الحكومة تدرس تفعيل مشروعين استعجاليين    الجزائر مرتاحة لترشح السعودية لاستضافة إكسبو 2030    وزير الصناعة يعلن عن رفع التجميد على 890 مشروعاً    لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة    تأسيس أول شركة طيران جزائرية خاصة منخفضة التكلفة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط 2021: وفد من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط في زيارة الى وهران    حجز 66 طنا من القنب الهندي خلال 11 شهرا    تخفيف إجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    الجزائر ترسل شحنة رابعة من المساعدات إلى مالي    قبول الجواز الصحي الجزائري للدخول إلى بريطانيا    أسعار النفط إلى أين؟    موسكو تعود لتنفي نيتها غزو أوكرانيا    المغرب: الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تعلن تنظيم وقفات احتجاجية على غلاء الأسعار وتجميد الحوار الاجتماعي    الوزير الأول يعزي في استشهاد عسكريين على الحدود الوطنية    الرابطة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 22 فيفري 2022    الطارف :حجز واتلاف 4 قناطير من الاسماك الفاسدة    كورونا: 1870 إصابة جديدة, 1055 حالة شفاء و6 حالات وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    مستغانم: إيداع صاحب ومسير محل تجاري الحبس بتهمة المضاربة    "كورونا لن تؤجل مسابقة الدكتوراه"    سلطات الاحتلال المغربي تمنع الحقوقية الصحراوية امينتو حيدار من السفر الى اسبانيا    بونجاح يستأنف التدريبات    الطبعة السابعة للبطولة الوطنية الجامعية للشطرنج عن بعد : تتويج بن عمر سهام و بولرنس علاء الدين باللقب    تأخر فادح في البرنامج الدراسي    بسكرة: توقيف شخصين تورطا في سرقة الكوابل النحاسية الكهربائية    قسنطينة: توقيف 9 متهمين في شجار جماعي بحي بن شرقي    هجوم مسلح على قافلة للأمم المتحدة في كولومبيا    الحكومة تعتزم رفع قائمة المنتجات المستوردة الخاضعة للرسم الإضافي الوقائي المؤقت    اسعار النفط تصل الى أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات    وزارة الحج والعمرة: لا تمديد لتأشيرة العمرة للقادمين من الخارج    وقفة ترحم على روح الفقيد بن حمودة    الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا ضمن قائمة البلدان الأقل تكلفة للعيش    الجزائر اقتنت سربا من أفضل طائرات درون في العالم    منظمة حقوقية تناشد مانويل آلباريس التدخل لإطلاق سراح المتعقلين الصحراوين بسجون الاحتلال المغربي    توقعات بهدوء موجة أوميكرون في هذا التوقيت!    هذه توقعات أحوال الطقس لنهار اليوم    هل ستتعرض مصر لإعصار مدمر؟ الأرصاد الجوية توضح    هذا موقف قيس سعيّد من العودة إلى المسار الدستوري    مواصلة حملة التلقيح بالمدارس بعد تمديد تعليق الدراسة    " مجال " تستنكر استدعاء الأساتذة للعمل أيام العطلة    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    الغرب على أعتاب موسم كارثي    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    صدور الجزء الثالث    الطبعة الأولى في ماي المقبل    توقيف مجرم خطير    استمرار تبنّي المواهب الشابة    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طاقات كبيرة تعاني من التهميش بسبب "المعريفة"
نشر في الحوار يوم 22 - 11 - 2017

فنانة جزائرية أدت أدوار مختلفة في عالم الفن، تقمصت في رمضان الفارط، دور "بن عفريت"، والذي قلّدت فيه معالي وزيرة التربية بن غبريط، وناقشت من خلاله موضوع الغش في البكالوريا بطريقة هزلية وطريفة، ضمن سلسلة " عاشور العاشر"، كما شاركت في برنامج "تل الزهور" الذي يتم بثه في القنوات الوطنية فكرة السيناريست غنية صديقي، كما بثت من خلال «شوتينغ» للمنتج عماد زيتوني، بجانب النجمة الجزائرية سعاد ماسي، رسالتها الدائمة التي تحاول من خلالها أبراز الهوية الوطنية من خلال أزياء تقليدية وعرض أفكارها. ضيفتنا لهذا العدد النجمة بلحميسي آمال فاطمة.

