المدرسة العليا للمشاة بشرشال: تخرج تسعة دفعات من الضباط و ضباط الصف    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    وفاة المدرب الجزائري رشيد بلحوت    تجنيد 300حارس شواطئ مؤقت و66عون حماية مدنية للعمل في الشواطئ المسموحة بالسباحة بعنابة    تفكيك شبكة إجرامية أنشأت ورشة سرية لتصنيع الأقراص المهلوسة    وفاة 9 أشخاص واصابة 142 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    ورقلة.. الحرائق تتلف 2302 نخلة في 7 أشهر    بلحسين: احتواء الوباء يتوقف على مدى احترام المواطنين تدابير الوقاية    اخضاع أكثر من 2000 عيّنة للتحليل في اطار الحرب على فيروس كورونا بجيجل    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    "كناب بنك" و "بدر بنك" يشرعان في توفير خدمات الصيرفة الإسلامية    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    لبنان: وزيرة الإعلام تعلن استقالتها    ماكرون: فتح تحقيق شامل في تفجير بيروت هو مطلب للشعب اللبناني    سوق أهراس: حجز 1200 وحدة من المشروبات الكحولية        الهزات الأرضية بميلة ..أقدم مسجد بالجزائر لم يتعرض لأي ضرر    إيطاليا تنتصر للقدس    صورة للتاريخ    رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء    انفجار مرفأ بيروت: رئيس المجلس الدستوري يبعث ببرقية تعزية إلى نظيره اللبناني    مدرب برشلونة يكشف تفاصيل إصابة ميسي ودى جاهزيته لمباراة البايرن!    بلحيمر: هناك صحفيين يعملون مع الاجانب بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    وزير الشؤون الدينية: " أزيد من 4000 مسجد معنية بفتح أبوابها أمام المصلين"    فرنسا تقيم جسراً جوياً وبحرياً لنقل مساعدات إلى بيروت    إتحاد العاصمة يحسم صفقة رضواني    أمطار رعدية وزوابع رملية على بعض الولايات الجنوبية    وزير الموارد المائية: سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    تحسبا لإعادة فتحها    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    بعد زلزال ميلة    الشُّبهة الأولى    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    «الفيفا» ونادي بوردو يستذكران إنجازات المرحوم سعيد عمارة    الأسرة الثورية في حداد    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسليط الضوء على معاناة المصابين بالفيروس يرفع معدلات الوعي
حسان منوار رئيس جمعية الأمان لحماية المستهلك
نشر في المساء يوم 04 - 07 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعرب حسان منوار، رئيس جمعية "الأمان" لحماية المستهلك، عن أسفه بسبب تفاقم حالات الإصابة بفيروس "كورونا"، مرجعا ذلك إلى استهزاء عدد من المواطنين بالتدابير الوقاية، خاصة ارتداء الكمامة، معربا في السياق، عن استحسانه للإجراءات الجديدة التي أعادت فرض إلزامية ارتداء الكمامة، وتشديد العقوبات على المخالفين، داعيا في السياق، إلى ضرورة تسليط الضوء على الفئات المصابة ودرجة معاناتها، لتخويف المشككين والمستهزئين بتدابير الوقاية.
أوضح رئيس الجمعية في معرض حديثه مع "المساء"، بأن المستشفيات تستقبل أعدادا كبيرة من المصابين، خاصة في الولايات التي تحتل المراتب الأولى في تفشي الوباء، منها ولاية سطيف، مضيفا أن البعض منها يجري توجيههم بعد تقديم التدابير الصحية، من أجل القيام بالحجر في منازلهم، فضلا عن أن الفحوصات التي يتم القيام بها يوميا، لم تبلغ الألف فحص، مما يعني حسبه، "بأن العدد قليل، في انتظار موعد التحاليل التي قد تصل إلى مدة أسبوع للحصول على النتيجة، مما يزيد من احتمال انتشار الفيروس، بالتالي يؤكد أن المواطنين مدعوين لأخذ الحيطة والحذر، وعدم الاتكال على الاستشفاء في المؤسسات الاستشفائية، بالنظر إلى تواجد أعداد من المرضى بالمستشفيات "، مما يعني، حسبه، أن طاقة الاستيعاب لا تستجيب للطلب في بعض المستشفيات، بالنظر إلى طول فترة العلاج".
من جهة أخرى، ندد المتحدث بسلوكيات بعض العائلات، التي اختارت أن تقيم الأعراس والحفلات بمناسبة النجاح في شهادة التعليم المتوسط، وبعضهم من الذين اختاروا السياحة، بالخروج إلى مختلف فضاءات التنزه، حيث شجعوا على التجمع وسهلوا من انتشار الفيروس، في ظل غياب وسائل الوقاية، مؤكدا على ضرورة أخذ الحيطة والحذر والتقيد بقواعد التباعد الاجتماعي، والالتزام بارتداء الكمامة، وتجنب التقبيل والتصافح، موضحا أن بعض الأشخاص، قد يكونون حاملين للفيروس ولا تبدو عليهم الأعراض، مما يعرض غيرهم للعدوى، خاصة كبار السن والمصابين بالأمراض المعدية. من الظواهر التي ساهمت حسب محدثنا في انتشار "كوفيد 19"؛ إقبال بعض أرباب الأسر على أسواق بيع المواشي، بحثا عن أضحية مناسبة من أجل التحضير لعيد الأضحى المبارك، وبعد الإجراءات التي اتخذتها الدولة، والقاضية بغلق الأسواق، قال المتحدث "ثمن الإجراء وننصح العائلات بالتروي وعدم التسرع"، مشيرا في السياق، إلى أن العودة إلى ممارسة الحياة الاقتصادية ومختلف النشاطات الأخرى، خصوصا منها التجاري، ضروري مع الالتزام بتدابير الوقاية، غير أن العودة إلى الحياة الاجتماعية لا يزال مؤجلا".
من النصائح الهامة التي حث عليها رئيس الجمعية؛ الالتزام بوضع الكمامة كما يجب، على الأنف والفم، وتعقيم اليدين بالصابون وماء الجافيل، والحرص على استبدال وسائل الوقاية وعدم رميها بطريقة عشوائية، لافتا إلى أن الجمعية لا تزال تراهن على وعيّ المواطنين، من خلال احترام الحجر المنزلي وتجنب الخروج إلا للضرورة، لقطع سلسلة انتقال العدوى بين الأشخاص عند الالتقاء، باعتباره السبيل الوحيد لتأمين الحماية والسلامة لأفراد الأسرة أولا، والمجتمع ثانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.