جراد يجري محادثات هاتفية مع رئيس الحكومة التونسية إليا الفخفاخ    “شتي” يُصاب ويُثير القلق قبل تربص الخضر    وهران: وفاة شخص بصعقة كهربائية    راهن ومستقبل مسرح التعاونيات في لقاء وطني يوم 28 و29 مارس المقبل    مسيرات الجمعة 54: تجديد المطالبة بتكريس الديمقراطية، العدالة والقانون    مقري يدعو لنبذ الصراعات والتركيز على التنمية    الصحراء الغربية: ابراهيم غالي يجدد دعوته للأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها    توقيف مسبوقين قضائيا حولا واحتجزا فتاة قاصر لمدة أسبوع بتبسة    عندما يُبدع التاجر الجزائري    أيام تكوينية في مجال الطاقة الشمسية بباتنة    نتائج قرعة الدور ثمن النهائي للدوري الأوربي لكرة القدم    بلحوسيني: بعث سيارتي للعلاج في "أسبيتار" وبونجاح ساندني كثيرا    ليفربول قد لا يتوج بطلا هذا الموسم !    “أعشق أحلام مستغانمي وبين طيات الذاكرة مولودي الأول”    “إلى بغداد”.. أول فيلم عراقي يعرض بالصالات منذ 2003    بسكرة :الحالات الثلاث للمشتبه فيهم بكورونا سلبية    كورونا يودي بحياة لاعبة المنتخب الإيراني لكرة القدم    وزير خارجية لوكسمبورغ :لايمكن الإعتراف قانونيا بالمستوطنات الإسرائيلية في فلسطين    آيت جودي: “بعض اللاعبين غابوا عن التدريبات لأنهم كانو “يبريكوليو” بحثا عن الأموال"    بن قرينة: دعوة الى استكمال مسار التحول الديمقراطي من أجل بناء جزائر جديدة    “مهند” يخسر ملايين الدولارات بسبب زوجته    الصين الممون الأول للجزائر ... "كورونا" يهدد ب "تجويع" الجزائريين !    مقري: "العلمانيون المتطرفون أرادوا تقسيم الجزائريين والسطو على الحراك"    وزير الصحة: الرعية الإيطالي في صحة جيدة ولا إصابة جديدة بكورونا    سفارتا الجزائر وتونس بصربيا تحييان ذكرى ساقية سيدي يوسف    أهلي البرج يريد دزيري خلفا لبوعكاز و المدرب يؤجل الرد    وفاة الدبلوماسي إدريس الجزائري : مسار مهني مكرس للمساعي الحميدة    إعادة إحياء مشروع ملبنة "المراعي" السعودية بالجزائر قريبا    دزيري: لا يجب أن نكذب على الناس "سيربورت" لم توقع على أي شيء !    برنامج جديد للإدماج المهني “السريع” للشباب    20 مليون يورو القيمة المالية لتعميم الانجليزية والتخلي عن الفرنسية    افشال محاولة تهريب 12.500 اورو بمطار هواري بومدين    نشوب حريق بمحل معد للتجارة في شارع العربي بن مهيدي بالعاصمة    الحكومة تفرض قيودا جديدة لحماية المصنعين المحليين من "مافيا" الحاويات    رئيس الحكومة التونسية الجديد يستلم مهامه    الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في زيارة إلى الجزائر غدا    زاوي: “ثلاثي التحكيم كان منحازا لنادي بارادو”    بورصة الجزائر: إطلاق أرضية جديدة للتداول الالكتروني قريبا    الرئيس تبون يعود إلى أرض الوطن عقب زيارة دولة الى المملكة العربية السعودية    الدبلوماسي إدريس الجزائري في ذمة الله    كورونا يهبط بأسعار النفط إلى أدنى مستوياتها    تذبذب في التزويد بالمياه بأحياء مدينة وهران    أول رئيس يخضع للحجر الصحي    فيروس كورونا: جراد يسدي تعليماته لاتخاذ كافة التدابير الكفيلة بتفادي تفشي الوباء    Ooredoo تعيين بسام يوسف الابراهيم نائبا للمدير العام    تشييع جنازة حراق من تيارت مات غرقا في رحلة حرقة نحو إسبانيا    الدكتور بوخليفة ل”الجزائر الجديدة”: التجربة المسرحية الجزائرية في مرحلة التأسيس ونفتقد لمشروع حقيقي    وزارة الدفاع الروسية تصدر بيانا حول قصف الجنود الأتراك    تركيا.. مهاجرون يتدفقون برا وبحرا باتجاه أوروبا    توقعات بتراجع نمو الإقتصاد العالمي جراء تفشي كورونا    مقتل شاب عشريني في حادث مرور بالمحمدية في معسكر    تواصل ارتفاع دراجات الحرارة على معظم المناطق    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوالي 900 حالة صمم جديدة سنويا‏
المختصون يطالبون بإجراء حملة تشخيص وطنية
نشر في المساء يوم 03 - 05 - 2010

يعاني اختصاص طب الأذن والأنف والحنجرة بالجزائر من غياب التشخيص المبكر للأمراض المرتبطة بهذه الحواس الحساسة، وهو ما يصعب تحديد نسبة انتشار الإصابة بالصمم بالمجتمع خاصة لدى الأطفال. وتشير إحصائيات الجمعية الجزائرية للمختصين في أمراض الأذن الأنف والحنجرة إلى تسجيل حوالي900 حالة صمم جديدة لدى الأطفال سنويا.
