الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين
جدل حول دواعي الاحتفاظ بها في القارة العجوز
نشر في المساء يوم 17 - 07 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت وثيقة للجمعية البرلمانية للحلف الأطلسي أمس، الجدل في بلجيكا حول دواعي احتفاظ الولايات المتحدة الأمريكية بأسلحة نووية في إقليم فلاندر في شمال البلاد بعد أن خرج نواب من أحزاب المعارضة عن صمتهم مطالبين بروكسل بفتح نقاش شفاف حول هذه القضية وقول كل الحقيقة للشعب البلجيكي.
واتهم صامويل كوغولاتي النائب عن حزب الإيكولوجيين سلطات بلاده بخرق معاهدة عدم الانتشار النووي لسنة 1968، شاهرا في ذلك مضمون هذه الوثيقة السرية التي أكدت على وجود قنابل نووية من نوع «بي 61» المخزنة في الوقت الحالي في قاعدة عسكرية أمريكية بمنطقة كلاين بروجيل في شمال البلاد. وقال نائب المعارضة البلجيكية إن ذلك لم يعد سرا وكل الرأي العام في بلجيكا وكل العالم على دراية بوجود هذه الترسانة التدميرية في هذه القاعدة العسكرية.
وأضاف أن وثيقة حلف «الناتو» محل الجدل أكدت هذه الحقيقة التي أصبحت في متناول الجميع بما يستدعي فتح نقاش وطني شفاف والكف عن الكذب على الناس بخصوص هذه القضية الشائكة. وأكدت الوثيقة الأطلسية المسربة، والتي حملت توقيع نائب رئيس الجمعية البرلمانية لحلف «الناتو» الكندي جوزيف داي الذي أشار إلى وجود ست قواعد عسكرية تحوي حوالي 150 قنبلة نووية من نوع «بي 61» التي تحتفظ بها الولايات المتحدة في أوروبا في سياق العلاقات البينية داخل الحلف الأطلسي. وأضافت الوثيقة أنه، بالإضافة إلى قاعدة كلاين بروجيل الموجودة في شمال بلجيكا، هناك قاعدتين أخريين في إيطاليا وواحدة في ألمانيا واثنتين في هولندا وواحدة في تركيا.
وكشفت الوثيقة أن هذه القنابل خاضعة لمسؤولية مباشرة للقوات الأمريكية العاملة في هذه البلدان وأن استعمالها لا يتم إلا بموافقة مسبقة من الرئيس الأمريكي. وسارعت قيادة حلف «الناتو» في أول رد فعل إلى تبرئة ذمتها من نشر هذه الحقائق وخاصة تفاصيل أماكن تواجد هذه القنابل والتي تم تسريبها الأسبوع الماضي على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي، وهو ما أثار ضجة في بلجيكا وفي كل الدول الأوروبية وخاصة من جانب الأحزاب الإيكولوجية الأوروبية التي تناضل من أجل القضاء على هذه الأسلحة ومنع انتشارها.
واكتفى مصدر مسؤول في الحلف الأطلسي بالقول إن الوثيقة التي سربت في الحادي عشر من الشهر الجاري لا تحمل طابع الرسمية كونها مجرد مشروع تقرير صاغه نواب من الدول الأعضاء في المنتظم العسكري الأوروبي. ورفض ديديي رينديرس، الناطق باسم وزارة الدفاع البلجيكية من جانبه التعليق على مضمون هذه الوثيقة التي لم تستبعد عدة مصادر أن تتفاعل قضيتها وقد تصبح قضية رأي عام أوروبي رافض للهيمنة الأمريكية وسط حديث عن علاقات متوترة بين ضفتي الأطلسي على خلفية انتقادات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب للدول الأوروبية واتهامه لها بعدم دفع أموال كافية لضمان أمنها.
يذكر أن هذه الوثيقة جاءت لتأكيد تصريحات سبق لوزير بلجيكي أن أدلى بها نهاية ثمانينيات القرن الماضي والذي اعترف بوجود أسلحة نووية في قاعدة كلاين بروجيل، حيث يوجد تشكيل عسكري أمريكي ولكنه لم يوضح حينها عددها ولا شروط استخدامها. وقال خبراء إن القنابل تتراوح قوتها التفجيرية بين «1 كيلو طن» و»340 كليو طن»، أي ما يعال 26 مرة القوة التفجيرية لقنبلة هيروشيما اليابانية سنة 1945.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.