امتحانات نهاية الطور الابتدائي : نسبة النجاح بلغت 83،31 بالمئة    عبد الغني هامل أمام العدالة مجددا    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    في خطوة مفاجئة.. بوقرة مدربا للفجيرة الإماراتي    القسنطينيون في حملة نظافة واسعة تحت شعار البيئة أولا    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    وزير العدل يقول إن العدالة أمام مسؤولية تاريخية ويؤكد: القضاء سيحاسب كل المتورّطين في قضايا فساد    مالي ستشارك رسميا في "الكان"    من أجل تحقيق الأمن الغذائي وتقليص فاتورة الاستيراد    أمطار وموجة حر على بعض الولايات        أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الفريق ڤايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار    توقف الطلبيات بمجمع "سوفاك" و العلامات الفرنسية تستثمر في الوضع: ركود في سوق السيارات والتهاب في الأسعار بقسنطينة    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    بريطانيا ترسل قواتها إلى مياه الخليج لحماية سفنها    ترامب ينفي تفعيل بلاده لهجمات إلكترونية ضد روسيا    القل    "ايتوزا" في إضراب مفتوح بغليزان    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    “توزيع 4 آلاف مسكن بالعاصمة يوم 4 جويلية”    بسبب حيازته للكوكايين    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    الوادي‮ ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    أمر بالحرص على التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف
أم البواقي
نشر في المساء يوم 22 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يشكّل موقع "قاديوفالا" بالضاحية الشمالية الشرقية لمدينة قصر الصبيحي بولاية أم البواقي متحفا على الهواء الطلق لشواهد وآثار تؤرخ لفترات زمنية وحضارات مرت على هذه المنطقة. وتم العثور في وقت سابق على التسمية اللاتينية للموقع "قاديوفالا" منقوشة على حجر أثري بالمدينة، وهي الكلمة المشتقة وفق المختصين من لقب لفارس بيزنطي اسمه الكامل "بريتانيكو قاديوفالا".
أطلق على منطقة قصر الصبيحي بولاية أم البواقي تسمية "قاديوفالا" التي تنتمي إلى حقبة زمنية ما تزال آثارها بارزة للعيان في شكل بقايا مدينة رومانية وقلعة بيزنطية يمكن للمار بها الوقوف على أطلالها الممسوحة بأثر هندسة معمارية فنية تدعو للتأمل في أدق تفاصيلها وجمالية تصميمها.
يدعو موقع "قاديوفالا" زواره للتأمل في موقعه الجغرافي مثلما هو الحال لرؤوف، وهو أحد زوار المنطقة الذي أبدى إعجابه الكبير ببقايا القلعة التي شيدت على مرتفع يطل على جبال وسهول وأراضي قصر الصبيحي الفلاحية.
تمنى بعض المهتمين لو كانت هناك وثائق ومراجع على مستوى الموقع الأثري تترجم الكتابات المنقوشة على الأحجار الأثرية بالمكان، للتمكّن من التعرف أكثر على تاريخ المنطقة، علما أن موقع "قاديوفالا" وجهة سياحية بامتياز زادتها خضرة الطبيعة رونقا وجمالا، مع تزويد الموقع بمرافق من شأنها توفير الراحة لزواره.
يشتغل قطاع الثقافة بولاية أم البواقي بالتنسيق مع دائرة الممتلكات الثقافية المحمية محليا على ملف تصنيف موقع "قاديوفالا" الأثري من أجل ضمان حمايته من شتى أشكال الاعتداءات التي قد تطاله من تخريب وسرقة قطعه وأجزائه.
يعتبر موقع "قاديوفالا" الأثري من أهم المواقع الأثرية بولاية أم البواقي نظير الحضارات التي تعاقبت عليه وتركت بصمتها على غرار الحضارتين الرومانية والبيزنطية، علما أنّ عملية حراسة وتنظيف الموقع تتكفّل بهما دائرة الممتلكات الثقافية المحمية.
وفي سياق العمل على تصنيف الموقع، قامت الدائرة الأثرية بأم البواقي التابعة للديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية بإعداد ملف يتضمن كل ما يخص عملية تصنيف الموقع، ستتم قريبا إحالة هذا الملف على لجنة ولائية مكونة من عدة قطاعات على غرار المديريات المحلية للثقافة والسياحة ومسح الأراضي ومحافظة الغابات برئاسة مسؤول الجهاز التنفيذي المحلي.
يلي هذا الإجراء تحويل الملف على اللجنة الوطنية لتصنيف الممتلكات الثقافية بوزارة الثقافة للنظر في إمكانية تصنيف هذا الموقع الهام بولاية أم البواقي.
وشكلت بقايا القلعة والأعمدة وتيجان الأعمدة والأنصاب الجنائزية والتوابيت وغيرها مما عثر عليه من قطع أثرية تعكس حياة الفرد قديما وقدراته في مجال الفن والهندسة المعمارية بموقع قاديوفالا والتي تم جمعها في مكان واحد، متحفا على الهواء الطلق يرسم لوحة فنية من حضارة أزمنة غابرة.
تعمل الدائرة الأثرية على جمع وإحصاء هذه القطع المتمثلة في عناصر معمارية كمرحلة أولية تمهد لعملية "الجرد الأثري" وهي "العملية التي يقوم خلالها الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية بإعداد بطاقة هوية لكل قطعة أثرية ليتم إدراجها لاحقا في سجل الجرد العام الرقمي لدى الديوان".
للإشارة، تعتبر عملية جرد القطع الأثرية خطوة مهمة في عملية حفظها من السرقة والتهريب، إلى جانب تسجيل القطع التي يتم جردها حتى تسلم من السرقة والتهريب ويمكن استرجاعها في حال تهريبها خارج الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.