التحقيق في الأوراق"المشبوهة" لمترشحي البكالوريا    ماجر : “أنا من إكشف بن ناصر وكينيا منتخب ضعيف”    قتلى وجريح في حادث اصطدام سيارة وشاحنة بين المنيعة وعين صالح    صعود أسعار النفط بفعل التوترات في الشرق الأوسط    بلايلي: “الحمد لله.. دخلنا بقوة في كأس إفريقيا”    وزير السياحة بن مسعود في زيمبابوي    إنتصار الأمان في بداية «الكان»    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    طلعي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية    مالي‮ ‬وموريتانيا    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    إبراز الدور الريادي للجزائر في تنفيذ الاتفاقية    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    تخرج 6 دفعات جديدة    عرقاب يدعو لدعم إستراتيجية التنويع الطاقوي    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    هل‮ ‬ينتشل عقلي‮ ‬الأفسيو من مستنقع السياسة؟‮ ‬    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    خنشلة‮ ‬    على هامش ملتقى شمال إفريقيا حول السرطان‮.. ‬مختصون‮ ‬يحذرون‮:‬    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    الجزائر ستكون بخير إن شاء الله    أميرة سليم تهاجم نائبة تونسية    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    عمال «ايطو» في إضراب ليومين    عهد التمويل غير التقليدي قد ولى    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    توقيف موظف بالإدارة المحلية بسبب تورطه في قضية رشوة بغليزان    الذبح غير الشرعي و الغش يستفحلان بمستغانم    هلاك عامل ردمته الأتربة داخل ورشة بناء بالحساسنة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الحرمان من الإستقدامات وخصم النقاط يهددان «الرابيد»    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    ثلثا الأطفال ما بين 8 و12 عاما يملكون هاتفا ذكيا    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    عبادات محمد رسول الله    59 فرقة لمراقبة نوعية الماء والمحيط بالعاصمة    الفلاحون يعزفون عن دفع محصول الشعير    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    "بونتشو" العملاق .. أطول قرنين في العالم    تتويج بولسبيعات من نجم الشرق لقسنطينة    سيطرة نادي أمل المحمدية على المنافسات    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ستة قرون من الفن العالمي    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    دود يخرج من يد صديقي… اتقي الله في رزقك    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    والي سطيف يعطي إشارة الانطلاق الرسمي لقافلة الحج المبرور    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انهيار حاملات سقف يخلف ثلاثة جرحى
ورڤلة
نشر في الخبر يوم 19 - 01 - 2014

خلف، أمس، انهيار الحاملات الرئيسية لسقف قيد الإنجاز، ضمن مشروع إنجاز ثانوية بحي بوعامر في ورڤلة، جرح ثلاثة أشخاص تم نقلهم على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى محمد بوضياف لتلقي العلاج، حيث وصفت حالتهم بغير الحرجة، بعدما أصيبوا بجروح خفيفة حيث انهارت عليهم الألواح الخشبية بسبب عدم تثبيتها جيدا من الأسفل.
قال شهود عيان ل”الخبر” إن الحادثة كادت تسفر عن خسائر في الأرواح عقب انهيار الحاملات الرئيسية للسقف (الميدات)، وقال هؤلاء إنه لحسن الحظ أن الأشخاص الثلاثة، أحدهم كهل والبقية في الثلاثينات، لم تقع عليهم الألواح الخشبية والشبكة الحديدية بعد انهيارها، حيث تعرضوا لإصابات خفيفة على مستوى الأرجل والرأس، وتم نقل اثنين منهم على وجه السرعة على متن سيارات خواص، فيما تكفلت الحماية المدنية بنقل الثالث إلى مستشفى المدينة، ويخضعون لحد كتابة هذه الأسطر للعناية الطبية بمصلحة الاستعجالات بالمرفق المذكور. وأكد عدد ممن تحدثوا إلينا بعين المكان، أن أسباب انهيار الحاملات الرئيسية تعود إلى عدم تعزيز الدعامات جيدا من الأسفل، ما جعل الألواح تتأثر بثقل الإسمنت أثناء وضعه من الأعلى، فضلا عن عدم حبك الأسلاك الحديدية التي لم تتحمل الضغط فانفصلت عن بعضها، الأمر الذي أدى إلى انهيار حاملات السقف دفعة واحدة، بينما سارع عدد من المواطنين، الذين كانوا على مقربة من الورشة، لنجدة الأشخاص المصابين الذين ينحدرون من ولايات أخرى.
ومن المنتظر أن تفتح الجهات المختصة تحقيقا في الحادثة ورفع تقرير مفصل عنها إلى الوالي، الذي طالب أكثر من مرة مقاولات الإنجاز بوجوب احترام المعايير التقنية المعول بها في الإنجاز، لا سيما نوعية الأشغال، كما سبق لذات المسؤول أن هدد بوضع المقاولين المقصرين في القائمة السوداء في حال لم يحترموا التزاماتهم التعاقدية. ومعلوم أن مشروع الثانوية ذاتها كان من المفروض أن يسلم مع بداية السنة الجارية، إلا أنه عرف تأخرا في الإنجاز لأسباب متعددة، كما أن المشروع ذاته مسند لأكثر من مقاول، حسب المعلومات المتوفرة لدينا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.