وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز    "ANADE": قبول 233 ملف للتعويض بما يفوق 35 مليار سنتيم    الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    شُبان الخضر يُطيحون بموريتانيا في افتتاح مشوارهم في كأس العرب    بلوزداد يواصل التوهج.. والساورة تستعيد عافيتها    وزارة الصحة: 17ولاية لم تسجل أي حالة جديدة بفيروس كورونا    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    المحافظ إبراهيم رئيسي.. الرئيس الجديد لإيران    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    مواهب روحية    تشريعيات 12 جوان.. حركة البناء الوطني تقدم طعونا في 15 ولاية    يوم دراسي حول "الثورة التحريرية في الصحراء…الصعوبات والتحديات" بتمنراست    وفاة المجاهد ماجن بن ميرة عن عمر ناهز 83 سنة    بيئة: أقل من 5.000 عامل ينشطون في مجال تثمين النفايات المنزلية    الجزائر ستقتني مليون جرعة لقاح "سينوفاك" نهاية الأسبوع    وزارة الصناعة تنظم يوم الثلاثاء لقاء حول الاقتصاد التدويري    استرجاع 6040 هكتار منذ أفريل    فيغولي يتلقى عرضا من رونالدو وهكذا كان رده!    فضيحة ملعب وهران.. من المسؤول؟    3 آلاف محبوس مستهدف في مخطط استصلاح الأراضي    النص الكامل لبيان الوزارة الأولى حول الحجر الصحي    نشرية خاصة: أمطار رعدية على هذه الولايات    تأجيل مُحاكمة الوالي السابق بشير فريك إلى الدورة الجنائية القادمة    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    عبد القادر والي يمثل أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد    تيبازة… العثور على جثة الغريق المفقود    BRI سكيكدة تطيح بشبكة إجرامية وتحجز أكثر من 2 كلغ من المخدرات    وجه آخر لإبداعات خدة في معرض لملصقاته    تسمّم 120 شخص في حفل زفاف "غير قانوني" بقالمة    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    السيسي يقرّ قانونا يقضي بإجراء تحليل لإثبات عدم تعاطي موظفي الدولة للمخدرات    محمد رمضان يرد على اتهام سميرة عبد العزيز    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    حفتر يُبسطُ سيطرته على نقطة حُدودية مع الجزائر أيامًا بعد زيارة الدبيبة    بلحاج : لاوجود لكورونا جزائرية والأطقم الطبية تمتنع عن التلقيح !!    تونس..انطلاق الحجر الصحي الشامل بالقيروان لمواجهة كورونا    واجعوط.. "الباك" امتحان عادي ويجب التخفيف على التلاميذ بتوفير الجانب الترفيهي    زبانة.. درس آخر من دروس الثورة    الإتحاد يعود إلى نقطة البداية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    الأزمة الدبلوماسية بين برلين و الرباط تعلق المساعدات المالية الألمانية للمغرب    شرائط "فايتال تشيك" المنتجة محليا موثوقة بنسبة 84 بالمائة    قوات الاحتلال تُصعِّد بالأقصى والضفة    هدّاف البريميرليغ هاري كين في أزمة    ربط مشاريع التخرج المبتكرة للكفاءات الطلابية بالملكية الفكرية    أنتم من سيبني الجزائر الجديدة    البنتاغون يعلن عن خفض قواته الدفاعية    القاعات الخاصة هي التي تؤسّس لسوق الفن    "المسارات السياحية".. مشروع طموح لاستكشاف هوية مكان    "في مكان هادئ" في طريقه نحو جزء ثالث    قريبا محطات لتصفية المياه القذرة بكوراليز وسان روك    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تودع صاحب "ربع المقام" في موكب جنائزي مهيب
رحيل عميد الوهراني وقامة من قامات الثقافة الأصيلة بلاوي الهواري
نشر في المساء يوم 20 - 07 - 2017

cشيّعت بمقبرة عين البيضاء ببلدية وهران، أمس، جنازة الفقيد بلاوي الهواري الذي انتقل إلى رحمة الله في حدود الساعة الثالثة من صباح أمس الأربعاء بعد صراع طويل مع المرض الذي ألزمه الفراش لأشهر، وحضر جنازة الفقيد جمع غفير من المعزّين يتقدّمهم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي والمدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة سامي بن شيخ، وعدد كبير من المسؤولين والفنانين والأصدقاء ورفقاء المرحوم إلى جانب عدد كبير من سكان وهران وبعض الولايات المجاورة، الذين تنقّلوا لتشييع المرحوم لمثواه الأخير.
