83,31 من المائة نسبة نجاح    الشروع في إجراءات رفع الحصانة عن بوجمعة طلعي    جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية    السراج يقدم مبادرة للحل .. ملتقى وطني وهيئة مصالحة عليا    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    سعيدة‮ ‬    8,5 مليار دينار تعويضات عن الحوادث في 2018    بهدف حماية سفنها بعد حادث عمان    تزامناً‮ ‬مع انعقاد‮ ‬مؤتمر المنامة‮ ‬    نددت بممارسات الإحتلال المغربي    ابن سلمان: ندعو إلى اتخاذ موقف دولي “حاسم” بشأن الهجمات على الناقلات    قدموا من‮ ‬26‮ ‬بلدية بوهران‮ ‬    بسبب الرمي‮ ‬العشوائي‮ ‬والفوضوي‮ ‬    على مستوى محيط سد تاقسبت‮ ‬    الإهمال‮ ‬يضرب مستشفى عبد القادر حساني‮ ‬بسيدي‮ ‬بلعباس    المسرح الوطني يفتح أسعار خاصة للمدارس    حج 2019 : آخر أجل لإيداع الملفات الإدارية 20 جوان    حقد شحاتة    تنصيب خيم‮ ‬لمترشحي‮ ‬الباك‮ ‬    حركة فتح تدعو إلى إضراب شامل    رئيسة حكومة هونغ كونغ تعتذر لشعبها    السراج يطرح مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة    الخبير الاقتصادي‮ ‬الدكتور فريد بن‮ ‬يحيى‮ ‬يشدد‮:‬    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    بالصور.. عزوزة يشرف على انطلاق فعاليات تكوين وتأهيل أعضاء بعثة الحج    عباس يضع خارطة الطريق    ترسيم شريف يتأجل بسبب غياب 5 أعضاء    حملة فيسبوكية لمقاطعة السردين بعدما بلغ سعره 450دج    طوابير بوكالة كناك للاستفسار عن شروط الاستفادة    الدعائم الأساسية للتطور تنطلق من العامل الكفء    الزج بالساطي على مكتب دراسات ببئر الجير داخل المؤسسة العقابية    الحكومة تتحرك لترشيد استيراد الحبوب    خسائر مالية بعد حجب «الفيسبوك «خلال «الباك»    بعض الصدى    ((البنية والدلالة في شعر أدونيس)) للدكتورة راوية يحياوي    زهرة الكيمياء    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    قلق وترقب وسط عمال «سيما موتورز»    حجز 100 كيلوغرام من الكيف    «لم أعد قادرا على مجابهة المصاريف لوحدي»    نظرة على أخلاق رسول الله العفو    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    ربط الناشئة بعمالقة الفن التشكيلي الجزائري    المحضّر البدني يرمي المنشفة    بوزيدي يمنح موافقته المبدئية لتدريب الفريق    وضع بيئي متردّ بسيدي عمار    700 حافلة وباخرتا نقل بحري باتجاه سواحل وهران    17 منصبا جديدا    مخاوف من تأخر أشغال المجمع المدرسي الجديد    تدعيم القطاع ب 6 أخصائيّين في طب النساء    بلجيكي يفوز ببينالي القاهرة الدولي    صدور "بيدوفيليا 6.66" لعبد الرزاق طواهرية    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوالي 900 حالة صمم جديدة سنويا‏
المختصون يطالبون بإجراء حملة تشخيص وطنية
نشر في المساء يوم 03 - 05 - 2010

يعاني اختصاص طب الأذن والأنف والحنجرة بالجزائر من غياب التشخيص المبكر للأمراض المرتبطة بهذه الحواس الحساسة، وهو ما يصعب تحديد نسبة انتشار الإصابة بالصمم بالمجتمع خاصة لدى الأطفال. وتشير إحصائيات الجمعية الجزائرية للمختصين في أمراض الأذن الأنف والحنجرة إلى تسجيل حوالي900 حالة صمم جديدة لدى الأطفال سنويا.
