«50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    من أجل إبادة الشعب الصحراوي    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    ميلة    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    بنسبة‮ ‬21‮ ‬في‮ ‬المائة    قال أن ارتفاع عدد المترشحين للرئاسيات سيناريو متوقع    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    مقري سلطاني وجهاً لوجه    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة- الحلقة العاشرة-    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الجزائر عازمة على مرافقة مالي في مسعى السلم والمصالحة    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    الجزائر العاصمة من أرخص المدن عالميا    إستقبال 62 رسالة ترشح منها 12 لرؤساء و50 لمترشحين أحرار    تحصيل 12٪ فقط من الضريبة على جمع النفايات المنزلية    حملة مراقبة عبر 165 وكالة سياحية    تراجع عدد المشاركين إلى 100    الجاني ينهار بالبكاء أمام القاضي ندما على قتل شقيقته صاحبة 17 سنة    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    الإدارة تمنع هيريدة وسلطان من التدرب    الجليد يُؤخر زراعة البطاطا بمستغانم    «فوتنا فرصة ثمينة للفوز على الحمراوة»    «المنافسة القارية أكسبتنا خبرة تنظيمية والمدرب الجديد سيعرف بعد أيام»    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    وضع حد لنزيف النقاط أمام "المكرة"    جمعية الوئام بتيارت تلّح على فتح مركز استقبال خلال الشتاء    عامل يحطم فندقا بناه بنفسه    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    قطط تتسبب في إصابة فتاتين بالعمى    نفوق "ألطف" كلب    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    سكيكدة تكرّم بوتران    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    مركز معالجة السرطان سنة لتسليم المشروع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة للتعريف بأعماله الرائدة
الأيام المسرحية بتيزي وزو تكرم موحيا
نشر في المساء يوم 09 - 12 - 2018

دعا المشاركون في الأيام المسرحية العاشرة بتيزي وزو التي نُظمت مؤخرا تكريما لعميد المسرح الراحل موحيا، إلى التعريف بهذه الشخصية التي قدمت الكثير للفن المسرحي والأدب؛ عبر إنتاج مسرحيات وترجمات كثيرة، ودراسة 30 سنة من العطاء، لتكون مصدر إلهام ودعم للأجيال الفنية الصاعدة.
نظّمت مديرية الثقافة بتيزي وزو بالتنسيق مع بلدية أبودرارن، الأيام المسرحية العاشرة؛ تكريما لعميد المسرح الراحل موحيا بمناسبة مرور 14 سنة على رحيله، حيث كانت التظاهرة فرصة لتناول أعمال الفنان الخالدة ودورها، وكذا أهميتها في ترقية وتطوير المسرح الأمازيغي والجزائري.
واحتضنت الاحتفالات قرية آث رباح لبلدية أبودرارن ودار الثقافة "مولود معمري" ومسرح "كاتب ياسين"، حيث افتُتح البرنامج بتنظيم وقفة ترحم على روح المسرحي الراحل بمسقط رأسه بقرية آث رباح، في حين تم على مستوى دار الثقافة "مولود معمري"، تنظيم معرض يختزل المسيرة الفنية الطويلة لموحيا، التي يشهد لها الكبير والصغير من متتبّعي أعماله الخالدة في مجال الفن المسرحي.
وأطلقت مديرية الثقافة في إطار هذه الأيام المسرحية بقاعة المسرح الصغير، "جائزة موحيا الذهبية لأحسن عمل مسرحي بالأمازيغية". كما تمّ إلقاء محاضرة عن الأعمال المسرحية للفنان الراحل، التي كانت فرصة لتناول إنجازات الفنان في مجال المسرح، والتي تُعتبر مدرسة للأجيال من عشاق هذا الفن. وتم تقديم مسرحية "سيناني" من طرف تعاونية "مشاهو إفرحونان".
وقالت مديرة الثقافة نبيلة قومزيان في كملة ألقتها بالمناسبة، إن التظاهرة تصادف الذكرى 14 لرحيل الفنان موحيا المعروف باسم "موحند أويحيى"، حيث قدّم الفنان الكثير للمسرح الذي خدمه طيلة 30 سنة من العمل؛ لإنتاج مسرحيات ومرافقتها بفكر فلسفي، هو بمثابة وديعة أدبية للفن والثقافة الأمازيغية، تستحق اليوم العمل والترقية. وأضافت أنّ موحيا استطاع أن يمنح دفعا جديدا للفن الشعبي والتراث الثقافي بإضفاء نمط خاص به؛ ما جعله مميّزا من طرف الجمهور، مشيدة بشخصية موحيا الذي قضى حياته ببساطة، غير أنّ عبقريته في فن المسرح كبيرة، حيث أنجز نحو 40 مسرحية بين المنتجة والمترجمة، منها "سي برتوف" و«أم وين يتراجون ربي" وغيرهما، ولم يكن طيلة مسيرته بحاجة إلى التلفزة والإذاعة؛ فعبقريته كانت كافية للوصول إلى الناس.
وذكرت قومزيان أنه تم إطلاق مسابقة جائزة موحيا لأحسن كتابة مسرحية بالأمازيغية، والتي يتم عرضها على المستوى الوطني، عبر منح جائزة معتبرة للفائز، وهذا بالتنسيق مع المجلس الشعبي الولائي ومسرح "كاتب ياسين" والجمعية الثقافية "مولود فرعون".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.