رحابي دعوة إلى الحراك والسلطة إلى توافق    البيض: استرجاع 50 ألف هكتار من مجمع حداد    الجهود المشتركة لبلدان أوبك والمنتجين خارجها وراء استقرار سوق النفط    تحديد شروط الإعانة للمستفيدين ومستواها    عاجل: فغولي بطلا للموسم الثاني على التوالي في تركيا ويُضيف لقبا جديدا للجزائريين    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال    الشعب الجزائري في صدارة الترتيب    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 47 كلغ من الكيف    الشرطة توقف شخصا وتحجز أقراصا مهلوسة    قايد صالح يشيد بحرص أفراد الجيش "الشديد" على حماية "كل شبر من أرض الجزائر"    الأمن يسخر أزيد من 62 ألف شرطي    على الشباب الاستعداد لحمل المشعل وتسيير مؤسسات الدولة    تفجير يستهدف حافلة سياحية قرب الأهرامات في مصر    كافل اليتيم تجمع الأيتام والمحسنين    قوى الحرية والتّغيير تتمسّك برئاسة مدنية وتمثيل محدود للعسكر    ندوات تاريخية وتدشين مرافق رياضية وعمومية    فيغولي مطلوب في إشبيلية وفولفسبورج الألماني    الهلال الأحمر الجزائري يدعو لإعداد بطاقية وطنية    يوم الطالب: رئيس الدولة يثني على الدور الريادي للطلبة و نضجهم خلال المسيرات السلمية    حجز 10 آلاف طن من الواردات بالحدود خلال 3 أشهر    دعوة إلى الاقتداء بالتربية الروحية للصحابة    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    وزير الصحة يشارك في أشغال الدورة ال 72 للجمعية العالمية للصحة بسويسرا    ما الترتيب الأمثل لوجبة إفطار رمضان؟    بن ناصر يتألق و إمبولي ينعش آماله في البقاء برباعية على تورينو    الأفافاس يدعو لعقد ندوة وطنية للتشاور والحوار    كومباني يغادر مانشيستر سيتي..ويعود إلى أندرلخت    ماندي اساسي ويقود ريال بيتيس للفوز على ريال مدريد في “سانتياجو برنابيو”    سيدي بلعباس مواصلة ترحيل عائلات مزرعة خير الدين    1500 دينار لكيس 25 كلغ: زيادات غير قانونية في أسعار السميد المدعم    بالصور.. مصر تكشف عن تميمة كان 2019    بسبب ارتفاع الرطوبة و التقلبات المناخية في الطارف    رحابي يدعو قيادة الجيش الى فتح مشاورات مع الطبقة السياسية    موقع قاديوفالا معلم تاريخي عريق    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    أول متحف بالمدينة المنورة يجسد السيرة النبوية    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة    دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترامب    تخص المتابعين بالجريمة الجمركية.. نحو إنشاء لجان مصالحة على مستوى الجمارك    بالفيديو.. “سامسونغ” تصلح هاتفها القابل للطي وتطرحه قريبا بالأسواق    ورشات الترميم تؤجل الصلاة فيها مرة أخرى    بطولة إفريقيا للملاكمة: المنتخب الوطني يتوج باللقب الإفريقي    حجز 16قنطار من الكيف بالنعامة    خليفاتي يترشح لرئاسة الأفسيو ويصرح:” سأغير منتدى رؤساء المؤسسات جذريا وأُرسم قطيعته مع السياسة”    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    حول اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    تعيين أربعة إطارات    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يورو 2020 : إسبانيا تستهل مشوار التصفيات بالفوز على ضيفتها النرويج
نشر في الخضرة يوم 23 - 03 - 2019

استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.
وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا.
استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.
وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا.
وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.
واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.
استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.
وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا.
وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.
واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.
شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.
أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.
ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.
وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.
وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.
وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.
استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.
وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا.
وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.
واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.
شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.
أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.
ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.
وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.
وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.
وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.
وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى.
وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.
وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.
وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.
وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.
وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.
وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.
وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.
وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى.
وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.
وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.
وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.
وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.
وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.
وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.
وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.
شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.
أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.
ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.
وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.
وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.
وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.
وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى.
وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.
وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.
وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.
وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.
وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.
وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.
وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.
وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.
واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.
استهل المنتخب الإسباني مشواره في تصفيات يورو 2020، بالانتصار (2-1) على ضيفه النرويجي، اليوم السبت.
وسجل رودريجو مورينو الهدف الأول لإسبانيا، في الدقيقة 16، وتعادل جوشوا كينج للنرويج، في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، لكن سيرجيو راموس أعاد التقدم للاروخا، في الدقيقة 71، إثر ضربة جزاء أيضًا.
