الحريري "يُمهل" الشركاء السياسيين 72 ساعة لتقديم حلّ يرضي "الشارع"    بلماضي حاضر في تدريبات “محليي الخضر” بالمغرب    صورة.. زيدان يلتقي بوغبا    «عهد التزوير في الانتخابات قد ولى بلا رجعة»    «الدخول الجامعي كان استثنائيا وسجلنا بعض الاختلالات على مستوى 6 جامعات»    سونلغاز ستطلق حملة لتحصيل ديونها لدى الزبائن    المواطنون يجددون تمسكهم بالقطيعة مع رموز النظام السابق    إيداع بهاء الدين طليبة الحبس المؤقت    اللجنة القانونية تفصل في الملف خلال جلسة مغلقة    عناصر الجيش تحجز كمية كبيرة من الكيف المعالج تقدر ب(03) قناطير و(52كلغ )    بن عائشة لسعداني: أنت من دعمت النظام الفاسد    رونالدو يجني أموالا طائلة من "إنستاغرام" ويتفوق على ميسي وكارداشيان !    حفل للأوركسترا السيمفونية    تصفيات مسابقة Hult Prize للطلبة قريبا بجامعة المسيلة    هكذا أطرت النخبة المظاهرات بباريس    استحداث نظام مراقبة جديد لتسهيل تصدير التمور    الجائزتان الأولى والثالثة للجزائر في الذكاء الاصطناعي    الجزائر ملتزمة كلية بضمان الحماية الاجتماعية للمواطنين    توقيف 3 أشخاص في قضايا سرقة ومحاولة القتل العمدي    البلديات تشرع في ترقيع الطرقات    مشاريع تنموية وزيارة لبلديات دائرة المنصورة بالبرج    حصيلة أزيد من 30 سنة من الخبرة المكتسبة    تونس: قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية الأربعاء المقبل    البروفيسور نبشي: ضرورة تعزيز مكانة الصيدلي الإستشفائي في المسار العلاجي    تعليق أنشطة رياضية واقتصادية بسبب الاضطرابات    أجهزة المخابرات أحبطت هجوما إرهابيا على غرار هجمات 11 سبتمبر    الحبيب السايح: تتويج «أنا وحاييم» فخر للسردية الجزائرية    السينما الجزائرية توقّع حضورها في المهرجانات العالمية    هزة أرضية بشدة 4 درجات في عين تيموشنت    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    إرهاب الطرقات يقتل 13 شخصا خلال أسبوع    زرواطي تتدخل.. وتعيد مروض الحيوانات إسلام العنقاوي إلى منصبه السابق    الفريق الوطني أبهر بالانضباط التكتيكي واللّعب الجماعي المتمّيز    أنشيلوتي لم يطلب مني التعاقد مع هيغواين    الليرة التركية ترتفع مقابل الدولار    إحباط محاولة “حرقة” 19 شخصا بعين تموشنت    لمحة عن الثقافة والفنون الأمازيغية    رابطة الليغا تقترح موعدا جديدا للكلاسيكو يوم...    انتشال جثة طفل من محطة تصفية المياه المستعملة بالأغواط    دعاء اليوم    “مدوار” يبدي غضبه من الانتقادات التي يتعرض لها    تخريب 06 موزعات آلية للنقود بباتنة    عاجل: نيس يريد بيع عطال لريال مدريد أو بايرن ميونيخ    كفاءاتنا تنفجر في الخارج .. !    إذا عرف السبب بطل العجب .. !    القارئ "طمار حمزة" يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة "الصوت الفصيح في صلاة التراويح" في طبعتها الأولى    القصص السرية لنجوم المنتخب الوطني في معرض الكتاب !!!    حجز قرابة 05 كلغ من الكيف المعالج بقسنطينة    مستشفى 240 سريرا يبعث من جديد في بومرداس    سطيف تحتضن ملتقى التراث الأثري والماء عبر العصور في الجزائر    النفط يتراجع مع نمو اقتصاد الصين بأبطأ وتيرة في 3 عقود    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جديدي... فيلم عن الفيلسوف النبهاني وآخر عن مدينتي بسكرة
مخرج الأفلام الوثائقية خالد شنة ل"المساء":
نشر في المساء يوم 25 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
كشف المخرج المتخصص في الأفلام الوثائقية، خالد شنة ل"المساء"، عن إنجاز فلمين جديدين قريبا وهما "الفيلسوف كربيع النبهاني" و"بسكرة، سحر الواحة"، بفعل رغبته الجارفة وشغفه اللامتناهي في مواصلة التحدي الذي رفعه منذ ثلاث سنوات، والمتمثل في توجهه لصناعة الأفلام الوثائقية، بعد أن أخرج فيلمي "صقر الصحراء" و"ليلة النار"، رغم العقبات الصعبة والجمة التي تواجهه، تأتي في مقدمتها، مسألة التمويل.
