المنفي يستقبل رئيسي مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني    قرار منح الكيان الصهيوني صفة مراقب في الاتحاد الإفريقي يثير حفيظة جنوب إفريقيا    لعمامرة يُستقبَل من طرف الرئيسة الإثيوبية    الجيش الوطني ينفذ عمليات هامة    قوجيل يعزي في وفاة المجاهدة زرداني    الدراسة.. فرصة ثمينة نحو إعادة الإدماج    43.5 مليون مشترك في الأنترنت والنقال    ارتفاع صادرات الجزائر غير النفطية    توظيف 5500 من شباب الجنوب في سوناطراك هذا العام    سلطة الضبط تدعو وسائل الإعلام لتفادي نشر الأخبار السلبية    عقيلة صالح: ليبيا ستعود للمربع الأول إذا أُجّلت الانتخابات    أولمبياد طوكيو: حومري يقصى في الدور ثمن النهائي    158 حالة اعتداء على شبكتي الكهرباء والغاز بالجلفة    هل هي الذروة؟    "أنفوكوم" بومرداس تطلق المهرجان الوطني الافتراضي للفيلم القصير جدا    بالصور.. زغدار يجتمع بمسؤولي مدار القابضة    بالصور.. وفد خبراء "سينوفاك" الصيني يواصل زيارته التفقد لوحدة انتاج "صيدال" بقسنطينة    سكيكدة : إخماد حريق غابة بولكره بعد ثلاثة أيام    قسنطينة توقيف عشريني وأربعيني متورطين في قضيتي سرقة    ميلة استرجاع 13 رأسا من الغنم في فترة وجيزة    ارتفاع أسعار النفط بدعم انخفاض المخزونات الأمريكية    الخبير المالي والاقتصادي محمد بوخاري: الجزائر تملك كل مقومات النهوض الاقتصادي العملاق    بولخراص يؤكد التزام الجزائر بدعم موريتانيا في انطلاقتها الاقتصادية    الخارجية الفلسطينية: إسرائيل تخرق الاتفاقيات الموقعة بإغلاق مؤسساتنا في القدس    تحضيرا لكأس العرب وإقصائيات "الكان": سيدات الخضر تواصلن خامس تربص تحضيري    رياض محرز الأفضل في انطلاقة مانشستر سيتي    برلسكوني يسعى لخطف آدم وناس من نابولي بعرض خيالي..    فضائل الذكر    استكمالا للتحقيق في قضية "تظلمات" الكوكي: قسم النزاهة يستدعي محافظي مباراة لاصام والوفاق    القضاء يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب سياسية للاشتباه في تلقيها أموالا من الخارج    تحسبا لفتح خطوط أخرى..وزير الصحة يقف على الإجراءات الوقائية بمطار هواري بومدين الدولي    الرئيس تبون يخص رئيس المجلس الرئاسي الليبي باستقبال رسمي    الوالي يؤكد أن القرار سيكون ساريا طيلة الصيف: غلق جميع شواطئ ولاية عنابة    على الدول زيادة فاعلية أمنها السيبراني لصدّ كلّ اختراق    صوت حفّز على الجهاد وحمّس لخدمة الأرض    أم البواقي: تفكيك شبكة في قضية قتل شاب أول أيام عيد الأضحى    الولايات المتحدة تقرر إعادة نحو 17 ألف قطعة أثرية إلى العراق    آمال مليح تقصى من تصفيات 100 متر سباحة حرة    مصانع تشتغل بكامل طاقتها من أجل توفير الأكسجين لمرضى "الكوفيد"    تهم فساد تُلاحقُ وزير فرنسية سابقة من أصول مغاربية    " لعروسي" يوقع رسميا في "تروا" الفرنسي حتى 2026    الجميع معرضون للإصابة بفيروس كورونا بما فيهم الملقحين والمصابين سابقا    المجر تحتفي ب "الفيلسوف الجزائري أبوليوس" صاحب أول رواية في العالم    وغليسي يفصل في قضية "السرقة العلمية" بين اليمني والجزائري    تونس: طوفان الأسئلة    .. بين الاهتراء وتفشي الوباء    عدد خاص لأهم إنجازات الرئيس تبون خلال 541 يوما    واشنطن مستعدة لتقديم الدعم للمبعوث الجديد في المنطقة    ترحيب واسع بنتائج قمة "بايدن الكاظمي"    تعليمات لرؤساء دوائر وهران بنشر قوائم المستفيدين    لا تقف موقف المتفرّج فتغرق السفينة!    «بطولة الرابطة المحترفة ستتواصل إلى آخر جولة»    وزيرة الثقافة تنوه بالعلاقات المميزة بين الجزائر وأمريكا    صدور مؤلفين جديدين في مجال التاريخ    اكتشاف أقبية بيزنطية قديمة في إسطنبول    آداب الجنازة والتعزية    الرسول يودع جيش مؤتة    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الدنمركي رسام الكاريكاتير المسيء: "كنت أخشى الذبح"
نشر في الخبر يوم 19 - 09 - 2012

قال الرسام الدنمركي، كيرت ويسترجارد، الذي رسم رسما كاريكاتوريا مسيئا للنبي محمد- صلى الله عليه وسلم- أمام محكم دنمركية في مدينة آرهوس، إن الرجل الذي اقتحم منزله كان يعتزم قتله بسكين.
وكان الرسام البالغ من العمر 75 عاما يدلي بشهادته ضد الصومالي محمد جيلي (29 سنة)، الذي قال للمحكمة إنه كان يرغب فقط في "تخويف" الرسام.
وقال الرسام إن جيلي حاول تحطيم باب الغرفة التي لجأ للاختباء فيها.
وعندما وصل رجال الشرطة أطلقوا النار عليه وأصابوه بجروح، وقد نفى هو بعد ذلك تهمة الإرهاب والشروع في القتل.
وكان الرسم الذي رسمه ويسترجارد للنبي محمد وهو يرتدي قلنسوة تخفي قنبلة تحتها، ضمن 12 رسما كاريكاتوريا نشرتها صحيفة "جويلاندز- بوسطن" عام 2005، وهي الرسوم التي أثارت غضب المسلمين وأدت الى خروج مظاهرات احتجاج في العالم الاسلامي.
وقد عاش ويسترجارد بعد ذلك لفترة في الخفاء، ثم قرر العودة للعيش في منزله بعد ان تم تحصينه جيدا.
وقال إنه كان في المنزل مع حفيدته البالغة من العمر خمس سنوات، في الأول من جانفي 2010، عندما كسر جيلي الباب الأمامي لمنزله واقتحم المنزل.
وشهدت حفيدته ستيفاني أيضا يوم الخميس كيف أنها تصورت في البداية ان الرجل المعتدي كان لصا وطلبت منه أن يغادر المنزل. وقالت انها بكت عندما قام المهاجم بكسر النافذة.
وقال ويسترجارد للمحكمة في اليوم الثاني لنظر القضية، إنه كان يخشى "الذبح"، واضاف أنه حبس نفسه داخل غرفة الحمام المصفحة التي حصنها جيدا تحسبا لمثل هذا الاعتداء وترك ستيفاني وحدها في غرفة الاستقبال بعد ان رأى ان المهاجم يستهدفه، وانه كان يهتف "اذهب الى الجحيم أيها الكافر.. يجب أن تموت".
ورفض الرسام قول المتهم انه كان يريد فقط إخافته ووصفه بأنه "كاذب جبان".
ومن المتوقع أن يصدر الحكم في القضية في أوائل الشهر القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.