اللواء السعيد شنڤريحة في زيارة إلى دولة الإمارات    مقري يطالب بحكومة توافقية بعد التشريعيات    وزير التجارة يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    يوم مفتوح تضامنا مع الشعب الصحراوي    الرائد ينهزم و«الكناري» يفتك الوصافة    خلال السنة الجارية    الجزائر تطمح إلى ترقية علاقاتها مع روسيا إلى مستوى التفاهم السياسي    دراسة ملفات منها مشروع قانون للوقاية من التمييز وخطاب الكراهية    اجتماع إطارات الموارد المائية    أول جريدة بالأمازيغية بعنوان «تيغريمت»    سلامة: المحادثات اللّيبية بجنيف تسير في الاتجاه الصحيح    هزة أرضية بشدة 0ر3 بولاية سيدي بلعباس    التحكيم الدولي للنزاعات في مجال الاستثمار: ضرورة تفعيل آليات الصلح والحلول الودية    بالفيديو.. تمريرة حاسمة عالمية من محرز ضد ليستر    انطلاقة مميزة لبن دبكة مع الفتح السعودي    ميهوبي :”الحراك الشعبي أعطى مفاهيم جديدة للعمل الديمقراطي”    سفير فلسطين بالجزائر يشيد بموقف بلادنا الثابت إزاء شعبه    الغنوشي ينوه بمجهودات الجزائر في دعم تونس ويثني على التعاون القائم بين البلدين    توقع شفاء أغلب الحالات المصابة بكورونا و2 % عرضة للوفاة    دعوات للتحقيق مع كل مدراء الديوان الوطني للحليب    وزارة التربية تحذر من الدعوات “المغلوطة” للاحتجاج في القطاع    تمنراست: توقيف شخصين وحجز أزيد من 11 ألف وحدة من المشروبات الكحولية    ارتفاع صادرات الجزائر من الإسمنت بأزيد من 141 بالمائة    «الخضر» مطالبون بالفوز على المنتخب السعودي    القضاء المصري يبرئ نجلي مبارك    «أحب الحياة»    بومرداس.. الإطاحة بشبكة وطنية مختصة بسرقة السيارات الفاخرة    قسنطينة : 12 جريحا في حادث اصطدام تسلسلي بالقرب من مطار "محمد بوضياف"    تدمير مخبأ للجماعات الإرهابية و3 قنابل تقليدية الصنع في الجلفة وبومرداس    أولمبي المدية يسقط في تاجنانت وعنابة تنهار داخل الديار    تراجع ملحوظ في ديون الأندية المحترفة بكرة القدم    يوفنتوس يجري اتصالات لضم حسام عوار    سينماتك العاصمة تحتفي بالمخرج الأمريكي “مارتن سكور سيزي”    حسنة البشارية تحيي حفلا فنيا برياض الفتح    الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للحراك الشعبي في تيبازة    وزارة السكن على دراية تامة بانشغالات مكتتبي عدل 2013    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    إنقاذ أكثر من 1700 مهاجر قبالة سواحل ليبيا منذ بدء العام الجاري    لا لتهويل الشارع    وضع بطاقية لاحتياجات بلديات تيزي وزو في مجال الاستثمار والتنمية    البويرة: قتيلان في حادثي مرور    العراقيون يستعدون لمليونية جديدة الثلاثاء المقبل    عرقاب يشرح قانون المحروقات الجديد ل “الأفامي”    النقابة الوطنية للصحة العمومية: “يجب تحسين ظروف استقبال المرضى للحد من ظاهرة الاعتداءات بالمستشفيات”    توقيف مروج مهلوسات و حجز أزيد من 400 قرص من دواء بريغابالين بقسنطينة    كورونا يضرب سامسونغ في كوريا الجنوبية والشركة تغلق أبوابها    وفاة أول حالة إصابة بفيروس كورونا في إيطاليا    محمد بجاوي وشكيب خليل وحميد طماّر وسلال وولاة أمام المحكمة العليا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وعود المنتخبين لم تجسد على أرض الواقع
بلدية ماكودة
نشر في المساء يوم 26 - 01 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
يشتكي سكان بلدية ماكودة، الواقعة شمال ولاية تيزي وزو، جملة من النقائص التي أثقلت كواهلهم منذ سنوات، حيث عاشوا مع العهدات المتعاقبة للمجلس الشعبي البلدي، على أمل التغيير الذي يحسن إطارهم المعيشي، لكن الانتكاسات التي توالت، لاسيما في التسيير، أثرت سلبا على مطالب السكان، التي ظلت معلقة دون تكفل ولا استجابة، مما حول حياتهم إلى جحيم.