وعرف منزل الفقيد الكائن بحي محي الدين "بروتان سابقا"، توافد مئات المواطنين لتقديم واجب العزاء في المرحوم الذي كان من أهم الشخصيات الفنية بالغرب الجزائري، لما قدّمه من موسيقى وفن طوال 70 سنة من العطاء الفني.
ونعى وزير الثقافة، عز الدين ميهوبي، المرحوم الفنان بلاوي الهواري عبر القناة الإذاعية الأولى، قائلا "لقد فقدنا قامة من قامات الثقافة الجزائرية الأصيلة الذي حافظ على الأغنية الجزائرية وعمل على تطويرها وتقريبها إلى ذوق الجمهور"، وأضاف وزير الثقافة "أنّ المرحوم بلاوي له مسار طويل في العطاء الفني ما يفوق 60 سنة، ومنح فرصة للأصوات الصاعدة بتقديم أعمال متميّزة، وقد كان مدرسة في حدّ ذاته وبقي وفيا لأسلوبه وطريقة تعامله مع النصوص الجزائرية سواء الحديثة أو التراثية وأعطى التميّز للأغنية الوهرانية بالخصوص".
واستطرد ميهوبي قائلا "إنّ المرحوم عرف بجانبه الإنساني من تواضع وحسن تعامله مع محيطه وقربه من كلّ الأجيال من الفنانين، وكان بيته مفتوحا لكلّ من يسعى إلى كسب التجربة، وكان الفنان البسيط البشوش"، وأشار إلى زيارته في بيته وتكريمه من قبل رئيس الجمهورية، ورفضه العلاج بالخارج.
للإشارة، توفي المرحوم بلاوي الهواري عن عمر يناهز 91 سنة، وهو الفنان الذي لقّب بعميد الأغنية الوهرانية وسيّد المقامات الغنائية للفن الوهراني، وقدّم المرحوم الكثير للفن الوهراني بكتابته للكلمات وتلحين مئات الأغاني لصالح معظم الفنانين الجزائريين وفناني أغنية الراي، وعلى رأسهم الشاب خالد الذي قدّم له عدّة أغان، كما أعاد خالد عدّة أغان للمرحوم، وزاره بمنزله العائلي منذ أسبوع فقط.والمرحوم بلاوي الهواري من مواليد 23 جانفي 1926 بوهران، ويعدّ من مجدّدي الموسيقى الجزائرية في الستينات، وكان معروفا بطبعه العصري الوهراني، وأضفى الشيخ بلاوي بصمته الشخصية على طابع الأغنية الجزائرية، وكان له نوعه الموسيقي الخاص، كما ابتكر "ربع المقام"، على آلة القيتار بشهادة الموسيقار العربي "محمد عبد الوهاب"، وله في مسيرته الفنية ما يزيد عن ال500 أغنية.
اشتغل بلاوي لكسب رزقه بميناء وهران سنة 1942، إبان الحرب العالمية الثانية، وكان قد كوّن حينها أوّل فرقة موسيقية عصرية سنة 1943 بالضبط، وسجّل بعدها أوّل أسطوانة له "45 لفة" سنة 1949 مع شركة "ماركوني" الفرنسية.
