الرئيس تبون يشرف على مراسم تسمية مقر أركان الجيش باسم المرحوم قايد صالح    وليد عقون : لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة تعديل الدستور سطرت عملها من منطلق مؤسساتي    إعتماد بروتوكول إعادة السنة بداية من منتصف شهر أكتوبر القادم    وزارة البريد و المواصلات: دليل لفائدة الأولياء لحماية الأطفال من مخاطر الانترنت    إصابة شخص إثر اصطدام شاحنة ودراجة نارية في الشلف    حبيب تيليوين يشارك في كتاب دولي حول الطفولة    بن بوزيد : ضرورة وضع إستراتيجية وطنية موحدة لتحويل المرضى للعلاج بالخارج    جمعية التجار والحرفيين تُعدّ بالاتفاق مع وزارة التجارة قائمة للنشاطات التجارية المعنية بالفتح قبل نهاية الأسبوع    أسعار النفط ترتفع قبيل اجتماع "أوبك"    بسكرة: خلو مستشفى عاشور زيان من جائحة كورونا    أعضاء مجلس الأمة يشرعون في مناقشة مشروع قانون المالية التكميلي ل2020    كناس: وضع جدول مناسب لدفع الإشتراكات لجميع المؤسسات المتأثرة بوباء كورونا    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    البنك الدولي يزيل الخرائط التي تنتهك القانون الدولي في الصحراء الغربية وسيادة شعبها    تواصل الاحتجاجات رغم تعهد ترامب بنشر الجيش    دفاع.. القضاء على إرهابيين اثنين واستسلام آخر خلال شهر ماي المنصرم    إندونيسيا تلغي الحج هذا العام بسبب كورونا    خلال حفل تنصيب المدير الجديد ليومية الشعب،بلحيمر    الوطنية والأدب المفرنس..!؟    الشرطة تستمع إلى أقوال 4 شبان من وهران    رئيس لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الشعبي الوطني،عبد اللاوي    وزارة التجارة: نحو استئناف بعض النشاطات التجارية والخدمات.. وهذه شروط فتح المحلات    الوزير المستشار للاتصال والناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    توقيف عدد من الإطارات بسبب سوء التسيير    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    استياء من رداءة الخدمات بالأحياء الشرقية للولاية    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





9 ملايين زائر لمتحف اللوفر
من أجل عيون الموناليزا
نشر في المساء يوم 21 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
إذا كانت امرأة حقيقية، لم تكن لتطيق هذه الحشود كل يوم، تقف الحشود أمامها، ترفع هواتفها المحمولة أو أجهزتها اللوحية لأعلى نقطة أملا في التقاط صورة شخصية "سيلفي".. الموناليزا ببساطة أكبر نجم في متحف اللوفر في باريس. وتجتذب اللوحة، التي رسمها ليوناردو دا فينشي منذ أكثر من 500 عام، الملايين سنويا.
وحسب إحصاءات اللوفر، فإن نحو 90 بالمائة من زائري المتحف الشهير عالميا في باريس، يأتون فقط لمشاهدة لوحة الموناليزا. وخلال عام 2018، زار اللوفر 10.2 مليون زائر، وهو رقم قياسي للوفر، وأكثر من 9 ملايين شخص زاروا الموناليزا.
وعلى الرغم من شهرتها، إلا أن هناك شعورا بالوحدة لدى الموناليزا، فهي من أحد أكثر الأعمال الفنية التي تحظى بالزيارة حول العالم، ولكن لا أحد يعطيها أكثر من نظرة خاطفة، ووفقا لمتحف اللوفر، يمضي الزائر العادي أقل من دقيقة لتأمل السيدة التي لديها ابتسامة كتومة. وتؤكد الزيارة في يوم عمل عادي، بعيدا عن موسم العطلات والسياحة، هذه الظاهرة. وتفتح أبواب المتحف على الساعة التاسعة صباحا، وبعد ذلك بفترة قصيرة، يتدفق المئات من الزوار نحو اللوحة الشهيرة.
ويتردد أن دا فينشي أحضر الموناليزا معه لدى قدومه إلى لمبواز ليقيم في قصر كلوس لوك، وباعها لفرنسيس الأول قبل فترة قصيرة من وفاته. وأصبحت اللوحة جزءا من المقتنيات الملكية وتم عرضها في وقت لاحق في قصر فرساي. وفي القرن ال18 فقط، صارت الموناليزا جزءا من مقتنيات متحف اللوفر.
وحظيت اللوحة بشهرة عالمية عام 1911 عقب سرقتها من اللوفر. وعلى مدار أكثر من عامين، بقي اللغز الذي أحاط بعملية السرقة دون حل، حتى ظهرت اللوحة مجددا في 1913 في إيطاليا بصورة فجائية. كما نجت الموناليزا في وقت لاحق أيضا من هجوم بمادة حمضية وآخر بحجر ألقاه أحد السائحين.
ومازالت الموناليزا تحمل ألغازا، حيث خلصت دراسة منذ أعوام إلى أن الموديل لرسم هذه اللوحة كان في الحقيقة رجلا.(وكالات)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.