خليفة أونيسي يدشّن 4 مقرّات شرطية جديدة في معسكر    وزارة العدل تطالب النواب العامين بحماية مستخدمي الأسلاك الطبية    هذا متوسط سعر بترول الجزائر    حركة جزئية في سلك الجمارك تمس 27 مفتشية لأقسام الجمارك عبر الوطن    وزارة الشباب والرياضة تطالب الفاف بتقييم الإحتراف في عامه العاشر    إدارة برينتفورد تشرع في البحث عن بديل ل "بن رحمة"    إيداع المغنية "سهام الجابونية" الحبس المؤقت    الجيش يوقف ستة تجار مخدرات ويحجز 31 ألف قرص مهلوس    نظام رقمنة جديد يكرس متابعة حركة المخازن    الجمعية العامة للفصل في "تحديد" البطل.. المشاركين خارجيا وصيغة المنافسة    الفخفاخ يتهم النهضة بالمناورة والنهضة تهدد بسحب الثقة    تيبازة: منع التخييم والاستجمام بالغابات    السيد براقي يحث على ضرورة تحسين نوعية الخدمة في مجال التزويد بالمياه الشروب    ولاية الجزائر: إستئناف ترحيل سكان الأحياء القصديرية بالعاصمة غدا        الطفولة في الجزائر تتوفر على إطار قانوني "متكامل" يضمن تجسيد حقوقها وحمايتها    وفاة الأمين العام لولاية غليزان متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير يوافق على انضمام الجزائر لعضويته    هذه رؤية الجزائر للحرقة..    مؤسسة مالك بن نبي تنتظر الاعتماد    الشركة الجزائرية للتأمينات "كات" تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج    "الوضعية الصحية خطيرة وعلينا أن نتحد للتغلب على فيروس كورونا"    القائم بأعمال سفارة روسيا في ليبيا: لا نزود ليبيا بالأسلحة    يحي طالبي وبن قيط الحسن وحسين سعيد آل هاشم يظفرون بالجوائز    مسابقة للأطفال تحت شعار الذاكرة رفات المقاومة يعودون     فلسطين: قوات إسرائيلية تغلق محيط جبل الفرديس شرق بيت لحم    مصر تطلب رسميا استضافة مباريات رابطة أبطال افريقيا    20 مليار دولار لإنعاش الاقتصاد الوطني بعد جائحة كورونا    جامعة سطيف: صناعة جهاز مساعد على التنفس في الحالات الاستعجالية    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من نافذة مكتبه بالطابق الأول    إتحادية السباحة توقع عقد شراكة مع نيس الفرنسي    روسيا : 175 حالة وفاة و6248 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    بوقدوم يتباحث مع الرئيس التونسي الأوضاع في المنطقة وتحضير زيارة الرئيس تبون إلى تونس    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    جبهة البوليساريو تؤكد:    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وجوب تحمُّل المسؤولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ناج من حادث تحطم الطائرة الباكستانية: "لم أر إلا النيران"
نشر في الخبر يوم 24 - 05 - 2020


AFP مكان تحطم الطائرة
روى ناج من حادثة تحطم الطائرة الباكستانية في كراتشي يوم الجمعة ما شاهده خلال المأساة التي عاشها. وقال لم أستطع أن أرى حينها "إلا النيران".
ومحمد زبير هو واحد من ناجيين اثنين على الأقل، بعد هبوط طائرة "أيرباص A320" وتحطّمها في منطقة سكنية.
وأكدت إدارة القطاع الصحي في إقليم السند وفاة 97 شخصاً جراء الحادث الذي لم تعرف أسبابه بعد.
وقالت وسائل إعلام محلية إن قبطان الطائرة أبلغ عن خلل تقني بعد محاولة فاشلة للهبوط، ثم أطلق نداء استغاثة خلال سقوط الطائرة.
ويأتي الحادث بعد يوم من السماح بعودة الرحلات الجوية التي علّقت بسب الإغلاق الوقائي من فيروس كورونا.
