منع الشاحنات التي تنقل حمولات زائدة من دخول الطريق السيار    طمار يشرف على توزيع 622 مسكنا ويعلن عن برنامج إضافي    ليستر سيتي يريد تكرار تجربة محرز مع لاعب مصري    قتيل وجريحان في حادث مرور بميلة في فرجيوة    توقيف 7 أشخاص وحجز سيوف وأسلحة وقارورات «مولوطوف»    الجزائر والاتحاد الأوروبي يجددان عزمهما لتطوير تعاونهما الطاقوي    فلسطين: قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 900 طفل منذ بداية عام 2018    القنصل المغربي بوهران يدعو إلى فتح الحدود    لهذا السبب بكى حكم لقاء ألمانيا وهولندا بعد نهاية المقابلة    ريفالدو: نيمار أخطأ عندما غادر برشلونة    مورينيو يصر على حسم صفقة مدافع توتنهام    «الكناري» يفشل في تقليص الفارق عن الرائد بعد الخسارة أمام «السنافر»    بالصور.. الإتحاد يُجري آخر حصة تدريبية قبل موقعة المريخ    براهيمي يعود إلى تدريبات بورتو ويريح كونسيساو    تساؤلات حول مصير ولد عباس وتكليف بوشارب    التعرف على الارهابي المقضى عليه واسترجاع مسدّس رشّاش بميلة    BRI الشلف تضع حد لمجموعة إجرامية تروج الأقراص المهلوسة    تخصيص 12 مليار دج لتهيئة 8 محطات حموية عمومية    تفكيك لغز جريمة القتل العمدي مع سبق الإصرار بأوزلاقن        مجلس وزاري مشترك خلال 40 يوما للفصل في تكلفة الحج    النّقابة الوطنية للأطبّاء الأخصّائيّين للصّحة العمومية تدعو إلى التكفل بمطالبها المهنية    بن غبريت مرتاحة لاهتمام أسرة التّربية بالمسائل البيداغوجية    توقيع ثلاث اتفاقيات بين قطاعي البريد والسكن    نجاح العملية السلمية في ليبيا محكوم بدعم المسار الأممي وتحقيق التوافق الداخلي    ألمانيا تتخذ إجراء جديداً بحق الرياض وفرنسا تتجهز    سيناتور أمريكي يطالب المخابرات بتقديم تقييم علني للجريمة    «لندن» تسترجع سيادة قرارها وتتخلص من التبعية ل «بروكسل»    قتيل في حادث مرور بسعيدة    مسرحية استراحة المهرجين ستُعرض بسعيدة    بحيرى الراهب.. لقي النبي وهو طفل وبشر بنبوته    ساعة الإجابة في يوم الجمعة متى تبدأ وتنتهي؟    عجائب الصلاة على النبي صلى الله عيه وسلم    هل ينفذ الاحتلال الصهيوني اغتيالات وعدوانا مفاجئا على غزة؟    أديبايور يوجّه رسالة قوية لرياض محرز    يوسفي يفتتح الطبعة الخامسة للمعرض الدولي للمناولة الصناعية غدا    ماتخافوش … الجزائر بعيدة عن عواصف الأزمات الإقتصادية    سمية الخشاب تكشف عن المرض الذي أصابها وأبعدها عن معجبيها    قائمة جديدة بأسماء المستوردين بداية من 15 أفريل المقبل    ياسمين!    في ذكرى المولد النبوي الشريف…    الجزائرية صونية بلعطال تفوز بجائزة القرآن الكريم في المغرب    التعرف على هوية الإرهابي المقضي عليه بميلة    الجزائر تحصد أربعة جوائز في برنامج “شباب توك”    نساء القصور على مرّ العصور (الحلقة الأولي)    قيطوني: تكييف الإطار القانوني والضريبي لجلب المستثمرين الأجانب    الأرصاد الجوية تحذر من هبوب رياح قوية على هذه المناطق؟!    قيطوني: نسعى لتشجيع الإستثمارات الأوروبية في قطاعات الغاز الطبيعي والطاقات المتجددة    بالصور.. سفير بريطانيا بالجزائر يزور جامعة محمد خيضر ببسكرة    هذه الأمنية التي حققتها سهيلة بن لشهب لوالدتها    فلسطين تشارك للمرة الأولى في المؤتمر العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي    قتلى وجرحى إثر عملية تبادل إطلاق نار في مدينة دنفر الأمريكية    قتلى وجرحى جراء إطلاق نار بالقرب من مستشفى في شيكاغو    التفكير النّقدي    تيسمسيلت : وفاة طفل يشتبه في إصابته بداء الحصبة "البوحمرون"    «أكثر من 45000 مصاب بداء السكري بعنابة»    بشأن عدم جواز الإحتفال بالمولد النبوي‮ ‬الشريف    حسبلاوي يدعو مدراء الصحة للتنسيق مع الولاة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اختتام الطبعة ال11 للملتقى الدولي للمذهب المالكي بعين الدفلى
نشر في الخبر يوم 14 - 05 - 2015