خالد شنة أضاف عبر منبر "المساء"، أنه يجتهد لتأسيس قيمة فنية ومعرفية تتعلق بهذا اللون من الأفلام، مشيرا إلى أنه يعكف في هذا السياق، على تقديم فيلمين، الأول بعنوان "الفيلسوف كربيع النبهاني"، والثاني تحت تسمية "بسكرة، سحر الواحة".
عن فيلم "الفيلسوف كربيع النبهاني"، قال خالد ل«المساء"، إنه يقدم فيه بورتريه عن رجل ترعرع في مكان لا تتوفر فيه أدنى سبل التعليم البسيط، ومع ذلك تحدى الظروف الصعبة، وأصبح عالما يحمل أفكارا عظيمة، فهو رجل حمل همّ الأمة الإسلامية وأوصل فكره إلى العالمية.
كما ذكر خالد، رصد الفيلم لأفكار الفيلسوف ولقيمته العلمية والفكرية، في حين تعرض لإهمال وتهميش شديدين من طرف الإعلام، مؤكدا اهتمامه بتسليط الضوء على هذه الشخصية الفذة، لكي يتعرف الجمهور الجزائري بالدرجة الأولى على من حمل همه طيلة حياته، وما تزال أعماله تشهد على ذلك.
أما بخصوص فيلم "بسكرة ..سحر الواحة"، أكد خالد سعيه في سبيل التعريف بالتنوع التراثي والثقافي لواحدة من أجمل وأعرق مدن الجزائر، والعامرة بعبق تاريخها الثري، وكذا إبراز دورها كإحدى الحواضر العلمية العريقة ببلاد المغرب، الممتدة جذورها عبر حقب زمنية سحيقة تعود إلى عشرات آلاف السنين.
أضاف خالد أن بسكرة كانت همزة وصل بين مدن الشمال الإفريقي وجنوبه، وطريق الحجاج عبر التاريخ، وحاضنة رفات الصحابي الجليل وفاتح بلاد المغرب عقبة بن نافع الفهري وثلة من الصحابة والتابعين. معتبرا أن بسكرة كانت وما تزال مصدرا لإشعاع ثقافي وإلهام شعري، وملجأ للكثير من المبدعين، ففي ربوعها برز عباقرة ومفكرون ومصلحون ومناضلون ومجاهدون وعلماء، كما أهّلها هذا التراكم الحضاري أن تكون مقصدا لجموع الأدباء والفنانين من المعمورة أجمع.
في المقابل، أشار خالد شنة إلى مواجهته للكثير من التحديات المتعلقة بإنتاج أفلام من ماله الخاص، مما يستغرق إنجازها سنة كاملة، وفي هذا، يبحث على مستوى مؤسسته للإنتاج عن ممولين، وفتح منافذ للتسويق خارج البلد، في ظل غياب سوق ينظمها ويضمنها داخل الجزائر، لينوه في الأخير بدعم أبناء بسكرة له ووقوفهم إلى جانبه في كل الظروف.
في إطار آخر، توّج خالد شنة بالجائزة الثانية "الخلال الفضي"، في الطبعة الرابعة للمهرجان المغاربي للفيلم الوثائقي والعلمي بمدنين التونسية، بفيلمه "صقر الصحراء"، الذي تناول فيه سيرة الشهيد القائد "مخلوف مخلوفي" المدعو "مخلوف بن قسيم"، أحد عظماء الزيبان.
أما فيلمه "ليلة النار"، قال عنه خالد إنه يجيب عن أسئلة كثيرة، ويوضح كل شاردة وواردة فيما يتعلق بالجدل القائم بين صناع أحداث ليلة الفاتح من نوفمبر ببسكرة، بالإضافة إلى إسهامه في التعريف بالعديد من محطات المقاومة المستميتة والبارزة التي خاضها أبناء الزيبان في الدفاع والذود عن الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.