الرئيس تبون يعود إلى ارض الوطن بعد زيارة عمل و أخوة لمصر    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الجيش الصحراوي يشن هجمات على قواعد قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة بقطاع المحبس    هل حان وقت استراحة بن زيمة مع ريال مدريد؟    عدو ريفي: تنظيم التحدي الوطني "عبدو سغواني" في موعده يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة    الجزائر ترسل شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي    أكثر من 2500إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجزائر    كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    تأجيل بطولة أشبال الجيدو    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الكاميرون تتفوق على منتخب بلا حارس مرمى!    الوزارة ترخص للصيدليات إجراء تحاليل كورونا    رياض محرز: سنعود أقوى من السابق..كونوا واثقين    هذه رسالة محرز إلى الجزائريين    ابتداء من اليوم الأربعاء: ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن    عمارة يحسم مستقبل بلماضي مع الخضر    فيلم حول فرانز فإنون    إلغاء إجراءات سحب رخص السياقة : الدرك الوطني يدعو السائقين الى تسديد الغرامات و استرجاع رخصهم    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    الموثقون يمتنعون عن دفع رسوم التسجيل    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    وزارة الصحة تحشد مدرائها لحملة تلقيح جديدة    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: تقديم أمام النيابة 04 أشخاص يستغلون حظائر بمحيط المستشفى الجامعي    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    تمديد العمل بجهاز الحماية والوقاية من فيروس كورونا    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    مشروع لدعم المُخرجات من إفريقيا والشرق الأوسط    تأجيل محاكمة شكيب خليل والمدير سوناطراك الأسبق    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    إعلام المخزن بلا أخلاق    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



توقُّع إنتاج 42 ألف قنطار من البرتقال بوهران
"كليمونتين" تعود في عيدها الوطني بمسرغين
نشر في المساء يوم 02 - 12 - 2021

تحتفل بلدية مسرغين بولاية وهران، يوم 6 ديسمبر الجاري، بعيد فاكهة "كليمونتين" في طبعته الثانية، في وقت ينتظر المستثمرون في القطاع، الإفراج عن قرار توسيم هذه الفاكهة، بعد أن قُدم ملف تقني لوزارة الفلاحة منذ سنتين. وتتوقع مصالح القطاع بوهران، تحقيق مردود هام من فاكهة كليمونتين خلال فترة جني المنتوج الذي انطلق منذ شهر، يُتوقع أن يقدر ب 42 ألف قنطار.
تشهد برامج غرس فاكهة اليوسفية في نوعها المعروف ب "كليمونتين"، عملا مكثفا من أجل رد الاعتبار لها، وتطوير إنتاجها بولاية وهران، خاصة ببلدية مسرغين، التي تُعد مهد هذه الفاكهة؛ بتوفر مساحات هامة من الأشجار التي تم غرسها ضمن برنامج طموح سطرته مصالح الفلاحة منذ سنوات، أعطى ثماره من خلال توقع بلوغ إنتاج 42 ألف قنطار من هذه الحمضيات التي تُعد من الأنواع الجيدة والمطلوبة محليا وحتى عالميا، ومعروفة بدول البحر الأبيض المتوسط.
وقد سارعت مصالح الفلاحة إلى تطوير الشعبة بالتنسيق مع مجموعة مستثمرين أعادوا لهذه الفاكهة أمجادها، بغرس مساحات شاسعة من أشجار كليمونتين.
وتستعد بلدية مسرغين المعروفة بإنتاج هذا النوع من الحمضيات، لاحتضان المهرجان الوطني لفاكهة كليمونتين، والذي تم إقرار تنظيمه سنويا بمساهمة من والي وهران، لحث المستثمرين والفلاحين على التوجه نحو زراعة أشجار كليمونتين، والانتقال نحو التصدير أمام الطلب الكبير على هذا النوع من الحمضيات؛ حيث تُعد بلدية مسرغين، أهم منطقة لما تتوفر عليه من مياه عذبة لسقي الأشجار.
وأوضح أحد الفلاحين أن الآبار التي سُلمت للفلاحين وعمليات نقل المياه العذبة إلى المساحات المزروعة، سيساهم في الرفع من الإنتاج، وتطوير هذه الشعبة، التي تبقى بحاجة إلى المزيد من الدعم والمرافقة، خاصة بوجود أراض خصبة، قادرة على احتضان البرنامج الذي يمكن تطويره بعدة بلديات، تتوفر على الماء، الذي يُعد المساهم الأول في نجاح برامج غرس أشجار كليمونتين.
وبخصوص قرار توسيم الفاكه، أكدت مصادر مسؤولة أن العملية في مراحلها النهائية على مستوى اللجنة الوزارية المختصة، بعد إيداع ملف تقني خاص بهذا النوع من الحمضيات. وحسب المصدر، "يُنتظر الإفراج عن القرار الذي سيساهم في حفظ المنتوج، ومرافقته من قبل الوزارة، وتوسيع عمليات الغرس، والوصول إلى منتوج هام يمكن تصديره مستقبلا".
وقد تمكنت مصالح مديرية الفلاحة من تحقيق قفزة نوعية في المساحات المزروعة؛ من خلال التمكن من غرس 30 هكتارا إضافية في السنة الحالية، والوصول إلى تحقيق 393 هكتار من المساحات المزروعة بفاكهة كليمونتين، إلى جانب أنواع أخرى من الحمضيات، على غرار برتقال "طومسون"، و"واشنطون" و"دوبل فين"، وهي من الأنواع المطلوبة بكثرة.
وبالمقابل، فإن أسعار بيع منتجات الحمضيات، خاصة البرتقال بالأسواق، لم تعرف انخفاضا، وهي نفس الأسعار المتداولة منذ سنوات؛ حيث تراوحت فاكهة كليمونتين ما بين 220 و250 دج للكلغ، فيما تراوحت أسعار برتقال "طومسون" ما بين 160 و220 دج للكيلوغرام، وهي الأسعار التي تبقى في غير متناول الجميع.
ويؤكد الفلاحون أن نفس المنتوج يساهم في بقاء الأسعار في هذا السقف؛ إذ ستساهم عمليات الرفع من المساحات المزروعة والرفع من الإنتاج، في خفض الأسعار مستقبلا، ودعم الوزارة الفلاحين، وتشجيعهم على غرس هذا النوع من الحمضيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.