كيف نجا محمد زبير؟
أقلعت الطائرة من لاهور، قبل يومين من حلول عيد الفطر، حاملة على متنها 91 راكباً وثمانية من أفراد الطاقم.
حاولت الهبوط في مطار "جناح" الدولي في كراتشي نحو الساعة 14.30 في التوقيت المحلي عند سقوطها.
وقال محمد زبير، الذي عانى من جروح طفيفة فحسب، إن الطائرة سعت للهبوط ثمّ تحطمت بعد 10 إلى 15 دقيقة.
وأضاف: " لم يدرك أحد أن الطائرة ستتحطم، كانوا يقودون الطائرة على نحو سلس".
فقد زبير وعيه بعد تحطم الطائرة وروى ما شاهد حين استفاق قائلاً:" سمعت الصحيات من جميع الاتجاهات. كباراً وصغاراً. لم أستطع أن أرى إلّا النار. لم أستطع رؤية أحد، سمعت الصراخ فقط".
وقال "فتحت عينيّ ورأيت ضوءاً، تقدّمت باتجاه الضوء. كان عليّ أن أقفز من ارتفاع ثلاثة أمتار لأصل إلى الأمان".
AFP فرق الإنقاذ يقومون بإجلاء أحد الجرحى
لماذا تحطمت الطائرة؟
كانت الطائرة قريبة من مدار مدرج الهبوط حين اصطدمت بمنازل في منطقة "موديل كولوني" السكنية.
وأظهرت لقطات على شاشة التلفزيون فرق الإنقاذ أثناء تمشيط الأنقاض في شوارع المنطقة المكتظة بالسكان. وشوهد احتراق عدد من السيارات.
وقال محمد عزير، الشاهد على الحادث، لبي بي سي إنه سمع صوتاً مدويا وخرج من منزله ليرى أربعة منازل قد دمرّت بكاملها، وإنه رأى ناراً ودخاناكثيفا، "كانوا بمثابة جيراني، لا أستطيع أن أخبركم كم كان فظيعاً".
ونشرت وسائل إعلام محلية تسجيلاً صوتياً زعم أنه يتضمن المحادثة بين قسم المراقبة الجوية وقبطان الطائرة. وسمع القبطان أن الطائرة "محركاتها توقفت عن العمل". وسُئل إن كان سينفذ هبوطاً دون العجلات، ليردّ مستغيثا "النجدة، النجدة، النجدة".
وأظهرت الصور التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي آثار حريق تحت المحركَيْن.
وشُكّلت لجنة تحقيق في الحادث. وسيحاول المحققون تحديد الأسباب من خلال العثور على الصندوق الأسود الخاص بالطائرة.
وقالت وكالة الاستخبارات الباكستانية إن الطائرة انضمت إلى الأسطول عام 2014 واجتازت اختبار الصلاحية السنوي في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.
Reuters
ماذا نعلم عن الخسائر في الأرواح؟
وأكدت السلطات المحلية وفاة 97 شخصاً، لكن لم يتضح بعد عدد الضحايا من بين سكان الحي حيث سقطت الطائرة. وتم التعرف على 19 جثّة.
وقال المتحدث باسم حكومة إقليم البنجاب، إن رئيس الإقليم ظافر مسعود، هو الناجي الثاني من الحادث. وكان هو والناجي محمد زبير في مقدمة الطائرة. وهناك تقارير غير مؤكدة بعد عن نجاة آخرين.
وشُيّع بعض الضحايا يوم السبت في كراتشي. وتجرى المزيد من فحوص الحمض النووي بهدف تسليم الجثث إلى ذويهم.
وقال رئيس وزراء باكستان عمران خان إن حادث تحطم الطائرة أحزنه وصدمه ووعد بإجراء تحقيق فوري.
وقالت رابطة الطيارين في باكستان إنها لا تثق بالتحقيقات التي تجريها السلطات الرسمية ودعت إلى إشراك محقين دوليين.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.