سونلغاز تشرع في تحصيل ديونها المستحقّة من المؤسسات والصناعيين    على دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إصلاح اقتصاداتها وتنويعها    المولودية في ورطة بسبب قضية روني!    المتأهل إلى "أولمبياد طوكيو" محمد برحال يعلن اعتزاله ويكشف ل"النهار‬": ‫"رئيس الاتحادية سبب اعتزالي.. يريد توظيفي لتنحية مدربي وسأضع تقريرا بين يدي الوزير"    الضحيتان تبلغان من العمر 6 و7 سنوات..مصرع طفلتين بعد سقوط جدار طوبي في قصر "تيلولين الشرفاء" بأدرار    الشرطة ضبطت أيضا 100 قنطار من التبغ في عملية أخرى..حجز تمثال ل "أبو الهول" مخبأ وسط رزم تبن في باتنة!    وزير التربية:"لا تأجيل للدخول المدرسي.. ومن الضروري استئناف الدراسة حضوريا"    التعديل الدستوري: إجماع على ترسيخ القيم الحضارية و الوطنية    نفط: أوبيب+ مصممة على اتخاذ كافة الإجراءات لضمان استقرار الأسعار    الإعلان عن معايير التنازل عن الأملاك العقارية التابعة لدواوين الترقية العقارية.."أوبيجيي" تتنازل عن مساكن "السوسيال" ب 3 ملايين للمتر    أكثر من 1700 حالة مساس بحقوق الطفل منذ بداية السنة    المولد النبوي يوم الخميس 29 أكتوبر    والي جيجل: "يجب إحترام الإجراءات التي جاء بها البروتكول الصحي الخاص بتمدرس التلاميذ"    تأكيد على التفاعل إيجابيا مع المشاركة في الاستفتاء    هدفنا إشراك الشباب في جميع المشاريع التنموية    الحكومة الفرنسية تغلق مسجدا بباريس    الخبراء يستعجلون مخططا وقائيا لوقف الجفاف والتصحر    مديرية الأمن تذكر بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا    التعديل يرعى الثوابت الوطنية والهوية    انطلاق استعمال منصتين للتكوين والتعليم المهنيين    حزام ترفض دسترة الإسلام وبوراوي تسيء إلى الرّسول!    رئيس المجلس الشعبي الوطني شنين يتلقى اتصالا من رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني    رزيق يسدي تعليمات بضرورة تشديد الرقابة على الفضاءات التجارية    مشروع التعديل أرضية مفصلية لتأسيس الجزائر الجديدة    سكان حي 500 مسكن بعين الباردة بعنابة يعانون    أوّل حصّة تدريبية ل "بن رحمة"    مناضلة في الثورة الجزائرية بطلة «رواية العام» بمعرض فرانكفورت    «إيكوكو» و«إيبسو» تطلقان مبادرة لدعم الشعب الصحراوي    ترامب في مهمّة صعبة لتفادي «هزيمة مهينة»    توقّعات بوضع آلية لمراقبة الهدنة في إقليم كاراباخ    تعديل الدستور سيضمن للأشخاص حرية التملّك    غوغل يحتفل ب 110 سنوات على ميلاد الموسيقار فريد الأطرش    إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 40 مليونا    الاتحادية الجزائرية للشراع: المكتب الفيدرالي يقررعدم تنظيم أي منافسة إلى غاية 2021    بن قرينة: نتوقع مشاركة 11 مليون جزائري في استفتاء تعديل الدستور    الحزب الشيوعي يطالب بتغيير تسمية شارع الجنيرال بيجار واستبداله باسم موريس اودان    اصابة زوجة ماكرون بفيروس كورونا    تعيين رضا عبيد رئيسا جديدا لمجلس الإدارة    بوعريفي: «استلام المركب الرياضي في جوان القادم»    اجتماع 23 اتحادية وطنية تمهيدا لتأسيس اتحاد التضامن الإسلامي    انقطاع في التزويد بالمياه بكامل بلديات مستغانم بداية من الثلاثاء    كورونا في الجزائر: توزيع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس عبر الولايات    ايطاليا: تدابير صارمة لكبح موجة ثانية لكورونا    تبون: الجزائر اليوم بحاجة إلى الطاقات الخلاقة لمواجهة التحديات وتحقيق التنمية    بن زيان يشدد على ضرورة تنسيق التعاون بين الباحثين والاقتصاديين لتحقيق الأمن الغذائي    مهرجان السينما لحقوق الإنسان" : ابراز الحقائق الدامغة حول المركز القانوني للصحراء الغربية    إصلاح قطاع السينما: نحو إنشاء "المركز السينمائي الجزائري"    مشروع قانون المالية 2021 يقترح غلق 38 صندوقا خاصا    المدمرة الأمريكية تحل بميناء الجزائر العاصمة    الرئيس تبون: لا مكان في العالم إلا لمن تحكم في زمام العلوم والمعارف    توقيع اتفاقية شراكة بين المدرسة الوطنية لحفظ الممتلكات الثقافية و جامعة باردوبيس التشيكية    كرة اليد/مونديال 2021 : السباعي الجزائري في تربص من 17 إلى 22 أكتوبر بالجزائر    لكثافة برنامج رئيس الجمهورية والحكومة    أجراس المكان.. رائحة «القنادسة»    عام حبسا لسائق شاحنة مخمور    الشاعر عمر البرناوي    عبد الله فراج الشريفكاتب سعوديكاتب سعودي    تختلف آراؤنا ولا تختلف قلوبنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توجه جديد لتقويم السياسة الاقتصادية للبلاد
فيما شدد مجلس الوزراء على الطابع الاستعجالي في إنجاز المشاريع
نشر في المساء يوم 22 - 09 - 2020

حملت القرارات التي أفضى إليها مجلس الوزراء الذي ترأسه أول أمس، رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أبعادا عملية كونها أرست توجها جديدا في سياق إيجاد بدائل لقطاع المحروقات، خصوصا ما تعلق باستغلال" الثروة النائمة" في قطاع المناجم، الذي ينتظر اعتلاء مكانته في السياسة الاقتصادية للبلاد، كما ظهر الحرص على ضرورة التقيد بعاملي الوقت والفعالية في تجسيد المشاريع الاجتماعية ذات الطابع الاستعجالي، لاسيما في قطاع الصحة الذي يعاني من نقص الهياكل وكذا التربية والتعليم اللذين سيحظيان بتقرير عن الدخول المدرسي والجامعي سيعرض خلال اجتماع مجلس الوزراء القادم.
