عمال ميناء إيطالي يرفضون تحميل أسلحة على سفينة متجهة إلى الكيان    سقوط شهداء وجرحى في قصف صهيوني عنيف استهدف شمال غزة    دراسة إمكانية فتح الحدود البرية والجوية    المجتمع الدولي أمام مسؤولية تاريخية لوقف المذبحة    نطالب بضغط عربي و إسلامي و عالمي لا تخاذ قرارات حاسمة    استشهاد 10 فلسطينيين من عائلة واحدة    3 قتلى من عائلة واحدة في حادث مرور    الإطاحة بعصابة السطو على المنازل    ذاكرة أرشيفية في خدمة التراث    غليزان: وفاة رئيس دائرة منداس في حادث مرور    حريق يتلف 1,5 هكتار من الغابات بالبويرة    مناورات بحرية دولية بمشاركة الجزائر في المتوسط    "الشباب" يخطو خطوة مهمة نحو المربع الذهبي    هكذا يمكن للمستفيدين من سكنات "عدل" تسليمها بالكفالة    انطلاق الحملة الانتخابية الخميس القادم    معالجة 1047 قضية خلال شهر رمضان    مترشحون لانتخابات 12 جوان يؤكدون: منصات التواصل الاجتماعي لتنشيط الحملة الانتخابية    6 وفيات.. 135 إصابة جديدة وشفاء 114 مريض    200 مليون دج للماء والصرف الصحي    ضخ كميات جديدة من البطاطا في الأسواق و إستقرار الأسعار خلال الايام المقبلة    تشريعيات: السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تجدد التزامها بمرافقة المترشحين من أحزاب و مستقلين    مرصد حقوقي يطالب بإلغاء التطبيع وإغلاق مكتب الاتصال الصهيوني    مظاهرة احتجاجية في مدريد لوقف انتهاك حقوق الإنسان    مظاهرات شعبية مطالبة بمحاكمة مجرمي الحرب في الكيان المحتل    "لعبة نيوتن".. دراما حطمت الأرقام القياسية    الوكالة الوطنية للقطاعات المحفوظة تسهر على 27 قطاعا    بعض دور النّشر ساهمت في إثراء الرداءة    تقيد كلي للتجار والمتعاملين الاقتصاديين بمداومة عيد الفطر    فيروس كورونا .. تسجيل 135 إصابة و6 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    واجهنا منافسا قويا ومنظما    الأسبوع العلمي الوطني من 17 إلى 20 ماي    بلمهدي ووالي المسيلة يقدمان واجب العزاء..    بجاية : توزيع أكثر من 3000 وحدة سكنية بالقطب الجديد إغيل أوزاريف    فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم في قاعات العرض إبتداءا من 20 ماي الجاري    ندوة حول العلاّمة فرحات بوحامد بن الدراجي    الرائد والملاحق في تنقّلين صعبين    أخطاء التحكيم لم تسمح لنا بتحقيق الانتصار    عملية التلقيح متواصلة والتقييم بعد 15 يوما    توقعات "مقلقة" حول كورونا هذا العام    « كونوا رجال وشرّفوا الألوان بدل التفكير في الأموال»    كأس إفريقيا الممتازة: تعيين الحكم الجزائري مصطفى غربال لإدارة النهائي    امتحانات نهاية السنة.. بين حيرة الأولياء وتخوف التلاميذ    نتواصل مع المتقاعدين عن بعد وخدمات استثنائية للعاجزين    المستهلك ينتظر التموين من الولايات المجاورة اليوم    «الرابيد» لكسب نقاط الديار وتقديم خدمة للجار    «التهميش عدوّ الفنانين !!»    فنانون وحرفيون في تظاهرة «اللمسة الجزائرية» قريبا بوهران    هذه حكمة الأعياد في الإسلام    هكذا نحافظ على (روايح) رمضان    مضى رمضان.. هذه بشريات جائزتك    الساورة تتحدى سوسطارة في بولوغين    قصر المعارض يتحول إلى مركز تجاريّ    «تيغنيف» بمحطة نقل مؤقتة    الخضر بأسعار خيالية    تيبازة أجواء خاصة بنكهة كورونا طغت على عيد الفطر    "الفيروس المنتشر في الجزائر لا يشبه ذلك الذي ينتشر في دول كثيرة من العالم"    الفرحة الناقصة..    طالب طب من زيمبابوي يشهر اسلامه بمسجد قرية بولفرايس بباتنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العثور على آثار حضارة متطورة مجهولة في الصحراء الليبية
نشر في المساء يوم 18 - 08 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعلنت مجموعة علماء دولية، عن اكتشاف مقابر تعود إلى حضارة قديمة كانت قائمة في الصحراء الليبية قبل حضارة مصر القديمة. تعود القطع الأثرية التي عثر عليها إلى 9300-4000 سنة قبل الميلاد، ويفيد موقع "Science Alert" بأن العثور على هذه القطع يشير إلى وجود حضارة مزدهرة ومجتمع متطور.
درس العلماء المقابر التي تعود إلى أواخر العصر الحجري الحديث (4600-4000 سنة قبل الميلاد)، المنتشرة على امتداد سواحل بحيرة جفت مياهها بالقرب من جبل الرملة. اتضح للباحثين أن المناخ في تلك الفترة الزمنية كان أكثر رطوبة مما هو عليه في الوقت الحاضر، مما سمح للفلاحين بممارسة الزراعة وتربية المواشي وإنشاء مبان حجرية تذكرنا بستونهنج.
حفر علماء الآثار في أعوام 2001-2003 ثلاثة قبور، فوجدوا فيها 68 هيكلا عظميا وقطعا أثرية، بما فيها الخزفية، وحليا من حلزون البحر، وأحجارا مع قشور بيض النعام. كما اكتشف الباحثون أن وفيات الأطفال كانت قليلة عند هؤلاء الناس الذين كانوا طوال القامة ويعيشون 40-50 سنة.
اكتشف العلماء خلال أعوام 2009-2016 مقبرتين أخريين فيهما 130 هيكلا عظميا وبعض القطع الأثرية. ووفقا لنتائج التحاليل التي أجريت، كان هؤلاء قصار القامة، وتميزوا بارتفاع معدل وفيات الأطفال وقصر أعمارهم. واكتشف الباحثون في إحدى المقابر رفات أطفال لا تزيد أعمارهم عن ثلاث سنوات.
وفقا للباحثين، هناك مناطق لدفن شخصيات ذوي مكانة اجتماعية عالية، ومنطقة أخرى لدفن عامة الناس. وإن نسبة الإناث إلى الذكور في المقابر هي 3 إلى 1 (ثلاث نساء إلى رجل واحد)، وهذا يعني وجود تعدد الزوجات. علاوة على ذلك، كان الطفل بعد بلوغه الثالثة من العمر يعتبر شخصا بالغا ويعامل وفق هذا الأساس. وهناك دلائل تشير إلى احترام الأجداد، حيث هناك ما يشير إلى وجود محاولات ترميمها قبل دفنها ثانية. كل ما سلف يدل على مستوى حضاري متطور، يتفوق على حضارة مربي الحيوانات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.