نحو إسقاط شرط 4 بالمائة لدخول الانتخابات المقبلة    رئيس الجمهورية يهنئ المرأة الجزائرية في يومها العالمي    البيض: استرجاع 200 هكتار من العقار الموجه للاستثمار الصناعي    لبنان: حركة احتجاجية شاملة في "اثنين الغضب"    أمير قطر يتلقى رسالة من العاهل السعودي    المتحدث باسم أردوغان: مستعدون لفتح صفحة جديدة مع مصر ودول الخليج    رسميا .. منير زغدود مدربا جديدا لإتحاد العاصمة    إصابة جديدة ..سؤ الحظ يواجه غلام مرة أخرى    محرز يتصدر أولى رسائل مانشستر سيتي عقب الديربي    أهلي جدة يغلق ملف قضية بلايلي نهائيا    العثور على جثة أحد ضحايا فيضان وادي مكناسة بشلف    وزيرة الثقافة تؤكد: إعادة إيداع ملف "الراي" في اليونسكو قبل نهاية مارس الجاري    قرابة 16 ألف مسجل على الأرضية الرقمية    آخر أرقام كورونا في الجزائر    تذبذب في التزويد بمياه الشرب في خمس بلديات    "الطلبة الجزائريين مثال في الكفاح و النضال الثوري"    رئيس مجلس الأمة يعزي الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي في وفاة والدته    تساقط أمطار رعدية غزيرة على 35 ولاية مساء اليوم    السيد بوقدوم يستحضر الذكرى ال47 لحادث الطائرة الذي أودى بحياة الصحفيين الجزائريين في فيتنام    خنشلة: إكتشاف آثار رومانية على شكل غرفة جنائزية بمنطقة متيرشو بعين الطويلة    السيد جراد : المرأة الجزائرية "جديرة بأن تكون شريكة" في النهوض بمشروع الجزائر الجديدة    بعثة وفاق سطيف تحل بغانا    إصابة الرئيس السوري وزوجته بفيروس كورونا    قالمة: قتيل و جريحان في حادث انقلاب سيارة بعين آركو    الأمن أوقف شابين: تحرير فتاة قاصر ببلدية ابن زياد    أفضل جوازات السفر عالميا..هذا ترتيب الجزائر    تطرقا للتعاون الثنائي و القضايا الإقليمية: بوقدوم يستقبل ب «لومي» من طرف رئيس جمهورية توغو    بالصور.. حمداني يكرم نساء وزارة الفلاحة في عيدهن الوطني    سليماني يتألق وبلعمري هداف مع ليون    قسنطينة: عصابة إجرامية تسطو على محطة نفطال بديدوش مراد    باتنة: الأمن يكشف مذبح غير شرعي ويحجز أزيد من قنطار من اللحوم البيضاء    المرأة الغربية ليست نموذجية والإسلام فرض حقوق النساء من 15 قرنا    زغماتي يجدد إلتزام الجزائر باتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية    بن قرينة يبعث برسالة إلى حرائر الجزائر في عيدهن العالمي    هذا ما قاله الفريق شنقريحة للمستخدمات العسكريات والمدنيات التابعات لوزارة الدفاع الوطني في عيدهن العالمي    محمد باشا يُنوه بالدور الكبير للمرأة في النهوض بالقطاع الصناعي    ملخص عن رواية السبيل المتوقع صدورها في معرض القاهرة الدولي القادم    وزير السكن يأمر بتسريع دراسة طعون مكتتبي عدل الذين دفعوا الشطر الأول    ميغان زوجة الأمير هاري تزلزل أركان الأسرة الملكية البريطانية    جزائري مشتبه بتورطه في هجمات نوفمبر 2015 في باريس أمام القضاء الإيطالي    بنك الجزائر يحذر البنوك والمؤسسات المالية ... لهذا السبب!    فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للصيرفةالإسلامية الأربعاء القادم بتيبازة    أسعار النفط تتخطى عتبة جديدة    سواكري: "منح مالية لرياضيي النخبة والتكفل بهم"    قال مصالحه حضرت لبرتوكول صحي،محند مشنان: إقامة صلاة التراويح مخففة بقراءة حزب واحد فقط    «الجزائر ... أمانة في يد جميلات الاستقلال»    ساهمتُ في البناء والخدمات وفق الزمان والمكان    كيف نتعامل مع الحاسد؟    نشاطات متنوعة تثميناً لدور حواء    طبيبات وجها لوجه مع الفيروس    وقفة ترحم على روحي أحمد ورابح عسلة    أهديتهما عرفانا خالدا    التربية بالحب    رائد القبة وأمل الأربعاء في الصدارة    نحو إغراق السوق ب300 ألف دجاجة لكسر المضاربة خلال رمضان    توفير المياه .. رهان العصرنة    أربعة جرحى في حادث مرور    بين مشروع "الزّوجة الصّالحة" ومشروع "إصلاح الزّوجة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ببومرداس
نشر في المساء يوم 28 - 01 - 2021

تفتتح المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لبومرداس، خلال الأيام القليلة القادمة، بالتالي استغلال هذا الصرح الثقافي الذي ينتظر منه أن يزيد الحياة الثقافية إشعاعا بمدينة الفكر والإبداع، كما ينتظر أن يكون منارة فكرية بالنظر للمقومات الكبيرة الموضوعة تحت تصرف الشباب والطلبة والباحثين ومحبي الكتب عموما.
