لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"سياكو" تتعهد بعودة المياه تدريجيا
عطب في القناة الرئيسية يحرم سكان "زيغود" مدة أسبوع
نشر في المساء يوم 24 - 06 - 2021

باشرت، أول أمس، مؤسسة المياه والتطهير "سياكو" قسنطينة، في إصلاح العطب التقني الذي وقع في القناة الرئيسية للمياه، بعد تعرضها السنة الفارطة للإتلاف بسبب انجراف التربة، مما حرم جل التجمعات السكانية الهامة ببلدية زيغود يوسف من هذه المادة الحيوية لأزيد من أسبوع.
دخل سكان جل أحياء وكذا قرى ومداشر بلدية زيغود يوسف بقسنطينة، على غرار حي سيدي ابراهيم، حي سيدي موسى، حي الفج العلوي والسفلي، مشتة سيدي العربي، قصر النعجة قرية سداح، في حيرة من أمرهم، بعدما عرف الجفاف طريقا إلى حنفياتهم لأزيد من أسبوع، بسبب الخلل التقني الذي تعرضت له القناة الرئيسية للمياه على مستوى الأنبوب الرئيسي، والذي كان العام الماضي، قد تعرض للإتلاف بعد انجراف التربة ببلدية ديدوش مراد، حيث أكد السكان على لسان فيديرالية المجتمع المدني، أنه وبعد تدخل مؤسسة "كوسيدار"، وعودة ضخ الماء، تعرض الأنبوب للتلف مرة أخرى عند نقطة الصاقه، مما تسبب في تذبذب التزود بالماء الشروب لسكان بلدية زيغود يوسف، حيث انخفض الضخ من 100 لتر/ ثا إلى 40 لتر/ ثا في الأيام الأولى، قبل أن ينقطع التزود بهذه المادة الحيوية نهائيا عن سكان البلدية، اليومين الفارطين وإلى غاية الساعة.
لقد أثار المشكل استياء السكان الشديد إزاء أزمة المياه التي تشهدها أحياؤهم، وذكروا أنهم سئموا من الانقطاعات المتكررة التي تدوم حسبهم لأيام، بسبب القناة الرئيسية التي تتعرض للتلف في كل مرة، بسبب الضخ، مما جعلهم يلجأون إلى جلب الماء من الأحياء المجاورة، أو الاعتماد على الصهاريج، خاصة خلال هذه الفترة، متسائلين عن سبب لامبالاة السلطات المحلية التي لم تحرك ساكنا طيلة الأيام الفارطة، على الأقل لضمان توفير المياه بالصهاريج، ريثما يتم حل العطب، حيث أكدوا ل"المساء"، أن المصالح البلدية اعتادت على إيجاد السكان الحلول بأنفسهم، كل حسب إمكانياته الخاصة.
استنادا لمجموعة من سكان بعض الأحياء المتضررين من تذبذب المياه، فإن الأعطاب التي تصيب القنوات الرئيسية، كثيرا ما تتسبب في ضياع مئات الأمتار المكعبة من الماء الصالح للشرب، وهو ما أثار فضيلتهم، حيث هدد السكان، الأسبوع الفارط، بقطع الطريق، بعد أن عانوا لأزيد من أسبوع، من حفاف الحنفيات، بسبب الأشغال بالقناة الرئيسية 400 ملم المزودة بالماء الشروب، قبل أن يتم التدخل أول أمس بمقر الدائرة، وعقد اجتماع للنظر في الأزمة، بإشراف من رئيس الدائرة، وحضور المديرة الولائية للموارد المائية، والمدير الفرعي بالنيابة بالبلدية ورئيس المجلس الشعبي البلدي، ومدير "سياكو" ومدير الأشغال لنفس الشركة، وممثلي بعض الأحياء وأعضاء المكتب البلدي لفدرالية جمعيات المجتمع المدني بالبلدية.
حيث تم الاتفاق على عقد جلسة عمل ثانية بعد حل مشكل الأنبوب الرئيسي، وعودة الضخ إلى حالته الطبيعية، للوقوف على مشاكل الأحياء التي تعاني من مشكل التزود بمياه الشرب، على أن يتم نشر برنامج التزود بالماء للأحياء بشكل أسبوعي أو دوري أو نصف شهري أو شهري، على الصفحة الرسمية لدائرة زيغود يوسف، لإنهاء مشكل المحاباة التي طرحت بقوة في الأيام الماضية.
من جهتها، وبعد الشكاوى العديدة التي تلقتها مؤسسة المياه والتطهير -سياكو-، ووقوفها على العطب التقني الذي أصاب القناة الرئيسية، قامت بالإسراع في إصلاح العطب، كما وضعت شاحنتي صهريج لتزويد الأحياء التي لايصلها الماء طيلة هذه الأزمة، فضلا عن وضعها للرقم الأخضر، من أجل الاتصال بممثلي "سياكو" على مستوى بلدية زيغود يوسف، لتزويدهم بالصهاريج إلى حين القضاء على مشكل الضخ، متعهدة بعودة المياه إلى أحياء البلدية تدريجيا إلى غاية السبت المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.