الأحزاب السياسية في مواجهة شَرطّي المناصفة والتشبيب …..التمويل تحت المجهر والردع للمخالفين    13 مليار دينار خسائر النقل "المترو والمصاعد الهوائية والترامواي"    تعليق إيجابي من بريطانيا بشأن الحل النهائي لقضية الصحراء الغربية    المنتخب الوطني لكرة اليد يواجه أحد أقوى فرق العالم    توقيف 3 أشخاص بحوزتهم مؤثرات عقلية بميلة    الفريق شنقريحة يشرف على "الحزم 2021"    الضبابية تخيم على العارضة الفنية لجمعية وهران    والي وهران يزور فريق مولودية وهران    توقيف 630 شخصا في احتجاجات تونس    صنهاجي:" اللقاحات قلصت نسبة الوفيات ب 50 بالمائة ولقاح كورونا ليس له أعراض خطيرة"    عين تموشنت: فتح 90 منصبا لنيل شهادة الدكتوراه بجامعة "بلحاج بوشعيب"    مستغانم: تدعيم السدود بقرابة 50 مليون متر مكعب من المياه    التحولات السردية    69 % نسبة المشاركة في احتجاجات موظفي الصحة    انخفاض الإيرادات النفطية للجزائر خلال 2020    وفاة 96 شخصا في زلزال إندونيسيا    إعلاميون مغاربيون يطلقون شبكة ضد التطبيع    معسكر: قتيل وثلاث جرحى إثر اصطدام سيارة بمحل تجاري    إنقاذ طفلين من الإختناق بالغاز في أم البواقي    إجراءات جديدة للشطب من السجل التجاري    وزير التعليم العالي يكشف إستراتيجية القطاع في دعم البحث في مجال الذكاء الاصطناعي    ماكرون يلتقي ممثلي المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية    السينا.. جعبوب في جلسة استماع أمام لجنة العمل والتضامن الوطني    ميسي مُهدد بالإيقاف ل 12 مباراة !    إرسال بعثة طبية جزائرية ثانية إلى موريتانيا    إحصاء 80 نقطة ظل في قطاع البريد بالمدية    هل سيعفو ترامب عن نفسه؟    رياح قوية تتعدى 50 كلم/ سا مرتقبة في هذه السواحل    خلال 13 شهرا.. كورونا يحصد مليونين و25929 ضحية    شرارة نارية تتسبب في حريق بسفينة صيد بالميناء    الوكلاء أمام إمكانية تسويق صنفين من المركبات    تنويع للعروض البنكية ودعم للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة    تجهيز 8 آلاف مركز للشروع في التلقيح ومراكز صحية متنقلة لمناطق الظل    استعداد كبير بمستشفيات تيزي وزو    خودة يبرمج تربصا لمدة 10 أيام    قسنطينة ترفع شعار" شتاء دافئ وبدون جوع"    التصويت على آلية لاختيار سلطة تنفيذية جديدة اليوم    رزنامة جديدة لمعاشات المتقاعدين    ينجح في امتحان بعد 158 محاولة    بلخضر يدعو المؤسسات الدينية إلى توسيع برامجها خدمة للأجيال الناشئة    منازل أرخص من فنجان قهوة    وقفة مع المترجم الراحل أبو العيد دودو    حكيمي يفكك الخطاب الثقافي    من أخبر السَّماء    شذرات    « ركلة الجزاء سهلّت من مأمورية جياسكا»    جسر العبور بين الجامعة و التنمية    شاوتي يصاب ويضيع مواجهة الشلف    «الديجياس» رفضت منح نسخة من المحضر للمحكمة الرياضية    شاب مهدد بالسجن بتهمة خطف طفل    قراءات وحديث عن الذاكرة والوثيقة    ..بداية "العملية الجراحية"    نافذة إلكترونية لمسابقات التكوين    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدية
مشاريع ضخمة لتغيير وجه الولاية
نشر في المساء يوم 29 - 07 - 2013

