عطار:"مشاريع الربط بالطاقة في مناطق الظل أولوية مطلقة للدولة"    الفاف تمنع أشبال تونس من التدرب على ملعب المباراة    والي ولاية المدية يعاين مقر الأولمبي    مستغانم: تخصيص 1 مليار دج كبرنامج تنموي لفائدة البلديات    الموعد النهائي لوصول لقاحات كورونا لم يحدد بعد    اللجنة العلمية.. نحن لسنا في وقت يسمح للمواطن بالاختيار بين اللقاحات    العراق صدر أكثر من مليار برميل نفط في 2020    في ذكرى معاهدة إفران..بن قرينة:أطماع النظام المغربي وهرولته نحو التطبيع ستعيق مستقبل التعاون بين البلدين الجارين"    الدكتور العربي الزبيري: الفعل الثقافي في الجزائر يفتقر لأثر الإنسان الجزائري    إدارة شباب بلوزداد تواسي أولمبي المدية    توموري ينضم إلى ميلان قادما من تشلسي    التصديق على تعيين أول وزير دفاع أمريكي أسود    المدرج الرئيسي لمطار هواري بومدين يدخل حيز الخدمة    فيروس كورونا يتحدى "وقت الموت لم يحن بعد" لجيمس بوند    منتوجات فلاحية جزائرية تباع في هذه الدول    شيعلي يعطي إشارة انطلاق مشروع إنجاز محول على الطريق السريع الثاني بإتجاه ملعب الدويرة وبابا احسن    نسّاخ: فوزنا هو انتصار للإرادة    الصحراء الغربية: أكاديميون دوليون يطالبون بايدن بإلغاء قرار ترامب    حقيقة إصابة الفنان القدير عادل إمام بفيروس كورونا    السعودية تعلن موقفها من التطبيع    رياح قوية تتعدى 70كم/سا مرتقبة على السواحل الوسطى والغربية    بايدن يقتبس مقولة عن قديس جزائري (فيديو)    منتدى الحوار الثقافي يستضيف الدكتور العربي الزبيري    كورونا يحصد أرواح أكثر من 2.1 مليون شخص في العالم…!    لأول مرة ...وفيات كورونا اليومية في تونس تتجاوز 100 حالة    العاصمة..انحراف شاحنة أمام مسجد الجزائر يخلف ضحية    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    واجهة إلكترونية للمناجم    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تمكين المستفيدين من شراء سنوات التقاعد
التوظيف في جهاز الإدماج
نشر في المساء يوم 10 - 12 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعلن وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تيجاني حسان هدام، أمس، أنه سيتم تمكين الشباب الذي اشتغل في إطار جهاز المساعدة على الادماج المهني والذين سيتم توظيفهم في مناصب مالية من شراء سنوات تقاعد، مشيرا إلى أن هذا الإجراء سيتم تجسيده بعد الانتهاء من مراجعة النص التنظيمي المتعلق بالتقاعد.
وأعلن هدام، خلال إشرافه رفقة وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية، على افتتاح صالون المؤسسات المصغرة بالمكتبة الوطنية بالحامة بالجزائر العاصمة، أن مصالحه بصدد مراجعة النص التنظيمي المتعلق باحتساب سنوات التقاعد للشباب الذين اشتغلوا في إطار جهاز الادماج المهني والذين تم الشروع في توظيفهم تدريجيا مؤخرا، موضحا بأن هذا النص المطروح على طاولة النقاش والذي سيصدر في الأيام القليلة القادمة، سيمكن هؤلاء الشباب من شراء بعض سنوات خدمتهم لاحتسابها في التقاعد، علما أن النص التنظيمي هو الذي سيحدد عدد السنوات التي ستحسب في التقاعد.
وأوضح الوزير، أن عملية التوظيف التي تمس أكثر من 470 ألف شاب بأثر رجعي من نوفمبر 2019 كمرحلة أولى انطلقت تدريجيا، حيث من المنتظر أن يتم توظيف 160 ألف مستفيد خلال السنة الجارية، و105 ألاف مستفيد في 2020 و100 ألف في 2021.
