بسبب "محرز".. غوارديولا يُناقض نفسه مجددا    الجزائر تسعى إلى إيجاد التوافق لدى جميع الأعضاء    ضرورة إعادة النظر في القانون الأساسي للباحثين لمرافقة الانتقال الطاقوي    وداعا محب الجزائريين و مكتشف مذكرات الأمير    «الجزائر تتعرض لوابل متدفق من التهجمات اللفظية تأتينا من فرنسا»    سيادة الموقف واستقلالية القرار خط أحمر    عازمون على جعل هذه المؤسسة قاعدة انطلاق حقيقية لصناعة عسكرية واعدة    فتح 70 مسجدا للصلاة بمختلف الأحياء اليوم    المطار الدولي أحمد بن بلة يستعد لاستقبال المسافرين في 6 ديسمبر    فتح رأس مال بنكيين عموميين في 2021    الطارف: 7اشخاص امام العدالة بتهمة ترويج المخدرات    بن طالب يرد على التصريحات العنصرية ويشكر " الفاف" وبلماضي    العلاقات الجزائرية الفرنسية تدخل نفقا مظلما!    منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة: لا تنسوا مكافحة الآيدز مثلما تكافحون كورونا وممكن القضاء عليه    انتهى عهد البيروقراطية والمحسوبية في البنوك    16 وفاة.. 953 إصابة جديدة وشفاء 596 مريض    هذه هي معيقات مرافقة الانتقال الطاقوي في الجزائر    "الفاف" وبلماضي يساندان بن طالب    تساؤلات حول غياب غامض للرئيس باه نداو    الجزائر تعد كتابا أبيض حول الكوارث الطبيعية    القضاء على ثلاثة إرهابيين بجيجل    مواصلة عملية التحديث والتكيّف مع الرقمنة    الكركرات: لليوم 19 على التوالي الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    قيادة الجيش تؤكد على المساهمة في بعث الصناعة الوطنية    اقتناء اللقاح يخضع لشروط صارمة    الجزائر مع نيجيريا في دحر الإرهاب    تواصل مستمرّ بالرأي العام    "تصاريح" لاقتناء المواد الخطيرة    حجز مهلوسات وأموال    سدود عطشى    « السيدا " .. وقاية مضاعفة في زمن "كورونا"    الجزائر سترد بحزم على كل من يحاول المساس بأمنها    تنظيم الطبعة الأولى للمسابقة الوطنية الافتراضية حول الفن التيبوغرافي في تلمسان    إيغيل يدخل لاعبيه أجواء مباراة «سوسطارة»    الإدارة ملزمة بتسديد أكثر من 930 مليون سنتيم في أول قضية ملفات الديون العالقة تفتح من جديد    وداد تلمسان يغيير مقر الإقامة إلى دار الشباب بلالة ستي    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    حجر لمدة 14 يوما للحالات المشتبه فيها    5 مليون سنتيم للمصابين بكورونا في قطاع التربية    النفط يتجاوز 48 دولارا للبرميل    مشاركة 5 أفلام جزائرية في المهرجان العربي لفيلم التراث    وفاة الاسقف تيسيي: الجزائر تفقد رجل دين متميز متمسك بحوار الأديان    كورونا أدخلنا في عزلة تامة    مشاريع واعدة لفائدة مناطق الظل    الأكياس البلاستيكية السوداء تعود بقوة للأسواق    ننتظر تاريخ البطولة للشروع في التحضيرات    تاريخ يأبى النسيان    طعنوني في الظهر    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    تنفست في الجزائر عبقا لغويا جديدا    إصدار نسخة محسنة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    صبّ إعانات لأزيد من 3420 فنان خلال الأشهر القليلة الماضية    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتاوى
نشر في الخبر يوم 20 - 11 - 2019


سائلة: ما حكم التبرُّج في الإسلام؟
❊ التبرّج هي إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرّجال غير المحارم أي الأجانب، وهو حرام باتّفاق الأمّة من السّلف والخلف، لأنّ المطلوب من المرأة شرعًا هو أن تخفي جميع بدنها ما عَدَا الوجه والكفين، وما حرّم الإسلام التبرّج إلّا ليحفظ للمرأة كرامتها وعفّتها وحياءها وشرفها، ذلك أنّ الجمال الحقيقي هو جمال النّفس المهذّبة الطاهرة، فكيف تبيع الجمال الثابت الدّائم بجمال مصطنع زائف؟
والإسلام حرّم على المرأة أن تظهر زينتها إلّا أمام محارمها وزوجها، ومحارمها هم مَن ذَكرهم الله سبحانه وتعالى في قوله: {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} النّور:31.
فهذه الآية من سورة النّور يذكر الله سبحانه وتعالى فيها محارم المرأة ومَن يجوز لها إظهار زينتها أمامهم، والمقصود بالزِّينة كما بيّنها المفسّرون مواضع الزينة، كالرّقبة والشَّعر والقدمين واليدين، وذِكر الله لهؤلاء المحارم في القرآن ولغيرها من الأحكام الشّرعية المتعلّقة بالمرأة وحجابها، دليل على أهمية وخطورة شأنها في إصلاح الأسرة وإصلاح المجتمع وإصلاح الأمّة بأسرها.
ومن تلك الأحكام الّتي ترضاها تلك الفطرة السّليمة والعقل السّليم، وجوب الحجاب، ولا يعني الحجاب مجرّد لباس وكفى، وإنّما يعني أن تكون المرأة المسلمة عفيفة وذات مروءة، وأن تكون بعيدة عن مواطن الشُّبهة وبعيدة عن اختلاطها بالرّجال الأجانب، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا} الأحزاب:59، وقال سبحانه: {... وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ} الأحزاب: 53.
فخروج المرأة من بيتها متبرّجة لتبدو أمام الرّجال الأجانب بغير حجاب حرام، وارتداؤها لما ينافي حياءها ويُظهر مفاتنها ومحاسنها حرام أيضًا. عن دِحية الكِلبي أنّه قال: “أتَى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم بقباطي –جمع قبطية، وهي ثوب يصنعه قبط مصر رقيقة وبيضاء- فأعطاني منها قبطية فقال: اصدعها صدعين فاقطع أحدهما وأعط الآخر امرأتك تختمر به، فلمّا أدبر قال: “وأمر امرأتك أن تجعل تحته ثوبًا لا يصفها” رواه أبو داود وهو حديث ضعيف. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “صنفان من أمّتي من أهل النّار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها النّاس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهنّ كأسنمة البُخت المائلة، لا يدخلن الجنّة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها يوجد من مسيرة كذا وكذا”.
فلابدّ أن يكون لباس المرأة، ولو أمام مثيلاتها من النّساء، فضفاضًا لا يصف ولا يشف، وبذلك تحفظ كرامتها وعفّتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.