ستشهد ولاية المدية قفزة نوعية في السنوات القليلة المقبلة، بفضل جملة من المشاريع الضخمة التي ستستفيد منها في العديد من القطاعات، حسبما كشف عنه مؤخرا والي الولاية السيد إبراهيم مراد، الذي ذكر أن المشاريع تمس مختلف القطاعات الهامة، كالأشغال العمومية، السكن، التربية والتعليم العالي وغيرها، مما يعود بالفائدة على المواطنين.
ففي حديثه عن قطاع الأشغال العمومية بشّر الوالي سكان المدية بعدة مشاريع، منها ما هو قيد الإنجاز على غرار ازدواجية الطريق الوطني رقم 01 شمال جنوب مدينة الشفة بالبليدة إلى مدينة بوغزول بالمدية، على مسافة تفوق 100 كلم، إذ انطلقت الأشغال به في جميع المحاور. أما فيما يخص الطريق الاجتنابي مليانة برج بوعريريج فهو قيد الدراسة، والذي يمس الجزء الأكبر منه مدينة المدية، من بلدية حناشة غربا حتى السدراية شرقا، على مسافة تقارب 200 كلم، بالإضافة إلى مشروع طريق الهضاب العليا، والذي ستنطلق أشغاله قريبا، بحيث يمتد هذا الأخير من تبسة حتى تلمسان، ويمس بلديات ولاية المدية المدرجة ضمن مناطق الهضاب العليا، على غرار شلالة العذاورة، عين بوسيف والشهبونية. وتضاف جملة هذه المشاريع العملاقة إلى مشروع ازدواجية الطريق الوطني رقم 8، من مدينة الأربعاء بولاية البليدة إلى عين الحجل بالمسيلة، مرورا ببلديات الولاية في محاور بلديات فج الحوضين، تابلاط، مزغنّة والعزيزية، وهذه المشاريع ستسمح بتنشيط الحركة التجارية بالمنطقة.
وفيما يخص شبكة النقل بالسكك الحديدية والتي توقفت بالمدية نهائيا أثناء الأزمة الأمنية، أكد الوالي وجود مشاريع في هذا الجانب، تمس شرق وغرب الولاية، شمالها وجنوبها.
ومن جملة المشاريع التي تطرق لها الخط المكهرب الذي يربط تيسمسيلت حتى المسيلة مرورا ببوغزول على مسافة تفوق 200 كلم، وهو في طور الإنجاز، وخط السكة الحديدية البليدة، المدية، بوغزول حتى الجلفة، بالإضافة إلى خط آخر للسكة الحديدية من البرواڤية حتى سور الغزلان على مسافة 85 كلم.
وللإشارة، فإن شبكة النقل بالسكة الحديدية متوقفة تماما بولاية المدية، وستشهد في المستقبل القريب قفزة نوعية.

543 عملية في إطار «المخطط البلدي للتنمية» لسكان الأرياف
وأشار والي المدية في حديثه عن المخططات البلدية للتنمية، إلى وجود 543 عملية مسّت سكان القرى، تتمثل في إيصال العديد من السكنات بالماء الشروب، والربط بشبكة التطهير، فضلاً عن تعبيد الطرقات لفك العزلة، هذه العمليات مسّت البلديات الأربعة وستين. وفيما يخص شبكة الطرقات فقد تم تعبيد 112 كلم عبر 57 قرية.

4421 سكنا ستوزَّع خلال شهر سبتمبر القادم
وفيما يخص السكن بصيغتيه، أشار الوالي إلى أن البلديات ال 64 بالولاية بصدد توزيع قرابة 4421 سكنا بمختلف الأنماط خلال شهر سبتمبر المقبل، والهدف منها امتصاص السكن الهش. ورغم هذه الحصة المعتبرة غير أنه يبقى هناك فرق شاسع بين حجم الطلب والعرض فيما يخص السكن الذي يواجه تحديات العقار في العديد من البلديات التي عرفت تأخرا في تسليم المشاريع السكنية، إضافة إلى هذا فإنه سيتم أيضا إطلاق جملة من المشاريع السكنية سواء فيما يخص السكن الريفي أو الاجتماعي.
وكشف المتحدث أن الولاية استفادت من مشروع 5000 مسكن يقابلها 15 ألف طلب بعاصمة الولاية فقط، لكن يبقى مشكل العقار هو هاجس السلطات. وتأسف المسؤول لكون الولاية اختارت في الآونة الأخير أرضية بحي الرمالي، غير أنها لم تكن مناسبة، وعليه سيتم توزيع هذه الحصة الكبيرة في مناطق مختلفة من المدن وحتى بلديات مجاورة، إذ تم تخصيص 600 سكن ببلدية وزرة المجاورة مخصصة لسكان عاصمة الولاية، وستُبرمج حصص أخرى بنفس البلدية، وربما التوجه إلى بلديات مجاورة مثل تمزقيدة. أما بشأن المدينة الجديدة بوغزول، فأكد أنها ستستوعب أزيد من 350 ألف ساكن، والأشغال تعرف تقدما ملحوظا في البنية التحتية، وهذه المدينة تضاهي المدن العالمية الكبرى، وستكون مفخرة المدية خلال سنوات قليلة.
وفيما يخص المناطق الصناعية، أفاد بأن الدراسة جارية قصد إنجاز منطقة صناعية كبرى بمدينة قصر البخاري، بمساحة قُدرت بأزيد من 200 هكتار، مشيرا إلى أن الولاية استفادت من أزيد من 140 مشروعا للاستثمار، بما يسمح بتوفير مناصب شغل مباشرة، حيث من المرتقب إحياء العديد من المناطق الصناعية وجعل المدية قطبا صناعيا، خاصة أنها ذات موقع استراتيجي مهم؛ حيث لا تبعد عن مقر العاصمة سوى ب80 كلم. ويضيف الوالي أن المدية تملك مؤهلات هامة سواء فوق الأرض أو تحتها لم تُستغل في السابق، وبأنه يشجع المستثمرين من داخل الولاية وخارجها قصد الانطلاق في تجسيد مشاريعهم، والتي تعود بالفائدة بالدرجة الأولى على أبناء الولاية، وكشف المتحدث عن استراتيجية تهدف إلى خلق خمسة أقطاب، اثنان منها هيكليان (قطب المدية بوغزول).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.