تحولت حياة السكان على مر السنين، إلى وضع غير مطاق وغير قابل للتأجيل، أمام الحاجة المستعجلة للتكفل بعدة مطالب، سبق أن رفعها السكان للجهات المعنية، لكنها ظلت معلقة أمام وعود لم يلتزم بها المنتخبون، ولم تجسد على أرض الواقع، حيث تراكمت النقائص التي مست كل القطاعات، والتي انعكست سلبا على الإطار المعيشي للسكان، الذين جددوا نداء الاستغاثة لإخراجهم من هذه الحلقة المظلمة، التي لازمتهم لعدة سنوات، بسبب صمت وتماطل السلطات.
أوضح أحد السكان، أنه رغم الشكاوى المتعددة والنقائص الكثيرة، إلا أن بصيص الأمل الذي كان ينتظرونه، تبخر مع تماطل وإهمال انشغالاتهم من طرف السلطات المحلية، مما ولد، حسب المتحدث، حالة إحباط وخيبة كبيرة في وسط السكان، وأشار إلى جملة المشاكل المطروحة على سبيل المثال، غلق عيادة البلدية منذ شهرين، في حين لم تتحرك مديرية الصحة للولاية من أجل إعادة فتحها، "علما أنها جد مهمة بالنسبة للسكان للاستفادة من خدماتها"، حسب تأكيد هذا المواطن. إضافة إلى غلق الطريق الوطني رقم 72 الرابط بين بلدية ماكودة وبلديات ميزارنة وبودجيمة وإفليسن منذ 3 سنوات، وغيرها من النقائص.
يطالب السكان بتدعيم البلدية بسوق أسبوعي، إضافة إلى ضرورة فتح وكالة تجارية لامتياز التوزيع بهدف خدمة الزبائن، والتكفل بانشغالاتهم، سواء دفع المستحقات أو تقديم الشكاوى والطلبات المتعلقة بعملية الربط بالطاقة الكهربائية والغاز، والحاجة لقاعة متعددة الرياضات.
ذراع الميزان ... تدعيم المستشفى بمصلحة علم الأورام
تعتزم إدارة مستشفى "كريم بلقاسم" بذراع الميزان، الواقعة جنوب ولاية تيزي وزو، فتح وحدة لعلم الأورام بهذه المؤسسة الصحية قريبا، حيث قامت مؤخرا، بعقد اجتماع مع الطاقم الطبي، بهدف مناقشة الفكرة، فيما تقرر بالإجماع فتح المصلحة، نظرا لعدد حالات المرضى المسجل سنويا في هذه المنطقة، حيث وصل إلى 700 حالة جديدة، واعتبر المجتمعون أن هذه المصلحة أكثر من ضرورية، بل ومستعجلة، لضمان التكفل بالمرضى، بغية وضع حد لمعاناتهم في التنقل إلى مركز مكافحة السرطان بذراع بن خدة في تيزي وزو، أو إلى الولايات الأخرى.
إغيل عنان ببوغني ... مستفيدون ينتظرون المفاتيح منذ 12 سنة
لا زال مشروع 300 مسكن اجتماعي تساهمي، الذي تجري أشغال إنجازه بالمكان المسمى "إغيل عنان" في بوغني، الواقعة جنوب ولاية تيزي وزو، عبارة عن ورشة مفتوحة لم تنته بعد، حيث أن المشروع الذي انطلقت أشغال إنجازه في 2008، لم يحقق أي تقدم في الإنجاز على مر السنين، وهو ما كان وراء خروج السكان عن صمتهم ومطالبة المصالح الولائية بالتحرك.
قال أحد المستفيدين، إن المشروع الذي كانت العائلات المعنية تنتظره منذ سنوات، لم يحقق سوى 30 بالمائة، طيلة 12 سنة مرت على انطلاق الأشغال، الأمر الذي أثار حفيظتهم، خاصة أنهم يعمدون بشكل مستمر إلى عقد اجتماعات مع المقاول، بغية وضع ورقة طريق للأشغال التي يتم إنجازها، مع تحديد موعد استلام السكنات، لكن في كل مرة يتخلف المقاول عن وعوده.
أوضح نفس المصدر، أنه رغم الاجتماعات المنظمة لدفع وتيرة الأشغال، لم يلمس المعنيون أي تقدم فيها، وأنه نظرا لعدم التزام المقاول بورقة الطريق، قرروا نقل انشغالاتهم لمديرية السكن والوالي، وكلهم أمل في أن تجد استغاثتهم أذانا صاغية، في حين أنه تنتظر 300 عائلة هذه السكنات على أحر من الجمر، إذ منها من تعيش في بيت يفتقر لكل الشروط، وأخرى بالكراء، وغيرهما من الحالات التي تحتاج للسكن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.