي لم يوفق المخرج في موازنتها مع موضوع الفيلم الذي يقدم الموت نهاية لكل خارج عن القانون.
ويضيع المخرج بين أفكار مشوشة فشل في تركيبها في نسق منسجم، حيث تشذ عديد المشاهد عن مسار أحداث الفيلم الذي يصل بالمشاهد في عديد اللقطات إلى التساؤل عن محل هذه الشخصية وذاك المشهد من أحداث الفيلم، كما تظهر كاميرا المخرج ضعيفة في العديد من اللقطات التي تأخذ المشاهد من زوايا تضعف قوته.

تأجيل "بتوقيت القاهرة "

تفاجأ جمهور مهرجان وهران بتغيير برنامج عروض الأفلام الطويلة؛ حيث تم تأجيل عرض الفيلم المصري "بتوقيت القاهرة" لمخرجه أمير رمسيس، وتعويضه بفيلم "الزيارة" للمخرج التونسي نوفل الطابع، دون سابق إعلام من الجهات المنظمة الغائبة عن قاعات العرض.
يتتبع الفيلم، وهو إنتاج مشترك جزائري تونسي مغربي، قصة يوسف الذي يشهد في طفولته مقتل والدته على يد والده بعد خيانتها له، مما يتسبب له في فقدان ذاكرته التي يسترجعها ضمن أحداث الفيلم على مدار ساعة وأربعين دقيقة، في مشاهد متقطعة تتسارع تارة وتتباطأ تارة أخرى، في صمت تقدمه كاميرا نوفل الطابع في صورة قوية ترضي المشاهد وتجعله يكتفي بالصورة على حساب الحوار. وهو ما يحسب للمخرج.
من جهة أخرى؛ تتبع جمهور الأفلام القصيرة في قاعة السينماتيك بوهران عرض الفيلم المغربي "دم وماء" للمخرج عبد الإله الجوهري وفيلم "ليبيا" من توقيع المخرج الإماراتي "مؤيد زابطية".

مهرجان وهران يستحضر الكبار
وقفة تكريمية في رواق ضيق

اقتصرت وقفة المهرجان الدولي للفيلم العربي، أمام كبار السينما الجزائرية والعربية، على عرض ست لوحات وإلقاء بعض الكلمات التي قيلت في رواق ضيق لم يتسع لحجم وقيمة المكرمين من قامات السينما والإبداع العربيين.
ضاق رواق فندق "الروايل" خلال الوقفة التكريمية التي خص بها المهرجان الراحلين في سنة الفقدان عن الشاشة العربية، فم يرق التكريم إلى مستوى المكرمين من أمثال أسد السينما الجزائرية سيد علي كويرات وسيدتي السينما فاتن حمامة وفتيحة باربار والمبدعة آسيا جبار والمخرج الكبير عمار العسكري وعاشق الجزائر قصي صالح درويش، الذي انتصبت لوحاتهم الصامتة التي طغى نبضها على الأجواء، وأحمد بجاوي يستعرض مسيرة الواحد تلوى الآخر، على اعتبار أنه عايش كل الراحلين ورافقهم خلال مسيرتهم الفنية والإبداعية من سيد علي كويرات الفنان المتواضع الكبير في أعماله. إلى المبدعة آسيا جبار التي كانت تقول دائما بأنها روائية سينمائية بعدما تأثر كتاباتها الأدبية بالإخراج السينمائي.
واستذكر بجاوي عمار العسكري المخرج الذي وقف طول حياته دفاعا عن الحقوق الفنانين، وتوقف أيضا عند سيدة المسرح والسينما فتيحة بربار المرأة المبدعة التي قدمت أعمالا لا تغيب عن ذاكرة الجزائريين.
وشمل التكريم صديق الجزائر قصي صالح درويش الذي ستبقى مواقفه الداعمة للسينما والسينمائيين الجزائرية شاهدة على عشق هذا الرجل للجزائر.


إبراهيم صديقي ل"الحوار"
"السلطان سليمان" غاب بسبب ارتباطاته ولم يطلب مبلغا خياليا

أكد محافظ مهرجان وهران، إبراهيم صديقي، في تصريح ل"الحوار"، بأن غياب الممثل التركي خالد أورغنش بطل مسلسل "حريم السلطان" عن فعاليات مهرجان وهران في دورته التي تكرّم السينما التركية، كان بسبب ارتباطاته الفنية ولا علاقة له بموضوع الأجر، مفندا الأخبار التي تداولتها العديد من الصحف التي ذكرت بأن "السلطان سليمان" اشترط على صديقي رقما خياليا مقابل الحضور.
من جهة؛ أخرى أكد صديقي على أهمية التجربة السينمائية التركية التي غمرتها الدراما بنجاحاتها الساحقة، والتي كان لابد من تسليط الضوء عليها في البعد الدولي للدورة الثامنة لمهرجان الفيلم العربي الذي عليه الاستفادة من التجارب الدولية لتطوير الصناعية السينمائية العربية والجزائرية أيضا من خلال عرض هذه التجربة الرائدة وتفكيك شفراتها وكشف أسرارها ولم من باب التطفل الإيجابي الذي من شأنه تطوير أدوات صناع الصورة، وفق قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.