*كيف كانت بدايتك وماهي أهم محطاتك الفنية؟
البداية كانت بدار الشباب بسيق في معسكر، قدّمنا عدة نشاطات وبعدها انتقلت إلى وهران، شاركت في عدة السكاتشات مع عمي حزيم وماما مسعودة «حمزة فغالي»، وحرودي وزواوي، بعدها انتقلت للمسرح وشاركت في مسرحية «رحلة قطار» مع المخرج محمد بلقيصرية ابن تيارت، والذي قدّم لي الكثير ، وكانت المسرحية من إنتاج مسرح العلمة مخصصة للكبار طبعا، بعدها انتقلت للتلفزيون وشاركت في عدة مسلسلات فكاهية ومسلسلات درامية، أهمها مسلسل أحلام مؤجلة لعمر شوشان، وسلسلة لكليكا مع المخرج التونسي لسعد الوسلاتي، وكانت لي مشاركه في مسلسل شجرة الصبار، للمخرج السوري هيثم الزرزور، ساعدتني في الدور الفنانة الراقية تينهنان، ومازلت أواصل مسيرتي، وإن شاء الله تتحقق الأحلام.

*ما هي أكثر العراقيل التي واجهتك، وكيف استطعت الصمود في عالم الفن؟
كل فنان تواجهه عراقيل، سواء مع عائلته أو في مجاله الفني، لكن حبه للفن يجعله يواصل العطاء. من جهتي أحيانا يفرض علي الإقامة في العاصمة لتكون لي أعمال بكثرة، وكما تعلمين فإن المنتجين هنا يحبون إنقاص كلفة المبيت، ورغم ذلك هناك من يكلفني الحمد لله لأعمال.
*بشفافية أكثر، كيف تقيمين التجارب الفنية النسائية؟
التجارب الفنية النسائية في الجزائر تستدعي وقفات ووقفات .. المرأة الفنانة أثبتت علو كعبها وسط زخم فني رجالي. وإن كان لها حضور محتشم في زمن سابق، إلا أنها اليوم أضحت رقما صعبا في معادلة الفن بالجزائر، خاصة في السينما والتلفزيون، مع التأكيد على المواهب التي تزخرن بها الشابات من الفنانات من الجيل الصاعد، ولكن طغى وجود الدخيلات على الفن اللواتي لا يعرفن معناه.

*دور "بن عفريت" في مسلسل "عاشور العاشر" الذي أحدث ضجة، هل تخوفت من آدائه كونه يستقصد شخصية سياسية "معالي الوزيرة بن غبريط"، وهل تلقيت ردود فعل من الوزارة؟
بن عفريت شخصية سياسية بقالب فكاهي هادف، يحكي عن الوضع الذي يعيشه الطلبة،كنت متخوفة من ردود الفعل أكثر من خوفي من الدور. صحيح أول مرة أجسد شخصية سياسية، لكن بعد الضجة التي أحدثتها بن عفريت، أتمنى أن أجسد شخصية أخرى سياسية ….لم أتلقى أي ردود من الوزارة، لكن الضجة التي أحدثتها حلقة البكالوريا في «سوشيل ميديا» دليل على نجاحها، والحمد لله.
*من خلال تفاعلك في وسائل التواصل الاجتماعي، نلاحظ دائما محاولاتك لإبراز الهوية الجزائرية، حدثينا أكثر عن هذه النقطة؟
أعشق وطني الجزائر، وأحب نشر كل ما يخصنا، وأحب دعم أبناء وطني الجزائر.
*ما هو الدور الذي تحلمين بآدائه؟
أحلم بآداء دور مجاهدة، ودور يحكي على مأساة المرأة الجزائرية، وأتمنى أن أقدم الأحسن.

*من وجهة نظرك لماذا لم يستطع الفن الجزائري البروز للمنافسة العربية رغم وجود طاقات إبداعية عديدة؟
لدينا طاقات لم يتركوا لها المجال للإبداع، تلك الطاقات استبدلوها بوجوه رديئة وغير فعالة، هناك طاقات مازالت تنتظر فرصتها وللأسف تعاني من الإهمال والتهميش بسبب سياسة «المعريفة» عند البعض، و أنا هنا لا أعمم.

*ماذا يمثل لك الفن، وماهي أعمالك الفنية القادمة؟
الفن هو حياة أخرى نعيشها، هو الرسالة النبيلة التي نريد أن نقدمها للجمهور، قريبا سأكون في عمل لن أقول عنه شيئا، المهم الجديد سيكون، وسأصرح بهذا في القريب العاجل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.