زيدان مهدد بالإقالة بسبب سوء النتائج    تأجيل نهائي الكأس الممتازة    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    المجلس الشعبي الوطني : لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    هذا ما قاله جارديم عن ثنائية بن يدر وسليماني    بن صالح يمنح مخلوفي وسام الإستحقاق    البطولة الوطنية العسكرية للتايكواندو: 18 فريقا يتنافسون بورقلة    مجموعة "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    فننا يستهوي سفير واشنطن .. !    دفاع: تدمير مخبأ للإرهابيين بسكيكدة    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    برناوي يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد الجزائر    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    طاسيلي للطيران تعزز رحلاتها نحو الجنوب الكبير    لا عذر لمن يرفض المشورة    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح يجري حركة في سلك الرؤساء و محافظي الدولة بالمحاكم الإدارية    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    تضم جميع مناطق شرق الفرات    استهدفا مسجداً‮ ‬بولاية ننكرهار    لمخرجه نور الدين زروقي‮ ‬    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    الخبير الاقتصادي‮ ‬فرحات آيت علي‮ ‬يصرح‮: ‬    بعد قرار اللجنة القانونية لمجلس الأمة‮ ‬    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    تحديد رزنامة العطل المدرسية    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    خلال السنوات الأخيرة    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    الحمام التركي    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    نقطة سوداء ومشهد كارثيّ    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بحث إمكانية توسيع زراعته
نبات البونيكام بورقلة
نشر في المساء يوم 21 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تقوم حاليا مزرعة البرهنة وإنتاج البذور ببلدية حاسي بن عبد الله (20 كلم شمال ورقلة) بإجراء تجارب في زراعة نبات البونيكام العلفي، وفي البحث عن إمكانية توسيعها إلى فلاحي المنطقة، حسبما علم من مسؤولي المزرعة، وتندرج هذه العملية التي تهدف إلى توسيع زراعة المحاصيل العلفية في المناطق الصحراوية، في إطار اتفاقية تعاون بين كل من المعهد التقني لتنمية الزراعة الصحراوية (بسكرة) وإحدى الشركات الوطنية المتخصصة في المنتجات الفلاحية، كما أوضحت لوأج مديرة المزرعة، وفاء موسي.
جرى غرس مساحة تقارب 500 متر مربع عن طريق السقي بالتقطير من هذه النبتة المعروفة بحاجتها القليلة للمياه، فضلا عن تحملها للجفاف والملوحة العالية للمياه والتربة، خلال الأسبوع الماضي ، كتجربة أولية لمعرفة مدى تأقلمها مع مناخ المنطقة وخصائصها الطبيعية، حسب توضيحات السيدة موسي.
ويعد البونيكام نباتا علفيا يحتوي على نسبة عالية من البروتين يفوق في بعض الأحيان نبات الفصة (البرسيم)، وهو منتشر بكثرة لدى مربي المواشي في عدة دول، حيث يستعمل كبديل أقل تكلفة وأكثر جودة للأعلاف وبتكاليف أقل في زراعته، إذ يساهم في زيادة الوزن وإدرار الحليب، وأجريت تجربة غرس صنفين من هذه النبتة الجديدة المعروفة أيضا بسرعة نموها وغزارة مردودها، وهما صنفا "ماكسيموم" و«فيفاك" وذلك قصد معرفة مدى تكيفهما مع الوسط الصحراوي، وفق المصدر نفسه.
وقد حققت نتائج "جد مشجعة" خلال السنوات الأخيرة في زراعة نباتات جديدة على غرار الكينوا (نبتة شبيهة بالحبوب تستعمل لأغراض الطهي)، وهذا يعد مؤشرا إيجابيا وفرصة لفلاحي المنطقة لاستخدامها كمحصول جديد يساهم في التنوع الغذائي وتعميم زراعتها سيما في الأراضي المتضررة من الملوحة وشحّ الموارد المائية خاصة في المناطق الجافة وشبه الجافة.
وتعمل مزرعة البرهنة وإنتاج البذور بحاسي بن عبد الله على مرافقة الفلاحين تقنيا وإيجاد حلول للمشاكل التي تواجههم على غرار قساوة المناخ وملوحة التربة والجفاف، من خلال إدخال أنواع جديدة من المحاصيل الفلاحية الجديدة التي تفتح آفاقا "واعدة"، والتي لا تتطلب إمكانيات كبيرة، كما تنظم حملات تحسيسية لفائدتهم من خلال أيام دراسية وإيضاحية للتعريف بالمحاصيل الفلاحية الجديدة وإبراز فوائدها الغذائية المتعددة من أجل استقطاب الفلاحين وتشجيعهم على زراعتها بالمنطقة، حسبما أشير إليه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.