على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    جميعي يواصل الضغط: الكتلة البرلمانية للآفلان تطلب من بوشارب الانسحاب "طواعية"    92 إتهاما بالقتل والإرهاب تطال منفذ مجزرة نيوزيلندا    الدولي السابق زيتي محمد خثير    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    هواوي تطمئن زبائنها وتصرح بأن التحديثات ستكون دائما متاحة    بن صالح يستقبل الوزير الأول النيجيري    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    «تسليم 2400 شقة عدل 1 يوم السبت.. وغلق الملف نهائيا في 30 سبتمبر»    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزراء.. الحراك والملتقيات الدولية    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    خلال السنة الماضية‮ ‬    وزعت بميادرة من جمعية‮ ‬فتية الخير‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    7 فنادق و 13 مخيما جديدا بمستغانم    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    التراث والهوية بالألوان والرموز    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لم يخلق الكلاب للنباح..
نشر في الحوار يوم 17 - 09 - 2009


رافق صاحبه إلى السوق، وكلب البادية يختلف عن كلب المدينة، فهو شرس لا يكف على النباح ومهاجمة الغرباء، لكن ما إن يدخل المدينة حتى يختلط عليه الأمر ويتيه، تراه أحيانا راكضا مكشرا عن أنيابه، وأحيانا أخرى يفزع متنقلا بسرعة شوقا إلى صاحبه.. في حين أن كلب المدينة لا يبالي همه المرور على أكياس القمامة وتفقدها، التقى الكلبان فدعا الكلب الحضري صديقه البدوي إلى وليمة لم يحلم بها في حياته، احتار هل يأكل أم يأخذ الفريسة ويهرب؟ أخذ يلتهم اللحم بنهم.. لم يلتف حتى انتفخ بطنه وصار غير قادر على النباح، تمدد مستسلما للنوم يئن لاهثا، أقبل كلب المدينة مستفسرا، همهم وعوى ثم قال: إنه يكاد يموت.. لقد أكل الشاة كلها، ياه..لماذا ترهق نفسك هكذا؟ أتاه بدواء على الفور.. ثم جرت بينهما مشاورات في الخفاء.. همس إليه.. خير المدينة لا ينقطع، نحن فيها طلقاء.. كف عن النباح تعش سعيدا، قال: ومن يحرس القطيع من الذئاب؟ أرى صاحبي في حيرة من أمري، دع عنك الوفاء الكلبي، تخلص من الثقافة الكلبية، ولا تفكر إلا في نفسك، الكلاب في المدينة ليست لهم قيّم ولا مبادئ ولا يهتمون بالعمل، ومع ذلك لهم شأن عظيم ومعنى لا يضاهى، حضورهم في الولائم مشهود، ليس هناك من يذلهم أو يضع القلادة والطوق في رقابهم، يا صديقي لم يخلق الكلاب للنباح ليلا ولا للقلادة نهارا، قوافل السطو على الممتلكات تتحرك في عز النهار والكلاب متفرجة صامته لا تنبح ، حرك ذيله تعبيرا عن سعادته وقال: لا يضر السحاب نبح الكلاب، بالفعل لم أشعر أني كلب إلا في الباديّة.. أما في المدينة فاني والله صرت شيئا آخر...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.