وظهر تركيز رئيس الجمهورية، كبيرا على الشق الاقتصادي وإشراك الشباب في هذه الاستراتيجية من خلال دعوته لتحيين الخريطة المنجمية الوطنية لتحديد المناطق ذات الاستغلال الصناعي والمناطق الموجهة للاستغلال الحرفي، موازاة مع الانطلاق الفوري في الاستغلال الحرفي بحلول مؤقتة، في انتظار اعادة النظر في القانون المنجمي للتكيف مع الوضع الجديد، حيث حرص في هذا الاطار على إشراك المجتمع المدني في هذه العملية، دون تحديد عدد المستفيدين من الشباب المكون لكل تعاونية شبانية.
ويهدف هذا الإجراء إلى امتصاص البطالة وتوفير مناصب شغل جديدة عبر توفير المبادرة الفردية و تحريرها من العوائق البيروقراطية، وهو مطلب العديد من المواطنين في مختلف مناطق البلاد لاسيما الجنوب الذي يزخر بمختلف الثروات.
وفي سياق إضفاء الجدية على هذا النشاط والبت في خارطة طريق وفق أسس مدروسة، أمر رئيس الجمهورية، الوزير الاول بعقد اجتماع تنسيقي بين الوزارات المعنية باستخراج معدن الذهب، على أن تتولى وزارة الدفاع الوطني، مهمة معالجة المسائل المتعلقة بمنع الاستغلال غير القانوني والفوضوي من قبل المنقبين غير الشرعيين المتسللين، وحماية معالم التراث الثقافي والمواقع الأثرية بالجنوب الكبير.
وفي المقابل أوكلت لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، مهمة مرافقة المؤسسات المعنية بالمشروع، والتكفل بتأمين مسالك الاستغلال بالتنسيق مع وزارة الدفاع الوطني.
كما أعطى رئيس الجمهورية، تعليمات إلى وزير المناجم للتعجيل باستغلال منجم غار جبيلات للحديد ومنجم وادي أميزور للزنك والفوسفات قصد التخفيف من الاعتماد على عائدات المحروقات، على أن يكون ذلك مرفوقا ببناء خط سكة حديدية بين تندوف وبشار، مع إمكانية الاستعانة لإتمام هذا المشروع بالشريك الصيني لتدارك الوقت الضائع.
وفي قطاع الصحة برز الالتزام بضرورة إنجاز المشاريع في آجالها المحددة، حيث تم تحديد تاريخ 15 أكتوبر، كآخر أجل لوضع حجر الأساس لمشروع انجاز مركز مكافحة السرطان بولاية الجلفة، فضلا عن الانتهاء من تحديد التجهيزات الطبية المطلوبة خلال الشهرين القادمين لاقتنائها قبل نهاية السنة، وتزويد المركز بالعدد الكافي من المسرعات حتى يلبي متطلبات مرضى السرطان في الولايات المجاورة.
كما وافق مجلس الوزراء على إنجاز مركب استشفائي جامعي بالجزائر العاصمة، بالمساحة الكافية قصد غلق الباب نهائيا أمام العلاج بالخارج، والذي كان من أبرز مطالب مختلف شرائح المجتمع في ظل الازمة الصحية التي عاشتها البلاد، وأداة لتخفيف الأعباء المالية التي تتحملها خزينة الدولة جراء إيفاد مرضاها إلى الخارج.
ودعا مجلس الوزراء إلى إعادة النظر في الدراسة المقترحة للمشروع بتوسيع الاستشارة لأهل الاختصاص من الأطباء، والتنسيق مع الوكالة الوطنية للأمن الصحي لتحديد أفضل نموذج يوفر أنجع أنواع الرعاية الصحية بأحدث التجهيزات الطبية، على أن لا يقل المركب الاستشفائي المزمع إنشاؤه قيمة عن الأقطاب الاستشفائية الجامعية الأوروبية.
وحظي قطاع السكن باهتمام مجلس الوزراء، حيث دعا الى إعادة النظر في البطاقية الوطنية للسكن لتطهيرها من جديد من المستفيدين بغير وجه حق من السكنات الاجتماعية، بالإضافة الى تخصيص قطع أراض فلاحية لمنكوبي الزلزال الذي ضرب ولاية ميلة.
كما ترك رئيس الجمهورية، مهمة الفصل في إمكانية استئناف الدراسة في قطاعات التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتعليم والتكوين المهنيين لما ستقره اللجنة العلمية المكلفة برصد ومتابعة جائحة كوفيد-19، في الوقت الذي عبّر فيه عن ارتياحه للنتائج المحصلة في مكافحة الوباء مقارنة بدول أخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.