وبهذا الانتصار، رفعت إسبانيا رصيدها إلى 3 نقاط، في صدارة المجموعة بالتساوي مع السويد ومالطا، بينما بقيت النرويج بدون نقاط.
واعتمد لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا، على طريقة لعب (4-3-3)، بوجود دي خيا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي خيسوس نافاس، سيرجيو راموس، إينيجو مارتينيز، وجوردي ألبا، وفي الوسط الثلاثي باريخو، بوسكيتس، وسيبايوس، وفي الهجوم رودريجو، أسينسيو، وموراتا.
وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجرباك المدير الفني للنرويج، على طريقة (4-4-2) بوجود يارستين في حراسة المرمى، أمامه الرباعي العصامي، أير، نوردتفيت، وعبدلاوي، وفي الوسط جوهانسون، أولي، هنريكسن، وأوديجارد، وثنائي الهجوم كينج وطارق اليونوسي.
شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.
أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.
ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.
وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.
وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.
وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.
وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى.
وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.
وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.
وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.
وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.
وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.
وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.
وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.
شهد الشوط الأول سيطرة إسبانية مُطلقة، ونجح اللاروخا في فرض سيطرته والاستحواذ والضغط على الخصم المتواضع.
أول تهديد في المباراة، كان من أصحاب الأرض، حيث انطلق أسينسيو على الجبهة اليمنى، وأرسل كرة عرضية سددها ألفارو موراتا بالرأس، لكن الحارس يارستين تصدى لها بسهولة في الدقيقة 5.
ونجح رودريجو مهاجم إسبانيا في تسجيل الهدف الأول للاروخا في الدقيقة 16، حيث توغل جوردي ألبا في منطقة جزاء النرويج وأرسل كرة عرضية سجلها رودريجو بيساره في شباك الحارس يارستين.
وجاءت أولى محاولات النرويج في الدقيقة 31، حيث تقدم ماركوس هنريكسن على الجبهة اليمنى ومرر كرة لطارق اليونسي والذي أهدر تسجيل هدف التعادل برعونة شديدة.
وحاول ألفارو موراتا مضاعفة النتيجة، ولكنه أهدر 3 فرص خطرة خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق هيثم العصامي مدافع النرويج في التصدي لتسديدة من داني سيبايوس من على خط المرمى، في الدقيقة 45.
وظهر تألق لاعبي المنتخب الإسباني في اللعب بدون كرة والانتشار الجيد في الملعب واستغلال الأطراف والعمق، ولكن ظهرت عدة ثغرات في الدفاع كاد أن يُسجل منها النرويج التعادل من فرصتين خلال الشوط الأول.
وبدأ المنتخب الإسباني الشوط الثاني، بعدة محاولات من أجل مضاعفة النتيجة، لكن دون أي خطورة حقيقية على المرمى.
وقرر لاجيرباك في تعديل أوراقه وتنشيط الأطراف محمد اليونيسي بدلا من أوديجارد، وبيورن جوهانسون بدلا من طارق اليونيسي، وأخيرًا أولي كامارا بدلا من ستيفان.
وبالفعل نجح البديل يوهانسن في الحصول على ركلة جزاء للنرويج في الدقيقة 64، نفذها جوشوا كينج بنجاح، والذي سدد الكرة أقصى يسار الحارس دي خيا، ليُعادل النتيجة لمنتخب بلاده.
وحاول ألفارو موراتا تسجيل هدف التقدم مرة أخرى، وسدد كرة رأسية قوية في الدقيقة 66، لكنها مرت بجانب القائم الأيمن للحارس يارستين.
وتدخل يارستين حارس النرويج بقوة على ألفارو موراتا في منطقة الجزاء في الدقيقة 69، ليحتسب الحكم ركلة جزاء للاروخا، نفذها القائد سيرجيو راموس ببراعة على طريقة بانينكا، وتسببت الأخطاء الساذجة وغياب الرقابة وقلة الخبرة في استقبال النرويج الهدفين.
وقرر إنريكي تنشيط خط الوسط بالدفع بكاناليس بدلا من داني سيبايوس، ورودريجو بدلا من داني باريخو، من أجل السيطرة بشكل أكبر على الكرة وغلق الثغرات أمام الخصم، ومساندة خط الدفاع.
وأهدر ماركو أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثالث، حيث انفرد بحارس النرويج، لكنه سدد برعونة أعلى المرمى في الدقيقة 90.
وعانى اللاروخا من عدم استغلال الفرص التي سنحت له في خط الهجوم، وحاول لاعبو النرويج الضغط في الدقائق الأخيرة لتعديل النتيجة لكن دون أي فاعلية تُذكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.