وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام    استكمال مشاريع العصرنة لحماية الاقتصاد الوطني    علامات تدل على الإصابة بسرطان البروستات    كشف عن مشروع قناة دولية لتحسين صورة الجزائر في الخارج بلحيمر: وصول الصحفي إلى المعلومة مكفول لكن يجب تفعيله    رئيس الجمهورية يستقبل رؤساء المحاكم و المجالس الدستورية    أمير قطر في الجزائر اليوم والأزمة الليبية على رأس أجندة النقاش    الرئيس تبون يجدد عهده لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية    الانطلاق في انجاز 70 ألف سكن عدل قريبا    أسعار النفط تنزل أكثر من 3%    الجزائر تقتني ناقلتين لنقل المحروقات    بلخير: “نملك أحسن اللاعبين في البطولة ونغيز أعاد لنا الثقة”    اللواء شنقريحة يبلغ تحيات الرئيس تبون إلى رئيس دولة الإمارات    عزوزة: تكلفة الحج لن تتجاوز 60 مليونا لهذا الموسم    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    بن عيادة يقتحم أجندة بلماضي    غوارديولا يراهن على محرز أمام ريال مدريد    السراج يؤكد رفضه لحرب الوكالة في ليبيا    عياش يحياوي كان يعيل عائلات وساهم في رعاية الفقراء والمرضى    رحلت سهام... وتركت الكتاب يتيما    جمعية تراث «جزايرنا» في القصبة    آلاف المغاربة يتظاهرون للمطالبة ب «ديمقراطية حقيقية»    المصابون يتوزعون على أكثر من 25 دولة    الرئيس تبون: “رياض محرز أسوة للنخبة الرياضية عن جدارة”    الكأس الوطنية العسكرية للجيدو: إنطلاق المنافسة بمشاركة 170 مصارع و مصارعة    تنامي الخطاب العنصري لليمين المتطرف في أوروبا يثير قلقا لدى الأوساط السياسية والشعبية    3359 تدخلا في مناطق مختلفة من الوطن    سيال تؤكد أن شح الأمطار لن يؤثر على التزود بالمياه في العاصمة    قالمة : الحكم ب5 سنوات سجنا نافذة لمدير الصحة السابق و أخرى تتراوح بين سنتين والبراءة في حق إطارات بالقطاع    عبد القادر العفيفي: رحيل الجار وفراق الصديق    الانخراط في مشروع الحوار والوساطة لرئيس الجمهورية "وسيلة لإخراج الجزائر من أزمتها "    الاتفاقات التجارية للجزائر وراء “إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية”    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    تدشين محطة جديدة لضغط الغاز في حاسي مسعود    أزمة بعد استقالة رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد بشكل مفاجئ    الرئيس عبد المجيد تبون يشيد برياض محرز    درك تليلات يحبط محاولة تمرير 4800 وحدة خمر بوهران    قتيلة و 4 جرحى في حادث مرور ببومرداس    تمديد التسجيلات في دورة فيفري للتكوين المهني إلى غاية الفاتح مارس    العثور على مذبح غير شرعي للدواجن بالمسيلة    الصحة العالمية: نستعد لإحتمال إعلان تحول كورونا إلى وباء عالمي!    بعد عرقاب جاء دور رزيق    أول جريدة ناطقة باللغة الأمازيغية    مبعوث قطر يلتقي الرئيس الأفغاني في كابل لبحث جهود السلام    هاؤلاء هم أهم زبائن و مموني الجزائر خلال سنة 2019    المشهد الإعلامي الإلكتروني الحالي فوضوي.. وآن أوان تقنين القطاع    رحيل الإعلامي إيرفي بورج..صديق الجزائر    دزيري يتحدى مولودية الجزائر    كورونا يصل الخليج.. إصابات في البحرين والكويت    فيغولي: “نستحق الفوز في الداربي وسنكون أبطالا في النهاية”    أسباب حبس ومنع نزول المطر    مدار الأعمال على رجاء القَبول    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    المستقبل الماضي    سيكولوجية المرأة في المثل الشعبي الجزائري    استعادت خاتما بعد فقدانه 47 عاما    «الشهاب» تجمع مؤلّفي «الحراك»    حسنة البشارية ب «ابن زيدون»    فرقتهما ووهان وجمعهما الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصدار جديد لمعهد الجزيرة
دكيف يتجنب الصحفيون التمييز والكراهية؟
نشر في المساء يوم 25 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تتخذ بعض وسائل الإعلام موقفا متحيزا خلال تغطياتها، وقد تسعى بذلك إلى تأطير جماعات وأفراد في صور نمطية سيئة، مما دفع معهد الجزيرة للإعلام إلى إصدار "دليل تجنب التمييز وخطاب الكراهية في الإعلام"، والذي يقدم مرجعا مهنيا لا غنى للصحفيين عنه.