أكد مدير الثقافة عبد العالي قوديد، أن فتح المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية سيكون خلال أيام قليلة بعد استلام المشروع نهائيا، موضحا ل"المساء"، في مقابلة خاصة، أن هذا المشروع الحيوي، ينتظر منه أن يعطي دفعا كبيرا للحياة الثقافية والفكرية بولاية بومرداس، واصفا إياه بأنه "قطب فكري وثقافي بامتياز، لاسيما أنه يتوسط المدينة ومعاهدها الجامعية والعلمية". جاء تصميم هذه المكتبة المنجزة على مساحة تقارب 4 ألاف متر مربع، بهندسة عصرية تجذب الأنظار، وهي تتكون من خمسة طوابق، يحتوي الأول على قاعة شرفية وقاعة محاضرات ب250 مقعد وقاعة ترجمة فورية، حيث ينتظر أن تستقطب مختلف النشاطات العلمية والثقافية، سواء المحلية، الوطنية أو الدولية. كما يحتوي الطابق نفسه على فضاء خاص للطفل، قسم على جزءين، الأول مخصص لتلاميذ الطور الابتدائي، حيث يشبه حجرة دراسة بالطاولات والمقاعد وعدد كبير من الكتب شبه المدرسية المقسمة هي الأخرى، حسب السنوات الدراسية للطور الأول، بينما جاء الجزء الثاني أكبر من حيث المساحة، يحتوي على طاولات ومقاعد مصممة لجذب اهتمام الجمهور الصغير بما يجعلهم يتعلقون بالكتب بشكل أو بآخر، فقد صففت الكتب الخاصة بالصغار بشكل دائري، لتحيط بهم من كل جانب، وكلها تزدهي بألوان الحياة لجلب مزيد من الاهتمام.
أما الطوابق العليا، فهي مقسمة بين فضاءات للشباب والطلبة والباحثين وحتى الدكاترة، والمميز أن كل طابق يختلف عن الآخر، ليس في الكتب والعناوين والمؤلفات التي تم تقسيمها حسب الميادين فحسب، إنما أيضا لوجود قاعات نشاطات وفضاء أنترنت وحتى مخبر لغات، كما توجد أيضا قاعات واسعة للمطالعة، وفي كل طابق مخازن للكتب لعرضها أمام الدارسين والباحثين، وضعت هي الأخرى بتصميم جميل يتماشى مع التصميم الهندسي للمكتبة، ولكل طابق أيضا. علما أنه وضعت أجهزة كمبيوتر متصلة بالأنترنت لتسهيل البحث والفهرسة رقميا، حيث أكد المدير أن كل العناوين مرقمنة، والبحث يتم عبر الخط سواء بالمكتبة أو المنزل أو حتى عبر الهواتف الذكية، من خلال الولوج إلى صفحة المكتبة عبر الفضاء الأزرق والتقدم مباشرة نحو المكتبة، لاستخراج أي عنوان دون تضييع الوقت، مضيفا أن الرصيد الإجمالي للمكتبة من الكتب والقواميس والموسوعات، يصل إلى قرابة 40 ألف عنوان مقسمة عبر مختلف الميادين العلمية والمعرفية والأدبية وبعدة لغات. كما يوجد في المكتبة، فضاءات أخرى موجهة للورشات الفنية والعلمية، وحتى للمعارض الحرفية، حيث وقفت "المساء" خلال زيارتها لهذا الصرح الثقافي الهام، على فضاءات مخصصة لمختلف الفنانين، لاسيما الرسم والنحت، حيث تم تحضير أروقة خاصة، أو "غالري"، لعرض لوحات الرسامين الذين طالما اشتكوا من انعدام فضاءات خاصة لعرض عصارة أعمالهم الإبداعية بالولاية، إلى جانب نقص المعارض، حيث سيجدون بهذه المكتبة فضاءات رحبة عبر طوابقها للعرض، ليس هذا فحسب، بل وتم التفكير أيضا في استقبال معارض للحرف التقليدية والصناعة اليدوية، وهو ما يزيد في اتساع مجال الزوار لهذا الصرح الثقافي الذي كلف إنجازه خزينة الدولة، حوالي 50 مليار سنتيم، كما سيتم أيضا استغلال سطح المكتبة مستقبلا لتنظيم حفلات فنية أو أمسيات شعرية، لاسيما خلال الموسم الصيفي الذي تعرف فيه الولاية عادة "صخبا ثقافيا" بامتياز. للإشارة، تضم المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية تحت جناحها، خمس مكتبات أخرى ببلديات الناصرية، لقاطة، برج منايل، قورصو وبودواو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.