وفي سياق حديثه عن الشباب المستفيد من القروض المصغرة ذكر الوزير، بأن الحكومة قررت وقف المتابعات القضائية ضد الشباب الحامل للمشاريع، بمنحهم فرصة ثانية لإعادة بعث مشاريعهم وتخفيف العبء المالي الذي أثقل كاهلهم.
كما أشار إلى أنه تم أيضا الاتفاق حول رفع التجميد عن تمويل عملية توسيع المشاريع في كافة النشاطات، من أجل تحفيز المؤسسات الناجحة وتمكينها من رفع نسبة نموها قصد ضمان ديمومتها واستمراريتها.
وقال هدام، في نفس السياق، إن الحكومة قررت أيضا رفع التجميد عن تمويل كافة النشاطات بولايات الجنوب، بما فيها تلك المتعلقة بقطاع النقل، نظرا للطلب الملح من طرف الشباب المقاول بهذه المناطق للاستثمار في النشاطات التي تسجل عجزا وذلك لدواعي براغماتية واقتصادية.
وذكر في سياق متصل بحرص الحكومة، على منح المحلات التجارية التابعة لدواوين الترقية العقارية، ووكالة "عدل" لأصحاب المشاريع المستحدثة في إطار أجهزة التشغيل كالصندوق الوطني للتأمين على البطالة، الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، والوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر، مضيفا بأن الحكومة قررت وضع جملة من الإجراءات التحفيزية التي من شأنها إضفاء المرونة لإنشاء أكبر عدد ممكن من المؤسسات الناشئة، لتفعيل دورها في عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث أشار في هذا الصدد إلى أن أهم هذه التدابير الإعفاء الجبائي، تخصيص صندوق لتمويل هذه المؤسسات، إحداث رواق أخضر لدى كل الملحقات والوكالات التابعة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين عن البطالة، من أجل تسهيل الإجراءات اللازمة لخلق مؤسساتهم، وكذا توفير مرافقة خاصة لحاملي مشاريع المؤسسات الناشئة.
وذكر بأن مصالحه عقدت عدة لقاءات مع الشباب من أصحاب المؤسسات الناشئة وقامت بزيارات ميدانية لمؤسساتهم طيلة الستة أشهر الأخيرة، لضبط الإجراءات التي يتعين اتخاذها لتحسين البيئة الحاضنة لهذه المؤسسات المصغرة، كاشفا بأن هذه اللقاءات سمحت بتسجيل عدة مشاكل أهمها مسألة تجسيد المادة 87 من قانون الصفقات العمومية، التي تنص على منح 29 بالمائة من حصص الصفقات للمؤسسات المصغرة، فضلا عن إشكالية المحلات التجارية والاستفادة من العقار الصناعي للمؤسسات الناشطة في مجال الخدمات واقتناء العقار الفلاحي، وكذا دراسة إمكانية التسديد الجزئي للقروض قصد رفع الحجز الجزئي على العتاد والمتابعات القضائية وكذا مصادرة العتاد والتجهيزات والحجز على الحسابات البنكية.
من جهتها ذكرت غنية الدالية، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، بالاستراتيجية التي وضعتها الدولة في مجال محاربة البطالة، من خلال إنشاء مؤسسات مصغرة وتشجيع المقاولاتية عن طريق المرافقة بمختلف أجهزة الدعم، حيث أشارت إلى أنه تم منح 895937 قرض مصغرا إلى غاية أكتوبر الماضي، لإنشاء مؤسسات مصغرة بقيمة مالية قدرت ب58 مليار دينار.
للإشارة تشارك في الصالون الوطني للمؤسسات المصغرة، 22 مؤسسة منشأة في إطار مختلف أجهزة التشغيل، منها مؤسسات ناشئة مبدعة إلى جانب المؤسسة الجزائرية لإنتاج مركبات الوزن الثقيل التابعة لوزارة الدفاع الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.