بلعابد : تم تجنيد أزيد 800 ألف مؤطر تربوي لضمان دخول مدرسي ناجح    حدف مسجد الجزائر الأعظم من صورة الموكب الجنائزي للرئيس السابق بوتفليقة إعتداء صارخ على القوانين    دراسة مشروعي مرسومين رئاسيين ومشروع مرسوم تنفيذي تخص قطاعات الشباب والسياحة والمواصلات    459 مؤسسة تربوية جديدة حيز الخدمة    توسيع التحقيق إلى 30 ولاية متضررة و توقيف 71 مشتبها فيه    تعليق علاقة عمل موظف من مستخدمي الملاحة الجوية محل توقيف في فرنسا    السكن الترقوي التساهمي: اتفاقية لرفع عراقيل التمويل أمام المستفيدين    "إيساكوم" تثمّن ترشيح الناشطة الحقوقية سلطانة خيا    تحسن الحالة الصحية للفنان محمد حزيم    15 وفاة.. 166 إصابة جديدة و شفاء 145 مريض    «الكاف" ترفض طلب "الفاف" بتأخير موعد مباراة النيجر    انسحاب معقّد    خلية لمتابعة البروتوكول الصحي قبل التحاق الطلبة    تطوير الحوار ومناخ العمل    40 تعاونية توفر العدس والحمص بأسعار معقولة    القبض على عديد المطلوبين بالجلفة    اعتماد معيار الكفاءة والجدارة    تأجيل محاكمة رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع إلى    متابعة تطورات الوباء    النوعية السمة الغائبة عن صفقات المولودية    «سنعمل على تأدية موسم مشرّف»    الاعضاء يطالبون حمري بالتسوية القانونية    تتويج ناصر لينا وبراهامي لمين باللقب    تأجيل موعد الانطلاق إلى وقت لاحق    10 ملايين و500 ألف تلميذ في المدارس اليوم    عمال مشتلة المطمر بغليزان يحتجون    إعفاء من غرامات التأخير لمنتسبي «كاسنوس» بسعيدة    العثور على جثة متعفنة لخمسيني    سارقو حليّ النساء في قبضة الأمن    البطاطا ب 80 دج للكلغ الواحد    تسخير 775 شرطي لتأمين الدخول المدرسيّ    ترقّب 465 تلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة    بايدن يضغط لمهاتفة ماكرون وجونسون يسعى للتّهدئة    عروض ثقافية وتظاهرات في فن الطبخ    فتح سجل الاستقصاء لتدوين التراث المادي    حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية    بدائل لتغيير واقع متأزم    الفنّان حزيم يجري عملية جراحية على مستوى القلب    الحاضنة العلمية للأطفال نافذة لولوج عالم الاختراع والابتكار    دعوة إلى تحويل ملعب "ميلود هدفي" إلى قطب تكوينيّ    الشروع في تركيب مولّدات الأكسجين نهاية الأسبوع    تحقيقات بالمؤسسات العمومية التابعة إلى الولاية    الخطر مازال قائما ..    المتحف العمومي الوطني بمسيلة يفتح باب المشاركة في مسابقة "الأنشودة الوطنية"    روسيا: ستة قتلى على الأقل في إطلاق نار داخل حرم جامعة    أسعار النفط تتراجع في ظل ارتفاع الدولار    مواليد عام 2000 يسجلون مع فئة الرديف: الفاف تجري تغييرات على مواعيد انطلاق البطولات    الكيان الصهيوني يعتزم إنشاء مصانع أسلحة بالمغرب    في خطوة استفزازية للجزائر.. ماكرون يعتذر من الحركى!    «الإعلام بين الحرية والمسؤولية» موضوع الطبعة السابعة    إطلاق الطبعة العاشرة لمسابقة الجائزة الوطنية للمؤسسة الصغيرة    المراهنة على البوابة الموريتانية لاقتحام السوق الإفريقية    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    خطأ طيار ينهي حياة 21 شخصا    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ظاهرة طبيعية تعزل مرفأ السفن بشاطئ الكثبان
صرفت عليه الملايير ضمن مشروع السفينة السياحية
نشر في المساء يوم 05 - 08 - 2021

شهد شاطئ الكثبان ببلدية عين الترك بولاية وهران، مؤخرا، ظاهرة طبيعية كانت وراء تراجع المياه لنحو 8 أمتار وخروج كميات كبيرة من الرمال نحو المرفأ الاصطناعي للسفن، بعد 4 سنوات من إنجاز المنشآت التي كانت تستقبل السفينة السياحية أو ما يُعرف ب "الطاكسي البحري" الذي ينطلق من ميناء وهران نحو شاطئ الكثبان، والذي توقف عن النشاط مند السنة الماضية 2020 بسبب جائحة كورونا.
عاش شاطئ الكثبان ببلدية عين الترك بولاية وهران، مؤخرا، ظاهرة طبيعية، أدت إلى تراجع مياه البحر نحو 8 أمتار، وذلك على مستوى شاطئ الكثبان بمحاذاة مرفأ توقف السفن؛ ما أدى إلى خروج كميات كبيرة من الرمال نحو الشاطئ وانحصار المياه، والتي ارتفعت بنحو 4 أمتار؛ ما منع من رسو البواخر، خاصة باخرة إحدى المؤسسات الخاصة التي تستثمر في مجال تربية المائيات بالسواحل بمنطقة "كاب فالكون"، إلى جانب منطقة الرسو الخاصة بباخرة شركة النقل البحري للمسافرين، والتي كانت تخصص سنويا لنقل المصطافين من ميناء وهران نحو منطقة الكثبان.
وقد وقفت "المساء" خلال الأسبوع الجاري على الظاهرة الطبيعية الخطيرة التي تسببت في انسحاب مياه البحر بشاطئ الكثبان.
وقد استغل المواطنون الظاهرة للتجول بالمنطقة التي انسحبت منها المياه، فيما اغتنم بعض أصحاب كراء المظلات الشمسية، الظاهرة لاحتلال مساحات جديدة من الشاطئ، ووضع الطاولات والشمسيات خلال الفترة الماضية قبل إغلاق الشواطئ.
وكانت سلطات ولاية وهران ضمن مشروع فتح خط بحري لنقل المواطنين من ميناء وهران نحو شواطئ عين الترك وتشجيع السياحة الداخلية، قامت بمشروع لإنجاز مرفأ توقف اصطناعي إلى جانب كاسرات الأمواج، وهو المشروع الذي خُصص له غلاف مالي هام تجاوز 18 مليار سنتيم، وسُلم على مراحل، غير أن الظاهرة الطبيعية أدت إلى إزالة المشروع في انتظار تدخّل المصالح التقنية المختصة، للوقوف على المشكل والظاهرة، وإعادة الحياة إلى المرفأ وعودة السفن للتوقف بعد السماح لها بالعودة إلى النشاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.