يعد الدليل -الذي جاء في أربعين صفحة- أحدث إصدارات معهد الجزيرة للإعلام، التي تثري المكتبة العربية في شتى مجالات الإعلام والصحافة، وكان من بينها "صحافة البيانات"، "فن التقصي"، "إنتاج الفيديو لشبكات التواصل الاجتماعي" و«الصحافة في زمن الحرب".
يقول الدليل، إن التمييز مصطلح قانوني متعارف عليه دوليا، لتعريف أية حالة يحدث فيها استثناء أو تقييد أو تمييز لشخص أو جماعة على أساس العرق أو اللون أو النسب، بما يؤدي إلى تقييد ما يتمتعون به من حقوق الإنسان، وقد يحدث التمييز من قبل الصحفيين بشكل غير مقصود، أما مصطلح الكراهية، فظهر في أواخر الثمانينيات لتعريف الخطاب الإعلامي الذي يتعمد نشر أو تبرير الكراهية تجاه جماعة عرقية أو قومية.
حسب الدليل، يأخذ التحيز في الإعلام ثلاثة أشكال رئيسة، هي التحيز التحريفي الذي يشمل الأخبار التي تسعى إلى تحريف الحقيقة، التحيز المتعلق بالسياق عندما يبرز في الخبر توجه سياسي أو إيديولوجي محدد، وفي قرار التحرير، وهي دوافع المحرر التي توجهه إلى اتخاذ موقف مسبق، فينتج محتوى متحيزا.
قد يأتي التحيز بناء على مواقف وقناعات الصحفي نفسه، أو بسبب الأجندات التي تفرضها الجهة الممولة للوسيلة الإعلامية، أو حتى بناء على توجهات الشريحة المستهدفة من المتابعين.
ويكشف الدليل عن خطورة التحيز ونشر الكراهية في الإعلام، من خلال عدة أحداث، منها ما ذكرته دراسة سويدية من ارتباط بين ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي من منشورات معادية للاجئين والمهاجرين، وبين الاعتداءات ضدهم.
في العالم العربي، نشرت عدة وسائل إعلام لبنانية وأردنية تغطيات متحيزة ضد اللاجئين السوريين، مما ساهم في خلق نظرة سيئة تجاههم داخل المجتمع. ففي موقع تابع لإحدى القنوات اللبنانية، تم نشر تقرير يربط بين انتشار السرطان في لبنان وزيادة أعداد اللاجئين، استنادا إلى رأي أحد الأطباء ودون سرد أدلة تؤكد ذلك.
في هذا السياق، يشرح الدليل مفهوم الذعر الأخلاقي الذي تتخذ فيه وسائل الإعلام موقفا تتعدى فيه المخاوف العامة، التهديدَ الموضوعي الذي يشكله المجتمع تجاه فرد أو جماعة. فدرجت بعض وسائل الإعلام طوال عقود على بث الذعر من بعض العصابات ومظاهر العنف المدرسي، لتصل مؤخرا إلى تنميط المهاجرين واللاجئين بصفتهم مصدر الجرائم والأمراض والفقر والكثير من مشاكل المجتمع.
وبعد التأصيل النظري، ينتقل الدليل إلى الجزء التطبيقي، مقدما سلسلة المراحل التي يجب على الصحفي أن يعتمدها خلال إنتاج مادته الصحفية، بداية من اختيار الموضوع، وصولا إلى التقييم الأخلاقي للمادة قبل نشرها، كما يقدم الدليل نماذج للتقييم، تمكن الصحفي من حل المعضلات الأخلاقية التي قد تواجهه.
يعرض الدليل في فصله الأخير، قائمة أسئلة يطرحها الصحفي على نفسه في كل مرحلة من مراحل إعداد المادة، لتجويدها موضوعيا وأخلاقيا، تساعده على تجنب الخطاب التمييزي أو التحريض على الكراهية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.