طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    توافق تام بين الجزائر ومصر    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    تقديرات تشير إلى أن ربع المصابين مسهم "أوميكرون"    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    علاقات أخوية استراتيجية    الدخول المدرسي في موعده    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الأعشاب الطبية .. أملُ الشفاء من الفيروس    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إصدار نصوص شعرية غنائية ب"كورانجي"
المحافظة السامية للأمازيغية
نشر في المساء يوم 29 - 11 - 2021

تقدم المحافظة السامية للأمازيغية، إصدارا خاصا على شكل نصوص شعرية غنائية بالمتغير اللغوي "كورانجي"، من تأليف وإشراف فني للسيد مصطفى مخلوفي، حسب ما ورد في بيان صحفي، تلقت "المساء" نسخة منه.
هذا الإنجاز، حسب المصدر، يندرج ضمن مهام إعادة الاعتبار للأمازيغية وترقية ثقافتها ولغتها، وكخطوة ملموسة للالتزامات التي قدمها سي الهاشمي عصاد، الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، لدى قيامه بزيارة عمل إلى ولاية بشار في فيفري 2021، والذي تواصل أثناءها مع مجموعة من مواطني منطقة تبلبالة، الذين ناشدوه ضرورة دعم والتكفل بما تبقى من هذا التراث اللغوي المحلي والمعروف ب"كورانجي".
للتذكير، يعتبر"كورانجي" من التنوعات اللسانية الأمازيغية غير المعروفة، لقلة عدد متحدثيه. فهو في الحقيقة مزيج من رصيد لغوي يتكون من أمازيغية محلية وتراكم لمفردات عربية ومفردات من اللغة النيلية الصحراوية "السونغاي"، التي مازالت متداولة في عدة دول من منطقة غرب إفريقيا.
وقد أدرجت منظمة "اليونيسكو" هذا اللسان المحلي ضمن قائمة اللغات المهددة بالانقراض، حيث ينحصر تداوله حاليا في قرى كوارا (زاوية) وإيفرنيو (شراعية) ويامي (مخلوف)، المتاخمة لواحة تبلبالة بولاية بني عباس، جنوب غرب الجزائر، وفق البيان نفسه.
في سياق متصل، يأتي هذا الإصدار المنجز من طرف المحافظة السامية للأمازيغية، بالشراكة مع الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، خدمة للذاكرة الوطنية، وللتنويه بعراقة التواصل الاجتماعي واللغوي للجزائر مع جيرانها في جنوب الصحراء، المعروفة بفضاء الساحل الكبير.
قال البيان في الأخير، يبقى إسهام الدولة من خلال مؤسسات البحث والتعليم، هي الوسيلة الكفيلة بالوصف الدقيق والحفاظ على هذا اللسان الفريد من نوعه في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.