تقاسم مشايخ وعلماء المالكية من مختلف الدول العربية والإسلامية المجتمعين على مدى يومين بعين الدفلى في الملتقى الدولي للمذهب المالكي في طبعته الحادية عشر التي تناولت هذه السنة بالدراسة والنقاش فقه النوازل عند الإمام الونشريسي من خلال كتابه المعيار المعرب ، قناعة بأهمية استثمار فقهاء المالكية لهذا العصر في فقه النوازل للإمام الونشريسي لحل مشكلات العصر الناجمة عن تجدد وتعدد وتشعب حاجيات مسلم اليوم في دينه ودنياه .

وأهم ما ميز أشغال اليوم الأخير مداخلة الأستاذ زهير قزان من معهد الشيخ بن سعيد الإسلامي بدبي في دولة الإمارات حول منهج علماء المالكية في مواجهة الانجراف الفكري التي تناول فيها تبعات الأخطاء التي تتسبب فيها فتاوى أئمة يتزايد عددهم في عصرنا ،يصدرون فتاوى بالجملة لم ينزل الله بها من سلطان نتيجة عدم تحكمهم في الفقه الإسلامي وعدم إلمامهم بعلوم الدين تخول لهم أنفسهم حب الظهور ويحركهم التميز على خلاف أئمة الماضي الذين كانوا لا يريدون من وراء عملهم سوى ابتغاء وجه الله ، ولأجل دحض أخطاءهم وتفحيم حججهم الضعيفة ،اقترح المتدخل فضحهم لما خلفت ما أطلقوها من فتاوى باطلة من تبعات وخيمة على مجتمعاتنا الإسلامية ، وذلك من خلال المناظرات المفتوحة مع إرغامهم على الاعتراف بأخطائهم أمام الملأ ، وإذا أصر أحدهم على موقفه سيتم النظر في طرق معاقبته مؤكدا على أن أي خطأ في حق المسلمين إنما صدر عن أهواء ورغبات من أفتى به ،ولا يعني بأي حال قصور موجود في الإسلام .

وتوج الملتقى بعدة توصيات من بينها ترقية الملتقى إلى مؤسسة علمية مستقلة بذاتها وتأسيس كرسي علمي بإسم الإمام أبي العباس أحمد الونشريسي ومأسسة الفتوى مع مراعاة عادات وأعراف المجتمعات حماية وتحصينا للأمة من فوضى الإفتاء وتشكيل فرق بحث مشتركة بين وزارت الدينية والأوقاف والتعليم العالي والثقافة تتخصص في مجال فقه النوازل تحقيقا وتخريجا ودراسة واستحداث مقياس فقه النوازل في الجامعات والمعاهد الإسلامية ، واختتمت أشغال الملتقى بتكريم عدد من العلماء والمشايخ المشاركين في طبعة هذه السنة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.