ومن أعز أصدقاء بلاوي الهواري، الشّهيد أحمد زبانة 1926-1956، الذي يقول عنه "كان، أحمد زبانة، صديق الطفولة، وكان بيننا قرب ينمّ عن عمق الصداقة والمحبة التي كانت تجمعنا، وكان سماع خبر استشهاد الرجل على المقصلة صدمة مفجعة بالنسبة لي"، صدمة آلمته ليؤلف أغنيته الشهيرة "زبانة" وهي من كلمات الشريف حماني، ويقول مطلعها "يا ذبايلي أنا على زبانة"، قد ترك المرحوم وراءه ريبرتوارا هاما من الأغاني التي أداها عدد كبير من الفنانين الشباب وعلى رأسها أغنية "حمامة"، و"يا بن عمي"، "اسمع" و«نكويت بالندومة".
الديوان الوطني للثقافة والإعلام يلغي سهرة الأربعاء
أعلن الديوان الوطني للثقافة والإعلام، أمس، عن إلغاء السهرة التي كان من المقرر إقامتها بمسرح الهواء الطلق شقرون حسني، والتي كانت ستضم عددا كبيرا من فناني وهران، وذلك بسبب وفاة المرحوم بلاوي الهواري، حيث تقرّر العودة للبرنامج اليوم الخميس بتكريم الفنان، وحضور عدد كبير من الفنانين في الطابع الوهراني.
٫٫٫٫.. ويوم مفتوح حول الفقيد بإذاعة وهران
خصّصت إذاعة وهران، أمس، تقديرا للفنان المرحوم بلاوي الهواري يوما مفتوحا خصّص لاستقبال اتصالات الفنانين
وأصدقاء المرحوم والمواطنين، وذلك بالتزامن وعرض مقطوعات وأغاني الفنان، كما تم بث لقاءات مباشرة مع عائلة المرحوم وأصدقائه من أمام مقر السكن العائلي للمرحوم.
نجل المرحوم بلاوي الهواري في لقاء مع "المساء": والدي ترك موسوعة من الألحان الجاهزة بالكامل
كشف السيد إلياس بلاوي في لقاء مع "المساء" يوم أمس، خلال مراسم تشييع جنازة والده المرحوم بلاوي الهواري، أنّ الفقيد قبل وفاته أوصى أبناءه بخصوص ما تركه من ألحان، وضعها طوال 5 سنوات الأخيرة، وأكّد نجل المرحوم أنّ كلّ هذه الألحان موجودة على جهاز الكمبيوتر وتمّ حفظها وهي كاملة من حيث التلحين، حيث عكف المرحوم على إعدادها وأعطى كلّ وقته لتحضيرها رغم المرض.
وعن وصيته قبل وفاته، قال نجل المرحوم السيد الياس بلاوي، إنّ والده كان يعاني المرض غير أنّه ومنذ 6 أشهر شعر بالتعب الشديد، وذلك لغاية اكتشاف إصابته بورم ألزمه الفراش، غير أنّ حالته الصحية تدهورت كثيرا خلال شهر رمضان الفارط، ونقل للمستشفى للعلاج عدة مرات، قبل أن يدخل ليلة الثلاثاء في غيبوبة لتنتقل روحه إلى بارئها، في حدود الساعة الثالثة والنصف من صباح الأربعاء، شاكرا كلّ من وقف إلى جانب العائلة خلال مرض الوالد.
أصداء
الفنان مكي نونة: بلاوي نموذج للفنان المخلص
كشف الفنان الشعبي الشيخ نونة، الذي فضل حضور جنازة صديقه بلاوي الهواري، رغم المرض الذي يعاني منه، أنّ المرحوم كان أيقونة للفن الوهراني، ونموذجا للفنان المخلص لبلاده وأهله ولفنه الوهراني، الذي استطاع الحفاظ عليه رغم التطوّر والعصرنة الكبيرة، حيث لم يحد يوما عن مبدئه في الدفاع عن الأغنية الوهرانية وأصولها النقية.