استفاد حوالي 800 مصاب بداء الصمم من عملية زراعة القوقعة الاصطناعية سنوات 2007 - 2009 في إطار البرنامج الوطني للزرع القوقعي حسب الدكتور جمال جناوي الأخصائي في طب الأنف الأذن والحنجرة الذي تحدثنا معه بمناسبة انعقاد المؤتمر الثامن لجمعية أخصائي طب الأنف الأذن والحنجرة الأحرار "أنول" المنعقد مؤخرا بالجزائر.
ويصل عدد المصابين بداء الصمم في الجزائر إلى حوالي 60 ألف شخص هم بحاجة إلى عمليات الزرع القوقعي للتمكن من استعادة السمع، غير أن البرنامج الوطني لمكافحة الصّم بدأ بمنح الأولوية للأطفال، الذين قدر البروفسور جناوي رئيس مصلحة أمراض الأذن والأنف والحنجرة بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا عددهم بحوالي 900 حالة جديدة سنويا، مشيرا إلى تحقيق تم إنجازه في سنة 2002 حول العائلات الجزائرية، وشمل عينة من 250 ألف أسرة، وثبت تسجيل أكثر من 75 ألف مصاب بالصم من بين 726 ألفا و112 معاقا، كما أحصت وزارة التضامن الوطني من جهتها 70 ألف إصابة بالصّم العميق تتكفل بها الوزارة.
وحسب نفس المختص فإن المستشفى الجامعي مصطفى باشا لوحده أجرى 40 ألفا و345 معاينة طبية و028,5 عملية جراحية خلال سنة 2009 وحدها، مؤكدا أن البرنامج الوطني للزرع القوقعي لدى الأطفال حقق أكثر من الأهداف المسطرة، بحيث تم زرع 800 قوقعة بالمراكز المختصة في حين كان محددا إجراء 400 عملية زرع قوقعة.
وتنحصر أهم الأسباب المؤدية إلى إعاقة السمع بالجزائر إلى ارتفاع نسبة زواج الأقارب والإصابة بالتهاب السحايا وداء الحصبة (البوحمرون)، ناهيك عن حوادث المرور التي تؤدي إلى تمزق طبلة الأذن الداخلية، وكذا عامل الضجيج والضوضاء في المعامل والمدن بصفة عامة، حسب ما أفادنا به الدكتور محمد تشيكو نائب رئيس جمعية "أنول''، ويطرح مشكل التكفل بالمرضى ما بعد إجراء عملية الزرع القوقعي وجها آخر للمشكل الصحي، حيث أوضح الدكتور تشيكو أنه تجري حاليا بكامل مصالح طب الأنف والأذن والحنجرة بمستشفيات الوطن دورات تكوينية لفائدة أخصائيي طب الأرطوفونيا والطب النفسي للتكفل بالتدريب على النطق وتحسين السمع لفائدة حاملي القوقعات السمعية، كما أنه لا بد من توفر وحدات الاستغلال الأرطوفونيا على مستوى جميع مصالح المستشفيات للتكّفل بالمريض ما بعد عملية الزرع القوقعي، مع ضرورة تنصيب وحدة تشخيص داء الصمم بالتنسيق مع رؤساء مصالح طب النساء والتوليد لفحص جميع المواليد الجدد، بمن فيهم الخدّج الذين يسجلون حالات صمم بالنظر إلى ولادتهم المسبقة، فكلما كان التشخيص مبكرا كان التكفل أكثر إيجابية.
وتصنف المنظمة العالمية للصحّة داء الصمم كمشكل صحي عالمي، وطب الأنف الأذن والحنجرة كأول وأهم اختصاص للعشرية القادمة بالنظر إلى ارتفاع معدلات الشيخوخة التي لها بالغ الأثر على عملية السمع، هذا الاختصاص الطبي شهد تطورات هائلة على الصعيد العالمي، أهمها زراعة القوقعة الآلية في الأذن المتوسطة، بحسب الدكتور تشيكو، موضحا أنه يتخرج سنويا من كليات الطب بالوطن عشر مختصين في طب الأنف والأذن والحنجرة، وتعدّ الجزائر 1000 أخصائي في هذا المجال-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.