انطلاق الطبعة الخامسة للصالون الدولي للتمور ببسكرة    لوكال يتوقع ارتفاع نسبة النمو ب1.8 وعجزا في ميزان المدفوعات ب8.5 مليار دولار    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    الإطاحة بشبكة إجرامية طرحت 8100 دولار مزورة للتداول بالشلف    عنتر يحي يحتفل بذكرى ملحمة أم درمان بتغريدة رائعة    دحمون: "لدينا شرطة مهنية وهي في خدمة المواطن ولها علاقة وثيقة معه"    مفوض الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي يشيد ب"الدور الريادي" للجزائر في مجال مكافحة الإرهاب    القبض على إرهابي وتدمير قنبلة تقليدية الصنع بورقلة وبومرداس    أساتذة التعليم الابتدائي يناشدون الوزارة    حادث وفاة 8 رضع بدار الولادة بالوادي : إدانة 3 متهمين وتبرئة ساحة أربع موقوفين    حوادث المرور: وفاة 6 أشخاص وإصابة آخر بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    سريع غليزان: المرافقة "المادية والمعنوية" من قبل السلطات المحلية تبعث على الاطمئنان للعودة إلى الرابطة الأولى    كرة القدم / بطولة ما بين الجهات /مجموعة وسط-شرق - الجولة العاشرة/: البرنامج    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    دعوة لتعليق عضوية المغرب من الإتحاد الأفريقي    الانتخابات الرئاسية: حملة انتخابية "غير بارزة" حسب صحف شرق البلاد    اليوم الأول من الحملة الانتخابية : إجماع على دعوة المواطنين للمشاركة في الرئاسيات لتجاوز الوضع المتأزم    “يستاهلوا” .. !    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    الوظيف العمومي يرخص لتوظيف خرجي المدارس الخاصة للشبه الطبي دفعة 2018    الخضر يبحثون عن ثاني انتصار في تصفيات “الكان”    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    طرقات مقطوعة بسبب تراكم الثلوج وأمطار غزيرة بشرق البلاد    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    السلطة تعرض برنامج الإعلام الآلي الخاص بالانتخابات غدا الثلاثاء    تسليم خط السك الحديدية مشرية-البيض قبل نهاية 2020    مقتل 4 أشخاص في هجوم مسلح على حفل بأمريكا    كيم جونغ أون يشرف على تدريبات جوية    «الجزائر مقبلة على مرحلة حاسمة ولا حل أمامها سوى الانتخابات»    تهدئة على صفيح ساخن    إعادة بعث السد الأخضر‮ ‬ينطوي‮ ‬تحت إستراتيجية هامة    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    استرجاع مركبة مسروقة    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    غزة وغرناطة    عرس الحَمَام    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    وزارة الفلاحة لها القرار النهائي في المصادقة على التوسيم    خرجة إعدادية بصربيا    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    مجموعة وثائقية في المستوى    500 مليون سنتيم لإنجاز ممهلات    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي
«عرفان" بسينماتيك العاصمة
نشر في المساء يوم 22 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
اختار المخرج سليم حمدي في أوّل تجربة إخراج سينمائية في فيلمه "عرفان"، أن يثمّن دور المرأة خلال حرب التحرير، بسرد قصة واقعية بطلتها المجاهدة يمينة نعيمي في ولاية تيارت، التي طالما حلمت بتجسيد قصتها صورة وصوتا ليكتشفها الجزائريون، على غرار العديد من الأسماء التي بقيت في الظل رغم أنّها أعطت الكثير للوطن.
يروي الفيلم قصتين مختلفتين أحداثهما غير مترابطة، وهما قصة الشهيدة فطيمة ودور المرأة خلال الحرب التحريرية، وقصة أختها يمينة التي أدت دورها الفنانة القديرة شافية بوذراع، والتي ظلت على قيد الحياة، تتمنى أن تحكي قصة أختها البطلة لجميع الجزائريين، وكذا قصة حفيدها أحمد وأصدقائه والشابة التي يحبها "مياسة".
ورغم أن أحمد وأصدقاءه تعبوا من أجل إسعاد الحاجة يمينة وتحقيق رغبتها وتصوير شهاداتها حول أختها الشهيدة فطيمة ونقل تلك الشهادات للجمهور العريض سواء عبر شاشة التلفزيون أو في ساحة البلدية، إلا أنهم واجهوا عراقيل كبيرة منعتهم من تحقيق حلم الجدة. فبالنسبة للتلفزيون اعتبروا الفكرة ملغاة بالنظر إلى الصعوبة الكبيرة في الوصول إلى مسؤوليه وإقناعهم بالفكرة، وهنا يشير المخرج إلى حجم البيروقراطية التي يمارسها التلفزيون العمومي. أما بساحة البلدية فرغم ترخيص وزارة المجاهدين وموافقة رئيس البلدية، إلاّ أنّ رئيس مصلحة في البلدية ونظرا لعدم قضاء مصلحته الشخصية من وراء عرض الفيلم، سعى لوضع مجموعة من العراقيل لمنع العرض في ساحة البلدية، وتبخّرت مساعي أحمد ومعها أحلامه في الزواج والعمل والاستقرار، إلى أن تدخّل والد "مياسة" الذي أعاد له الأمل من جديد.
الفيلم عُرض، أوّل أمس، لأوّل مرة بقاعة سينماتيك بعد مشاركة وحيدة في ختام مهرجان وهران للفيلم العربي في جويلية 2018. ويركّز هذا العمل السينمائي على نضال المرأة بمختلف أشكاله؛ من مرافقة الثوار في الجبال إلى تحدي الاحتلال في المدن إلى غاية مواجهة المجتمع في الحاضر. ويعكس أيضا الاختلال في القيم بين الماضي والحاضر في المجتمع الجزائري، خاصة في ما يتعلق بالمرأة، فهي كانت تحظى بحرية الاختيار والقرار، مثل فطيمة الممرضة التي قرّرت الالتحاق بالثوار، وساندها أهلها، وثمنوا قرارها، وأختها يمينة التي كانت تتنقل من مكان إلى آخر بدون أن يعاتبها أحد على غيابها عن المنزل، إذ كانت تقوم بأعمال فدائية وتنسق مع المجاهدين.
وبهذا الشأن يضع المخرج مقاربة بين الفترتين، ففي الوقت الراهن تعيش المرأة الجزائرية تضييقا على خياراتها من خلال شخصية مياسة الشابة المحجبة التي تواجه ملاحظات عائلتها عندما تتأخر في العودة إلى البيت، فرغم أن والديها متفهمان لكنهما يأخذان بعين الاعتبار أحاديث الجيران وسكان الحي والمجتمع، ما جعل مياسة التي أدت دورها الممثلة مليكة بلباي، تسأل الحاجة يمينة عن سر تغير العديد من القيم في المجتمع، خاصة المتعلقة بحرية المرأة.
وعقب العرض، تحدّث المخرج عن ظروف التصوير التي دامت سنوات منذ 2014، والتي أعازها لأسباب مالية وإدارية، ثم عرّج للحديث عن القيم التي حملها الفيلم، وأن الهدف من أطروحته هو المضيّ نحو ممارسة الواجبات، ومن ثم يمكن التوجه نحو الحقوق، ولا يفرَّق في ذلك بين رجل وامرأة، على حد تعبيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.