الفنان معطي الحاج: فقدنا عميدا وأبا
أكّد الفنان معطي الحاج أنّ الأغنية الوهرانية والفن الجزائري بالعموم، فقد عميدا قدّم الكثير للفن والأصالة، وأبا ترك وراءه أبناء من الفنانين والموسيقيين، الذين نهلوا من خبرته، وأضاف معطي الحاج أنّ الفقيد كان نعم الموجّه والأب، خاصة بالوسط الفني حفاظا على أغنية الوهراني، التي لم يبدلّها ولم يلحن لغيرها يضيف معطي الحاج.
الفنان بارودي بخدة: بلاوي نجم كل الأوقات
وصف الفنان بارودي بخدة الفنان المرحوم بلاوي الهواري، بأنّه نجم كلّ الأوقات، وذلك لما كان يملكه المرحوم من موهبة فنية في الموسيقى وكذا لتعامله المميّز مع كلّ من عرفه، بخاصة في المجال الفني، حيث لم يبخل يوما عن تقديم المساعدة والدعم للجميع، خاصة في مجال الحفاظ على الأغنية الوهرانية التي بقيت شامخة بفضل انجازاته الموسيقية.
الموسيقار الباي بكاي: المرحوم مبدع لا يوجد له مثيل
المرحوم هرم من أهرام الفن الجزائري، وهو شخص أحبّ وطنه وقدّم له الكثير في المجال الفني وبلاوي الهواري عملاق، قدّم الكثير للأغنية الوهرانية، كما قدّم الكثير للشباب المبدعين، حيث تلقى فن الموسيقى على يديه سنة 1979، وقدّم أوّل لحن أمامه وقام وقتها بمساعدته في ذلك، وكان يقدّم النصائح للجميع، وأضاف أنّ المرحوم من بين الفنانين القلائل الذين درسوا الصولفاج خلال الاستعمار، كما أنّ المرحوم يكتب كلمات التلحين بطريقة أفقية، وهي طريقة لا يكتب بها سوى عمالقة الفن والموسيقى، كما قنّن المرحوم آلة القصبة التي حوّلها لآلة أساسية بالفن الوهراني.
بوسيف بلهاشمي (المدير الجهوي ل«أوندا): فقدنا عملاقا
أكّد المدير الجهوي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، السيد بوسيف بلهاشمي، أنّ الجزائر، فقدت بوفاة المرحوم بلاوي الهواري عملاقا من عمالقة الفن الأصيل وأستاذا بكل المقاييس وإنسانا خلوقا ومحبا لوطنه ومهنته، وأكّد بوسيف بلهاشمي أنّ المرحوم كان يلحّ خلال أيامه الأخيرة على الحفاظ على مكتسبات الأغنية الوهرانية حيث كان يزوره بشكل يومي.
الشيخ بن ذهيبة بوقيراط: المرحوم مصباح للتراث الجزائري
من جهته، عزا الشيخ بن ذهبية بوقيراط، الأسرة الفنية وكلّ المواطنين الجزائر ممن أحبوا الفنان المرحوم بلاوي الهواري، الذي اعتبره بمثابة مصباح للتراث الجزائري، وخاصة الأغنية الوهرانية الأصيلة التي حافظ عليها طيلة سنوات من التضحية والإبداع.
بختي خالد رئيس جمعية الثقافة وإحياء التراث الوهراني: نعم المسؤول والفنان
أوضح رئيس جمعية الثقافة وإحياء التراث الوهراني، أنّ الفقيد كان رئيس اللجنة الجهوية لقراءة النصوص بالديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وعمل معه لعهدتين متتاليتين، وقد كان نعم المسؤول والفنان الذي تعامل بشكل غير مسبوق مع كلّ النصوص التي تقدّم أمام اللجنة حيث لم يهمل أيّ نص، كما كان يستشير الكتاب في كلّ ما يلاحظه بالنصوص وقال "أشهد له حسن التعامل والمبادرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.