استفاد حوالي 800 مصاب بداء الصمم من عملية زراعة القوقعة الاصطناعية سنوات 2007 - 2009 في إطار البرنامج الوطني للزرع القوقعي حسب الدكتور جمال جناوي الأخصائي في طب الأنف الأذن والحنجرة الذي تحدثنا معه بمناسبة انعقاد المؤتمر الثامن لجمعية أخصائي طب الأنف الأذن والحنجرة الأحرار "أنول" المنعقد مؤخرا بالجزائر.
ويصل عدد المصابين بداء الصمم في الجزائر إلى حوالي 60 ألف شخص هم بحاجة إلى عمليات الزرع القوقعي للتمكن من استعادة السمع، غير أن البرنامج الوطني لمكافحة الصّم بدأ بمنح الأولوية للأطفال، الذين قدر البروفسور جناوي رئيس مصلحة أمراض الأذن والأنف والحنجرة بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا عددهم بحوالي 900 حالة جديدة سنويا، مشيرا إلى تحقيق تم إنجازه في سنة 2002 حول العائلات الجزائرية، وشمل عينة من 250 ألف أسرة، وثبت تسجيل أكثر من 75 ألف مصاب بالصم من بين 726 ألفا و112 معاقا، كما أحصت وزارة التضامن الوطني من جهتها 70 ألف إصابة بالصّم العميق تتكفل بها الوزارة.
وحسب نفس المختص فإن المستشفى الجامعي مصطفى باشا لوحده أجرى 40 ألفا و345 معاينة طبية و028,5 عملية جراحية خلال سنة 2009 وحدها، مؤكدا أن البرنامج الوطني للزرع القوقعي لدى الأطفال حقق أكثر من الأهداف المسطرة، بحيث تم زرع 800 قوقعة بالمراكز المختصة في حين كان محددا إجراء 400 عملية زرع قوقعة.
وتنحصر أهم الأسباب المؤدية إلى إعاقة السمع بالجزائر إلى ارتفاع نسبة زواج الأقارب والإصابة بالتهاب السحايا وداء الحصبة (البوحمرون)، ناهيك عن حوادث المرور التي تؤدي إلى تمزق طبلة الأذن الداخلية، وكذا عامل الضجيج والضوضاء في المعامل والمدن بصفة عامة، حسب ما أفادنا به الدكتور محمد تشيكو نائب رئيس جمعية "أنول''، ويطرح مشكل التكفل بالمرضى ما بعد إجراء عملية الزرع القوقعي وجها آخر للمشكل الصحي، حيث أوضح الدكتور تشيكو أنه تجري حاليا بكامل مصالح طب الأنف والأذن والحنجرة بمستشفيات الوطن دورات تكوينية لفائدة أخصائيي طب الأرطوفونيا والطب النفسي للتكفل بالتدريب على النطق وتحسين السمع لفائدة حاملي القوقعات السمعية، كما أنه لا بد من توفر وحدات الاستغلال الأرطوفونيا على مستوى جميع مصالح المستشفيات للتكّفل بالمريض ما بعد عملية الزرع القوقعي، مع ضرورة تنصيب وحدة تشخيص داء الصمم بالتنسيق مع رؤساء مصالح طب النساء والتوليد لفحص جميع المواليد الجدد، بمن فيهم الخدّج الذين يسجلون حالات صمم بالنظر إلى ولادتهم المسبقة، فكلما كان التشخيص مبكرا كان التكفل أكثر إيجابية.
وتصنف المنظمة العالمية للصحّة داء الصمم كمشكل صحي عالمي، وطب الأنف الأذن والحنجرة كأول وأهم اختصاص للعشرية القادمة بالنظر إلى ارتفاع معدلات الشيخوخة التي لها بالغ الأثر على عملية السمع، هذا الاختصاص الطبي شهد تطورات هائلة على الصعيد العالمي، أهمها زراعة القوقعة الآلية في الأذن المتوسطة، بحسب الدكتور تشيكو، موضحا أنه يتخرج سنويا من كليات الطب بالوطن عشر مختصين في طب الأنف والأذن والحنجرة، وتعدّ الجزائر 1000 أخصائي في هذا المجال-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.