تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدارس شبه الطبي الخاصة تستنجد بالرئيس لإنقاذها من الغلق
وزارة الصحة تجاهلت مطالبها ورفضت فتح باب الحوار
نشر في الخبر يوم 04 - 08 - 2012

راسلت التنسيقية الوطنية لمدارس شبه الطبي الخاصة رئاسة الجمهورية لطلب تدخل القاضي الأول بالبلاد لتسوية وضعيتها العالقة، بعد تجاهل وزارة الصحة لمطالبها، وهو ما يهددها اليوم بالغلق، حيث بقي مصيرها مجهولا بعد صدور القانون الخاص بشبه الطبي في مارس 2011 الذي تحولت بموجبه المدارس العمومية لشبه الطبي إلى معاهد وطنية، فيما لم يصدر أي قرار حول المدارس الخاصة وهو ما يرهن الدخول المقبل.
وحسب الرسالة التي أودعتها التنسيقية التي تضم 17 مدرسة خاصة للرئاسة تسلمت ''الخبر'' نسخة منها، فإن قرار الاستنجاد بالهيئة المذكورة يأتي بعد أن سدت الأبواب في وجهها من قبل وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات رغم المراسلات المتكررة لهذه الأخيرة ورفضها فتح باب الحوار للنقاش حول قائمة المطالب، وهنا أشارت المراسلة إلى المدارس العمومية التي استفادت من إعادة تصنيف لتصبح اليوم معاهد ستقدم نمطا تكوينيا يتناسب والمستجدات التي حملها القانون الجديد لسلك شبه الطبي، حيث أعربت التنسيقية عن أسفها وقلقها في نفس الوقت من التمييز الذي مارسته الوصاية بينها وبين المدارس العمومية على الرغم من أنهم يؤطرون الطلبة بنفس المستوى وببرنامج تقدمه وزارة الصحة وتؤشر عليه وحتى الامتحانات النهائية التي يجريها الطلبة، بما فيها النهائية منها، تجرى بمدارس شبه الطبي العمومية، بالإضافة إلى أن هذه المدارس لها اعتماد من الدولة وباشرت مهامها وفق القانون 371 98 الصادر في نوفمبر 1998، كما أنها تتميز باستخدامها لوسائل متطورة خلال الجانب التطبيقي، وهو ما يعني أنه ليس للوزارة، يضيف المصدر، أي حجة لإقصائهم بهذه الطريقة من البرنامج الجديد، في الوقت الذي ينتظر فيه آلاف الطلبة رفع هذا التجميد ليتمكنوا من التسجيل بها خلال الموسم المقبل.
من جهة أخرى نوهت المراسلة بتأثير هذا التجميد على المؤطرين المتعاقدين مع هذه المدارس، خاصة وأن هناك إطارات جزائرية مقيمة الآن في دول أوروبية وخليجية وافقت على التعاقد مع هذه المدارس والتزمت خلال السنوات الماضية بتقديم حصصها الأسبوعية لنقل تجاربها في المجال، مع العلم، حسبها، أن تطوير هذه الأخيرة وتدعيمها من قبل الدولة من شأنه أن يعيد الأدمغة الجزائرية إلى أرض الوطن، عكس تأثير الظروف الراهنة الذي سيدفع هؤلاء لإعادة حساباتهم ومن ثمة توقيف قرارات التعاون في حال استمر تجميد نشاطها.
معضلة أخرى أشارت إليها مراسلة تنسيقية مدارس شبه الطبي الخاصة لرئيس الجمهورية، وهي عدم اعتراف الوظيف العمومي بالشهادات رغم ما قيل سلفا حول تساويها مع الشهادات التي يتخرج بها الطلبة من المدارس العمومية، حيث يتم رفض ملفات المعنيين عند فتح مسابقات التوظيف، وأصبح توظيف هذه الفئة يقتصر حاليا على القطاعات الخاصة أو عقود ماقبل التشغيل، على الرغم من وجود نقص كبير في مجال سلك شبه الطبي، وباعتراف من الوزير الأول أحمد أويحيى في تصريح سابق، أكد خلاله أن نسبة العجز تجاوزت 70 بالمئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.