الأندية الفرنسية رفضتني وتوتنهام إحتضنني    بن طالب : “أشعر أنني إنجليزي وإشتقت كثيراً للبريميرليغ”    الإتحاد الأوروبي يعلن عن عقوبة كريستيانو    نيوزيلندا تحظر الأسلحة نصف الآلية والهجومية    “من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!    لعمامرة: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    68 % من مترشحي البكالوريا لم يحصلوا على المعدل    منتخب هولندا يسحق ضيفه البيلاروسي برباعية نظيفة    ديفيد ألابا يفتح الباب أمام ريال مدريد    زيدان يصر على التعاقد مع مهاجم ليفربول “ساديو ماني”    العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    وزارة الدفاع : إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    حليش: "سنتنقل إلى مصر للتتويج وسنحترم قرار الشعب لو يقرر الشعب المقاطعة"    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكوميديا.. لمعالجة الأوضاع الاجتماعية في الجزائر
نشر في الحوار يوم 15 - 02 - 2019

افتتحت الأيام المسرحية المغاربية لعنابة بمسرحية “مانسلكوش.. مانسلكوش” للمسرح الجهوي عز الدين مجوبي لعنابة بعرض يحاكي بلغة الفكاهة واقع معيشي صعب وحياة يومية تزداد تعقيدا جراء الارتفاع المتسارع لتكاليف متطلبات الحياة اليومية.
اكرك. ع
وبلغة بسيطة تصنع حوارا بين زوجين مرزوق وجميلة بشأن غلاء المعيشة وصعوبة مسايرة ارتفاعها المتسارع، ظف المخرج علي جبارة لهذا العرض المسرحي لغة الفكاهة لتسليط الضوء على يوميات صعبة تصنع حياة المواطن البسيط إلى أن تدفعه إلى ردود فعل رافضة لهذا الواقع.
وفي إشارة إلى الدور الطلائعي الذي طالما لعبته المرأة الجزائرية عبر التاريخ في طرح ومعالجة الواقع، استحضر المخرج هذا الدور من جديد بكثير من الفكاهة ليحكي رد فعل الشارع من خلال حركة احتجاجية تشنها النساء لإبداء رفضهن لغلاء الأسعار ولجوئهن إلى التسوق دون دفع ثمن السلع رافعات شعار “ما نسلكوش.. ما نسلكوش”.
وتدور أحداث هذه المسرحية وسط ديكور يصنعه أثاث بيت الزوج مرزوق وجميلة، الأول رجل ذو دخل بسيط يرضخ لأمر الواقع والزوجة جميلة سيدة ذكية تنخرط في حركة “مانسلكوكش.. مانسلكوكش ” وتحاول مراوغة زوجها بإخفاء دورها في هذه الحركة الاحتجاجية بإخفاء سلع ومواد غذائية لم تدفع ثمنها.
ويتقاسم الأدوار في هذا العرض المسرحي الذي أنتج سنة 2018 عن نص لسمير حكيم ثمانية ممثلين ويتقمص الأدوار الرئيسية فيه كل من شيماء مروة وعبد الرحمان حموعي.
وستشهد تظاهرة الأيام المسرحية المغاربية التي تنظم إحياء لذكرى رحيل الفنان عز الدين مجوبي الذي اغتالته أيادي الإرهاب في مثل هذا اليوم من سنة 1995 مشاركة مركز الفنون الدرامية والركحية لمدينة الكاف (تونس) بعرض مسرحية بعنوان “تجرا”.
كما سيشارك في تنشيط فعاليات هذه التظاهرة الفنية التي تدوم ستة أيام المسارح الجهوية لولايات مستغانم وسطيف ووهران بعروض مسرحية على التوالي “الباكالوريا” و”تفضلي يا آنسة” و”رهواجة” بالإضافة إلى مسرحية “معالم”.
وتنظم هذه التظاهرة من طرف مديرية الثقافة لولاية عنابة بالتعاون مع المسرح الجهوي عز الدين مجوبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.